بلدان غرب أفريقيا تتنافس في مجال الأرز

بلدان غرب أفريقيا تتنافس في مجال الأرز

وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الفرنسية

لا‭ ‬يعتبر‭ ‬أرز‭ “‬جولوف‭” ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬مجرد‭ ‬طبق‭ ‬لذيذ‭ ‬فحسب‭ ‬–بل‭ ‬هو‭ ‬هاجس‭ ‬وطني‭. ‬فقد‭ ‬تجمع‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬الطهاة‭ ‬النيجيريين‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬لاغوس‭ ‬الافتتاحي‭ ‬لأرز‭ ‬جولوف‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017،‭ ‬وقاموا‭ ‬بعرض‭ ‬لمساتهم‭ ‬الشخصية‭ ‬على‭ ‬الأرز‭ ‬ذو‭ ‬المذاق‭ ‬اللاذع‭ ‬بطعم‭ ‬الطماطم‭ ‬أمام‭ ‬حشد‭ ‬من‭ ‬مئات‭ ‬الحضور‭ ‬المولعين‭ ‬بتذوق‭ ‬الطعام‭.‬

وقد‭ ‬كانت‭ ‬إيموتيدا‭ ‬ألاديكومو،‭ ‬وهي‭ ‬طاهية‭ ‬عمرها‭ ‬31‭ ‬عاما‭ ‬تعد‭ ‬أرز‭ ‬جولوف‭ ‬منذ‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬رائدة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بإعادة‭ ‬اكتشاف‭ ‬الطبق‭ ‬الوطني،‭ ‬حيث‭ ‬ابتكرت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أشكاله‭ ‬المختلفة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شركتها‭ ‬المسماة‭ ‬Eko Street Eats‭.‬

تقول‭ ‬إيموتيدا،‭ ‬أثناء‭ ‬قيامها‭ ‬بتحضير‭ ‬صناديق‭ ‬توصيل‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬جولوف،‭ “‬إنه‭ ‬طبق‭ ‬بالغ‭ ‬الشعبية‭ ‬لأنه‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬إعداده‭ ‬بحسب‭ ‬الذوق‭ ‬الشخصي‭”. ” ‬من‭ ‬السهل‭ ‬جداً‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الأرز‭ ‬هنا،‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬المكونات‭ ‬الأخرى‭. ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬أرز‭ ‬جولوف‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬حفلة،‭ ‬ويتناوله‭ ‬الناس‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬أحد‭ ‬بعد‭ ‬طول‭ ‬انتظار‭ ‬طوال‭ ‬الأسبوع‭. “‬

هناك‭ ‬خلاف‭ ‬كبير‭ ‬حول‭ ‬أصول‭ ‬هذا‭ ‬الطبق‭ ‬الغرب‭ ‬إفريقي‭ ‬المميز‭ ‬والبسيط‭ ‬بشكل‭ ‬خادع‭.‬

كلمة‭ “‬جولوف‭” ‬مستقاة‭ ‬من‭ ‬لغة‭ “‬ولوف‭”‬،‭ ‬وهي‭ ‬لغة‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬السنغال‭ ‬الذي‭ ‬يحظى‭ ‬فيه‭ ‬هذا‭ ‬الطبق‭ ‬أيضاً‭ ‬بشعبية‭. ‬ويتم‭ ‬التمتع‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواع‭ ‬هذه‭ ‬الوصفة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭.‬

يقول‭ ‬الشيف‭ ‬مو‭ ‬ألاتيس،‭ “‬هناك‭ ‬معركة‭ ‬كبيرة‭ ‬حول‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬منه‭ ‬الطبق‭”. ” ‬لقد‭ ‬جربت‭ ‬طبق‭ “‬جولوف‭” ‬من‭ ‬السنغال‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬ممتازاً‭. ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬طبقنا‭ ‬أفضل‭ -‬ولكنني‭ ‬متحيز‭ ‬بعض‭ ‬الشيء‭ “.‬

زادت‭ ‬حدة‭ “‬حروب‭ ‬جولوف‭” ‬بدرجة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬عندما‭ ‬أصدرت‭ ‬المغنية‭ ‬الغانِّية‭ ‬سيستر‭ ‬ديبورا‭ ‬أغنية‭ ‬تسمى‭ ‬جولوف‭ ‬غانا‭ ‬أدعت‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬لوصفة‭ “‬جولوف‭” ‬النيجيرية‭ “‬طعم‭ ‬غريب‭”.‬

بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الخلافات،‭ ‬تفيد‭ ‬منظمِة‭ ‬المهرجان،‭ ‬أوزوز‭ ‬سوكوه،‭ ‬أن‭ ‬المحبة‭ ‬العالمية‭ ‬للطبق‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬توحيد‭ ‬الشتات‭ ‬النيجيرى‭ ‬والأشخاص‭ ‬المنحدرين‭ ‬من‭ ‬أصول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

وتقول‭ “‬أنه‭ ‬يجمع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬معا،‭ ‬مضيفة‭: “‬أنها‭ ‬ليست‭ ‬دول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬ذهب‭ ‬إليها‭ ‬العبيد،‭ ‬مثل‭ ‬الجنوب‭ ‬الأميركي‭ ‬وأجزاء‭ ‬من‭ ‬المكسيك‭”.‬

‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬توسع‭ ‬خدمات‭ ‬توصيل‭ ‬الطعام‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬الأطعمة‭ ‬المفضلة‭ ‬عالمياً،‭ ‬مثل‭ ‬السوشي‭ ‬والبيتزا،‭ ‬بسرعة‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬نيجيريا،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ “‬جولوف‭” ‬قد‭ ‬احتفظ‭ ‬بمكانة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬قلوب‭ ‬السكان‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬يشكلون‭ ‬فئة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬البلاد‭.‬

ويقول‭ ‬جين‭ ‬ايبيتولا،‭ ‬المستشار‭ ‬المالي‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬32‭ ‬عاماً‭ ‬والمقيم‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬بورت‭ ‬هاركورت‭ ‬النفطية‭ ‬الجنوبية‭: “‬معظم‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬أمثالنا‭ ‬ينسون‭ ‬طعامهم‭ ‬التقليدي‭”. “‬ولكن‭ ‬كلما‭ ‬ابتعدت‭ ‬عنه،‭ ‬كلما‭ ‬اشتقت‭ ‬اليه‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭.”‬

(0)(0)