برنامج بين القوات المسلحة الأمريكية والنيجرية يوعي المدنيين بخطر العبوات الناسفة

Reading Time: 2 minutes

أسرة منبر الدفاع الإفريقي

لقي عاملان بمنجم سميرة للذهب في غرب النيجر مصرعهما حين اصطدمت مركبتهما بعبوَّة ناسفة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وأودت قنبلة أخرى بعد ذلك بخمسة أشهر، أي في شباط/فبراير، بحياة أعضاء باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في يوم الانتخابات الرئاسية.

أمست العبوَّات الناسفة محلية الصنع واحدة من أبرز قضايا السلامة في النيجر، حيث تسمح الحدود التي يسهل اختراقها للمتطرفين كتنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى بالعبور إليها من مالي المجاورة لها، وينشط التنظيم في منطقة تيلابيري التي لقي بها عمال المناجم وأعضاء اللجنة الانتخابية حتفهم.

وقال العقيد حمدو دجيبو، قائد القوات المسلحة النيجرية، في اجتماع مع أفراد من القيادة الأمريكية لقارة إفريقيا: ”تعد العبوَّات الناسفة محلية الصنع من أبرز بواعث القلق في عملياتنا، ولم يسلم  منها المدنيون كذلك.“

وخلال الاجتماع الذي أقيم في مقر الأركان العامة للقوات المسلحة النيجرية، أهدى رجال الجيش الأمريكي للقوات المسلحة النيجرية 50,000 ملصق وكتيب مصمم لتوعية سكان النيجر بمخاطر العبوَّات الناسفة وكيفية التعامل معها عند اكتشافها.

وتعرض الملصقات والكتيبات صوراً لأسلحة ينبغي للمدنيين تجنبها، بالإضافة إلى رقم هاتفي يمكنهم الاتصال به إذا صادفوا هذه الأسلحة، والأهم من ذلك أنَّ الملصقات تحذَّر المواطنين بتجنب ملامسة أي شيء يشتبهون أنه عبوَّة ناسفة.

أفراد من الجيش الأمريكي والقوات المسلحة النيجرية تعاونوا لإنتاج وتوزيع ملصقات وكتيبات لتحذير المدنيين من مخاطر العبوَّات الناسفة محلية الصنع. القوات المسلحة النيجرية

وقال النقيب بالجيش الأمريكي لوكاس هومز للحاضرين في الاجتماع إنَّ حملة التوعية تهدف إلى الجمع بين السكان ورجال الدين والقيادات الشعبية مع قوات الأمن في النيجر لإخراج المتطرفين من البلاد.

فيقول: ”قد يكون الطريق الواجب السير فيه لدحر التنظيمات المتطرفة العنيفة وشبكاتها الإجرامية وتدميرها وعراً، ولكن ثمة أمر واحد مؤكد: ستنتصر النيجر حكومةً وشعباً .“

وتأتي هذه الملصقات في إطار مشروع مكافحة العبوَّات الناسفة محلية الصنع الجاري التابع للقيادة الأمريكية لقارة إفريقيا لتدريب الجيوش في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد على التعامل مع هذه القنابل، وبالتعاون مع رجال القوات المسلحة النيجرية، عمل المدربون الأمريكيون مع عناصر من القوات المسلحة بالكاميرون وتشاد ونيجيريا.

ودرَّبت القوات الأمريكية 90 من رجال القوات المسلحة النيجرية على نزع فتيل العبوَّات الناسفة في إطار الجهود الرامية للحيلولة دون تتسبب هذه العبوَّات في قتل المواطنين أو إصاباتهم بعاهات مستديمة، وذكر جيبو أنَّ القوات الأمريكية ستواصل العمل مع رجال الجيش والأمن في النيجر للنهوض بقدرتهم على التصدِّي لانتشار العبوَّات الناسفة في البلاد.

فيقول: ”إنَّ إنتاج هذه الكتيبات وعددها 50,000 كتيب التي وفرتها الحكومة الأمريكية لجيش النيجر سيرفع من قدراتنا على مواجهة هذا التهديد وتقليل آثاره المدمرة على شعبنا .“

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.