الاتحاد الإفريقي يوفر 400 مليون جرعة أخرى من لقاحات كورونا

Reading Time: 2 minutes

أسرة منبر الدفاع الإفريقي

نجح الاتحاد الإفريقي في توفير 400 مليون جرعة إضافية من لقاحات فيروس كورونا (كوفيد-19) تزامناً مع تعرُّض القارة لموجة من ارتفاع الإصابات وظهور سلالات جديدة من الفيروس.

وقد حصلت إفريقيا بذلك على 1.27 مليار جرعة لقاح بإضافة هذه الشحنة إلى الجرعات التي اشتراها الاتحاد الإفريقي من قبل والجرعات المقرر أن تحصل عليها القارة من خلال خطة توزيع «كوفاكس» التابعة لمنظمة الصحة العالمية، وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن إفريقيا ستحتاج إلى 1.5 مليار جرعة لتطعيم نسبة 60٪ من سكانها، وهي الحد الأدنى للوصول إلى مناعة القطيع.

ومن المقرر أن ترسل مبادرة «كوفاكس» نحو 90 مليون جرعة من لقاح شركة «أسترا زينيكا» إلى إفريقيا في شباط/فبراير لإطلاق أكبر حملة تطعيم في تاريخ القارة، وهذا يكفي لتطعيم نسبة 3٪ من سكان القارة خلال النصف الأول من عام 2021، مع البدء بالفئات شديدة الاحتياج إلى التطعيم، كالأطقم الطبية.

وقالت الدكتورة ماتشيديسو مويتي، رئيسة المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة لإفريقيا، على الموقع الإلكتروني للمنظمة:”لقد شاهدت إفريقيا مناطق أخرى تبدأ حملات التطعيم ضد فيروس كورونا وهي تقف على الهامش منذ فترة طويلة جداً، ويعد هذا التوزيع المقرر بمثابة خطوة أولى حاسمة لضمان حصول القارة على اللقاحات بميزان العدل والإنصاف، إذ نعلم أنه لن يأمن أحد حتى يأمن الجميع.“

وأفادت وكالة أنباء «رويترز» أنَّ المحقق الرئيسي في جنوب إفريقيا في تجربة لقاح آخر من إنتاج شركة «جونسون آند جونسون» صرَّح بأنَّ جهة رقابية حكومية تنظر في طلب مقدم من الشركة لاستخدامه أيضاً في حالات الطوارئ، إذ ثبتت فعالية هذا اللقاح الذي يتكون من جرعة واحدة فحسب في دراسة سريرية أجريت على 44,000 من مواطني جنوب إفريقيا.

وأفادت الأمم المتحدة أنَّ نحو 320,000 جرعة من لقاح شركة «فايزر»، الذي يفي بمعايير الاستخدام في حالات الطوارئ، خُصصت لكل من الرأس الأخضر ورواندا وجنوب إفريقيا وتونس، لقدرتها على تخزين الجرعات وتوزيعها في درجة حرارة تصل إلى 70 تحت الصفر.

وصرَّح مسؤولون بأنَّ الإعلان عن توفير اللقاحات يمنح الحكومات الإفريقية الوقت اللازم للاستعداد لتوزيعها وإطلاق حملات التطعيم الشامل.

وقالت مويتي على الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة: ”لا بد من تجهيز العمليات التنظيمية وأنظمة سلسلة التبريد وخطط التوزيع لضمان الإسراع بنقل اللقاحات بأمان من المعابر الرسمية إلى تسليمها، فلا يمكننا المجازفة بإهدار جرعة واحدة.“

وكان الاتحاد الإفريقي قد أعلن في كانون الثاني/يناير عن توفير 270 مليون جرعة لقاح بوسع سائر الدول الأعضاء الحصول عليها. وذكرت هيئة المراكز الإفريقية أنَّ البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير سيقدم ضمانات مسبقة تصل إلى ملياري دولار أمريكي لشركات «أسترا زينيكا» و«جونسون آند جونسون» و«فايزر» المصنعة للقاحات.

وأفادت رويترز أنه من المتوقع أن تدفع البلدان الإفريقية مبلغ يتراوح من 3 دولارات إلى 10 دولارات لكل جرعة لقاح، ويمكنها سداد القروض على أقساط خلال فترة تتراوح من خمسة إلى سبعة أعوام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.