القدرة على الاستجابة

القدرة على الاستجابة

لكي‭ ‬تتمكن‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬من‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الأزمات‭ ‬وإدامة‭ ‬البعثات،‭ ‬فيجب‭ ‬عليها‭ ‬أن‭ ‬تجعل‭ ‬اللوجستيات‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬أولوياتها

العقيد‭ ‬أودواك‭ ‬أودواكا‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية

تُعدّ المشاركة‭ ‬الفعالة‭ ‬للدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬التطورات‭ ‬الهامة‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬الأفراد‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬105078‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬نشرهم‭ ‬دعمًا‭ ‬لبعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬التسع‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا،‭ ‬فإن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصفهم‭ ‬من‭ ‬الأفارقة‭ ‬النظاميين‭. ‬وتضم‭ ‬إثيوبيا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬أكبر‭ ‬القوات‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬38‭ ‬دولة‭ ‬أفريقية‭ ‬تساهم‭ ‬بأفراد‭ ‬حفظ‭ ‬سلام‭. ‬وحتى‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬دمرتها‭ ‬الحرب،‭ ‬مثل‭ ‬سيراليون،‭ ‬تقوم‭ ‬الآن‭ ‬بنشر‭ ‬أفراد‭ ‬قوات‭ ‬حفظ‭ ‬سلام‭.‬

برغم‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬البلدان‭ ‬الأفريقية‭ ‬توفر‭ ‬قواتٍ‭ ‬عسكرية‭ ‬للعمليات‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وأفريقيا،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الشركاء‭ ‬الخارجيين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعبئة‭ ‬والاستدامة‭ ‬اللوجستية‭. ‬تشكل‭ ‬الطلبات‭ ‬الثنائية‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬الدورة‭ ‬السنوية‭ ‬للتخطيط‭ ‬والبرمجة‭ ‬أو‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬التي‭ ‬تتعهد‭ ‬بها‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬البعثات‭. ‬وتشمل‭ ‬تلك‭ ‬الطلبات‭ ‬حركة‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬للقوات‭ ‬والمركبات،‭ ‬وأعمال‭ ‬الهندسة‭ ‬والإمكانات‭ ‬الطبية‭. ‬وتستمر‭ ‬هذه‭ ‬الاعتمادية‭ ‬المزمنة‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الخارجية‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬شركاء‭ ‬دوليون‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقدين‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬القادة‭ ‬الأفارقة‭ ‬يريدون‭ ‬حقًا‭ ‬تنمية‭ ‬قدرتهم‭ ‬اللوجستية‭.‬

قوات سنغالية داعمة لإحدى بعثات الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) تحرس مبنى المجلس التشريعي في بانجول، في غامبيا.
وكالة فرانس برس/وكالة غيتي إيميجيز

هناك‭ ‬بضعة‭ ‬عوامل‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬عرقلة‭ ‬تنمية‭ ‬القدرة‭ ‬اللوجستية‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭. ‬إحداها‭ ‬هي‭ ‬الإرادة‭ ‬السياسية‭. ‬فلفترة‭ ‬طويلة،‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬الحكومات‭ ‬تضع‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬اللوجستيات‭ ‬العسكرية‭ ‬ضمن‭ ‬أولوياتها‭. ‬ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬جزئيًا‭ ‬إلى‭ ‬صعوبة‭ ‬إيجاد‭ ‬سرد‭ ‬واضح‭ ‬ومقنع‭ ‬يبرر‭ ‬إنفاق‭ ‬الأموال‭ ‬لزيادة‭ ‬استخدام‭ ‬المعدات‭ ‬الحالية‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬استدامتها‭. ‬فمن‭ ‬الأسهل‭ ‬إقناع‭ ‬رجال‭ ‬السياسة‭ ‬بإنفاق‭ ‬الأموال‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬معدات‭ ‬جديدة‭. ‬ويعد‭ ‬الفساد‭ ‬وانعدام‭ ‬الكفاءة‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬العوامل‭ ‬الأخرى‭. ‬ففي‭ ‬الثقافات‭ ‬التي‭ ‬تنتشر‭ ‬فيها‭ ‬المحسوبية‭ ‬ومحاباة‭ ‬الأقارب،‭ ‬تشيع‭ ‬فيها‭ ‬العقود‭ ‬أحادية‭ ‬المصدر‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬منحها‭ ‬عبر‭ ‬علاقات‭ ‬شخصية‭. ‬ويؤدي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬مدفوعات‭ ‬زائدة‭ ‬تتجاوز‭ ‬المستحقات،‭ ‬وأحيانًا‭ ‬إلى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬دون‭ ‬المستوى‭. ‬ويؤثر‭ ‬الفساد‭ ‬على‭ ‬الإمداد‭ ‬بالمعدات‭ ‬والأسلحة‭ ‬وسداد‭ ‬الأموال‭ ‬الخاصة‭ ‬بالوحدات‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬على‭ ‬الجبهة‭. ‬فذلك‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ابتعاد‭ ‬الأموال‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬التحسينات‭ ‬اللوجستية‭ ‬وجعل‭ ‬المتبرعين‭ ‬ودافعي‭ ‬الضرائب‭ ‬أقل‭ ‬إصرارًا‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬الجهود‭ ‬العسكرية‭.‬

من‭ ‬العوامل‭ ‬الرئيسية‭ ‬المقيدة‭ ‬الأخرى‭ ‬نقص‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الموثوق‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬مناطق‭ ‬بأفريقيا‭. ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬كلاً‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬والسكك‭ ‬الحديدية‭ ‬والمطارات‭ ‬والموانئ‭ ‬والاتصالات‭ ‬والكهرباء‭ ‬والمياه‭ ‬ومرافق‭ ‬الصرف‭ ‬الصحي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬قلة‭ ‬الإمدادات‭. ‬ويُعدّ‭ ‬النقل‭ ‬البري‭ ‬هو‭ ‬الطريقة‭ ‬المفضلة‭ ‬للتوزيع‭ ‬داخل‭ ‬قارة‭ ‬أفريقيا‭ ‬ويمثل‭ ‬90‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬النقل‭ ‬بين‭ ‬المناطق‭ ‬الحضرية‭. ‬وللأسف،‭ ‬فإن‭ ‬سوء‭ ‬حالة‭ ‬أسطح‭ ‬الطرق‭ ‬والتأخير‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬عبور‭ ‬الحدود‭ ‬تعيق‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستي‭ ‬الخاصة‭ ‬بأنشطة‭ ‬الاستجابة‭ ‬للكيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬والعامة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭. ‬وعندما‭ ‬يكون‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستي‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية‭ ‬معتمدًا‭ ‬على‭ ‬دعمٍ‭ ‬بري‭ ‬غير‭ ‬موثوق،‭ ‬فسوف‭ ‬تكون‭ ‬حينها‭ ‬المواد‭ ‬التي‭ ‬يحتاجها‭ ‬قادة‭ ‬القوات‭ ‬معرضةً‭ ‬للخطر،‭ ‬وكذلك‭ ‬الأمر‭ ‬مع‭ ‬نجاح‭ ‬البعثة‭.‬

لبدء‭ ‬مواجهة‭ ‬تلك‭ ‬التحديات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬التحديات،‭ ‬سأحدد‭ ‬هنا‭ ‬التوصيات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تطبقها‭ ‬الجيوش‭ ‬الأفريقية‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬القصير‭ ‬والمتوسط‭ ‬والطويل‭.‬

إعطاء‭ ‬الأولوية‭ ‬للكفاءة‭:‬‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تحرص‭ ‬الجيوش‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لديها‭ ‬إطار‭ ‬عمل‭ ‬لتجنيد‭ ‬اللوجستيين‭ ‬وعلى‭ ‬توفير‭ ‬فرصٍ‭ ‬دورية‭ ‬لتحسين‭ ‬ممتهني‭ ‬اللوجستيات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب‭ ‬والتمرينات‭. ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬أيضًا‭ ‬مكافأة‭ ‬اللوجستيين‭ ‬على‭ ‬تدريبهم‭ ‬وعملهم‭ ‬الجاد‭. ‬ولكن‭ ‬القدرات‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬قدرها‭ ‬لن‭ ‬تكفي‭ ‬وحدها‭ ‬لمواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬اللوجستية‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬سداد‭ ‬رواتب‭ ‬الجيش‭ ‬بانتظام‭. ‬وتُعدّ‭ ‬اللوجستيات‭ ‬من‭ ‬المهارات‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬أسواق‭ ‬العمل،‭ ‬وأي‭ ‬جندي‭ ‬مدرب‭ ‬لا‭ ‬يُسدَّد‭ ‬له‭ ‬راتبه‭ ‬سوف‭ ‬يرحل‭ ‬عن‭ ‬الجيش‭ ‬ويتجه‭ ‬لمكانٍ‭ ‬آخر‭. ‬وتعاني‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجيوش‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭. ‬فأي‭ ‬ميكانيكي‭ ‬سيارات‭ ‬لا‭ ‬يتلقى‭ ‬أجره‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬جيش‭ ‬أفريقي‭ ‬لن‭ ‬يشعر‭ ‬بالجوع‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬طلبٌ‭ ‬تجاري‭ ‬على‭ ‬الميكانيكيين‭.‬

جنود قوات الدفاع الكيني يصلون إلى نيروبي بعد الخدمة في إحدى بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان. رويترز

كما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تضمن‭ ‬الجيوش‭ ‬الأفريقية‭ ‬توفير‭ ‬فرص‭ ‬التطوير‭ ‬المهني‭ ‬للنهوض‭ ‬باللوجستيين‭ ‬والارتقاء‭ ‬بهم‭ ‬إلى‭ ‬أعلى‭ ‬المستويات‭. ‬وذلك‭ ‬يعني‭ ‬تعديل‭ ‬نظام‭ ‬القيمة‭ ‬لتحديد‭ ‬النجاح‭ ‬خارج‭ ‬وظائف‭ ‬المشاة‭ ‬أو‭ ‬المدفعية‭. ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬تتوفر‭ ‬لدى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قادة‭ ‬عسكريون‭ ‬كبار‭ ‬ذوو‭ ‬أربع‭ ‬نجوم‭ ‬متمركزين‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستيات‭ ‬ودعم‭ ‬الاستدامة‭. ‬ويبرز‭ ‬ذلك‭ ‬أهمية‭ ‬اللوجستيات‭ ‬ويوفر‭ ‬مسارًا‭ ‬لنمو‭ ‬الضابط‭ ‬وتنمية‭ ‬قدراتهم‭. ‬وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالتدريب‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬شركاء‭ ‬دوليين،‭ ‬فإن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬تنقصها‭ ‬القدرات‭ ‬المؤسسية‭ ‬لإتمام‭ ‬التدريب‭ ‬واستمراره‭ ‬بعد‭ ‬تقديمه‭. ‬وينتج‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬تآكل‭ ‬المعرفة‭ ‬المكتسبة‭ ‬وركود‭ ‬القدرات‭. ‬وتعترف‭ ‬دول‭ ‬أفريقية‭ ‬مثل،‭ ‬مصر‭ ‬وغانا‭ ‬وكينيا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬بأهمية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬المهارات‭ ‬وأنشأت‭ ‬مراكز‭ ‬لإضفاء‭ ‬الطابع‭ ‬المؤسسي‭ ‬على‭ ‬القدرات‭ ‬التدريبية‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬الغالبية‭ ‬العظمى‭ ‬لا‭ ‬تعترف‭ ‬بذلك،‭ ‬مما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬نقص‭ ‬القدرات‭ ‬اللوجستيات‭ ‬الأهلية‭.‬

مشاركة‭ ‬موارد‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭:‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬اجتمع‭ ‬قادة‭ ‬لوجستيون‭ ‬عسكريون‭ ‬كبار‭ ‬من‭ ‬أفريقيا‭ ‬وأوروبا‭ ‬وأمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬قمة‭ ‬القوات‭ ‬الأفريقية‭ ‬البرية،‭ ‬حيث‭ ‬اتفق‭ ‬المشاركون‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬ترتيبات‭ ‬جماعية‭ ‬لتنسيق‭ ‬موارد‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬ومشاركتها‭. ‬وقد‭ ‬حققت‭ ‬تلك‭ ‬الأنواع‭ ‬من‭ ‬الترتيبات‭ ‬نجاحًا‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬أخرى‭. ‬ومن‭ ‬الأمثلة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬مركز‭ ‬الخدمة‭ ‬الإقليمية‭ ‬التابع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬عنتيبي‭ ‬بأوغندا،‭ ‬ومركز‭ ‬تنسيق‭ ‬التحركات‭ ‬لأوروبا‭ (‬MCCE‭) ‬في‭ ‬هولندا‭. ‬وإن‭ ‬مشاركة‭ ‬القدرات‭ ‬تتيح‭ ‬للدول‭ ‬المشاركة‭ ‬تعزيز‭ ‬خيارات‭ ‬النقل‭ ‬الموثوقة‭ (‬الجوية‭ ‬والبرية‭ ‬والبحرية‭) ‬وترشيد‭ ‬التكاليف‭ ‬مع‭ ‬وفائها‭ ‬بالمتطلبات‭ ‬التشغيلية‭ ‬والتدريبية‭ ‬والروتينية‭ ‬لقادة‭ ‬القوات‭ ‬لنقل‭ ‬القوات‭ ‬والمعدات‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬العمليات‭.‬

يدرك‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬قيمة‭ ‬تلك‭ ‬الهياكل‭ ‬التنسيقية‭ ‬ويعمل‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬مركز‭ ‬لتنسيق‭ ‬الحركة‭ ‬القارية‭ (‬CMCC‭) ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬مشروع‭ ‬أكبر،‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭ ‬القوة‭ ‬الأفريقية‭ ‬الجاهزة‭ (‬ASF‭). ‬سوف‭ ‬يوفر‭ ‬مركز‭ ‬تنسيق‭ ‬الحركة‭ ‬القارية‭ ‬للمقرات‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تخطيط‭ ‬قواتها‭ ‬بطريقة‭ ‬منسقة‭ ‬مع‭ ‬استغلال‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬القاري‭ ‬المتوفر،‭ ‬سواء‭ ‬عسكريًا‭ ‬أو‭ ‬تجاريًا‭. ‬وتعمل‭ ‬دائرة‭ ‬العمل‭ ‬الخارجي‭ ‬التابعة‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بالفعل‭ ‬على‭ ‬إمداد‭ ‬مركز‭ ‬تنسيق‭ ‬الحركة‭ ‬القارية‭ ‬بالتمويل‭ ‬والتدريب‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬المعلقين‭ ‬قد‭ ‬شككوا‭ ‬في‭ ‬مدى‭ ‬استعداد‭ ‬الدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬لمشاركة‭ ‬موارد‭ ‬النقل‭ ‬الجوي،‭ ‬فقد‭ ‬أثبت‭ ‬تمرين‭ ‬أماني‭ ‬أفريقيا‭ ‬2،‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭/‬تشرين‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2015‭ – ‬والذي‭ ‬قامت‭ ‬فيه‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الجزائرية‭ ‬والأنغولية‭ ‬بحمل‭ ‬قواتها‭ ‬إلى‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ – ‬أن‭ ‬الاستعداد‭ ‬السياسي‭ ‬موجودٌ‭ ‬بالفعل‭.‬

إقامة‭ ‬التمرينات‭ ‬الميدانية‭ ‬اللوجستية‭ ‬متعددة‭ ‬الأطراف‭:‬‭ ‬تعد‭ ‬برامج‭ ‬التمرين‭ ‬والتدريب‭ ‬وسائلَ‭ ‬رائعة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الجاهزية‭ ‬والفعالية‭ ‬القتالية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الوحدة‭. ‬فهذه‭ ‬البرامج‭ ‬داخل‭ ‬جميع‭ ‬الفروع‭ ‬العسكرية‭ ‬تضمن‭ ‬لكبار‭ ‬القادة‭ ‬أن‭ ‬الوحدات‭ ‬قادرةٌ‭ ‬على‭ ‬تلبية‭ ‬القدرات‭ ‬التشغيلية‭ ‬المحددة‭ ‬لها‭ ‬وتساعد‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬الثغرات‭ ‬وأوجه‭ ‬النقص‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬معالجتها‭ ‬قبل‭ ‬نشر‭ ‬القوات‭. ‬وسوف‭ ‬تجري‭ ‬عناصر‭ ‬الخدمة‭ ‬بالقيادة‭ ‬العسكرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬افريقيا‭ ‬عددًا‭ ‬من‭ ‬التمرينات‭ ‬الميدانية‭ ‬مع‭ ‬الجيوش‭ ‬الشريكة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ “‬التشجيع‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬القدرات‭ ‬الأمنية‭ ‬للبلدان‭ ‬الشريكة‭ ‬وغرس‭ ‬الروح‭ ‬المهنية‭ ‬بين‭ ‬العناصر‭ ‬العسكرية‭ ‬الأفريقية‭.” ‬تختلف‭ ‬هذه‭ ‬التمرينات‭ ‬الميدانية‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الشكل‭ ‬والتركيز‭ ‬والوظيفة،‭ ‬لكن‭ ‬الجيوش‭ ‬الأفريقية‭ ‬لم‭ ‬تصل‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬التمرين‭ ‬المرتكز‭ ‬على‭ ‬اللوجستيات‭. ‬ومن‭ ‬شأن‭ ‬التمرينات‭ ‬الميدانية‭ ‬اللوجستية‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الأفريقية‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ذات‭ ‬قيمة‭ ‬خاصة؛‭ ‬لأنها‭ ‬ستروج‭ ‬للمعايير‭ ‬والتكتيكات‭ ‬والآليات‭ ‬والإجراءات‭ ‬المتبادلة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬سوف‭ ‬تتيح‭ ‬تنمية‭ ‬المهارات‭ ‬اللوجستية‭ ‬الأساسية‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬التكتيكي‭ ‬والتشغيلي‭ ‬وجمع‭ ‬كبار‭ ‬القادة‭ ‬معًا‭ ‬لتقييم‭ ‬النتائج‭ ‬والدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬ووضع‭ ‬إستراتيجيات‭ ‬مشتركة‭ ‬لمواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬المشتركة‭. ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬المتبادل‭ ‬تمثل‭ ‬تحديًا‭. ‬وقد‭ ‬نتج‭ ‬العدد‭ ‬الهائل‭ ‬للشركاء‭ ‬الذين‭ ‬يساعدون‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬القدرات‭ ‬اللوجستية‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬أفريقيا‭ ‬عن‭ ‬التبرع‭ ‬بأجزاء‭ ‬ومعدات‭ ‬متنوعة‭ ‬وتعليم‭ ‬مناهج‭ ‬مختلفة‭. ‬وسوف‭ ‬يلبي‭ ‬التمرين‭ ‬الميداني‭ ‬اللوجستي‭ ‬رغبة‭ ‬القادة‭ ‬الأفارقة‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬معايير‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالتدريبات‭ ‬اللوجستية‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬شركاء‭ ‬متعددين‭. ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الموضع‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬فيه‭ ‬تعزيز‭ ‬القدرات‭ ‬والطاقات‭ ‬والإمكانات‭ ‬للجيوش‭ ‬الأفريقية‭.‬

جنود قوات الدفاع الوطني لجنوب أفريقيا يشاركون في تدريبٍ بمقاطعة ليمبوبو.
وكالة فرانس برس/وكالة غيتي إيميجيز

المخزون‭ ‬المقترح‭ ‬للدعم‭ ‬اللوجستي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭: ‬تدعو‭ ‬خارطة‭ ‬الطريق‭ ‬الخاصة‭ ‬القوة‭ ‬الأفريقية‭ ‬الجاهزة‭ (‬ASF‭) ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬المستودعات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ “‬تسهيل‭ ‬تخزين‭ ‬المواد‭ ‬والمعدات‭ ‬ومخزون‭ ‬المستخدم‭ ‬النهائي‭ ‬لضمان‭ ‬توافرها‭ ‬عند‭ ‬طلبها‭ ‬دون‭ ‬تقييدها‭ ‬بتأخيرات‭ ‬ناتجة‭ ‬عن‭ ‬مدة‭ ‬الإنجاز‭ ‬الطويلة‭ ‬لعملية‭ ‬الشراء‭ ‬والتوريد‭”. ‬وإن‭ ‬وضعية‭ ‬الانتشار‭ ‬السريع‭ ‬للقوة‭ ‬الأفريقية‭ ‬الجاهزة‭ – ‬وهي‭ ‬قوة‭ ‬يمكنها‭ ‬الانتشار‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬14‭ ‬يومًا‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬للاستجابة‭ ‬للأزمات‭ – ‬تجعل‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستي‭ “‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭” ‬أمرًا‭ ‬إلزاميًا‭. ‬وسوف‭ ‬يصبح‭ ‬مفهوم‭ ‬المستودع‭ ‬عنصر‭ ‬تعزيز‭ ‬أساسيًا‭ ‬لجاهزية‭ ‬القوات،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬باحتياطيات‭ ‬للمعدات‭ ‬والإمدادات‭ ‬الضرورية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توفير‭ ‬قدرات‭ ‬تشغيلية‭ ‬أولية‭ ‬للقوات‭ ‬المنتشرة‭. ‬وعلاوةً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬سوف‭ ‬تكون‭ ‬لدى‭ ‬القاعدة‭ ‬اللوجستية‭ ‬القارية‭ (‬CLB‭) ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬دوالا‭ ‬بالكاميرون‭ ‬ترتيبات‭ ‬تعاقدية‭ ‬مسبقة‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تتيح‭ ‬لمخططي‭ ‬دعم‭ ‬القوات‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬سلسلة‭ ‬الإمدادات‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تحدث‭ ‬إعادة‭ ‬إمداد‭ ‬القوات‭ ‬المنتشرة‭ – ‬بعد‭ ‬تلبية‭ ‬المتطلبات‭ ‬الأولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالدعم‭ ‬اللوجستي‭ ‬الذاتي‭ – ‬باستخدام‭ ‬الترتيبات‭ ‬التعاقدية‭ ‬نفسها‭.‬

برغم‭ ‬أن‭ ‬المتشككين‭ ‬في‭ ‬القاعدة‭ ‬اللوجستية‭ ‬القارية‭ ‬قد‭ ‬يجادلون‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬يعدّ‭ ‬إهدارًا‭ ‬للمال،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬المفهوم‭ – ‬مع‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬عمليات‭ ‬إعادة‭ ‬تجهيز‭ ‬الكفاءات‭ ‬والمساعدة‭ ‬الذاتية‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الكاميرون‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ – ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬مركزٍ‭ ‬لوجستي‭ ‬متميز،‭ ‬يجهز‭ ‬الأفراد‭ ‬والمعدات‭ ‬لدعم‭ ‬قادة‭ ‬القوات‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬المفهوم‭ ‬من‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬ينمو‭ ‬ويتغلغل‭ ‬داخل‭ ‬جميع‭ ‬المؤسسات‭ ‬اللوجستية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬للدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬الاحتذاء‭ ‬بها‭ ‬ووضع‭ ‬مفاهيم‭ ‬دعم‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭.‬

جنود يحرسون طائرة هليكوبتر حكومية في بواكي في كوت ديفوار.
رويترز

الحفاظ‭ ‬على‭ ‬مقاييس‭ ‬الجاهزية‭ ‬للمهمات‭ ‬والمكافأة‭ ‬على‭ ‬الأداء‭: ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬الجيوش‭ ‬الأفريقية‭ ‬غير‭ ‬المشتركة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬السلام‭ ‬باستمرار‭ ‬على‭ ‬الاستعداد‭ ‬للمهمات‭ ‬المكلفة‭ ‬بها‭. ‬ويشمل‭ ‬ذلك‭ ‬إبقاء‭ ‬المعدات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجاهزية‭ ‬الذي‭ ‬يرى‭ ‬الجيش‭ ‬أنه‭ ‬ضروريًا‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافه‭. ‬ومثال‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬الالتزام‭ ‬بمعيار‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬الذي‭ ‬يقضي‭ ‬بضرورة‭ ‬التمتع‭ ‬بقدرات‭ ‬نشر‭ ‬القوات‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬بالقارة‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬14‭ ‬يومًا‭. ‬ونظرًا‭ ‬لأن‭ ‬الدول‭ ‬المساهمة‭ ‬بالقوات‭ ‬تتلقى‭ ‬المساعدة‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أو‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬أو‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الشركاء‭ ‬الأجانب،‭ ‬فيمكن‭ ‬تطبيق‭ ‬هذا‭ ‬المعيار‭ ‬لحث‭ ‬الجيوش‭ ‬الشريكة‭ ‬على‭ ‬تلبية‭ ‬تلك‭ ‬القدرات‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬اللوجستي‭. ‬وعلى‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص،‭ ‬لاسيما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الشريك‭ ‬يلبي‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬ويظل‭ ‬مداومًا‭ ‬عليه،‭ ‬فسوف‭ ‬يتلقى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المساعدة‭ ‬لتعزيز‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬القيادة‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬إذا‭ ‬أظهرت‭ ‬شركة‭ ‬لوجستيات‭ ‬تابعة‭ ‬للجيش‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬الانتشار‭ ‬سريعًا‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬14‭ ‬يومًا،‭ ‬فيمكنها‭ ‬تلقي‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاستثمارات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تنمية‭ ‬القدرات‭ ‬للقوات‭ ‬المناظرة‭ ‬للألوية‭ ‬العسكرية‭. ‬علاوةً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬يمكن‭ ‬وضع‭ ‬مقاييس‭ ‬أخرى‭ ‬بشكل‭ ‬مشترك‭ ‬مع‭ ‬تحديد‭ ‬هدف‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬دعم‭ ‬التدريبات‭ ‬والمعدات‭ ‬مرهونًا‭ ‬بتحقيق‭ ‬مستوى‭ ‬الاستعداد‭ ‬المتفق‭ ‬عليه‭ ‬والمداومة‭ ‬عليه‭. ‬ويكون‭ ‬تقديم‭ ‬تقارير‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬النواحي‭ ‬مطلوبًا‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬المتعهدة‭ ‬فعليًا‭ ‬بالإسهام‭ ‬بقواتٍ‭ ‬إلى‭ ‬لواء‭ ‬عسكري‭ ‬احتياطي‭ ‬إقليمي‭.‬

لقد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬الآن‭:‬‭ ‬الأفكار‭ ‬المطروحة‭ ‬هنا‭ ‬ليست‭ ‬جديدة‭. ‬فقد‭ ‬دعا‭ ‬قادة‭ ‬عسكريون‭ ‬ومدنيون‭ ‬وعلماء‭ ‬ومسؤولون‭ ‬تابعون‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لسنواتٍ‭ ‬إلى‭ ‬اتباع‭ ‬مناهج‭ ‬مشابهة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬الاستجابة‭ ‬السريعة‭ ‬للأزمات‭. ‬ولكن‭ ‬مؤخرًا،‭ ‬زاد‭ ‬الزخم‭ ‬وبرزت‭ ‬الفرص‭ ‬الرائعة‭. ‬ويُعدّ‭ ‬قيام‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬بإنشاء‭ ‬القوة‭ ‬الأفريقية‭ ‬للاستجابة‭ ‬الفورية‭ ‬للأزمات‭ (‬ACIRC‭) ‬والتعاون‭ ‬المتزايد‭ ‬بصورة‭ ‬منتظمة‭ ‬بين‭ ‬البلاد‭ ‬الأفريقية‭ ‬للتصدي‭ ‬للتحديات‭ ‬الأمنية‭ ‬علاماتٍ‭ ‬إيجابية‭ ‬على‭ ‬ذلك‭. ‬ولقد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬أخيرًا‭ ‬لتطبيق‭ ‬هذه‭ ‬التوصيات،‭ ‬وهي‭ ‬تستحق‭ ‬انتباه‭ ‬وتركيز‭ ‬جديدين‭ ‬من‭ ‬واضعي‭ ‬السياسات‭ ‬الذين‭ ‬ربما‭ ‬قد‭ ‬تجاهلوها‭ ‬واستبعدوها‭ ‬في‭ ‬وقتٍ‭ ‬سابق‭ ‬نظرًا‭ ‬لعدم‭ ‬صلاحية‭ ‬عملها‭ ‬أو‭ ‬للارتفاع‭ ‬الشديد‭ ‬في‭ ‬تكلفتها‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬واقعيتها‭. ‬وبرغم‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التوصيات‭ ‬سوف‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬زخمٍ‭ ‬إضافي‭ ‬وسوف‭ ‬تثمر‭ ‬عن‭ ‬مكاسب‭ ‬قصيرة‭ ‬الأجل،‭ ‬لكن‭ ‬تطوير‭ ‬القدرات‭ ‬اللوجستية‭ ‬يستلزم‭ ‬حقًا‭ ‬إجراء‭ ‬إصلاحات‭ ‬أكثر‭ ‬عمقًا،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬دفعه‭ ‬والإبقاء‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الأفارقة‭ ‬أنفسهم‭.  ‬

نبذة‭ ‬عن‭ ‬المؤلف‭: ‬العقيد‭ ‬بالقوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية‭ ‬أودوك‭ ‬أودوكا‭ ‬هو‭ ‬مسؤول‭ ‬لوجستي‭ ‬أول‭ ‬خدم‭ ‬في‭ ‬أدوار‭ ‬لوجستية‭ ‬في‭ ‬السلاح‭ ‬الجوي‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬مراتب‭ ‬Wing‭ ‬وNumbered‭ ‬Air‭ ‬Force‭ ‬وMajor‭ ‬Command‭ ‬وHeadquarters‭ ‬Air‭ ‬Force‭ ‬وGeographic‭ ‬Combatant‭ ‬Command‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬كمخطط‭ ‬للطوارئ‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تحرير‭ ‬العراق‭. ‬وتتضمن‭ ‬سيرته‭ ‬المهنية‭ ‬مهامًا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير،‭ ‬وإدارة‭ ‬الاقتناء،‭ ‬وفرقة‭ ‬عمل‭ ‬تابع‭ ‬لقائد‭ ‬عسكري‭ ‬رفيع‭ ‬ذي‭ ‬أربع‭ ‬نجوم،‭ ‬وعمليات‭ ‬نشر‭ ‬قوات‭ ‬لدعم‭ ‬عملية‭ ‬الحرية‭ ‬الدائمة،‭ ‬وعمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬والأنشطة‭ ‬التعاونية‭ ‬للأمن‭ ‬السياسي‭ ‬العسكري‭. ‬تم‭ ‬اقتباس‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬من‭ ‬ورقة‭ ‬كتبها‭ ‬هو‭ ‬بصفته‭ ‬أحد‭ ‬كبار‭ ‬الأعضاء‭ ‬بسلاح‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬جورج‭ ‬سي‭ ‬مارشال‭ ‬الأوروبي‭ ‬للدراسات‭ ‬الأمنية،‭ ‬في‭ ‬غارميش‭ ‬بارتنكيشن،‭ ‬بألمانيا‭.‬

(0)(0)