مسؤول تشادي يتولى رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي

مسؤول تشادي يتولى رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي

وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس

تولى‭ ‬موسى‭ ‬فقي‭ ‬محمد،‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬التشادي‭ ‬السابق،‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬مفوضية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقى‭ ‬وتعهد‭ ‬بإصلاح‭ ‬المؤسسة‭ ‬ومعالجة‭ ‬أزمات‭ ‬القارة‭.‬

تولى‭ ‬فقي‭ ‬قيادة‭ ‬هذا‭ ‬التجمع‭ ‬القاري‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬54‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬مارس‭/‬آذار‭ ‬2017‭ ‬بعد‭ ‬أيامٍ‭ ‬من‭ ‬إعلان‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬عن‭ ‬حالات‭ ‬طوارئ‭ ‬غذائية‭ ‬في‭ ‬أربع‭ ‬دول‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬ثلاثة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬وحدها،‭ ‬وهي‭: ‬الصومال‭ ‬وجنوب‭ ‬السودان‭ ‬وشمال‭ ‬شرق‭ ‬نيجيريا‭. ‬وقد‭ ‬صرحت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بأن‭ ‬نقص‭ ‬الغذاء‭ ‬يشكل‭ ‬أسوأ‭ ‬أزمة‭ ‬إنسانية‭ ‬منذ‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭.‬

وقال‭ ‬فقي‭ ‬للمندوبين‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬مفوضية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬في‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬بإثيوبيا‭: “‬إن‭ ‬المجاعة‭ ‬التي‭ ‬تدمر‭ ‬مناطق‭ ‬شاسعة‭ ‬من‭ ‬أفريقيا‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬تمثل‭ ‬إهانة‭ ‬حقيقية‭ ‬لنا‭”. ‬وأضاف‭: “‬وإن‭ ‬الإمكانات‭ ‬الهائلة‭ ‬لقارتنا‭ ‬السمراء‭ ‬ومعدل‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الرائع‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لا‭ ‬يترك‭ ‬لنا‭ ‬أي‭ ‬مبرر‭ ‬لهذه‭ ‬المأساة‭ ‬الإنسانية‭ ‬البغيضة‭”.‬

وتعهد‭ ‬فقي‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬56‭ ‬عامًا‭ – ‬وهو‭ ‬حليف‭ ‬الرئيس‭ ‬التشادي‭ ‬إدريس‭ ‬ديبي‭ – ‬بوضع‭ ‬مسألتي‭ “‬التنمية‭ ‬والأمن‭” ‬على‭ ‬رأس‭ ‬جدول‭ ‬أعماله‭. ‬وبصفته‭ ‬وزيرًا‭ ‬سابقًا‭ ‬للخارجية،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬يراه‭ ‬العالم‭ ‬وهو‭ ‬يتخذ‭ ‬موقفًا‭ ‬قويًا‭ ‬ضد‭ ‬التطرف‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬مالي‭ ‬ونيجيريا‭ ‬ومنطقة‭ ‬الساحل‭. ‬وقد‭ ‬انتُخِب‭ ‬فقي‭ ‬رئيسًا‭ ‬لمفوضية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬في‭ ‬يناير‭/‬كانون‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬بعد‭ ‬سبع‭ ‬جولات‭ ‬تصويتية،‭ ‬منتصرًا‭ ‬على‭ ‬وزيرة‭ ‬الخارجية‭ ‬الكينية‭ ‬أمينة‭ ‬محمد‭ ‬وعلى‭ ‬مرشحين‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬بوتسوانا‭ ‬وغينيا‭ ‬الاستوائية‭ ‬والسنغال‭.‬

وأعرب‭ ‬فقي‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬عن‭ ‬ترحيبه‭ ‬بالتقرير‭ “‬المستنير‭” (‬حسبما‭ ‬أطلق‭ ‬عليه‭) ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬الرواندي‭ ‬بول‭ ‬كاجيمي‭ ‬الذي‭ ‬يوصي‭ ‬بإيجاد‭ ‬طرق‭ ‬لإصلاح‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭. ‬وقد‭ ‬دعا‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬إلى‭ ‬تمييز‭ ‬نفسه‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬عن‭ ‬التكتلات‭ ‬الإقليمية‭ ‬الأخرى‭ ‬وتركيز‭ ‬جهوده‭ ‬على‭ ‬المجالات‭ ‬الرئيسية‭ ‬مثل‭ ‬الشؤون‭ ‬السياسية‭ ‬والسلام‭ ‬والأمن‭. ‬وقد‭ ‬تسلم‭ ‬فقي‭ ‬منصبه‭ ‬خلفًا‭ ‬للجنوب‭ ‬أفريقية‭ ‬نكوسازانا‭ ‬دلاميني‭ ‬زوما‭.‬

(0)(0)