‭ ‬فريق‭ ‬مواجهة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬الشرعي‭ ‬المكون‭ ‬كاملًا‭ ‬من‭ ‬النساء دوريات‭ ‬محميات‭ ‬الصيد

‭ ‬فريق‭ ‬مواجهة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬الشرعي‭ ‬المكون‭ ‬كاملًا‭ ‬من‭ ‬النساء دوريات‭ ‬محميات‭ ‬الصيد

تقع محمية‭ ‬بلول‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬ليمبوبو‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬وتعتبر‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬حديقة‭ ‬كروجر‭ ‬الوطنية‭ ‬الكبرى‭. ‬لدي‭ ‬المحمية‭ ‬مجموعة‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬الملائكة‭ ‬الحراس‭ ‬—‭ ‬أعضاء‭ ‬المامبا‭ ‬السوداء‭.‬

تتجول‭ ‬فرقة‭ ‬المامبا،‭ ‬سُميت‭ ‬المجموعة‭ ‬تيمنًا‭ ‬بأفعى‭ ‬سامة‭ ‬سريعة‭ ‬الحركة،‭ ‬في‭ ‬المحمية‭ ‬بحثًا‭ ‬عن‭ ‬الصيادين‭. ‬تم‭ ‬تأسيس‭ ‬المجموعة‭ ‬المكونة‭ ‬من‭ ‬36‭ ‬فردًا‭ ‬من‭ ‬الحارسات‭ ‬جميعهن‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013‭. ‬وتعمل‭ ‬المجموعة،‭ ‬المعروفة‭ ‬رسميًا‭ ‬باسم‭ ‬وحدة‭ ‬مامبا‭ ‬السوداء‭ ‬لمكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬الشرعي،‭ ‬كمراقب‭ ‬بيئي‭. ‬تقوم‭ ‬العضوات‭ ‬بعمل‭ ‬دوريات‭ ‬في‭ ‬المحمية‭ ‬بأكملها‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬مساحتها‭ ‬400‭ ‬كيلومتر‭ ‬مربع‭.‬

تقوم‭ ‬عضوات‭ ‬المامبا‭ ‬غير‭ ‬المسلحين‭ ‬بعمل‭ ‬دوريات‭ ‬ومراقبات‭ ‬راجلة‭ ‬وإجراء‭ ‬عمليات‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬المركبات‭ ‬في‭ ‬حواجز‭ ‬الطرق‭ ‬وجمع‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخبارية‭ ‬من‭ ‬مجتمعاتهم‭. ‬وهن‭ ‬أيضًا‭ ‬مدربات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأحياء‭ ‬البرية‭.‬

في‭ ‬الموقع،‭ ‬يبحثن‭ ‬عن‭ ‬أثر‭ ‬للإطارات‭ ‬وشراك‭ ‬وأسوار‭ ‬تالفة‭ ‬والعلامات‭ ‬الأخرى‭ ‬الدالة‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬ضيوف‭ ‬غير‭ ‬مرحب‭ ‬بهم‭ ‬في‭ ‬المحمية‭. ‬وأفادت‭ ‬شركة‭ ‬النشر‭ ‬الرقمية‭ ‬Refinery29‭ ‬أنه‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬تعرّفت‭ ‬فرقة‭ ‬المامبا‭ ‬على‭ ‬12‭ ‬مخيم‭ ‬للصيادين‭ ‬ودمروهم‭ ‬وخفّضن‭ ‬عمليات‭ ‬الفخاخ‭ ‬والتسمم‭ ‬في‭ ‬البرية‭ ‬بنسبة‭ ‬76‭ ‬في‭ ‬المئة‭.‬

‭ ‬ولأنهن‭ ‬غير‭ ‬مسلحات،‭ ‬فهن‭ ‬مسؤولات‭ ‬عن‭ ‬الكشف‭ ‬وليس‭ ‬الإنفاذ‭. ‬ويعملن‭ ‬مع‭ ‬23‭ ‬حارس‭ ‬مسلح‭ ‬في‭ ‬المحمية‭.‬

أهدافهن‭ ‬الرئيسية‭ ‬هي‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬والصيادين‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬لحوم‭ ‬الأدغال‭. ‬يستخدم‭ ‬الصيادين‭ ‬الشراك‭ ‬والسموم‭ ‬التي‭ ‬تقتل‭ ‬الظباء‭ ‬والكلاب‭ ‬البرية‭ ‬والفهود‭. ‬عصابات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬المشروع‭ ‬دومًا‭ ‬ما‭ ‬يتعقبون‭ ‬الأسود‭ ‬والزرافات‭. ‬وتبحث‭ ‬فرقة‭ ‬المامبا‭ ‬أيضًا‭ ‬عن‭ ‬علامات‭ ‬على‭ ‬وجود‭ “‬مطابخ‭” ‬لحوم‭ ‬الأدغال‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬قتل‭ ‬الحيوانات‭.‬

‭ ‬وأخبر‭ ‬كريغ‭ ‬سبنسر‭ ‬رئيس‭ ‬حرس‭ ‬محمية‭ ‬صيد‭ ‬بلول‭ ‬شركة‭ ‬النشر‭ ‬الرقمية‭ ‬Refinery29‭ “‬عند‭ ‬رصد‭ ‬توغل،‭ ‬يتم‭ ‬الاتصال‭ ‬بالوحدة‭ ‬المسلحة‭ ‬وإقامة‭ ‬مراكز‭ ‬مراقبة‭ ‬لمساعدة‭ ‬تلك‭ ‬الوحدة‭”. “‬إن‭ ‬قدرة‭ ‬النساء‭ ‬على‭ ‬ملاحظة‭ ‬أدق‭ ‬الاختلافات‭ ‬دومًا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬ملاحظة‭ ‬الرجال‭”.‬

تستخدم‭ ‬عضوات‭ ‬المامبا‭ ‬أجهزة‭ ‬إرسال‭ ‬ذات‭ ‬تردد‭ ‬عالٍ‭ (‬VHF‭) ‬وبتقنية‭ ‬تحديد‭ ‬المواقع‭ ‬عالميًا‭ (‬GPS‭) ‬لتتبع‭ ‬موقع‭ ‬حيوانات‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬وتحديدها‭ ‬على‭ ‬الخريطة‭ ‬قبل‭ ‬تغيير‭ ‬نوبات‭ ‬العمل‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬وحدات‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬المشروع‭ ‬تم‭ ‬نشرها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المناطق‭ ‬الخطرة‭.‬

وهو‭ ‬ليس‭ ‬عمل‭ ‬جذاب‭. ‬تعمل‭ ‬عضوات‭ ‬المامبا‭ ‬في‭ ‬نوبات‭ ‬عمل‭ ‬تمتد‭ ‬لثلاثة‭ ‬أسابيع،‭ ‬ويعيشن‭ ‬في‭ ‬مخيم‭ ‬به‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الراحة‭. ‬وعند‭ ‬انتهاء‭ ‬الأسابيع‭ ‬الثلاثة،‭ ‬يحصلن‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬أيام‭ ‬إجازة‭ ‬ثم‭ ‬يعدن‭ ‬للعمل‭. ‬وتُعتبر‭ ‬العديدات‭ ‬منهن‭ ‬المعيلات‭ ‬الرئيسيات‭ ‬لأسرهن‭.‬

كل‭ ‬عضوات‭ ‬المامبا‭ ‬السوداء‭ ‬نشأن‭ ‬في‭ ‬مجتمعات‭ ‬محلية‭ ‬فقيرة‭. ‬ويقضين‭ ‬ستة‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬الدراسة‭ ‬قبل‭ ‬إنهاء‭ ‬تدريبهم‭ ‬بالخبرة‭ ‬الميدانية‭.‬

‭ ‬المشكلة‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬عضوات‭ ‬المامبا‭ ‬هي‭ ‬الفقر‭. ‬تُظهر‭ ‬الاعتقالات‭ ‬في‭ ‬المحمية‭ ‬أن‭ ‬الصيادين‭ ‬غير‭ ‬الشرعيين‭ ‬ليسوا‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬الأجانب‭ ‬بل‭ ‬ومن‭ ‬القرويين‭ ‬الفقراء‭ ‬من‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭.  ‬

أخبر‭ ‬سبنسر‭ ‬صحيفة‭ ‬الجارديان‭ “‬تكمن‭ ‬المشكلة‭ ‬الحقيقية‭ ‬في‭ ‬التصورات‭ ‬الراسخة‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬خارج‭ ‬الحديقة‭”. “‬فهم‭ ‬يرون‭ ‬ضباط‭ ‬بالزي‭ ‬الرسمي‭ ‬ويعتقدون‭ ‬أننا‭ ‬مأمور‭ ‬نوتنجهام‭ ‬ويرون‭ ‬في‭ ‬الصيادين‭ ‬روبن‭ ‬هوود‭”.‬

وقال‭ “‬لا‭ ‬يمكننا‭ ‬حل‭ ‬المشكلة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الشرطة‭. ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬كسب‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬بالرصاص‭”.‬

(0)(0)