رواندا توفر اختبارات تشخيص سريعة ومجانية في أرجاء الدولة

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تواجه‭ ‬فيه‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬موجة‭ ‬ثانية‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬تقدم‭ ‬رواندا‭ ‬لمواطنيها‭ ‬اختبارات‭ ‬تشخيص‭ ‬سريعة‭ ‬ومجانية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬المرض‭.‬

ووزعت‭ ‬رواندا‭ ‬الاختبارات‭ ‬على‭ ‬42‭ ‬مركزاً‭ ‬صحياً‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬على‭ ‬نفقة‭ ‬الحكومة،‭ ‬وذكر‭ ‬مركز‭ ‬رواندا‭ ‬للطب‭ ‬الحيوي‭ ‬أنَّ‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الاختبارات‭ ‬للمواطنين‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬أوسع‭.‬

وقالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬سابين‭ ‬نسانزيمانا،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬المركز،‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬نيو‭ ‬تايمز‮»‬‭ ‬إنَّ‭ ‬الاختبارات‭ ‬متوفرة‭ ‬لأي‭ ‬شخص‭ ‬أُصيب‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬أو‭ ‬اختلط‭ ‬بشخص‭ ‬ثبتت‭ ‬إصابته‭ ‬به‭.‬‭ ‬

وناشدت‭ ‬نسانزيمانا‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬–‭ ‬كالحمَّى‭ ‬أو‭ ‬السعال‭ ‬أو‭ ‬ضيق‭ ‬التنفس‭ ‬–‭ ‬إجراء‭ ‬اختبار‭ ‬”على‭ ‬الفور‭.‬“

يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤكد‭ ‬اختبار‭ ‬التشخيص‭ ‬السريع‭ ‬الإصابة‭ ‬النشطة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مستضدات‭ ‬الفيروس‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مسحة‭ ‬أنفية‭.‬

ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬السيد‭ ‬جوليان‭ ‬نينجابيرا،‭ ‬رئيس‭ ‬مركز‭ ‬الاتصالات‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬رواندا،‭ ‬أنَّ‭ ‬دقة‭ ‬الاختبارات‭ ‬تتجاوز‭ ‬90٪،‭ ‬لكنه‭ ‬أضاف‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬الاعتماد‭ ‬لتقديم‭ ‬شهادة‭ ‬بالخلو‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬لاستخدامها‭ ‬للسفر‭. ‬

وقال‭ ‬نينجابيرا‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬نيو‭ ‬تايمز‮»‬‭ : ‬”تتصف‭ ‬الاختبارات‭ ‬بدقتها‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمن‭ ‬تظهر‭ ‬عليهم‭ ‬الأعراض‭ ‬أكثر‭ ‬ممن‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬عليهم‭ ‬الأعراض‭. ‬“

هذا،‭ ‬ويتطلب‭ ‬السفر‭ ‬من‭ ‬رواندا‭ ‬وإليها‭ ‬تقديم‭ ‬شهادة‭ ‬تفيد‭ ‬بخلو‭ ‬الشخص‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬على‭ ‬اختبار‭ ‬تفاعل‭ ‬البوليميراز‭ ‬المتسلسل‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الفعلي،‭ ‬الذي‭ ‬يتصف‭ ‬بأنه‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬من‭ ‬الاختبار‭ ‬السريع؛‭ ‬إذ‭ ‬يكتشف‭ ‬المادة‭ ‬الوراثية‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ويكتشف‭ ‬المرض‭ ‬فيمن‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬عليهم‭ ‬الأعراض‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يمكنهم‭ ‬نقل‭ ‬العدوى‭ ‬لغيرهم‭. ‬

وقد‭ ‬سجَّلت‭ ‬رواندا‭ ‬حتى‭ ‬مطلع‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬8‭,‬600‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬و101‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬و6‭,‬700‭ ‬حالة‭ ‬تعافي،‭ ‬وأجرت‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬تعدادها‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬نحو‭ ‬740‭,‬000‭ ‬اختبار‭ ‬في‭ ‬جهد‭ ‬متضافر‭ ‬لتعقب‭ ‬أي‭ ‬حالة‭ ‬مصابة‭ ‬بالفيروس؛‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬تجري‭ ‬85‭ ‬اختباراً‭ ‬لكل‭ ‬نتيجة‭ ‬إيجابية،‭ ‬ويكلفها‭ ‬كل‭ ‬اختبار‭ ‬نحو‭ ‬50‭ ‬دولاراً‭ ‬أمريكياً‭.‬

وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنَّ‭ ‬رواندا‭ ‬أعادت‭ ‬فتح‭ ‬مطارها‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬2020،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬حدودها‭ ‬البرية‭ ‬مغلقة‭ ‬ولا‭ ‬تسمح‭ ‬إلَّا‭ ‬بدخول‭ ‬شاحنات‭ ‬البضائع‭ ‬والروانديين‭ ‬العائدين‭ ‬إلى‭ ‬وطنهم‭.‬

وتسير‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثالثة‭ ‬للجائحة‭ ‬وفق‭ ‬إرشادات‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية،‭ ‬وجرى‭ ‬استئناف‭ ‬العمل‭ ‬بموجب‭ ‬هذه‭ ‬الإرشادات‭ ‬في‭ ‬المطاعم‭ ‬والفنادق‭ ‬والمحال‭ ‬التجارية‭ ‬وأماكن‭ ‬أخرى،‭ ‬مع‭ ‬الالتزام‭ ‬بحظر‭ ‬التجول‭ ‬اعتباراً‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬السادسة‭ ‬مساءً،‭ ‬وما‭ ‬تزال‭ ‬حمامات‭ ‬السباحة‭ ‬والصالات‭ ‬الرياضية‭ ‬مغلقة،‭ ‬مع‭ ‬حظر‭ ‬التجمعات‭ ‬الكبيرة‭ ‬مثل‭ ‬حفلات‭ ‬الزفاف،‭ ‬وضرورة‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‭.‬

وكانت‭ ‬رواندا‭ ‬قد‭ ‬تعاملت‭ ‬بجرأة‭ ‬مع‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بعد‭ ‬تسجيلها‭ ‬لأول‭ ‬إصابة‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2020،‭ ‬إذ‭ ‬حشدت‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المجتمعية‭ ‬ورجال‭ ‬الشرطة‭ ‬وطلاب‭ ‬الجامعات‭ ‬لتولِّي‭ ‬مهمة‭ ‬تعقب‭ ‬المخالطين،‭ ‬وأنشأت‭ ‬مراكز‭ ‬قيادة‭ ‬لتعقب‭ ‬الإصابات،‭ ‬واستعانت‭ ‬بالروبوتات‭ ‬في‭ ‬العيادات‭ ‬لتسجيل‭ ‬الأعراض‭ ‬الحيوية‭ ‬للمرضى‭ ‬ونقل‭ ‬اللوازم‭ ‬الطبية‭. ‬

وقالت‭ ‬نسانزيمانا‭ ‬للإذاعة‭ ‬الوطنية‭ ‬العامة‭ ‬إنَّ‭ ‬رواندا‭ ‬استفادت‭ ‬من‭ ‬تجربتها‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الإيدز‭ ‬للتصدي‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭.‬

فتقول‭: ‬”إنَّ‭ ‬الأجهزة‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬نستخدمها‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬كورونا‭ ‬هي‭ ‬أجهزة‭ ‬الإيدز‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬موجودة‭ [‬بالفعل‭]‬،‭ ‬ونستخدم‭ ‬الهيكل‭ ‬ذاته‭ ‬والأشخاص‭ ‬ذاتهم‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والتشخيصات‭ ‬المختبرية‭ ‬ذاتها،‭ ‬لكننا‭ ‬نطبقها‭ ‬على‭ ‬اختبارات‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬كورونا‭. ‬“

Leave a Reply