صائدو الفيروسات يفتشون غابات الجابون بحثاً عن التهديد التالي

Reading Time: 2 minutes

وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية

يسير ستة‭ ‬رجال‭ ‬يرتدون‭ ‬بدلات‭ ‬صفراء‭ ‬لحمايتهم‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬البيولوجية‭ ‬تحت‭ ‬لهيب‭ ‬الشمس‭ ‬نحو‭ ‬كهف‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬غابات‭ ‬الجابون،‭ ‬وتتمثل‭ ‬مهمتهم‭ ‬في‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬معلومات‭ ‬جديدة‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬انتقال‭ ‬مسببات‭ ‬الأمراض‭ ‬كفيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-) ‬من‭ ‬نوع‭ ‬حي‭ ‬إلى‭ ‬البشر‭.‬

وتقبع‭ ‬ضالتهم‭ ‬داخل‭ ‬الكهف‭: ‬مستعمرة‭ ‬خفافيش‭.‬

فيقول‭ ‬الدكتور‭ ‬جايل‭ ‬ماجانجا،‭ ‬الأستاذ‭ ‬بجامعة‭ ‬فرانسفيل‭: ‬“تتمثل‭ ‬مهمتنا‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مسببات‭ ‬الأمراض‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعرِّض‭ ‬البشر‭ ‬للخطر‭ ‬وفهم‭ ‬كيفية‭ ‬انتقال‭ ‬العدوى‭ ‬بين‭ ‬الأنواع‭ ‬الحية‭.‬”

يمكن‭ ‬للخفافيش‭ ‬احتضان‭ ‬فيروسات‭ ‬لا‭ ‬تؤذيها‭ ‬ولكن‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤذي‭ ‬البشر،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تنتقل‭ ‬إلى‭ ‬البشر‭ ‬عبر‭ ‬حيوانات‭ ‬أخرى،‭ ‬ويعتبر‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬آخر‭ ‬ميكروب‭ ‬يعتقد‭ ‬العلماء‭ ‬أنه‭ ‬سلك‭ ‬مسار‭ ‬الأمراض‭ ‬حيوانية‭ ‬المنشأ‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬إلى‭ ‬البشر‭.‬

وطالب‭ ‬ماجانجا‭ ‬الفريق‭ ‬بنصب‭ ‬شبكة‭ ‬على‭ ‬مدخل‭ ‬الكهف،‭ ‬ثمَّ‭ ‬يتقدم‭ ‬عالم‭ ‬منهم‭ ‬للأمام،‭ ‬ويضيء‭ ‬مصباحه‭ ‬بالداخل،‭ ‬فتطير‭ ‬الخفافيش‭ ‬وتعلق‭ ‬بالشبكة‭. ‬

يستخدم‭ ‬أعضاء‭ ‬الفريق‭ ‬مسحات‭ ‬معقمة‭ ‬لأخذ‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬الخفافيش،‭ ‬وسيعملون‭ ‬على‭ ‬تحليلها‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بحثاً‭ ‬عن‭ ‬مسببات‭ ‬الأمراض‭ ‬الناشئة‭.‬

ويقول‭ ‬ماجانجا‭: ‬“كثيراً‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬السلوك‭ ‬البشري‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬أحد‭ ‬الفيروسات‭ ‬الناشئة،‭ ‬وقد‭ ‬كثر‭ ‬اليوم‭ ‬الاختلاط‭ ‬بين‭ ‬الإنسان‭ ‬والحيوان‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬الضغط‭ ‬السكاني‭ ‬وزيادة‭ ‬النشاط‭ ‬الزراعي‭ ‬وكثرة‭ ‬الصيد‭.‬”

وذكر‭ ‬تقرير‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬المنبر‭ ‬الحكومي‭ ‬الدولي‭ ‬للعلوم‭ ‬والسياسات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التنوع‭ ‬البيولوجي‭ ‬وخدمات‭ ‬النظم‭ ‬الإيكولوجية‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬2020‭ ‬أنَّ‭ ‬الحيوانات‭ ‬تحمل‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬850‭,‬000‭ ‬فيروس،‭ ‬وأضاف‭ ‬أنَّ‭ %‬70‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬الناشئة‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬الحيوانات‭ ‬ثمَّ‭ ‬تنتقل‭ ‬منها‭ ‬إلى‭ ‬البشر،‭ ‬وتتفشَّى‭ ‬نحو‭ ‬خمسة‭ ‬أمراض‭ ‬جديدة‭ ‬بين‭ ‬البشر‭ ‬سنوياً‭.‬

كما‭ ‬كشفت‭ ‬ماجانجا‭ ‬عن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬سلالات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المنتشرة‭ ‬وسط‭ ‬الخفافيش،‭ ‬كبعض‭ ‬السلالات‭ ‬الشبيهة‭ ‬بسلالة‭ ‬كوفيد19‭-.‬

ومع‭ ‬هذه‭ ‬المخاطر‭ ‬الجلية،‭ ‬فما‭ ‬يزال‭ ‬الناس‭ ‬يقصدون‭ ‬المنطقة‭ ‬لصيد‭ ‬الظباء‭ ‬والغزلان‭ ‬والقرود‭ ‬والخفافيش‭. ‬

وقد‭ ‬أصدرت‭ ‬الجابون‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2020‭ ‬قراراً‭ ‬بحظر‭ ‬بيع‭ ‬الخفافيش‭ ‬وآكل‭ ‬النمل‭ ‬الحرشفي،‭ ‬وهو‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ولكن‭ ‬يبدو‭ ‬أنَّ‭ ‬الفقر‭ ‬يقهر‭ ‬أي‭ ‬خطر‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬أهالي‭ ‬القرى‭ ‬المجاورة‭.‬

فيقول‭ ‬الصيَّاد‭ ‬أريستيد‭ ‬رو‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬43‭ ‬عاماً‭: ‬“يمكنني‭ ‬أن‭ ‬أكسب‭ ‬في‭ ‬ليلة‭ ‬واحدة‭ ‬مالاً‭ ‬يكفيني‭ ‬لمدة‭ ‬شهر‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.