إنها شبكة من البؤس

إنها شبكة من البؤس

الاتجار‭ ‬بالبشرمشكلة‭ ‬عالمية،‭ ‬لكن‭ ‬يبقى‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬واحد

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

تجرف‭ ‬الأمطار‭ ‬الموسمية‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬غلوريا‭ ‬إروباغا‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬إيدو‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬الطرق‭ ‬الترابية‭ ‬وتدمرها،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬الوصول‭ ‬شبه‭ ‬مستحيل‭ ‬لهذه‭ ‬القرية‭. ‬وتشكل‭ ‬الأمطار‭ ‬نفسها‭ ‬أحواض‭ ‬سباحة‭ ‬على‭ ‬أرضيات‭ ‬مدرستها‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬90‭ ‬دقيقة‭ ‬سيرا‭ ‬على‭ ‬الأقدام‭. ‬لا‭ ‬تتوفر‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬المنازل،‭ ‬وتعيش‭ ‬الأسر‭ ‬في‭ ‬تزاحم‭ ‬في‭ ‬هياكل‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الطوب‭ ‬الطيني‭.‬

لذلك‭ ‬عندما‭ ‬يأتي‭ ‬شخص‭ ‬بوعد‭ ‬يُمكن‭ ‬الفتاة‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا،‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬وظيفة‭ ‬مضمونة‭ ‬وتعليم‭ ‬جامعي،‭ ‬تكون‭ ‬بعض‭ ‬الأسر‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬الموافقة‭. ‬وأخيراً،‭ ‬سوف‭ ‬تحصل‭ ‬بناتهم‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يستطيعون‭ ‬الحصول‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬المنزل‭.‬

تقيم امرأة نيجيرية أجبرت على ممارسة البغاء في مركز دعم اجتماعي للفتيات المتاجر بهن بالقرب من كاتانيا بإيطاليا، في 2016. يتم تهريب آلاف الفتيات النيجيريات إلى إيطاليا وأجزاء أخرى من أوروبا.
رويترز

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬كما‭ ‬قالت‭ ‬إروباغا‭ ‬لبرنامج‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬الناس‭ ‬والسلطة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬إنها‭ ‬وعود‭ ‬فارغة‭. ‬والفرص‭ ‬الوحيدة‭ ‬هي‭ ‬بؤس‭ ‬البغاء‭ ‬والديون‭ ‬المميتة‭. ‬وقالت‭ ‬إروباغا‭: “‬كنت‭ ‬أحلم‭ ‬بالذهاب‭ ‬إلى‭ ‬المدرسة‭ ‬والزواج،‭ ‬ولكن‭ ‬الأمر‭ ‬ليس‭ ‬سهلاً‭. ‬جاء‭ ‬صديق‭ ‬عائلي‭ ‬للقاء‭ ‬والدي‭ ‬وقال‭ ‬إنهم‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬فتاة‭. ‬لدي‭ ‬والديَّ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأطفال،‭ ‬لذلك‭ ‬قالوا‭ ‬إنهم‭ ‬يريدون‭ ‬مساعدة‭ ‬والديَّ‭ ‬باصطحابي‭ ‬خارج‭ ‬البلد‭. ‬قالوا‭ ‬لا‭ ‬ينبغي‭ ‬لوالدي‭ ‬أن‭ ‬يقلق،‭ ‬وعند‭ ‬وصولي‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭ ‬سيلحقونني‭ ‬بالمدرسة،‭ ‬وسأتمكن‭ ‬من‭ ‬مواصلة‭ ‬تعليمي،‭ ‬والذهاب‭ ‬إلى‭ ‬الجامعة،‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬وظيفة‭ ‬جيدة،‭ ‬وقلت‭ ‬موافقة‭”.‬

وعندما‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬إيطاليا،‭ ‬قابلت‭ ‬الرجل‭ ‬الذي‭ ‬تحدث‭ ‬إلى‭ ‬عائلتها‭. ‬وقال‭ ‬لها‭ ‬إنها‭ ‬سوف‭ ‬تضطر‭ ‬لدفع‭ ‬35000‭ ‬دولار‭ ‬لمدام‭ ‬لتغطية‭ ‬ديونها‭. “‬لذلك‭ ‬قلت،‭ ‬حسنا،‭ ‬ماذا‭ ‬سأفعل‭ ‬لكي‭ ‬أحصل‭ ‬لك‭ ‬على‭ ‬35000‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي؟‭ ‬قالوا‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬عمل‭ ‬هنا‭ ‬سوى‭ ‬الدعارة‭”.‬

قدرت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أن‭ ‬10000‭ ‬فتاة‭ ‬نيجيرية‭ ‬يعملن‭ ‬كبغايا‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭. ‬وينتهي‭ ‬المطاف‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الأخريات‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬أوروبا‭ ‬–‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬واليونان‭ ‬وبلجيكا‭ ‬وأماكن‭ ‬أخرى‭. ‬أحيانا‭ ‬ينتهي‭ ‬بالفتيات‭ ‬النيجيريات‭ ‬المطاف‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭.‬

يجبر‭ ‬المجرمون‭ ‬الشابات‭ ‬مثل‭ ‬إروباغا‭ ‬على‭ ‬سداد‭ ‬ديون‭ ‬انتقالهن‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭. ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬هذه‭ ‬الديون‭ ‬إلى‭ ‬80000‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭. ‬ويضع‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬أيضًا‭ ‬الفتيات‭ ‬تحت‭ ‬سيطرة‭ ‬عصابات‭ ‬إجرامية‭ ‬قاتلة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بعض‭ ‬العصابات‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬التي‭ ‬انتشرت‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬وخارجها‭. ‬وقالت‭ ‬إروباغا‭ “‬لقد‭ ‬كنت‭ ‬خائفة‭ ‬جداً‭. ‬لأن‭ ‬المافيا‭ ‬تخرج‭ ‬بالأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬في‭ ‬الشوارع،‭ ‬يبحثون‭ ‬عمن‭ ‬سيقومون‭ ‬بقتله‭ ‬لجمع‭ ‬أموالهم‭ ‬ودمائهم‭. ‬يقومون‭ ‬بقتلهم‭ ‬وتقطيعهم‭ ‬ووضعهم‭ ‬في‭ ‬صناديق‭ ‬النفايات‭. ‬بهذه‭ ‬البساطة‭. ‬يعاملوننا‭ ‬مثل‭ ‬العبيد‭”.‬

منظمة‭ ‬إجرامية

قامت‭ ‬السلطات‭ ‬الإيطالية‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬بترحيل‭ ‬إروباغا،‭ ‬فعادت‭ ‬إلى‭ ‬مسقط‭ ‬رأسها،‭ ‬مدينة‭ ‬بنن،‭ ‬نيجيريا،‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬بؤرة‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭. ‬وجاءت‭ ‬معظم‭ ‬النساء‭ ‬النيجيريات‭ ‬اللواتي‭ ‬انتهى‭ ‬بهن‭ ‬المطاف‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬الأوروبية‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬بنين‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬إيدو‭. ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬القصص‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬تعامل‭ ‬المتجرين‭ ‬وإغرائهم‭ ‬في‭ ‬البغاء‭ ‬متشابهة‭.‬

وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬المخابرات‭ ‬مع‭ ‬الوكالة‭ ‬الوطنية‭ ‬النيجيرية‭ ‬لحظر‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ (‬NAPTIP‭) ‬لقناة‭ “‬الجزيرة‭” ‬إن‭ ‬العملية‭ ‬تشمل‭ ‬عادة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬مستويات‭:‬

السمسار‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يجلب‭ ‬الفتيات‭. ‬وهو‭/ ‬هي‭ ‬يعرفون‭ ‬شيئًا‭ ‬عن‭ ‬الضحية،‭ ‬ومكان‭ ‬معيشتها‭ ‬وأسرتها‭.‬

الوسيط،‭ ‬المعروف‭ ‬أيضًا‭ ‬باسم‭ ‬الذئب،‭ ‬هو‭ ‬شخص‭ ‬يتولى‭ ‬مسئولية‭ ‬نقل‭ ‬الأشخاص‭ ‬المتجر‭ ‬بهم‭.‬

‭ ‬إن‭ ‬المدام‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬الفتيات‭ ‬بمجرد‭ ‬وصولهن‭ ‬إلى‭ ‬وجهاتهن‭. ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬تم‭ ‬الاتجار‭ ‬بهؤلاء‭ ‬القوادات‭ ‬أنفسهن‭. ‬وهن‭ ‬يجمعن‭ ‬المال‭ ‬ليسددنه‭ ‬للعصابات‭ ‬النيجيرية‭.‬

وبمجرد‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬فتاة‭ ‬لنقلها‭ ‬إلى‭ ‬الخارج،‭ ‬فإن‭ ‬الوكلاء‭ ‬سيأخذونها‭ ‬إلى‭ “‬كاهن‭ ‬جوجو‭” ‬المحلي‭ ‬الذي‭ ‬سيجمع‭ ‬شعر‭ ‬العانة‭ ‬والدم‭ ‬ومسمار‭ ‬الأظافر‭ ‬لطقوس‭ ‬يربطها‭ ‬بالتعهد‭. ‬إن‭ ‬محاولة‭ ‬الهروب‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬فشل‭ ‬في‭ ‬تسديد‭ ‬ديونها،‭ ‬حسب‭ ‬قولها،‭ ‬قد‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬وفاتها‭ ‬أو‭ ‬وفاة‭ ‬أفراد‭ ‬أسرتها‭. ‬التهديد‭ ‬النفسي‭ ‬ليمين‭ ‬جوجو‭ ‬قوي‭ ‬جداً‭ ‬لدرجة‭ ‬أن‭ ‬مسؤولين‭ ‬الوكالة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬يقومون‭ ‬بتوظيف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الكهنة‭ ‬أنفسهم‭ ‬لأداء‭ ‬مراسم‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬الفتيات‭ ‬من‭ ‬يمينهن‭ ‬حتى‭ ‬يتعاونوا‭ ‬في‭ ‬الملاحقات‭ ‬القضائية‭.‬

‭ ‬مشاركة‭ ‬العصابات‭ ‬الأفريقية

وفقًا‭ ‬لمنظمة‭ ‬العمل‭ ‬الدولية،‭ ‬يتجاوز‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬150‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنويا،‭ ‬ويأتي‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬ثلثي‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الاستغلال‭ ‬الجنسي‭ ‬التجاري‭.‬

ومما‭ ‬لا‭ ‬يثير‭ ‬الدهشة،‭ ‬أن‭ ‬الشبكات‭ ‬الإجرامية‭ ‬كثيرا‭ ‬ما‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مستوى‭ ‬من‭ ‬مراحل‭ ‬العملية‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬أشدها‭ ‬خطورة‭ ‬وشهرة‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬مجموعة‭ ‬تعرف‭ ‬باسم‭ “‬البلاك‭ ‬أكس‭”‬،‭ ‬التي‭ ‬انبثقت‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ “‬نيو‭ ‬بلاك‭” ‬في‭ ‬أفريقيا‭. ‬وانتشرت‭ ‬هذه‭ ‬العصابة‭ ‬والعصابات‭ ‬النيجيرية‭ ‬الأخرى‭ ‬خارج‭ ‬أفريقيا‭ ‬وإلى‭ ‬أوروبا‭ ‬وأمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭.‬

وفقًا‭ ‬لتقرير‭ ‬لوس‭ ‬أنجلوس‭ ‬تايمز،‭ ‬تم‭ ‬اعتقال‭ ‬سبعة‭ ‬عشر‭ ‬عضوا‭ ‬من‭ ‬مافيا‭ “‬البلاك‭ ‬أكس‭” ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭. ‬وقال‭ ‬أحد‭ ‬المحققين‭ ‬في‭ ‬باليرمو‭ ‬إن‭ “‬تحقيقنا‭ ‬توصل‭ ‬إلى‭ ‬كيفية‭ ‬قيام‭ ‬العصابات‭ ‬مثل‭ “‬البلاك‭ ‬أكس‭” ‬بإدارة‭ ‬خط‭ ‬البغاء‭ ‬كله‭ ‬الذي‭ ‬يجلب‭ ‬النساء‭ ‬المتجولات‭ ‬من‭ ‬نيجيريا‭ ‬إلى‭ ‬إيطاليا‭”.‬

نساء يتعلمن الطبخ في “أيديا رينيسانس” في مدينة بينين في نيجيريا في عام ٢٠١٦. تعمل المنظمة غير الحكومية مع ضحايا الإتجار بالبشر في منطقة معروفة بانتشار الجريمة. صور وكالة الأنباء الفرنسية/ غيتي

‭ ‬ووفقًا‭ ‬لرويترز،‭ ‬كانت‭ ‬العصابات‭ ‬النيجيرية‭ ‬نشطة‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬سنوات‭. ‬وهم‭ ‬يزدادون‭ ‬عنفًا‭ ‬ويبنون‭ ‬علاقات‭ ‬أوثق‭ ‬مع‭ ‬جماعات‭ ‬المافيا‭ ‬الإيطالية‭ ‬مثل‭ ‬كوسا‭ ‬نوسترا‭ ‬وكامورا‭.‬

‭ ‬ووفقًا‭ ‬لتقارير‭ ‬رويترز،‭ ‬فقد‭ ‬رسخت‭ ‬الجماعات‭ ‬أيضًا‭ ‬جذور‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭. ‬فالجريمة‭ ‬المنظمة‭ ‬تسيطر‭ ‬تقريبا‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬البغايا‭ ‬في‭ ‬كاتالونيا،‭ “‬ومعظمها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مجموعة‭ ‬الجريمة‭ ‬النيجيرية‭ ‬المهيمنة‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ ‬سوبريم‭ ‬أي‭ ‬كونفراتيرنتي‭ ‬أو‭ ‬إير‭ ‬لوردز‭”.‬

أخبرت‭ ‬شارلوت‭ ‬باردا،‭ ‬وهي‭ ‬طالبة‭ ‬دكتوراه‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬أكسفورد‭ ‬في‭ ‬إنجلترا،‭ ‬ومتخصصة‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬من‭ ‬نيجيريا‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف،‭ ‬أن‭ ‬العصابات‭ ‬النيجيرية‭ ‬مثل‭ “‬البلاك‭ ‬أكس‭” ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬طرفي‭ ‬طريق‭ ‬الاتجار،‭ ‬ولكن‭ ‬بطرق‭ ‬مختلفة‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬نيجيريا،‭ ‬وهي‭ ‬نقطة‭ ‬الانطلاق،‭ ‬يمكن‭ ‬للمجموعات‭ ‬الأكبر‭ ‬حجما‭ ‬أن‭ ‬تشغل‭ ‬وكالة‭ ‬سفر،‭ ‬وأن‭ ‬تجند‭ ‬أشخاصا‭ ‬للعبور‭ ‬وأن‭ ‬تعدهم‭ ‬للرحلة‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭. ‬لكن‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬يرجح‭ ‬أن‭ ‬ينشر‭ ‬المجرمون‭ ‬الخطر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقسيم‭ ‬المهام‭ ‬إلى‭ ‬أجزاء‭ ‬أصغر‭. ‬وفي‭ ‬الواقع،‭ ‬يقوم‭ ‬المتجرون‭ ‬بتوزيع‭ ‬بعض‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬الوسطاء‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬حتى‭ ‬أنهم‭ ‬يتحالفون‭ ‬مع‭ ‬شبكة‭ ‬إجرامية‭.‬

وقالت‭ ‬باردا‭ “‬لذلك‭ ‬يطلب‭ ‬من‭ ‬أصدقاء‭ ‬الأصدقاء‭ ‬استضافة‭ ‬عدة‭ ‬نساء‭ ‬لبضع‭ ‬ليال‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬نقلهم‭ ‬إلى‭ ‬المدام‭ ‬أو‭ ‬يُطلب‭ ‬منهم‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬مركز‭ ‬للجوء‭ ‬والتقاط‭ ‬عدة‭ ‬أشخاص‭. ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يقومون‭ ‬بهذه‭ ‬المهمة‭ ‬الفعلية‭ ‬ليسوا‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬المجموعة‭ ‬الإجرامية‭ ‬بالضرورة،‭ ‬بل‭ ‬هم‭ ‬مجرد‭ ‬نوع‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬مخصص‭”.‬

ولا‭ ‬ينبغي‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬أن‭ ‬تديره‭ ‬شبكات‭ ‬إجرامية‭ ‬عابرة‭ ‬للحدود‭ ‬الوطنية‭ ‬لكي‭ ‬ينجح‭. ‬ويظهر‭ ‬تقرير‭ ‬أعده‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ (‬UNODC‭) ‬لعام‭ ‬2014‭ ‬أن‭ ‬التهريب‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬شخص‭ ‬أو‭ ‬شخصين‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬يمكن‭ ‬لمالك‭ ‬المحل‭ ‬أن‭ ‬يخدع‭ ‬فتاة‭ ‬صغيرة‭ ‬ويقدمها‭ ‬للاستغلال‭ ‬الجنسي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬موكليه‭. ‬وهذا‭ ‬الاتجار‭ ‬غير‭ ‬المشروع‭ “‬غير‭ ‬المنظم‭” ‬شائع‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬وتقل‭ ‬المخاطر‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إرسال‭ ‬الضحايا‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬الوطنية‭.‬

ويمكن‭ ‬للمجرمين‭ ‬أيضا‭ ‬القيام‭ ‬بالاتجار‭ ‬دون‭ ‬الإقليمي‭. ‬وشملت‭ ‬قضية‭ ‬في‭ ‬ليتوانيا‭ ‬خمسة‭ ‬مواطنين‭ ‬محليين‭ ‬قاموا‭ ‬بتجنيد‭ ‬الفتيات‭ ‬القاصرات‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬البلطيق‭ ‬وبيعهن‭ ‬إلى‭ ‬عصابات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬الغربية‭ ‬حيث‭ ‬استغلن‭. ‬لذلك‭ ‬تحدث‭ ‬الجريمة‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬متعددة،‭ ‬كل‭ ‬منها‭ ‬يتطلب‭ ‬كميات‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬التنسيق‭ ‬والمخاطر‭.‬

يعمل‭ ‬البرنامج‭ ‬لبناء‭ ‬القدرات

يتحدى‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬والمشكلة‭ ‬المتداخلة‭ ‬والمنفصلة‭ ‬لتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬الدول‭ ‬ومسؤولي‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬جديد‭ ‬لمكافحة‭ ‬المشكلة‭ ‬بشكل‭ ‬شامل‭. ‬وقد‭ ‬تزايدت‭ ‬الجهود‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬2017‭.‬

ويجري‭ ‬تمويل‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬والتصدي‭ ‬له‭ (‬GLO.ACT‭) ‬بتمويل‭ ‬مشترك‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ومكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬وسيتم‭ ‬تسليمهما‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2019‭. ‬وتعمل‭ ‬المنظمة‭ ‬أيضًا‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬منظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية‭ ‬ومنظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للطفولة‭ (‬اليونيسيف‭).‬

يعمل‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬بلدا‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬خمسة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭: ‬مصر،‭ ‬ومالي،‭ ‬والمغرب،‭ ‬والنيجر‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭. ‬والدول‭ ‬الأخرى‭ ‬هي‭ ‬بيلاروس‭ ‬والبرازيل‭ ‬وكولومبيا‭ ‬وجمهورية‭ ‬قيرغيزستان‭ ‬ولاوس‭ ‬ونيبال‭ ‬وباكستان‭ ‬وأوكرانيا‭.‬

وأعلنت‭ ‬مارجريت‭ ‬أكولو،‭ ‬منسقة‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬فيينا،‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬يعتزم‭ ‬المساعدة‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬القدرات‭ ‬وزيادة‭ ‬المعرفة‭ ‬بين‭ ‬موظفي‭ ‬العدالة‭ ‬الجنائية‭ ‬وغيرهم‭ ‬ممن‭ ‬يتعاملون‭ ‬مع‭ ‬الاتجار‭ ‬والجريمة‭ ‬المنظمة‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين،‭ ‬مع‭ ‬دعم‭ ‬الضحايا‭ ‬أيضًا‭. ‬ويؤمل‭ ‬أن‭ ‬يزداد‭ ‬عدد‭ ‬التحقيقات‭ ‬والملاحقات‭ ‬القضائية،‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬القوانين‭ ‬الوطنية‭ ‬مطابقة‭ ‬للمعايير‭ ‬الدولية،‭ ‬وأن‭ ‬ترفع‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬الوعي‭ ‬وتدعم‭ ‬الضحايا‭. ‬وسيعمل‭ ‬البرنامج‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬تلك‭ ‬الأهداف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ستة‭ ‬نقاط‭:‬

وضع‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والسياسات‭:‬‭ ‬سيعمل‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬مع‭ ‬البلدان‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬استراتيجيات‭ ‬وسياسات‭ ‬للتصدي‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭.‬

المساعدة‭ ‬التشريعية‭:‬‭ ‬وسيعمل‭ ‬المكتب‭ ‬مع‭ ‬الحكومات‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬القوانين‭ ‬والسياسات‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬المحلية‭ ‬تفي‭ ‬بالمعايير‭ ‬الدولية‭ ‬لتجريم‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭.‬

بناء‭ ‬القدرات‭:‬‭ ‬ستبني‭ ‬السلطات‭ ‬الحكومية‭ ‬ومكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬القدرات‭ ‬والمعارف‭ ‬للأخصائيين‭ ‬الممارسين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العدالة‭ ‬الجنائية‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬مساعدة‭ ‬الضحايا‭ ‬وحمايتهم‭.‬

التعاون‭ ‬الإقليمي‭ ‬وبين‭ ‬الأقاليم‭:‬‭ ‬وسيعزز‭ ‬المكتب‭ ‬التعاون‭ ‬وتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬مع‭ ‬أجهزة‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬بشأن‭ ‬تحديد‭ ‬الجرائم‭ ‬المتصلة‭ ‬بالاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬والتحقيق‭ ‬فيها‭ ‬وملاحقة‭ ‬مرتكبيها‭.‬

حماية‭ ‬ومساعدة‭ ‬ضحايا‭ ‬الاتجار‭ ‬والتهريب‭:‬‭ ‬ستعمل‭ ‬منظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية‭ ‬مع‭ ‬الحكومات‭ ‬والمجتمع‭ ‬المدني‭ ‬لتطوير‭ ‬برامج‭ ‬المساعدة‭ ‬والدعم‭ ‬للضحايا‭.‬

مساعدة‭ ‬الأطفال‭ ‬ضحايا‭ ‬الاتجار‭ ‬والتهريب‭:‬‭ ‬ستعمل‭ ‬اليونيسف‭ ‬ومنظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية‭ ‬مع‭ ‬خدمات‭ ‬دعم‭ ‬الضحايا‭ ‬والسلطات‭ ‬الحكومية‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬طرق‭ ‬لحماية‭ ‬الأطفال‭.‬

وقالت‭ ‬إيمي‭ ‬كومري،‭ ‬وهي‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬منع‭ ‬الجريمة‭ ‬والعدالة‭ ‬الجنائية‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬والسياسة‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين،‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ “‬تقدمًا‭ ‬هائلا‭” ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‭. ‬وقالت‭ ‬كومري،‭ ‬معظم‭ ‬البلدان‭ ‬لديها‭ ‬قوانين‭ ‬تعالج‭ ‬الجريمة،‭ “‬ولكننا‭ ‬لا‭ ‬نرى‭ ‬هذه‭ ‬الأرقام‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الحالات؛‭ ‬ولا‭ ‬نرى‭ ‬الضحايا‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬هويتهم‭ ‬أو‭ ‬نرى‭ ‬تقدم‭ ‬الحالات‭ ‬أو‭ ‬نجاحها‭. ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بمسألة‭ ‬اتخاذ‭ ‬هذا‭ ‬الهيكل‭ ‬القائم‭ ‬بالفعل‭ ‬ومحاولة‭ ‬تكييف‭ ‬عملنا‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬بلد،‭ ‬ومع‭ ‬السياق،‭ ‬ونرى‭ ‬كيف‭ ‬يمكننا‭ ‬أن‭ ‬نجعلها‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭”.‬

وقد‭ ‬تمكن‭ ‬البرنامج‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬تسجيل‭ ‬بعض‭ ‬النجاحات‭ ‬المبكرة‭. ‬وفي‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/ ‬نوفمبر‭ ‬2016،‭ ‬أصدرت‭ ‬المغرب‭ ‬قانونا‭ ‬جديدا‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر،‭ ‬لذلك‭ ‬نظم‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬لبناء‭ ‬القدرات‭ ‬بشأن‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬في‭ ‬الرباط‭ ‬إلى‭ ‬23‭ ‬من‭ ‬الأخصائيين‭ ‬الاجتماعيين‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬المحاكم‭ ‬الجنائية‭. ‬وفي‭ ‬القاهرة،‭ ‬عقد‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬والمسؤولون‭ ‬الحكوميون‭ ‬حدثا‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/ ‬ديسمبر‭ ‬2016‭ ‬للتوعية‭ ‬بقانون‭ ‬جديد‭ ‬بشأن‭ ‬مكافحة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭.‬

دور‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية

صرحت‭ ‬أكولو‭ ‬أن‭ ‬الإجراءات‭ ‬العالمية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬تهتدي‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي‭ ‬بالمشاورات‭ ‬الجارية‭ ‬مع‭ ‬الحكومات‭ ‬الوطنية،‭ ‬لذا‭ ‬فإن‭ ‬كان‭ ‬عمل‭ ‬المشروع‭ ‬يشمل‭ ‬الجيوش‭ ‬والدرك‭ ‬سيعتمد‭ ‬على‭ ‬احتياجات‭ ‬ورغبات‭ ‬البلدان‭ ‬الفردية‭.‬

وفي‭ ‬20‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/ ‬ديسمبر‭ ‬2016،‭ ‬دعا‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬التابع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬معًا‭ ‬لمكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬النزاع‭ ‬التي‭ ‬تتضمن‭ ‬بعثات‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭.  ‬فينتج‭ ‬عن‭ ‬الصراعات‭ ‬المهاجرين‭ ‬وانهيار‭ ‬القانون‭ ‬والنظام‭ ‬المدني،‭ ‬ولذلك‭ ‬فمن‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬يواجه‭ ‬الجنود‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭. ‬وتعمل‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية‭ ‬أيضًا‭ ‬على‭ ‬مراكز‭ ‬الحدود‭ ‬وتوفر‭ ‬الأمن‭ ‬الساحلي،‭ ‬حيث‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تكتشف‭ ‬تهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬والاتجار‭ ‬بهم‭.‬

وسيتم‭ ‬خلط‭ ‬ضحايا‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬مع‭ ‬طالبي‭ ‬اللجوء‭ ‬والمهاجرين‭ ‬المهربين‭ ‬والمهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬التدريب‭ ‬لمرحلة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الانتشار‭ ‬سيكون‭ ‬حاسمًا‭.‬

وقد‭ ‬تواجه‭ ‬الجیوش‭ ‬الوطنیة‭ ‬أیضًا‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬بطرق‭ ‬أخرى،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أنشطة‭ ‬الشراء‭ ‬ونشاط‭ ‬سلسلة‭ ‬الإمداد‭. ‬ويتواجد‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬والعمل‭ ‬القسري‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬مختلفة‭ ‬مثل‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬ومصائد‭ ‬الأسماك‭ ‬والبناء‭ ‬والملابس‭ ‬والعمل‭ ‬المنزلي‭. ‬وسيتعين‭ ‬على‭ ‬المشتريات‭ ‬العسكرية‭ ‬الواسعة‭ ‬النطاق‭ ‬أن‭ ‬تتجنب‭ ‬دعم‭ ‬الاتجار‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬كومري‭ “‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬دوراً‭ ‬للجميع‭. ‬إنها‭ ‬جريمة‭ ‬تشمل‭ ‬جميع‭ ‬قطاعات‭ ‬المجتمع،‭ ‬وجميع‭ ‬مناطق‭ ‬العالم،‭ ‬وجميع‭ ‬بلدان‭ ‬العالم؛‭ ‬فليس‭ ‬هناك‭ ‬مكان‭ ‬محصن‭ ‬من‭ ‬المشكلة‭”.  ‬


الاتجار بالبشر‭:‬ تعريف

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬ممارسة‭ ‬خبيثة‭ ‬تتخذ‭ ‬أشكالا‭ ‬كثيرة‭ ‬وتؤثر‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الأعمار،‭ ‬ذكورا‭ ‬وإناثا‭. ‬وطبقا‭ ‬لبروتوكول‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لعام‭ ‬2000‭ ‬لمنع‭ ‬وقمع‭ ‬ومعاقبة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص،‭ ‬فإن‭ ‬الاتجار‭ ‬هو‭ “‬تجنيد‭ ‬الأشخاص‭ ‬ونقلهم‭ ‬وإيوائهم‭ ‬واستلامهم‭” ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التهديد‭ ‬باستعمال‭ ‬القوة‭ ‬أو‭ ‬استخدامها‭ ‬أو‭ ‬الاحتيال‭ ‬أو‭ ‬الإكراه‭ ‬أو‭ ‬الاختطاف‭ ‬أو‭ ‬إساءة‭ ‬استعمال‭ ‬السلطة‭ ‬أو‭ ‬وضع‭ ‬الضعف،‭ ‬أو‭ ‬الدفع‭ ‬أو‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬لغرض‭ ‬الاستغلال‭.‬

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬المصطلح،‭ ‬فإن‭ ‬الحالة‭ ‬لا‭ ‬تتطلب‭ ‬الحركة‭. ‬يمكن‭ ‬اعتبار‭ ‬الشخص‭ ‬المولود‭ ‬في‭ ‬العبودية‭ ‬ضحية‭ ‬للاتجار،‭ ‬ويمكن‭ ‬استغلال‭ ‬الناس‭ ‬دون‭ ‬مغادرة‭ ‬بلداتهم‭.‬

كما‭ ‬يمكن‭ ‬للاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬أن‭ ‬يتخذ‭ ‬أشكالا‭ ‬عديدة،‭ ‬تبعًا‭ ‬لنية‭ ‬المؤسسة‭ ‬الإجرامية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بالاتجار‭. ‬ويلاحظ‭ ‬الإنتربول‭ ‬بعض‭ ‬الطرق‭ ‬التي‭ ‬تتجلى‭ ‬بها‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬وفي‭ ‬أماكن‭ ‬أخرى‭:‬

الاسترقاق‭ ‬لغرض‭ ‬السخرة‭:‬‭ ‬يأتي‭ ‬معظم‭ ‬هؤلاء‭ ‬الضحايا‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭ ‬ويتم‭ ‬تجنيدهم‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخداع‭ ‬والإرغام‭. ‬ويبقيهم‭ ‬المجرمون‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬أشبه‭ ‬بالعبودية‭ ‬فيعملوا‭ ‬كخادمات‭ ‬في‭ ‬المنازل‭ ‬وفي‭ ‬أعمال‭ ‬البناء،‭ ‬والصيد‭ ‬والزراعة‭.‬

الاتجار‭ ‬بالنساء‭ ‬للاستغلال‭ ‬الجنسي‭:‬‭ ‬يجتذب‭ ‬هذا‭ ‬الوباء‭ ‬العالمي‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال‭ ‬بالوعود‭ ‬بالوظائف‭ ‬الجيدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬أو‭ ‬بلد‭ ‬آخر،‭ ‬مثل‭ ‬آلاف‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬يتركن‭ ‬أفريقيا‭ ‬للذهاب‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭. ‬ويجدون‭ ‬أنفسهم‭ ‬عندما‭ ‬يصلون‭ ‬في‭ ‬دين‭ ‬ميؤوس‭ ‬منه‭ ‬ومحاصرين‭ ‬في‭ ‬الاسترقاق‭ ‬الجنسي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البغاء‭.‬

الاستغلال‭ ‬الجنسي‭ ‬التجاري‭ ‬للأطفال‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬السياحة‭:‬‭ ‬وكانت‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬شائعة‭ ‬في‭ ‬آسيا‭ ‬لسنوات‭ ‬عديدة،‭ ‬ولكنها‭ ‬نمت‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬وأمريكا‭ ‬الوسطى‭ ‬والجنوبية‭. ‬وتزدهر‭ ‬بسبب‭ “‬الخطر‭ ‬المنخفض‭ ‬نسبيا‭ ‬للحظر‭ ‬والمقاضاة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬جنسية‭ ‬مع‭ ‬قُصر‭”.‬

الاتجار‭ ‬بالأنسجة‭ ‬والخلايا‭ ‬والأعضاء‭ ‬البشرية‭:‬‭ ‬ويشكل‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأعضاء،‭ ‬وخاصة‭ ‬الكلى،‭ ‬جريمة‭ ‬متنامية‭ ‬لأن‭ ‬المتجرين‭ ‬يستغلون‭ ‬المرضى‭ ‬اليائسين‭ ‬والجهات‭ ‬المانحة‭ ‬المحتملة‭ ‬وسط‭ ‬قوائم‭ ‬انتظار‭ ‬طويلة‭ ‬لزرع‭ ‬الأعضاء‭. ‬وفي‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬يتم‭ ‬إجراء‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية‭ ‬دون‭ ‬متابعة‭ ‬طبية‭.‬

ويرتبط‭ ‬تهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬ارتباطا‭ ‬وثيقا‭ ‬بالاتجار‭. ‬تنتفع‭ ‬الشبكات‭ ‬الإجرامية‭ ‬من‭ ‬تدفقات‭ ‬المهاجرين‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬وخلالها‭ ‬لتحقيق‭ ‬مكاسب‭ ‬مالية‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬وفقًا‭ ‬لمكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬توجد‭ ‬أربعة‭ ‬اختلافات‭ ‬بين‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬وتهريب‭ ‬الأشخاص‭. ‬يشمل‭ ‬التهريب‭ ‬الموافقة‭ ‬ويشمل‭ ‬وصول‭ ‬المهاجرين‭ ‬إلى‭ ‬وجهاتهم‭. ‬يتم‭ ‬استغلال‭ ‬ضحايا‭ ‬الاتجار‭ ‬دون‭ ‬موافقة‭. ‬يكون‭ ‬التهريب‭ ‬دائما‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬الوطنية،‭ ‬ولكن‭ ‬الاتجار‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يكون‭. ‬وأخيرا،‭ ‬يختلف‭ ‬الاثنين‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬مصادر‭ ‬الربح‭. ‬تنشأ‭ ‬الأرباح‭ ‬في‭ ‬التهريب‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬النقل،‭ ‬أو‭ ‬الدخول‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬أو‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬آخر‭. ‬تأتي‭ ‬أرباح‭ ‬الاتجار‭ ‬من‭ ‬الاستغلال‭.‬


أغاديز، النيجر، بؤرة لتهريب البشر

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

كانت‭ ‬مدينة‭ ‬أغاديز‭ ‬القديمة‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬النيجر،‭ ‬منذ‭ ‬قرون،‭ ‬مركزا‭ ‬لطرق‭ ‬التجارة‭ ‬لمنطقة‭ ‬الساحل‭ ‬والصحراء‭. ‬ومازال‭ ‬يستخدم‭ ‬هؤلاء‭ ‬الذين‭ ‬يهربون‭ ‬المهاجرين‭ ‬المدينة‭ ‬كنقطة‭ ‬انطلاق‭ ‬لرحلة‭ ‬محفوفة‭ ‬بالمخاطر‭ ‬عبر‭ ‬رمال‭ ‬الصحراء‭ ‬الحارة‭ ‬في‭ ‬الطريق‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬وفي‭ ‬النهاية‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭. ‬وفي‭ ‬الساحل،‭ ‬تبدأ‭ ‬رحلة‭ ‬خطيرة‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا،‭ ‬التي‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬محفوفة‭ ‬بالفاجعة‭ ‬والموت‭.‬

وينتقل‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬أغاديز،‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬المهربون‭ ‬بتحميلهم‭ ‬في‭ ‬شاحنات‭ ‬صغيرة،‭ ‬وغالبا‭ ‬مع‭ ‬مواد‭ ‬مهربة‭ ‬أخرى‭. ‬يتلثم‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬ليحتموا‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬والرمال،‭ ‬ثم‭ ‬يتمسكون‭ ‬بالعصى‭ ‬الخشبية‭ ‬المثبتة‭ ‬بالشاحنة‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يطاح‭ ‬بهم‭ ‬أو‭ ‬يتركوا‭ ‬خلفهم‭. ‬يمكن‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الذين‭ ‬يدفعون‭ ‬للمهربين‭ ‬طوعا‭ ‬للنقل‭ ‬العابر‭ ‬التورط‭ ‬في‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬عن‭ ‬غير‭ ‬قصد‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭.‬

المهاجرون في طريقهم للخروج من أغاديز، عبر الصحراء متجهين نحو ليبيا.
رويترز

‭ ‬في‭ ‬2016،‭ ‬مر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬300000‭ ‬شخص‭ ‬عبر‭ ‬أغاديز‭ ‬في‭ ‬طريقهم‭ ‬إلى‭ ‬الجزائر‭ ‬أو‭ ‬ليبيا،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬ذكرته‭ ‬نيويورك‭ ‬تايمز‭. ‬استمر‭ ‬البعض‭ ‬منهم‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا،‭ ‬وقد‭ ‬أتى‭ ‬العديد‭ ‬منهم‭ ‬من‭ ‬لنيجر‭ ‬ومالي‭. ‬يدفع‭ ‬المهاجرون‭ ‬للمهربين‭ ‬نحو‭ ‬600‭ ‬دولار‭ ‬لانتقال‭ ‬من‭ ‬أغاديز‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا‭. ‬ويمكن‭ ‬للتهريب،‭ ‬الذي‭ ‬يقدم‭ ‬إليه‭ ‬المهاجرون‭ ‬طوعيا،‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬بسهولة‭ ‬إلى‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬لأن‭ ‬المهاجرين‭ ‬معرضون‭ ‬للاستغلال‭ ‬في‭ ‬رحلاتهم‭. ‬وأحيانا،‭ ‬يصل‭ ‬المهاجرون‭ ‬إلى‭ ‬وجهتهم‭ ‬النهائية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬الطريق‭ ‬ويجدون‭ ‬أن‭ ‬الديون‭ ‬الاصطناعية‭ ‬تفرض‭ ‬عليهم‭.‬

وقالت‭ ‬إيمي‭ ‬كومري،‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬السياسة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬العمل‭ ‬العالمي‭ ‬لمنع‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وتهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬والتصدي‭ ‬لهما،‭ “‬إننا‭ ‬نرى‭ ‬حتى‭ ‬الروابط‭ ‬بين‭ ‬منظمات‭ ‬التهريب‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬ومنظمات‭ ‬الاتجار‭. ‬ويقومون‭ ‬أحيانا‭ ‬بتنويع‭ ‬العمل‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭”. ‬ومن‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نلاحظ‭ ‬أن‭ ‬موافقة‭ ‬المهاجر‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬لا‭ ‬تعفي‭ ‬متاجرا‭ ‬من‭ ‬المسئولية‭ ‬الجنائية‭.‬

‭ ‬تتعرض‭ ‬النساء‭ ‬أحيانا‭ ‬في‭ ‬أغاديز،‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬غالبا‭ ‬المحطة‭ ‬الأولى‭ ‬للمتاجرين‭ ‬بالجنس‭ ‬من‭ ‬النيجيريين،‭ ‬للاغتصاب‭ ‬بشكل‭ ‬متكرر‭ ‬بواسطة‭ ‬التجار‭ ‬وأشخاص‭ ‬آخرين،‭ ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬ذكره‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬المنظمة‭ ‬الدولية‭ ‬للهجرة‭ ‬هافينغتون‭ ‬بوست‭. ‬تتقاضى‭ ‬النساء‭ ‬3‭ ‬دولارات‭ ‬لكل‭ ‬فعل‭ ‬جنسي،‭ ‬التي‭ ‬تذهب‭ ‬للقواد،‭ ‬الذي‭ ‬يدينون‭ ‬له‭ “‬نفقات‭ ‬السفر‭”. ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬نقلهم‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬حيث‭ ‬يتعرضون‭ ‬للعنف‭ ‬الجنسي‭ ‬الإضافي‭ ‬حتى‭ ‬يركبون‭ ‬قوارب‭ ‬للدعارة‭ ‬الأوروبية‭.‬

وفي‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/ ‬أكتوبر‭ ‬2016،‭ ‬قامت‭ ‬ألمانيا‭ ‬بتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬إلى‭ ‬النيجر‭. ‬وقالت‭ ‬المستشارة‭ ‬أنجيلا‭ ‬ميركل‭ ‬أن‭ ‬بلدها‭ ‬سترسل‭ ‬86‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬والمركبات‭ ‬العسكرية‭ ‬ومعدات‭ ‬أخرى‭ ‬للنيجر‭ ‬لمساعدتها‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬والإسلاميون‭ ‬المتشددون،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬ذكرته‭ ‬رويترز‭.‬

رحب‭ ‬الرئيس‭ ‬محمدو‭ ‬إيسوفو‭ ‬بالمساعدة،‭ ‬لكنه‭ ‬قال‭ ‬أن‭ ‬احتياجات‭ ‬النيجر‭ ‬المالية‭ ‬تقدر‭ ‬بنحو‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬وفقًا‭ ‬لتقرير‭ ‬رويترز‭. ‬وقال‭ “‬نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المعونة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭”.‬

(0)(0)