انعكاس  الدولة الفاشلة

انعكاس الدولة الفاشلة

الآثار‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬انعدام القانون‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬تسود عبر‭ ‬المنطقة‭ ‬والعالم

بدأ‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬بنفس‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬انتهى‭ ‬بها‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬مع‭ ‬أعداد‭ ‬هائلة‭ ‬من‭ ‬المهاجرين‭ ‬الأفريقيين‭ ‬يستقلون‭ ‬قوارب‭ ‬هشة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬للهروب‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭.‬

خلال‭ ‬الـ‭ ‬25‭ ‬يوما‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير،‭ ‬غرق‭ ‬246‭ ‬مهاجرًا‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭. ‬ووفقا‭ ‬لمنظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية،‭ ‬فمن‭ ‬181000‭ ‬مهاجر‭ ‬الذين‭ ‬عبروا‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬2016،‭ ‬بدأ‭ ‬90‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬تقريبا‭ ‬رحلتهم‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬تفيد‭ ‬تقارير‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بأن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬5000‭ ‬غرقوا‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬العام‭.‬

جوهر‭ ‬المشكلة‭ ‬هو‭ ‬انعدام‭ ‬القانون‭ ‬الليبي،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬انتهت‭ ‬ديكتاتورية‭ ‬معمر‭ ‬القذافي‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬42‭ ‬عاما‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2011‭. ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬تنازع‭ ‬ثلاث‭ ‬فرق‭ ‬متنافسة‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬الدولة،‭ ‬وقد‭ ‬زادت‭ ‬جماعة‭ ‬داعش‭ ‬من‭ ‬تواجدها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬تضاعفت‭ ‬الهجرة‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬أربع‭ ‬مرات‭ ‬بدءً‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬التي‭ ‬ترجع‭ ‬إلى‭ ‬انعدام‭ ‬القانون‭ ‬والنظام‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭.‬

مقاتل ليبي يتبع حكومة طرابلس
يبحث عن القناصة في سرت.
وكالة أسوشييتد برس

ليس‭ ‬للحكومة‭ ‬الحالية‭ ‬أي‭ ‬سيطرة‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬الدولة،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬جعل‭ ‬ليبيا‭ ‬أرض‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر،‭ ‬والهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬وبيع‭ ‬الأسلحة‭. ‬وأصبحت‭ ‬أيضا‭ ‬محطة‭ ‬لحركة‭ ‬المخدرات‭ ‬من‭ ‬المغرب‭ ‬وغرب‭ ‬أفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭.‬

صرح‭ ‬المحلل‭ ‬السياسي‭ ‬طارق‭ ‬ميجريسي،‭ ‬الذي‭ ‬يكتب‭ ‬لمجلة‭ ‬السياسات‭ ‬الخارجية‭ (‬Foreign Policy‭) ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬قد‭ ‬جعل‭ ‬البلد‭ ‬مرتعا‭ ‬خصبا‭ “‬لتهديدات‭ ‬أخرى‭ ‬عديدة‭ ‬لنفسها‭ ‬والدول‭ ‬المجاورة‭ ‬والمناطق‭ ‬المحيطة‭”.‬

وكتب‭ ‬ميجريسي‭ “‬وليس‭ ‬الإرهاب‭ ‬فقط‭ ‬هو‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬الفوضى‭ ‬العامة‭. ‬لذلك،‭ ‬أيضا،‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يرتزقون‭ ‬في‭ ‬اقتصاد‭ ‬الظل‭ ‬الليبي‭”.‬

وقال‭ ‬المحللون‭ ‬إن‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬هي‭ ‬حرب‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬جانبا‭ ‬يحقق‭ ‬ميزة‭ ‬دائمة‭ ‬وحاسمة‭. ‬عادة،‭ ‬تنفد‭ ‬هذه‭ ‬الحروب‭ ‬المسدودة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬من‭ ‬الزخم،‭ ‬حيث‭ ‬يجف‭ ‬المال‭ ‬والأسلحة‭ ‬والمتطوعين‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬هم‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للموت‭. ‬واستمرت‭ ‬القوات،‭ ‬المتعاطفة‭ ‬مع‭ ‬جماعات‭ ‬متطرفة‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬تسليح‭ ‬وتمويل‭ ‬بعض‭ ‬الفصائل‭ ‬خارج‭ ‬ليبيا،‭ ‬لإبقاء‭ ‬الصراع‭ ‬حيا‭.‬

وباء‭ ‬المهاجرين

صنع‭ ‬وباء‭ ‬المهاجرين‭ ‬المغادرين‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬الساحلية‭ ‬الليبية‭ ‬كوارث‭ ‬إنسانية‭ ‬طغت‭ ‬على‭ ‬رجال‭ ‬الإنقاذ‭. ‬إن‭ ‬القوارب‭ ‬التي‭ ‬تغادر‭ ‬ليبيا‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬القيام‭ ‬برحلة‭ ‬إلى‭ ‬جنوب‭ ‬إيطاليا‭ ‬—‭ ‬فهي‭ ‬ليست‭ ‬صالحة‭ ‬للإبحار‭. ‬وبدلا‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬يقوم‭ ‬المهربون‭ ‬بإطلاق‭ ‬قوارب‭ ‬مزدحمة‭ ‬وطوافات‭ ‬مطاطية‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط،‭ ‬حيث‭ ‬تلتقطهم‭ ‬فرق‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭. ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬السلطات‭ ‬خيار‭ ‬آخر‭ ‬عدا‭ ‬إنقاذ‭ ‬المهاجرين،‭ ‬إلا‭ ‬سيهلكون‭ ‬في‭ ‬البحر‭. ‬حتى‭ ‬وإذ‭ ‬عاد‭ ‬المهاجرين‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬فالأوضاع‭ ‬هناك‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬السوء،‭ ‬فغالبا‭ ‬سيحاول‭ ‬المهاجرين‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭. ‬وتبدأ‭ ‬الدورة‭ ‬من‭ ‬جديد‭.‬

صرحت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أن‭ ‬اللاجئين‭ ‬يتجهون‭ ‬نحو‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬الأمر‭ ‬من‭ ‬أفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى،‭ ‬وبشكل‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬إريتريا،‭ ‬والنيجر،‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وغامبيا‭. ‬لكن‭ ‬عمليات‭ ‬الإطلاق‭ ‬الليبية‭ ‬تؤثر‭ ‬حقا‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬العالم‭. ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬ذكره‭ ‬تقرير‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭-‬برس،‭ ‬قد‭ ‬تضمنت‭ ‬عملية‭ ‬إنقاذ‭ ‬بحرية‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬بلدة‭ ‬صبراتة‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬مهاجرين‭ ‬من‭ ‬مصر،‭ ‬وسوريا،‭ ‬وتونس‭ ‬وفلسطين‭.‬

وتوقعت‭ ‬دراسة‭ ‬أجرتها‭ ‬فرقة‭ ‬العمل‭ ‬العسكرية‭ ‬التابعة‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لعام‭ ‬2016‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬المدن‭ ‬الساحلية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬أرباحاً‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬300‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬و350‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬سنويا‭ ‬من‭ ‬تهريب‭ ‬الأشخاص‭.‬

تحاول‭ ‬الأمم‭ ‬الأوروبية‭ ‬مساعدة‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬الليبي‭ ‬لوقف‭ ‬المهاجرين‭. ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬أعلن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أنه‭ ‬سيقوم‭ ‬بمساعدة‭ ‬تدريب‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬الليبي‭ ‬بالتبرع‭ ‬بما‭ ‬يقدر‭ ‬بـ‭ ‬3‭,‬4‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭. ‬أطلق‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬عملية‭ ‬بحرية‭ ‬سميت‭ ‬بعملية‭ “‬صوفيا‭” ‬في‭ ‬2015‭ ‬لتضييق‭ ‬الخناق‭ ‬على‭ ‬المهربين،‭ ‬ولكن‭ ‬العملية‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬لها‭ ‬بالتداول‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الليبية‭.‬

يصل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المهاجرين‭ ‬إلى‭ ‬الساحل‭ ‬الليبي‭ ‬بعد‭ ‬رحلات‭ ‬حارة‭ ‬وشاقة‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬من‭ ‬النيجر‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وبلدان‭ ‬أخرى‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭. ‬وعلى‭ ‬طول‭ ‬الطريق،‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يختبئ‭ ‬المهاجرون‭ ‬في‭ ‬المحطات‭ ‬التي‭ ‬تنشئها‭ ‬إما‭ ‬عمليات‭ ‬تهريب‭ ‬متطورة‭ ‬أو‭ ‬مزارعون‭ ‬يحاولون‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬المال‭ ‬بسهولة‭. ‬وقد‭ ‬تفرع‭ ‬بعض‭ ‬المهربين‭ ‬إلى‭ ‬أنواع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬التهريب،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المخدرات‭ ‬والكحول‭ ‬والحيوانات‭ ‬الغريبة‭.‬

وقد‭ ‬دمر‭ ‬تهريب‭ ‬الناس‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬الهيكل‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬وقت،‭ ‬قد‭ ‬يجلس‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬20000‭ ‬مهاجر‭ ‬في‭ ‬مراكز‭ ‬الاحتجاز،‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬الترحيل‭. ‬ويحتجز‭ ‬المهاجرون‭ ‬في‭ ‬مخيمات‭ ‬مزدحمة‭ ‬يرسى‭ ‬لها‭. ‬وذكرت‭ ‬صحيفة‭ ‬Welt am Sonntag‭ ‬الألمانية‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬2017‭ ‬أن‭ ‬المهاجرين‭ ‬المحتجزين‭ ‬يواجهون‭ ‬التعذيب‭ ‬والإعدام‭ ‬في‭ ‬المخيمات‭.‬

مبيعات‭ ‬الأسلحة

كان‭ ‬القذافي‭ ‬مهووساً‭ ‬بشراء‭ ‬الأسلحة‭ ‬واكتنازها‭. ‬ويُعتقد‭ ‬أنه‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬حكمه‭ ‬أنفق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬على‭ ‬الأسلحة،‭ ‬وأسلحة‭ ‬من‭ ‬مستودعاته‭ ‬الليبية‭ ‬قد‭ ‬قطعت‭ ‬طريقها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬القارة‭. ‬وقد‭ ‬عثر‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬النزاعات‭ ‬في‭ ‬أقصى‭ ‬الغرب‭ ‬مثل‭ ‬مالي‭ ‬وفي‭ ‬أقصى‭ ‬الشرق‭ ‬مثل‭ ‬سوريا‭.‬

وأفادت‭ ‬هيئة‭ ‬الإذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬البي‭ ‬بي‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬سوقا‭ ‬متزايدة‭ ‬للبنادق‭ ‬الليبية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وخاصة‭ ‬الفيسبوك‭. ‬تم‭ ‬عرض‭ ‬معظم‭ ‬الأسلحة‭ ‬للبيع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مجموعات‭ ‬مغلقة‭ ‬أو‭ ‬سرية‭ ‬على‭ ‬الفيسبوك‭. ‬وتعد‭ ‬هذه‭ ‬المبيعات‭ ‬انتهاكاً‭ ‬لسياسات‭ ‬الفيسبوك‭.‬

وفقا‭ ‬لما‭ ‬ذكرته‭ ‬البي‭ ‬بي‭ ‬سي،‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬تجارة‭ ‬ليبيا‭ ‬للأسلحة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬الانطلاق‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013‭. ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الفيسبوك‭ ‬هو‭ ‬الوسيلة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المفضلة،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬استخدام‭ ‬أي‭ ‬موقع‭ ‬اجتماعي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬ياهو‭ ‬وإنستاغرام‭ ‬وتليغرام‭ ‬وواتساب‭. ‬ومعظم‭ ‬الأسلحة‭ ‬المباعة‭ ‬هي‭ ‬المسدسات‭ ‬والبنادق،‭ ‬وتباع‭ ‬البنادق‭ ‬طراز‭ ‬AK-47‭ ‬عادة‭ ‬بنحو‭ ‬1300‭ ‬دولار‭. ‬أخبر‭ ‬ضابط‭ ‬بحري‭ ‬كيني‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف‭ ‬أن‭ ‬الـ‭ ‬AK-47‭ ‬أصبح‭ ‬سلاحًا‭ ‬شائعًا،‭ “‬وقد‭ ‬أصبحت‭ ‬كلمة‭ ‬‘AK’‭ ‬اختصارًا‭ ‬لعبارة‭ ‬’القاتل‭ ‬الأفريقي’‭.”‬

وقد‭ ‬درس‭ ‬الباحثون‭ ‬تجارة‭ ‬الأسلحة‭ ‬عبر‭ ‬الإنترنت‭ ‬لتقرير‭ ‬صدر‭ ‬بتكليف‭ ‬من‭ ‬الدراسة‭ ‬الاستقصائية‭ ‬للأسلحة‭ ‬الصغيرة،‭ ‬وهي‭ ‬مجموعة‭ ‬تراقب‭ ‬الأسلحة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬لاحظ‭ ‬أحد‭ ‬الباحثين‭ ‬أن‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬بيع‭ ‬المسدسات‭ ‬والبنادق‭ ‬والرشاشات‭ “‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬أيضا‭ ‬أنظمة‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬آثار‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬أو‭ ‬استخدام‭ ‬الإرهاب‭”. ‬عُرضت‭ ‬بعض‭ ‬الأنظمة‭ ‬المضادة‭ ‬للطائرات‭ ‬—‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنها‭ ‬عفا‭ ‬عليها‭ ‬الزمن‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬ضد‭ ‬الطائرات‭ ‬العسكرية‭ ‬الحديثة‭ ‬—‭ ‬بما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬62000‭ ‬دولار‭.‬

نقطة‭ ‬التسليم‭ ‬للمخدرات

انعدام‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬جعل‭ ‬منها‭ ‬نقطة‭ ‬تسليم‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬المخدرات‭.‬

يظل الدمار قائمًا في قنفودة، في الضواحي الجنوبية لبنغازي بعد أن استعادت القوات الجنوبية المنطقة من الدولة الإسلامية.
صور وكالة الأنباء الفرنسية/ غيتي

في‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬استقل‭ ‬البحارة‭ ‬الإيطاليون،‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬معلومة‭ ‬هاتفية،‭ ‬سفينة‭ ‬شحن‭ ‬ضخمة‭ ‬توجهت‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا‭. ‬كانت‭ ‬سفينة‭ ‬الشحن‭ ‬شبه‭ ‬خالية‭ ‬—‭ ‬باستثناء‭ ‬16‭ ‬طنا‭ ‬من‭ ‬الحشيش‭.‬

قال‭ ‬المحقق‭ ‬فرنسيسكو‭ ‬أميكو‭ ‬لنيويورك‭ ‬تايمز‭ “‬كان‭ ‬يوجد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المخدرات‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬نعرف‭ ‬أين‭ ‬نضعها‭. ‬لقد‭ ‬كان‭ ‬علينا‭ ‬استئجار‭ ‬مستودع‭”.‬

كشف‭ ‬الإيطاليون‭ ‬طريقا‭ ‬جديدا‭ ‬للاتجار‭ ‬بالمخدرات‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الطريق‭ ‬السريع‭ ‬المعتاد‭ ‬إلى‭ ‬إسبانيا،‭ ‬امتد‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬ساحل‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا،‭ ‬من‭ ‬المغرب‭ ‬حتى‭ ‬ليبيا‭. ‬انتقلت‭ ‬السفن‭ ‬عبر‭ ‬مناطق‭ ‬تحت‭ ‬سيطرة‭ ‬فرق‭ ‬مسلحة‭ ‬متنافسة،‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬داعش‭.‬

انتقل‭ ‬الحشيش‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬السفن‭ ‬الخالية‭ ‬أخرى‭ ‬—‭ ‬بعضهم‭ ‬بطول‭ ‬ملعب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬—‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬قيمة‭ ‬المخدرات‭. ‬وقام‭ ‬أحد‭ ‬المسؤولين‭ ‬بمقارنة‭ ‬الشحنات‭ ‬باستخدام‭ ‬شاحنة‭ ‬مقطورة‭ ‬ذات‭ ‬18‭ ‬عجلة‭ ‬لنقل‭ ‬علبة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬السجائر‭.‬

وعلى‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬المقبلة،‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬المعلومات،‭ ‬اعترض‭ ‬المسؤولون‭ ‬19‭ ‬سفينة‭ ‬أخرى‭ ‬تحمل‭ ‬الحشيش‭. ‬أتى‭ ‬إجمالي‭ ‬بضائع‭ ‬المخدرات‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬280‭ ‬طنًا‭ ‬بقيمة‭ ‬3‭,‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وقد‭ ‬توقفت‭ ‬المعلومات‭ ‬عن‭ ‬القدوم،‭ ‬ولكن‭ ‬المسؤولين‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬الشحنات‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬مستمرة‭. ‬وهم‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬الحشيش‭ ‬يتم‭ ‬إزالته‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬ونقله‭ ‬أرضا‭ ‬عبر‭ ‬مصر‭ ‬وإلى‭ ‬أوروبا‭ ‬الشرقية‭.‬

وقال‭ ‬مسؤولون‭ ‬لصحيفة‭ ‬التايمز‭ ‬إنهم‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬داعش‭ ‬تمكنت‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬من‭ “‬فرض‭ ‬ضرائب‭” ‬على‭ ‬الشحنات‭ ‬مقابل‭ ‬مرور‭ ‬آمن‭. ‬وهذا‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬ممارسة‭ ‬المجموعة‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬الضرائب‭ ‬على‭ ‬المخدرات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭. ‬وقالت‭ ‬مجموعة‭ ‬الاستخبارات‭ ‬أي‭ ‬إتش‭ ‬إس‭ ‬ماركت‭ ‬إن‭ ‬داعش‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬7‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬إيراداتها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬المخدرات‭ ‬وضرائبها‭ ‬وبيعها‭.‬

وقال‭ ‬المدعي‭ ‬العام‭ ‬الإيطالي‭ ‬موريزيو‭ ‬أغنيلو‭ ‬لصحيفة‭ “‬التايمز‭” ‬إن‭ “‬ليبيا‭ ‬ليست‭ ‬مكانًا‭ ‬يستهلك‭ ‬فيه‭ ‬الأشخاص‭ ‬الحشيش‭. ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬شحن‭ ‬المخدرات‭ ‬هو‭ ‬بالتأكيد‭ ‬وسيلة‭ ‬للدفع،‭ ‬وهو‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬العملة‭”. ‬وفي‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬داعش،‭ ‬قال‭ “‬إنها‭ ‬تخيفنا‭ ‬لأنها‭ ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬حدودا‭. ‬إنهم‭ ‬يفعلون‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تصورها‭ ‬لزعيم‭ ‬مافيا‭ “.   ‬

بعض‭ ‬العلامات‭ ‬الإيجابية

في‭ ‬خضم‭ ‬الفوضى،‭ ‬توجد‭ ‬علامات‭ ‬على‭ ‬محاولات‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬حكومة‭ ‬مستقرة‭.‬

مهاجرون غير شرعيون متجهون إلى أوروبا تم احتجازهم في معسكر في غريان خارج مدينة طرابلس في ليبيا.
وكالة رويترز

وفي‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬أعلنت‭ ‬ليبيا‭ ‬أنها‭ ‬ستنهي‭ ‬وقفها‭ ‬الاختياري‭ ‬للاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬النفط،‭ ‬وستبدأ‭ ‬بالبحث‭ ‬عن‭ ‬شركاء‭. ‬ومع‭ ‬ارتفاع‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬له‭ ‬منذ‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعوام‭ ‬وهو‭ ‬715000‭ ‬برميل‭ ‬يوميا،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬البلاد‭ ‬استثمارا‭ ‬جذابا‭. ‬تأمل‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬1‭,‬3‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬بنهاية‭ ‬العام‭. ‬وقال‭ ‬مصطفى‭ ‬سنالا‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬النفط‭ ‬الوطنية‭ ‬الليبية‭ ‬لمجلة‭ ‬فوربس‭ ‬إن‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬كان‭ ‬في‭ “‬أفضل‭ ‬مصلحة‭ ‬وطنية‭ ‬للقطاع‭ ‬النفطي‭ ‬الليبي‭ ‬ولليبيا‭ ‬كدولة‭”. ‬ويقول‭ ‬المحللون‭ ‬أن‭ ‬زيادة‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬هي‭ ‬حجر‭ ‬الزاوية‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬خطة‭ ‬لاستعادة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الليبي‭ ‬الذى‭ ‬يعانى‭ ‬من‭ ‬الديون‭.‬

وفي‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/ ‬يناير‭ ‬2017،‭ ‬أعادت‭ ‬تركيا‭ ‬وإيطاليا‭ ‬فتح‭ ‬سفارتيهما‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وعادت‭ ‬تركيا‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عامين‭ ‬من‭ ‬إغلاق‭ ‬سفارتها‭ ‬بسبب‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭. ‬وقد‭ ‬أصدرت‭ ‬تركيا‭ ‬بيانا‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ “‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬السفارة‭ ‬ستسمح‭ ‬لتركيا‭ ‬بتقديم‭ ‬إسهامات‭ ‬أكبر‭ ‬للجهود‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار،‭ ‬وكذلك‭ ‬إعادة‭ ‬الإعمار‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭”. ‬أغلقت‭ ‬إيطاليا‭ ‬سفارتها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭.‬

واعتبارا‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬كانت‭ ‬فرنسا‭ ‬وإنجلترا‭ ‬تعيدان‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬دبلوماسية‭ ‬رسمية‭ ‬مع‭ ‬ليبيا‭ ‬ولكنهما‭ ‬حافظتا‭ ‬على‭ ‬مكاتبهما‭ ‬في‭ ‬تونس‭. ‬وقالت‭ ‬عدة‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬إنها‭ ‬تعتزم‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬السفارات‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2017‭.‬

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬قوات‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬وقف‭ ‬داعش‭. ‬سيطرت‭ ‬ليبيا‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬سرت‭ ‬الساحلية،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تسيطر‭ ‬عليها‭ ‬داعش‭ ‬منذ‭ ‬حزيران‭/ ‬يونيو‭ ‬عام‭ ‬2015‭.‬

الوقت‭ ‬والجهد‭ ‬المطلوبان

أحد الأصدقاء ومتطوع طبي يواسي أحد أقارب مقاتل ليبي تعرض للقتل في الحرب مع الدولة الإسلامية في سرت.
وكالة أسوشييتد برس

يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدى‭ ‬ليبيا‭ ‬حكومة‭ ‬عاملة‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬ولكنها‭ ‬تتطلب‭ ‬وقتا‭ ‬ومال‭ ‬وجهدا‭. ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬النفط‭ ‬هو‭ ‬بداية،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬وفرة‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬لن‭ ‬تحل‭ ‬عائدات‭ ‬النفط‭ ‬جميع‭ ‬مشاكل‭ ‬البلاد‭.‬

قال‭ ‬المحللون‭ ‬إن‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تدعم‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬الليبي‭ ‬وقادة‭ ‬القبائل‭ ‬وأيضا‭ ‬قادة‭ ‬الفصائل‭ ‬وقادة‭ ‬الميليشيات‭ ‬لاستعادة‭ ‬النظام‭.‬

وقال‭ ‬المحلل‭ ‬السياسي‭ ‬ميجيريسي‭ ‬إن‭ ‬أي‭ ‬اتفاق‭ ‬لتقاسم‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬سيتطلب‭ ‬أيضا‭ ‬مساعدة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الرئيسية‭ ‬مثل‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬وشركة‭ ‬النفط‭ ‬الوطنية‭. ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولي،‭ ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬يجب‭ ‬فرض‭ ‬حظر‭ ‬الأسلحة‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬ويجب‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالأمم‭ ‬المتحدة‭ “‬كالقناة‭ ‬الوحيدة‭ ‬للدبلوماسية‭ ‬الدولية‭ ‬مع‭ ‬ليبيا‭”.‬

توجد‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬حكومتان‭ ‬متنافستان‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الانقسامات‭ ‬العرقية‭ ‬والإقليمية‭. ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬مساعدة‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬استعادة‭ ‬النظام‭ ‬تحت‭ ‬لواء‭ ‬حكومة‭ ‬واحدة‭ ‬وموحدة‭.‬

‭”‬توجد‭ ‬علاقة‭ ‬بين‭ ‬التهريب،‭ ‬والهجرة‭ ‬والإرهاب‭” ‬حسب‭ ‬كلام‭ ‬سانالا،‭ ‬كما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬الجارديان‭. “‬حجم‭ ‬المال‭ ‬الذي‭ ‬يجمعه‭ ‬المهربون‭ ‬الآن‭ ‬هو‭ ‬مئات‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬الدولارات‭. ‬مع‭ ‬هذا،‭ ‬قد‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬شن‭ ‬الهجمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬على‭ ‬أوروبا‭. ‬إنها‭ ‬آلة‭ ‬منظمة‭ ‬تنظيما‭ ‬جيدا،‭ ‬ومنهجيا،‭ ‬وإجراميا‭. ‬نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬مساعدة‭ ‬دولية‭ ‬لإنهاء‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭”.  ‬

(0)(0)