السينما السودانية تولد من جديد بعد الثورة

Reading Time: < 1 minute

وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية

تمتع‭ ‬المخرجون‭ ‬السودانيون‭ ‬فجأة‭ ‬بعد‭ ‬ثورة‭ ‬2019‭ ‬بقدر‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الانفتاح‭ ‬وحصدوا‭ ‬عدة‭ ‬جوائز‭ ‬عالمية،‭ ‬لكن‭ ‬هؤلاء‭ ‬الفنانين‭ ‬لم‭ ‬يحظوا‭ ‬بعد‭ ‬بنفس‭ ‬التقدير‭ ‬في‭ ‬وطنهم‭. ‬

ضعفت‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الاستبداد‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬عمر‭ ‬البشير،‭ ‬ولكن‭ ‬خرج‭ ‬السودانيون‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬للمطالبة‭ ‬بالحرية‭ ‬والسلام‭ ‬والعدالة‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وانتهى‭ ‬حكم‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2019‭. ‬ويقول‭ ‬المخرج‭ ‬أمجد‭ ‬أبو‭ ‬العلا‭: ‬“بدأنا‭ ‬ندرك‭ ‬مدى‭ ‬حاجة‭ ‬مجتمعنا‭ ‬لأحلامنا‭.‬”

كان‭ ‬فيلمه‭ ‬‮«‬ستموت‭ ‬في‭ ‬العشرين‮»‬‭ ‬لعام‭ ‬2019‭ ‬أول‭ ‬فيلم‭ ‬سوداني‭ ‬يُرشح‭ ‬لجائزة‭ ‬الأوسكار‭ ‬وأول‭ ‬فيلم‭ ‬سوداني‭ ‬يُعرض‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬،‭ ‬وفاز‭ ‬بعدة‭ ‬جوائز‭ ‬في‭ ‬المهرجانات‭ ‬السينمائية‭ ‬الدولية‭ ‬كمهرجان‭ ‬البندقية‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬والجونة‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬ويروي‭ ‬الفيلم‭ ‬قصة‭ ‬شاب‭ ‬يتنبأ‭ ‬شيخ‭ ‬صوفي‭ ‬بموته‭ ‬حين‭ ‬يبلغ‭ ‬20‭ ‬عاماً‭.‬

وذكر‭ ‬أبو‭ ‬العلا‭ ‬أنَّ‭ ‬المخرجين‭ ‬السودانيين‭ ‬وجودوا‭ ‬مساحة‭ ‬أكبر‭ ‬للعمل‭ ‬فيما‭ ‬يمر‭ ‬السودان‭ ‬بمرحلة‭ ‬انتقالية‭ ‬سياسية‭ ‬غير‭ ‬مستقرة،‭ ‬وأضاف‭ ‬أنَّ‭ ‬المخرجين‭ ‬الشباب‭ ‬يتصرفون‭ ‬“بدون‭ ‬التعقيدات‭ ‬أو‭ ‬انعدام‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬أو‭ ‬الإحباط‭ ‬الذي‭ ‬عانينا‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬الأجيال‭ ‬السابقة‭.‬”

وعكف‭ ‬المخرج‭ ‬طلال‭ ‬عفيفي،‭ ‬مدير‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬سودان‭ ‬فيلم‭ ‬فاكتوري‮»‬‭ ‬بالخرطوم،‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬مئات‭ ‬الشباب‭ ‬على‭ ‬الإخراج،‭ ‬وقد‭ ‬شرع‭ ‬العمل‭ ‬قبل‭ ‬اندلاع‭ ‬ثورة‭ ‬2019‭ ‬بوقت‭ ‬طويل،‭ ‬إذ‭ ‬كان‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الكاميرات‭ ‬الرقمية‭ ‬قد‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تسيير‭ ‬الإخراج‭. ‬

وحضر‭ ‬عفيفي‭ ‬مهرجاناً‭ ‬دولياً‭ ‬للأفلام‭ ‬القصيرة‭ ‬في‭ ‬ميونخ‭ ‬بألمانيا‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬حيث‭ ‬حصل‭ ‬مخرج‭ ‬عراقي‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬عن‭ ‬فيلم‭ ‬وثائقي‭ ‬صوَّره‭ ‬بكاميرا‭ ‬يدوية،‭ ‬فكان‭ ‬ذلك‭ ‬شرارة‭ ‬الإلهام‭ ‬التي‭ ‬حفزته‭ ‬على‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬السودان‭ ‬وإنشاء‭ ‬مركز‭ ‬للتدريب‭ ‬ودار‭ ‬للإنتاج‭ ‬السنيمائي‭.‬

ونظمت‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬سودان‭ ‬فيلم‭ ‬فاكتوري‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬العقود‭ ‬الماضية‭ ‬30‭ ‬ورشة‭ ‬لكتابة‭ ‬السيناريو‭ ‬والإخراج‭ ‬والمونتاج،‭ ‬وأنتج‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬فيلماً‭ ‬قصيراً‭ ‬كرَّمتها‭ ‬المهرجانات‭ ‬الدولية‭ ‬من‭ ‬البرازيل‭ ‬إلى‭ ‬اليابان،‭ ‬وأطلقت‭ ‬المؤسسة‭ ‬مهرجان‭ ‬السودان‭ ‬للسينما‭ ‬المستقلة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.