القوات المسلَّحة تنهل دروساً من جهود مكافحة كورونا

الجيوش الإفريقية زُجَّت للنهوض بأدوار غير متوقعة خلال الجائحة، وتأمل في الاستفادة من مواطن النجاح والإخفاق.

0
Reading Time: 6 minutes

أسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

تواجد عناصر‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬كسرى‮»‬‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2021،‭ ‬للقيام‭ ‬بمهام‭ ‬كانت‭ ‬تبدو‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ضرباً‭ ‬من‭ ‬الخيال،‭ ‬إذ‭ ‬وقفت‭ ‬عناصر‭ ‬مسلَّحة‭ ‬ببنادق‭ ‬للحراسة‭ ‬خارج‭ ‬المركز‭ ‬الصحي‭ ‬للمدينة،‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬المسعفون‭ ‬العسكريون‭ ‬يعطون‭ ‬لقاحات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-) ‬في‭ ‬الداخل‭.‬

كانت‭ ‬تونس‭ ‬تواجه‭ ‬أسوأ‭ ‬موجة‭ ‬من‭ ‬موجات‭ ‬كورونا‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الجائحة‭ ‬قبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام،‭ ‬وكلَّفت‭ ‬الحكومة‭ ‬الجيش‭ ‬بالمساعدة‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬جهود‭ ‬مكافحتها‭.‬

فتولَّت‭ ‬الكوادر‭ ‬الصحية‭ ‬بالجيش‭ ‬تطعيم‭ ‬آلاف‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬كسرى‭ ‬وقرى‭ ‬ومدن‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬البلاد،‭ ‬وصرَّح‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬أنه‭ ‬يعتزم‭ ‬إرسال‭ ‬مروحيات‭ ‬عسكرية‭ ‬إلى‭ ‬المناطق‭ ‬الجبلية‭ ‬لإيصال‭ ‬اللقاحات‭ ‬إلى‭ ‬القرى‭ ‬النائية‭.‬

ذكرت‭ ‬السيدة‭ ‬رفيقة‭ ‬عاشور،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬أهالي‭ ‬كسرى،‭ ‬أنها‭ ‬استُدعيت‭ ‬مرتين‭ ‬للتطعيم‭ ‬لكنها‭ ‬رفضت،‭ ‬لكنها‭ ‬غيَّرت‭ ‬رأيها‭ ‬بفضل‭ ‬السمعة‭ ‬الطيبة‭ ‬لرجال‭ ‬القوات‭ ‬المسلَّحة‭ ‬التونسية‭.‬

ضابطة بالجيش التونسي تعطي لقاح كورونا لإحدى المواطنات في مدرسة ثانوية بمدينة منوبة في آب/أغسطس 2021. صور سوبا

وقالت‭ ‬لوكالة‭ ‬أنباء‭ ‬‮«‬آسوشييتد‭ ‬بريس‮»‬‭: ‬“عندما‭ ‬علمت‭ ‬بوصول‭ ‬الجيش،‭ ‬قررت‭ ‬المجيء‭ ‬لأخذ‭ ‬اللقاح‭ ‬لأنَّ‭.. ‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ [‬الجيش‭] ‬أصدق‭ ‬من‭ ‬غيره‭.‬”

لم‭ ‬تكتفِ‭ ‬تونس‭ ‬بإرسال‭ ‬رجال‭ ‬الجيش‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬التطعيم،‭ ‬فقد‭ ‬استولى‭ ‬اليأس‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬إحراز‭ ‬تقدم‭ ‬في‭ ‬جهود‭ ‬بلاده‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس،‭ ‬فأعلن‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2021‭ ‬تسليم‭ ‬إدارة‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬للإدارة‭ ‬الصحية‭ ‬العسكرية‭.‬

كما‭ ‬دعت‭ ‬بلدان‭ ‬إفريقية‭ ‬أخرى‭ ‬فيالقها‭ ‬الطبية‭ ‬العسكرية‭ ‬لتقديم‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬والمساعدة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجائحة‭. ‬فقد‭ ‬نشرت‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬70‭,‬000‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬القوات‭ ‬المسلَّحة‭ ‬في‭ ‬مستهل‭ ‬تفشِّي‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬لفرض‭ ‬الحظر‭ ‬العام،‭ ‬وأرسلت‭ ‬الكوادر‭ ‬الطبية‭ ‬العسكرية‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬إلى‭ ‬المستشفيات‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬خاوتينغ،‭ ‬القلب‭ ‬التجاري‭ ‬للدولة،‭ ‬لمساعدتها‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تزايد‭ ‬معدَّلات‭ ‬الإصابة‭ ‬بكورونا‭.‬

والآن،‭ ‬وبعد‭ ‬مرور‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬إجراءات‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬جرَّاء‭ ‬كورونا،‭ ‬ينظر‭ ‬القادة‭ ‬الأفارقة‭ ‬إلى‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬ولَّت،‭ ‬أملاً‭ ‬في‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬الفريدة‭.‬

ضرورة‭ ‬فرض‭ ‬الحظر‭ ‬العام

حين‭ ‬وصل‭ ‬كورونا‭ ‬إلى‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬فرض‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬بلدان‭ ‬إجراءات‭ ‬الحظر‭ ‬العام،‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لإبقاء‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬منازلهم‭ ‬تجنباً‭ ‬للاختلاط‭ ‬ونشر‭ ‬المرض‭. ‬ثمَّ‭ ‬أرسلوا‭ ‬القوات‭ ‬المسلَّحة‭ ‬لتولي‭ ‬المسؤولية‭ ‬حين‭ ‬قاوم‭ ‬المواطنون‭ ‬إجراءات‭ ‬الحظر‭ ‬العام،‭ ‬ولم‭ ‬تسر‭ ‬الأمور‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬المخطط‭ ‬لها،‭ ‬إذ‭ ‬واجهت‭ ‬القوات‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬مثل‭ ‬كينيا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬اتهامات‭ ‬بفرط‭ ‬استخدام‭ ‬القوة‭ ‬مع‭ ‬الاحتجاجات‭.‬

لا‭ ‬ريب‭ ‬أنَّ‭ ‬الضرورة‭ ‬اقتضت‭ ‬إجراءات‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬الجيوش‭. ‬ففي‭ ‬حالة‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬سيريل‭ ‬رمافوزا‭ ‬الاختيار‭ ‬بين‭ ‬التصدِّي‭ ‬لانتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬بفرض‭ ‬حظر‭ ‬عام‭ ‬أو‭ ‬المخاطرة‭ ‬بوضع‭ ‬منظومة‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المنهكة‭ ‬بالفعل‭ ‬على‭ ‬شفير‭ ‬الانهيار‭. ‬

ذكرت‭ ‬مجلة‭ ‬القانون‭ ‬والعلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2020‭ ‬ما‭ ‬يلي‭: ‬“في‭ ‬مواجهة‭ ‬هذا‭ ‬الخيار،‭ ‬فلا‭ ‬يمكن‭ ‬انتقاد‭ ‬قرار‭ [‬رمافوزا‭] ‬بفرض‭ ‬حظر‭ ‬عام‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬حاسماً‭ ‬في‭ ‬احتواء‭ ‬الفيروس‭ ‬وإبطاء‭ ‬انتشاره‭.‬”

جندي يتولَّى أعمال المراقبة وسط تونس العاصمة بعدما كلَّف الرئيس التونسي الجيش بتسيير دوريات أمنية في الشوارع وفرض الحظر العام للتصدِّي لانتشار كورونا في آذار/مارس 2020. رويترز

كان‭ ‬لدى‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬متسع‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬لإعداد‭ ‬استجابتها‭ ‬للجائحة،‭ ‬فقد‭ ‬استغرق‭ ‬المرض‭ ‬أسابيع‭ ‬حتى‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬حدودها،‭ ‬وكانت‭ ‬تدرك‭ ‬أهمية‭ ‬إعداد‭ ‬استجابة‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تعلمته‭ ‬من‭ ‬أزمات‭ ‬مماثلة‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬ردة‭ ‬فعلها‭ ‬تأخرت‭.‬

في‭ ‬تقرير‭ ‬المجلة‭ ‬الصادر‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2020‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬بين‭ ‬المطرقة‭ ‬والسندان‭: ‬كورونا‭ ‬واستجابة‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‮»‬،‭ ‬قال‭ ‬الباحثون‭: ‬“بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬استغرقه‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬حدودها،‭ ‬كان‭ ‬لدى‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬متسع‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬لإعداد‭ ‬استجابة‭ ‬لكورونا‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬استجابتها‭ ‬المجتمعية‭ ‬لأوبئة‭ ‬أخرى‭. ‬ولكن‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬التأثير‭ ‬المتوقع‭ ‬لهذه‭ ‬اللوائح‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬فإنَّ‭ ‬غياب‭ ‬التشاور‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬ومشاركة‭ ‬المجتمع‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬هذه‭ ‬اللوائح‭ ‬أمر‭ ‬مثير‭ ‬للقلق‭.‬”

لم‭ ‬يكن‭ ‬يوجد‭ ‬تأييد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬جمهور‭ ‬المواطنين،‭ ‬ممَّا‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬احتجاجات‭ ‬وأعمال‭ ‬عنف،‭ ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬الدروس‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬دولة‭ ‬أن‭ ‬تتعلمها‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬الإسراع‭ ‬بإشراك‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬قراراتها‭. ‬

كانت‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬شأن‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى،‭ ‬تعلم‭ ‬أنَّ‭ ‬عليها‭ ‬فرض‭ ‬قيود‭ ‬على‭ ‬الحركة‭ ‬والأنشطة‭ ‬الأخرى،‭ ‬وكانت‭ ‬تعلم‭ ‬أنَّ‭ ‬المواطنين‭ ‬سيقاومون‭ ‬هذه‭ ‬اللوائح‭. ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬الخبراء‭ ‬يعتقدون‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تفعل‭ ‬ما‭ ‬يكفي‭ ‬لتوعية‭ ‬المواطنين‭ ‬بالوضع‭ ‬القادم‭ ‬وطلب‭ ‬آرائهم‭ ‬حول‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬لكي‭ ‬يصمدوا‭ ‬اقتصادياً‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭. ‬وأسفرت‭ ‬استجابة‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬“بطابعها‭ ‬العسكري”‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ثمانية‭ ‬مواطنين‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬قوات‭ ‬الشرطة‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬ومشاهد‭ ‬مؤسفة‭ ‬مثل‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬حفل‭ ‬زفاف‭ ‬بأكمله‭.‬‭ ‬

ويقول‭ ‬الباحثون‭: ‬“تتسم‭ ‬استجابة‭ ‬حكومة‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬بفرط‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬الجنائي‭ ‬والإيمان‭ ‬بقوته،‭ ‬وكانت‭ ‬هذه‭ ‬الاستجابة‭ ‬بطابعها‭ ‬العسكري‭ ‬جلية‭ ‬للعيان،‭ ‬إذ‭ ‬ظهر‭ ‬الرئيس‭ ‬رمافوزا‭ ‬بالزي‭ ‬العسكري‭ ‬عشية‭ ‬بدء‭ ‬الحظر‭ ‬العام،‭ ‬وقد‭ ‬يؤدي‭ ‬عدم‭ ‬الالتزام‭ ‬ببعض‭ ‬قيود‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬إلى‭ ‬السجن‭ ‬لمدة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬6‭ ‬أشهر‭ ‬أو‭ ‬غرامة‭ ‬أو‭ ‬كليهما‭.‬”

جنود يفرضون لوائح كورونا عند حاجز حدودي بين محافظتي نورث وست وخاوتينغ في جنوب إفريقيا في أيَّار/مايو 2020. صور جالو

توقف‭ ‬التدريب‭ ‬العسكري

تسبَّبت‭ ‬الجائحة‭ ‬في‭ ‬توقف‭ ‬التدريب‭ ‬غير‭ ‬الإلزامي‭ ‬لرجال‭ ‬الجيش‭ ‬ولم‭ ‬يُستأنف‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬حتى‭ ‬منتصف‭ ‬عام‭ ‬2021‭. ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬البرنامج‭ ‬الدولي‭ ‬للتعليم‭ ‬والتدريب‭ ‬العسكري‭ ‬التابع‭ ‬لوزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬يحرص‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬آلاف‭ ‬من‭ ‬الأفراد،‭ ‬العسكريين‭ ‬والمدنيين،‭ ‬حول‭ ‬باقة‭ ‬من‭ ‬الموضوعات؛‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬لكبار‭ ‬ضباط‭ ‬الجيش،‭ ‬ووصولاً‭ ‬إلى‭ ‬طرق‭ ‬الإسعافات‭ ‬الأولية‭ ‬والإنقاذ‭ ‬للمجنَّدين‭. ‬ونجح‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬5‭,‬181‭ ‬دارساً‭ ‬أجنبياً‭ ‬من‭ ‬153‭ ‬دولة،‭ ‬مع‭ ‬تدريب‭ ‬معظمهم‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬أوطانهم،‭ ‬ولم‭ ‬يسافر‭ ‬إلَّا‭ ‬قلة‭ ‬قليلة‭ ‬منهم‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬

لم‭ ‬يوقف‭ ‬كورونا‭ ‬البرنامج،‭ ‬وإنما‭ ‬منع‭ ‬الكوادر‭ ‬الأمريكية‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬للتدريس‭ ‬والتفاعل‭ ‬مع‭ ‬الدارسين،‭ ‬وما‭ ‬عاد‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬إقامة‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتطوير‭ ‬المهني‭ ‬داخل‭ ‬الجيوش‭ ‬الإفريقية‭ ‬لولا‭ ‬خدمات‭ ‬التعلم‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬مثل‭ ‬مؤتمرات‭ ‬الفيديو‭. ‬وأدرك‭ ‬قادة‭ ‬الجيوش‭ ‬أنه‭ ‬عليهم‭ ‬زيادة‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬مؤتمرات‭ ‬الفيديو‭ ‬لأغراض‭ ‬التدريب‭ ‬النظري‭ ‬مستقبلاً‭.‬

ويتطلب‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬التدريب‭ ‬توفير‭ ‬إنترنت‭ ‬ثابت،‭ ‬ومصدر‭ ‬كهرباء‭ ‬اعتمادي،‭ ‬وأجهزة‭ ‬كمبيوتر،‭ ‬ومعرفة‭ ‬كيفية‭ ‬تشغيل‭ ‬الأنظمة‭ ‬التقنية‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬وكما‭ ‬هي‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬شتَّى‭ ‬أنواع‭ ‬التعليم‭ ‬تقريباً،‭ ‬فلن‭ ‬تحل‭ ‬مؤتمرات‭ ‬الفيديو‭ ‬محل‭ ‬القاعات‭ ‬الدراسية‭ ‬الحضورية‭ ‬مطلقاً‭.‬

تقول‭ ‬مجلة‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭: ‬“جرى‭ ‬العرف‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬الإفريقية‭ ‬على‭ ‬تفضيل‭ ‬التعلم‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬القاعات‭ ‬الدراسية؛‭ ‬ذلك‭ ‬أنها‭ ‬تسمح‭ ‬بالنقاش‭ ‬وحل‭ ‬المشكلات‭ ‬كمجموعة؛‭ ‬ويعتبر‭ ‬التعلم‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬السيناريوهات‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬الفوائد‭ ‬على‭ ‬الدوام‭. ‬فالقدرة‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬المهام‭ ‬المحددة‭ ‬تحوِّل‭ ‬النظرية‭ ‬إلى‭ ‬واقع‭ ‬وتمكِّن‭ ‬المعلِّم‭ ‬من‭ ‬توسيع‭ ‬أذهان‭ ‬الدارسين‭ ‬وتشجيعهم‭ ‬على‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬الفكر‭ ‬البالي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬أنَّ‭ ‬الأمن‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬‘بوابات‭ ‬وحراس‭ ‬وبنادق‭.‬’”

اثنان من رجال قوات الدفاع الوطني الجنوب إفريقية يقومان بدورية في نزل للرجال في بلدة ألكسندرا المكتظة بالسكان شرقي جوهانسبرج، لفرض حظر عام للسيطرة على انتشار كورونا في آذار/مارس 2020. أسوشييتد برس

الرد‭ ‬على‭ ‬الشكاوي

للكثير‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬وسيلة‭ ‬لطلب‭ ‬إبداء‭ ‬الرأي،‭ ‬ومنها‭ ‬الشكاوى،‭ ‬من‭ ‬المواطنين؛‭ ‬فقد‭ ‬أنشأت‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقية‭ ‬مكتب‭ ‬أمين‭ ‬المظالم‭ ‬العسكري‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬شكاوى‭ ‬الأفراد‭ ‬الحاليين‭ ‬والسابقين‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع،‭ ‬كما‭ ‬يحقق‭ ‬المكتب‭ ‬في‭ ‬الشكاوى‭ ‬الواردة‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬بخصوص‭ ‬الجيش‭.‬

وأفادت‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الإفريقية‭ ‬أن‭ ‬المواطنين‭ ‬يكادوا‭ ‬يكونوا‭ ‬قد‭ ‬بدأوا‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬جرَّاء‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬التقدم‭ ‬بشكواهم‭ ‬لمكتب‭ ‬أمين‭ ‬المظالم‭ ‬بسبب‭ ‬القوة‭ ‬المفرطة‭ ‬والانتهاكات‭ ‬الجسدية‭ ‬التي‭ ‬ارتكبها‭ ‬عناصر‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭. ‬وكشفت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬ماڤريك‮»‬‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقية‭ ‬أنَّ‭ ‬المكتب‭ ‬تلقى‭ ‬بحلول‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬عدد‭ ‬32‭ ‬شكوى‭ ‬حول‭ ‬سلوك‭ ‬رجال‭ ‬القوات‭ ‬المسلَّحة‭ ‬خلال‭ ‬الحظر‭ ‬العام،‭ ‬مثل‭ ‬مقتل‭ ‬مواطن‭ ‬من‭ ‬بلدة‭ ‬ألكسندرا‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬40‭ ‬عاماً‭ ‬اتهموه‭ ‬بشرب‭ ‬الخمر‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬عام‭.‬

كان‭ ‬مكتب‭ ‬أمين‭ ‬المظالم‭ ‬لا‭ ‬ينظر‭ ‬قبل‭ ‬الحظر‭ ‬العام‭ ‬إلَّا‭ ‬في‭ ‬الشكاوى‭ ‬التي‭ ‬يقدمها‭ ‬رجال‭ ‬القوات‭ ‬المسلَّحة،‭ ‬وأثبت‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬أنه‭ ‬صمام‭ ‬أمان‭ ‬قيِّم‭ ‬بمنح‭ ‬المواطنين‭ ‬وسيلة‭ ‬لبث‭ ‬شكواهم‭.‬

حماية‭ ‬حدودها

من‭ ‬بين‭ ‬قارات‭ ‬العالم‭ ‬السبع،‭ ‬تضم‭ ‬إفريقيا‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬البلدان،‭ ‬بإجمالي‭ ‬54‭ ‬دولة‭. ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬التعاون‭ ‬الحدودي‭ ‬بين‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬قوياً‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬تاريخها،‭ ‬وأجبرت‭ ‬الجائحة‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬أمن‭ ‬حدودها‭ ‬بهدف‭ ‬التصدِّي‭ ‬لانتشار‭ ‬الفيروس،‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬اتخاذ‭ ‬إجراء‭ ‬متوازن،‭ ‬وذلك‭ ‬بالوقاية‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬الفيروس‭ ‬مع‭ ‬السماح‭ ‬بالانتقال‭ ‬والتجارة‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭.‬

جاءت‭ ‬النتيجة‭ ‬النموذجية‭ ‬لهذه‭ ‬السياسة‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2021‭ ‬حين‭ ‬هدَّد‭ ‬الرئيس‭ ‬السنغالي‭ ‬ماكي‭ ‬سال‭ ‬بإغلاق‭ ‬حدود‭ ‬بلاده‭ ‬وإعادة‭ ‬فرض‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ‭ ‬بعدما‭ ‬سجلت‭ ‬السنغال‭ ‬عدداً‭ ‬قياسياً‭ ‬من‭ ‬الإصابات‭ ‬اليومية‭ ‬بكورونا‭ ‬للمرة‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬أسبوع‭ ‬واحد‭.‬

طبيب بالجيش السنغالي يفحص مواطن في مستشفىً ميداني خلال تفشِّي كورونا في مدينة طوبى بالسنغال. رويترز

فقال‭ ‬سال‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬تلفزيوني‭: ‬“أود‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬بوضوح‭ ‬شديد‭ ‬إنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬استمرت‭ ‬الأعداد‭ ‬في‭ ‬الارتفاع،‭ ‬فلسوف‭ ‬أتخذ‭ ‬كافة‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة،‭ ‬ومنها‭ ‬إذا‭ ‬لزم‭ ‬الأمر‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ‭ ‬أو‭ ‬إغلاق‭ ‬الحدود‭ ‬أو‭ ‬حظر‭ ‬التحركات‭.‬”

ليس‭ ‬غياب‭ ‬سياسات‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬المنسَّقة‭ ‬بالأمر‭ ‬الجديد‭ ‬على‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية؛‭ ‬ففي‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬أجراها‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬تأمين‭ ‬الحدود‭ ‬واستقرارها‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬وغربها‮»‬،‭ ‬ذكر‭ ‬الدكتور‭ ‬مات‭ ‬هربرت‭ ‬أنَّ‭ ‬البلدان‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬“التركيز‭ ‬على‭ ‬التنسيق،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬الصراعات‭ ‬في‭ ‬الأدوار‭ ‬والتكليفات،‭ ‬والتوصل‭ ‬لفهم‭ ‬شامل‭ ‬لمهمة‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬وتحدياتها‭ ‬ودور‭ ‬المشاركة‭ ‬الإيجابية‭ ‬مع‭ ‬المجتمعات‭ ‬الحدودية‭.‬”

واستعرض‭ ‬هربرت‭ ‬عدة‭ ‬توصيات‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬لمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية؛‭ ‬ومن‭ ‬أبرزها‭: ‬تقليص‭ ‬دور‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬لصالح‭ ‬وحدات‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭.‬

ومن‭ ‬التوصيات‭ ‬الأخرى‭ ‬ما‭ ‬يلي‭: ‬

مراعاة‭ ‬المناهج‭ ‬الأمنية‭ ‬لدول‭ ‬الجوار‭ ‬وأثرها‭ ‬على‭ ‬حدود‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭.‬

النظر‭ ‬في‭ ‬قدرة‭ ‬ومقدرة‭ ‬قوات‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬الاتجاهات‭ ‬العابرة‭ ‬للحدود‭ ‬بإيجابية‭.‬

وضع‭ ‬مبادرات‭ ‬لا‭ ‬تكتفي‭ ‬بالتركيز‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬بل‭ ‬تراعي‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭.‬

التأكيد‭ ‬على‭ ‬الإصلاح‭ ‬الإقليمي،‭ ‬إمَّا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مبادرات‭ ‬مركزية‭ ‬أو‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬برامج‭ ‬متزامنة‭.‬

التركيز‭ ‬على‭ ‬التنسيق،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬الصراعات‭ ‬في‭ ‬الأدوار‭ ‬والتكليفات،‭ ‬والتوصل‭ ‬لفهم‭ ‬شامل‭ ‬لمهمة‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬وتحدياتها‭ ‬ودور‭ ‬المشاركة‭ ‬الإيجابية‭ ‬مع‭ ‬المجتمعات‭ ‬الحدودية‭.‬

واختتم‭ ‬هربرت‭ ‬قائلاً‭: ‬“تستطيع‭ ‬وحدات‭ ‬الجيش‭ ‬تأدية‭ ‬دور‭ ‬مفيد‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬العابرة‭ ‬للحدود‭ ‬والإرهاب‭ ‬عبر‭ ‬الوطني،‭ ‬ولكن‭ ‬يكثر‭ ‬التشكيك‭ ‬في‭ ‬فائدتها‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬عمليات‭ ‬التهريب‭ ‬والإجرام؛‭ ‬فخطر‭ ‬حدوث‭ ‬خلط‭ ‬طويل‭ ‬الأجل‭ ‬بين‭ ‬الأدوار‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬ربما‭ ‬يفوق‭ ‬الفوائد‭ ‬قصيرة‭ ‬الأجل‭ ‬للفعالية‭ ‬العملياتية‭ ‬لمنظومات‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭.‬”‭  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.