شاهد على العصر

Reading Time: 2 minutes

وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية

الصور‭ ‬بعدسة‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية‭/‬صور‭ ‬غيتي

عندماوُلد‭ ‬الشيخ‭ ‬فريدي‭ ‬بلوم‭ ‬كانت‭ ‬السيارة‭ ‬في‭ ‬مراحلها‭ ‬الأولى،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬مضى‭ ‬على‭ ‬صناعة‭ ‬أول‭ ‬طائرة‭ ‬عام‭ ‬واحد،‭ ‬وكانت‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الأولى‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬من‭ ‬خبايا‭ ‬المستقبل‭.‬

وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬بما‭ ‬يربو‭ ‬على‭ ‬116‭ ‬عاماً،‭ ‬كان‭ ‬بلوم‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬يجوب‭ ‬المكان‭ ‬متكئاً‭ ‬على‭ ‬عكّازه‭. ‬ويجلس‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الدافئة‭ ‬خارج‭ ‬منزله‭ ‬في‭ ‬حي‭ ‬ديلفت‭ ‬في‭ ‬كيب‭ ‬تاون‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬ويدخّن‭ ‬سجائره‭ ‬الأثيرة‭ ‬إلى‭ ‬قلبه‭.‬

وقال‭ ‬بلوم‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬عيد‭ ‬ميلاده‭ ‬في‭ ‬أيّار‭/‬مايو‭ ‬2020‭: ‬“لقد‭ ‬عشت‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬السنين‭ ‬الطويلة‭ ‬بفضل‭ ‬الله‭ ‬ومنّه‭.‬”‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬بلوم‭ ‬فارق‭ ‬الحياة‭ ‬لأسباب‭ ‬طبيعية‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بنحو‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬بعدما‭ ‬عاش‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬العمر‭ ‬المديد‭.‬

وُلد‭ ‬بلوم‭ ‬عام‭ ‬1904‭ ‬في‭ ‬أديلايد،‭ ‬وهي‭ ‬قرية‭ ‬ريفية‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬قرى‭ ‬محافظة‭ ‬كيب‭ ‬الشرقية‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭. ‬وخلال‭ ‬الاحتفال‭ ‬الأخير‭ ‬بعيد‭ ‬ميلاده،‭ ‬اعتمدت‭ ‬موسوعة‭ ‬جينيس‭ ‬للأرقام‭ ‬القياسية‭ ‬رسمياً‭ ‬رجلاً‭ ‬بريطانياً‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬112‭ ‬عاماً‭ ‬باعتباره‭ ‬أكبر‭ ‬رجل‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬سناً؛‭ ‬ولم‭ ‬تتحقق‭ ‬موسوعة‭ ‬جينيس‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬بلوم‭.‬

ويتميز‭ ‬بلوم‭ ‬بأنه‭ ‬عاصر‭ ‬جائحتين‭ ‬عالميتين؛‭ ‬أولاهما‭ ‬تسمّى‭ ‬إنفلونزا‭ ‬إسبانيا‭ ‬التي‭ ‬تفشّت‭ ‬عام‭ ‬1918،‭ ‬وقد‭ ‬استمرت‭ ‬تلك‭ ‬الإنفلونزا‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬حياته‭ ‬بأكملها‭.‬

ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فلم‭ ‬يرَ‭ ‬بلوم‭ ‬أن‭ ‬ثمة‭ ‬داعٍ‭ ‬للذعر‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-)‬؛‭ ‬لكنه‭ ‬كان‭ ‬يتعامل‭ ‬معها‭ ‬بصدر‭ ‬رحب‭. ‬لكنه‭ ‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬قلقه‭ ‬حيال‭ ‬إحدى‭ ‬قواعد‭ ‬الحظر‭ ‬الصحي‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا؛‭ ‬وهي‭ ‬حظر‭ ‬بيع‭ ‬السجائر،‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬خففت‭ ‬الحظر‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬عن‭ ‬بيع‭ ‬السجائر‭ ‬مما‭ ‬أطال‭ ‬في‭ ‬عمره‭ ‬حتى‭ ‬يتمنى‭ ‬ما‭ ‬يتمناه‭ ‬المرء‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭.‬

وفي‭ ‬أثناء‭ ‬احتفال‭ ‬أسرته‭ ‬بعيد‭ ‬ميلاده‭ ‬خرج‭ ‬بلوم‭ ‬–‭ ‬الذي‭ ‬يناديه‭ ‬المقربون‭ ‬منه‭ ‬باسم‭ ‬“أوبا”‭ ‬ويعني‭ ‬الجد‭ ‬–‭ ‬من‭ ‬منزله‭ ‬للجلوس‭ ‬على‭ ‬كرسي‭ ‬خشبي‭ ‬مريح‭. ‬ورشت‭ ‬ابنة‭ ‬زوجته‭ ‬يديه‭ ‬بمعقم،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬لحقت‭ ‬به‭ ‬زوجته‭ ‬جانيت‭ ‬86‭ ‬عاماً؛‭ ‬وكان‭ ‬بلوم‭ ‬قد‭ ‬تزوجها‭ ‬منذ‭ ‬46‭ ‬عاماً‭.‬

وغنّى‭ ‬أطفال‭ ‬الحي‭ ‬وأحفاد‭ ‬زوجته‭ ‬له‭ ‬إحدى‭ ‬أغاني‭ ‬عيد‭ ‬الميلاد‭ ‬واستمتعوا‭ ‬بطبق‭ ‬ساخن‭ ‬من‭ ‬الطعام‭ ‬أعدته‭ ‬أسرة‭ ‬بلوم‭.‬

ولم‭ ‬يذهب‭ ‬بلوم‭ ‬إلى‭ ‬الطبيب‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬عامين‭ ‬قبل‭ ‬وفاته‭. ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬سئم‭ ‬من‭ ‬الوخز‭ ‬والفحص‭. ‬وقالت‭ ‬جانيت‭ ‬وهي‭ ‬تضحك‭ ‬على‭ ‬زوجها‭ ‬العنيد‭ ‬ضحكة‭ ‬يخالطها‭ ‬الحب‭: ‬“لا‭ ‬يتناول‭ ‬الآن‭ ‬إلّا‭ ‬قرصين‭ ‬من‭ ‬الديسبرين‭ ‬يومياً،‭ ‬ولكنه‭ ‬يسرق‭ ‬حبوبي‭ ‬أحياناً‭.‬”

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بلوم‭ ‬حُرم‭ ‬من‭ ‬نعمة‭ ‬الأطفال،‭ ‬لكنه‭ ‬تبنّى‭ ‬ابنتيْ‭ ‬جانيت‭ ‬اللتين‭ ‬أنجبتهما‭ ‬من‭ ‬زواج‭ ‬سابق‭. ‬وقالت‭ ‬ابنة‭ ‬زوجته‭ ‬جاسمين‭ ‬تورين‭ ‬في‭ ‬أيّار‭/‬مايو‭: ‬“فعل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬لأجلنا،‭ ‬وكان‭ ‬يستيقظ‭ ‬في‭ ‬الثالثة‭ ‬أو‭ ‬الرابعة‭ ‬فجراً‭ ‬لكي‭ ‬يذهب‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬دراجته‭ ‬الهوائية‭. ‬وهو‭ ‬يحب‭ ‬الحيوانات‭ ‬والاهتمام‭ ‬بحديقة‭ ‬المنزل‭.‬”

وقد‭ ‬انتهت‭ ‬حياة‭ ‬بلوم‭ ‬فجأة؛‭ ‬إذ‭ ‬وافته‭ ‬المنية‭ ‬يوم‭ ‬22‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬2020‭ ‬لأسباب‭ ‬طبيعية‭ ‬بمستشفى‭ ‬تايبرغ‭ ‬في‭ ‬كيب‭ ‬تاون،‭ ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬أسرته‭ ‬أندريه‭ ‬نايدو‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية‭: ‬“كان‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬يقطع‭ ‬الأخشاب،‭ ‬وكان‭ ‬رجلاً‭ ‬قوياً،‭ ‬شديد‭ ‬الكبرياء‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.