أوغندا تنشر قوات الجيش لمكافحة الجراد

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

انتشر سرب‭ ‬من‭ ‬جراد‭ ‬الصحراء‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2020،‭ ‬مما‭ ‬دفع‭ ‬أوغندا‭ ‬إلى‭ ‬نشر‭ ‬2‭,‬000‭ ‬من‭ ‬قواتها‭ ‬المسلحة‭ ‬لمكافحة‭ ‬هذه‭ ‬الآفات‭.‬

استخدمت‭ ‬القوات‭ ‬الأوغندية‭ ‬مبيدات‭ ‬الآفات‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬مع‭ ‬سعي‭ ‬السلطات‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬مروحيات‭ ‬لرش‭ ‬المبيدات‭ ‬جواً‭. ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬اللواء‭ ‬سام‭ ‬كافوما،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬البرية‭ ‬لقوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الشعبي‭ ‬الأوغندية،‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬الجراد‭ ‬يستطيع‭ ‬تفادي‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭.‬

فيقول‭ ‬كافوما‭ ‬لإذاعة‭ ‬‮«‬صوت‭ ‬أمريكا‮»‬‭: ‬“يتمثل‭ ‬أحد‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬نحاول‭ ‬حلها‭ ‬حالياً‭ ‬في‭ ‬الدعم‭ ‬الجوي‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجراد؛‭ ‬لأننا‭ ‬نتعامل‭ ‬كثيراً‭ ‬مع‭ ‬الأعداد‭ ‬الموجودة‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬وعندما‭ ‬نحاول‭ ‬قتلها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رش‭ ‬المبيدات،‭ ‬تقفز‭ ‬للأعلى‭ ‬وتقف‭ ‬على‭ ‬الأشجار‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬تصلها‭ ‬مضخاتنا‭.‬”

تأتي‭ ‬أوغندا‭ ‬ضمن‭ ‬بلدان‭ ‬منطقة‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬الثمانية‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬انخفاض‭ ‬إنتاج‭ ‬المحاصيل‭ ‬الزراعية‭ ‬جرّاء‭ ‬تفشّي‭ ‬الجراد؛‭ ‬أمّا‭ ‬البلدان‭ ‬الأخرى،‭ ‬فهي‭ ‬جيبوتي‭ ‬وإريتريا‭ ‬وإثيوبيا‭ ‬وكينيا‭ ‬والصومال‭ ‬وجنوب‭ ‬السودان‭ ‬وتنزانيا‭.‬

علماً‭ ‬بأن‭ ‬إثيوبيا‭ ‬وكينيا‭ ‬والصومال‭ ‬كانوا‭ ‬أشد‭ ‬بلدان‭ ‬المنطقة‭ ‬تضرراً‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الآفات‭ ‬التي‭ ‬تلتهم‭ ‬المحاصيل‭ ‬الزراعية‭ ‬عن‭ ‬بكرة‭ ‬أبيها‭.‬

وبحلول‭ ‬نيسان‭/‬أبريل،‭ ‬تعرضت‭ ‬منطقة‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬لسرب‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الجراد‭ ‬—‭ ‬وهو‭ ‬سرب‭ ‬أصغر‭ ‬وأشد‭ ‬فتكاً‭ ‬من‭ ‬سابقتها‭. ‬وذكرت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أن‭ ‬أعداد‭ ‬السرب‭ ‬الثاني‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتجاوز‭ ‬السرب‭ ‬الأول‭ ‬بنحو‭ ‬20‭ ‬مرة،‭ ‬بل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتجاوزه‭ ‬بنحو‭ ‬400‭ ‬مرة‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬موسم‭ ‬المطر‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬موسم‭ ‬الحصاد‭.‬

وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬منظمات‭ ‬الإغاثة‭ ‬سارعت‭ ‬بالتحرك‭ ‬وسط‭ ‬هذه‭ ‬الأوضاع‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬توزيع‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬التي‭ ‬تكفي‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية‭.‬

حيث‭ ‬قال‭ ‬السيد‭ ‬ستيفن‭ ‬بوراك‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬بمؤسسة‭ ‬‮«‬آكتيد‮»‬‭ ‬للمساعدات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬لإذاعة‭ ‬‮«‬صوت‭ ‬أمريكا‮»‬‭: ‬“ثمة‭ ‬عراقيل‭ ‬أمام‭ ‬توفير‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السياسات‭ ‬أو‭ ‬هذه‭ ‬التدابير‭.‬”

وأضاف‭ ‬بوراك‭ ‬يقول‭: ‬“تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬العاصفة‭ ‬المثالية؛‭ ‬لأننا‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الأمطار‭ ‬التي‭ ‬تستمر‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬ستبدأ‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأشهر‭ ‬القادمة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬القرن‭ ‬الإفريقي،‭ ‬وهو‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬لنرى‭ ‬سرباً‭ ‬هائلاً‭ ‬من‭ ‬جراد‭ ‬الصحراء‭. ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬السرب‭ ‬الهائل‭ ‬يتزامن‭ ‬الآن‭ ‬مع‭ ‬موسم‭ ‬الحصاد؛‭ ‬ولذلك‭ ‬سنرى‭ ‬الجراد‭ ‬ينهال‭ ‬بأعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬المحاصيل‭ ‬الزراعية‭ ‬عند‭ ‬حصادها‭ ‬مما‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬الإنتاج‭ ‬الزراعي‭ ‬بشدة‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.