النيجر تعطي المقاتلين السابقين فرصة  ثانية

النيجر تعطي المقاتلين السابقين فرصة ثانية

أطلقت‭ ‬ولاية‭ ‬ديفا‭ ‬برنامجاً‭ ‬لإعادة‭ ‬إدماج‭ ‬المتمردين‭ ‬وإحلال‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬قراها‭.

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف

‭ ‬إن‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬نزع‭ ‬سلاح‭ ‬المتمردين‭ ‬المستسلمين‭ ‬وتسريحهم‭ ‬وإعادة‭ ‬إدماجهم‭ ‬فكرة‭ ‬قائمة‭ ‬منذ‭ ‬الحرب‭ ‬نفسها،‭ ‬فالمتمردون‭ ‬ينهكهم‭ ‬القتال‭ ‬ثم‭ ‬يستسلمون‭ ‬للمنتصر،‭ ‬ثم‭ ‬يمرون‭ ‬بعملية‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬قبل‭ ‬عودتهم‭ ‬إلى‭ ‬المجتمع‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬متمردي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام،‭ ‬فإن‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬معقد‭ ‬للغاية،‭ ‬وقد‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬المقاتلين‭ ‬المستسلمين‭ ‬وحدهم‭ ‬بل‭ ‬يشمل‭ ‬زوجاتهم‭ ‬وأطفالهم‭ ‬وكذلك‭ ‬الرهائن‭ ‬السابقين،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تنتهج‭ ‬أيديولوجية‭ ‬متطرفة‭ ‬ويتعهد‭ ‬مقاتلوها‭ ‬على‭ ‬تدمير‭ ‬الدولة‭ ‬وقتل‭ ‬المدنيين‭ ‬الأبرياء‭. ‬وأخيرًا‭ ‬فإن‭ ‬الصراع‭ ‬مستمر،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يطرح‭ ‬السؤال‭: ‬كيف‭ ‬يمكنك‭ ‬تصميم‭ ‬برنامج‭ ‬لنزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬والحرب‭ ‬لم‭ ‬تضع‭ ‬أوزارها‭ ‬بعد؟

كتبت‭ ‬فاندا‭ ‬فلباب‭-‬براون‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الأمن‭ ‬والاستخبارات‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين،‭ ‬قائلةً‭ “‬سواء‭ ‬تعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بنيجيريا‭ ‬أو‭ ‬الصومال،‭ ‬فعلى‭ ‬برامج‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المنشقين‭ ‬أو‭ ‬الذين‭ ‬أسروا‭ ‬أو‭ ‬حرروا‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬التطرف‭ ‬وفي‭ ‬غياب‭ ‬إطار‭ ‬اتفاق‭ ‬السلام،‭ ‬وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬إعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬غالبًا‭ ‬ما‭ ‬تنخذل‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬الاستيعاب،‭ ‬ذلك‭ ‬المفهوم‭ ‬الأضيق‭ ‬نطاقًا‭ ‬من‭ ‬مفهوم‭ ‬إعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬والخطوة‭ ‬التي‭ ‬تحدث‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬نزع‭ ‬سلاح‭ ‬وتسريح‭ ‬رسميين‭”.‬

‭ ‬زارت‭ ‬فلباب‭-‬براون‭ ‬النيجر‭ ‬في‭ ‬آيار‭ / ‬مايو‭ ‬2017‭ ‬لمراقبة‭ ‬الأساليب‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬فئتين‭ ‬مختلفتين‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬هما‭ ‬المقاتلون‭ ‬السابقون‭ ‬وضحاياهم‭.‬

لاجئون يتجمعون بالقرب من ديفا بالنيجر بعد أن أجبرتهم بوكو حرام على ترك بيوتهم.
وكالة فرانس برس/ جيتي إمجيز

وأشارت‭ ‬أيضًا‭ “‬يوجد‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬أسرى‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬لم‭ ‬يتطرفوا‭ ‬أبدًا،‭ ‬لكنهم‭ ‬استعبدوا‭ ‬فقط؛‭ ‬ولعل‭ ‬بعضهم‭ ‬ارتكب‭ ‬جرائم‭ ‬بشعة‭ ‬تحت‭ ‬الإكراه،‭ ‬ولذا‭ ‬فمن‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬تدشين‭ ‬عملية‭ ‬تفصل‭ ‬بينهم‭ (‬إما‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬القضاء‭ ‬وربما‭ ‬السجن‭) ‬وبين‭ ‬الأشخاص‭ ‬الآخرين‭ ‬الذين‭ ‬قد‭ ‬يفرج‭ ‬عنهم‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬أو‭ ‬المساعدات‭ ‬الأخرى‭”.‬

وهذا‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاته‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬مشكلات،‭ ‬وتقول‭ ‬الباحثة‭: “‬إن‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬آليات‭ ‬قانونية‭ ‬أو‭ ‬معايير‭ ‬تصنيف،‭ ‬فقد‭ ‬تتواصل‭ ‬إساءة‭ ‬معاملة‭ ‬الضحايا‭ ‬المحتجزين‭ ‬أو‭ ‬يمكن‭ ‬إطلاق‭ ‬سراح‭ ‬أشخاص‭ ‬خطرين‭”.‬

ومن‭ ‬جهته‭ ‬أعلن‭ ‬ماهامان‭ ‬دان‭ ‬دانو‭ ‬حاكم‭ ‬منطقة‭ ‬ديفا‭ ‬النيجيرية،‭ ‬أن‭ ‬على‭ ‬بلاده‭ ‬أن‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬تبني‭ ‬منظور‭ ‬فريد‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج،‭ ‬وقال‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬غير‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬المقاتلين‭ ‬المسلحين‭ ‬أنفسهم‭ ‬ليسوا‭ ‬إلا‭ ‬ضحايا‭.‬

إذ‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬موسعة‭: “‬علينا‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬أن‭ ‬نتساءل‭ ‬لماذا‭ ‬انضم‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬بوكو‭ ‬حرام؟‭ ‬وكيف‭ ‬جُندوا؟‭ ‬لقد‭ ‬تعامل‭ ‬بعضهم‭ ‬في‭ ‬مع‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لعبة‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬وجدوا‭ ‬أنفسهم‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬في‭ ‬فخ‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬رأوا‭ ‬الواقع‭ ‬هناك‭ ‬مخالف‭ ‬لتوقعاتهم‭ ‬وأفكارهم‭”.‬

واستطرد‭ ‬قائلًا‭: “‬هؤلاء‭ ‬الأولاد‭ ‬نيجيريون‭ ‬مثلنا،‭ ‬إنهم‭ ‬مواطنون‭ ‬مثلنا،‭ ‬وقد‭ ‬أخطأوا‭ ‬وإن‭ ‬أفضل‭ ‬طريقة‭ ‬لإيجاد‭ ‬حل‭ ‬لمعضلتهم‭ ‬هي‭ ‬محاولة‭ ‬منحهم‭ ‬فرصة‭ ‬ثانية‭”.‬

‭ ‬وأشار‭ ‬ماهامان‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الشبان‭ ‬انضموا‭ ‬إلى‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬لأنهم‭ ‬شعروا‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬أمامهم‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭ ‬يذهبون‭ ‬إليه‭.‬

‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬ديفا‭ ‬ضربتها‭ ‬الفيضانات‭ ‬في‭ ‬2011‭ ‬و2012‭ ‬و2013‭ ‬وفقد‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬أراضيهم‭ ‬التي‭ ‬كانوا‭ ‬يزرعون‭ ‬فيها‭ ‬الفلفل‭ ‬ويتربحون‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬موسم،‭ ‬ففقدوا‭ ‬بهذا‭ ‬مصدر‭ ‬دخلهم،‭ ‬فانتهزت‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬الفرصة‭ ‬وأمدتهم‭ ‬بالمال‭ ‬وجندتهم‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬مراقبون‭ ‬أن‭ ‬النيجر‭ ‬تهتم‭ ‬بنزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬المنطقة؛‭ ‬إذ‭ ‬تنظم‭ ‬مؤتمرات‭ ‬بشأن‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬وتثقف‭ ‬مواطنيها‭ ‬بأهمية‭ ‬البرنامج‭. ‬وبحلول‭ ‬منتصف‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬ديفا‭ ‬150‭ ‬شخصًا‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬زوجات‭ ‬و28‭ ‬صبيًا،‭ ‬ومع‭ ‬هذا‭ ‬يشعر‭ ‬الخبراء‭ ‬بالقلق‭ ‬لأن‭ ‬ديفا‭ ‬تفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لإيواء‭ ‬المقاتلين‭ ‬السابقين‭ ‬بمعزل‭ ‬عن‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال،‭ ‬ويمثل‭ ‬ذلك‭ ‬نقطة‭ ‬ضعف‭ ‬كبيرة‭ ‬تتنافى‭ ‬مع‭ ‬معظم‭ ‬ممارسات‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬المقبولة‭.‬

‭ ‬وتبرز‭ ‬أيضًا‭ ‬مسألة‭ ‬تدريب‭ ‬المقاتلين‭ ‬السابقين‭ ‬على‭ ‬مهن‭ ‬جديدة،‭ ‬ونظرًا‭ ‬للتنافس‭ ‬بين‭ ‬المزارعين‭ ‬والرعاة‭ ‬على‭ ‬الأراضي،‭ ‬اختارت‭ ‬ديفا‭ ‬إعادة‭ ‬تدريب‭ ‬المنشقين‭ ‬على‭ ‬مهن‭ ‬ميكانيكية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬القرى‭ ‬التي‭ ‬يعاد‭ ‬إليها‭ ‬المقاتلون‭ ‬السابقون‭ ‬ليست‭ ‬بحاجة‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬إلى‭ ‬أعمال‭ ‬الميكانيكا،‭ ‬لأن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القرى‭ ‬تمنع‭ ‬استخدام‭ ‬الدراجات‭ ‬النارية،‭ ‬بسبب‭ ‬استغلال‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬هجماتها‭ ‬الانتحارية‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬عبّر‭ ‬سكان‭ ‬تلك‭ ‬القرى‭ ‬عن‭ ‬استيائهم‭ ‬من‭ ‬تلقي‭ ‬الخونة‭ ‬السابقين‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬لمعاملة‭ ‬خاصة‭ ‬لا‭ ‬يحظون‭ ‬هم‭ ‬بها‭. ‬فشأنهم‭ ‬شأن‭ ‬الجهاديين‭ ‬السابقين،‭ ‬فإن‭ ‬سكان‭ ‬القرى‭ ‬يعانون‭ ‬الفقر‭ ‬والبطالة‭. ‬وقالت‭ ‬فلباب‭-‬براون‭ ‬أن‭ ‬التجارب‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬كشفت‭ ‬أنه‭ ‬ينبغي‭ ‬منح‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحلية‭ ‬مساعدات‭ ‬مماثلة‭ ‬لتلك‭ ‬التي‭ ‬يتلقاها‭ ‬المقاتلون‭ ‬السابقون‭ ‬حتى‭ ‬يكونوا‭ ‬أكثر‭ ‬استعدادًا‭ ‬لتقبلهم‭.‬

‭ ‬ويرى‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬عيسى،‭ ‬أحد‭ ‬قادة‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬ديفا،‭ ‬أن‭ ‬أولويات‭ ‬منطقته‭ ‬كلها‭ ‬خاطئة‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬لوكالة‭ ‬أنباء‭ ‬إيرين‭: “‬يجب‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬أن‭ ‬تلتقي‭ ‬بتلك‭ ‬المجتمعات‭ ‬التي‭ ‬فقدت‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬وتعيش‭ ‬تحت‭ ‬الأشجار،‭ ‬فليقابلوا‭ ‬هؤلاء‭ ‬وليريحوهم‭ ‬ويعيدوهم‭ ‬إلى‭ ‬منازلهم‭ ‬ويمدوهم‭ ‬بوسائل‭ ‬إعادة‭ ‬التوطين،‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬تستطيع‭ ‬الحكومة‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬المقاتلين‭ ‬السابقين‭ ‬وتساعدهم‭ ‬على‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬مجتمعاتهم‭”.‬

‭ ‬وقال‭ ‬الحاكم‭ ‬أن‭ ‬النقاد‭ ‬والمراقبين‭ ‬الخارجيين‭ ‬لا‭ ‬يدركون‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬ديفا،‭ ‬وأشار‭ ‬أيضًا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬تدريب‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬منشق‭ ‬يجري‭ ‬تدريب‭ ‬خمسة‭ ‬مواطنين‭ ‬ملتزمين‭ ‬بالقانون‭.‬

‭ ‬وقال‭ “‬إن‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬وكل‭ ‬منطقة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لها‭ ‬طبيعتها‭ ‬الخاصة،‭ ‬وإن‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬قطعناها‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬قد‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬نتائج،‭ ‬فقد‭ ‬انخفضت‭ ‬أعداد‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬القرية،‭ ‬وإن‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬لشركائنا‭ ‬الغربيين‭ ‬تقديمه‭ ‬لنا‭ ‬هو‭ ‬محاولة‭ ‬دعمنا‭ ‬ومحاولة‭ ‬فهم‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬قطعناها‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭”.‬

‭ ‬وشدّد‭ ‬المحافظ‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬مشاركة‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬وعلماء‭ ‬النفس‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭. ‬وفي‭ ‬غضون‭ ‬ذلك،‭ ‬تلجأ‭ ‬النيجر‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬التعليم‭ ‬الديني‭ ‬عبر‭ ‬توظيف‭ ‬أئمة‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬دحض‭ ‬الأفكار‭ ‬المتطرفة‭ ‬التي‭ ‬في‭ ‬أذهان‭ ‬المقاتلين‭ ‬السابقين‭. ‬وتتوافر‭ ‬خدمات‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأئمة‭ ‬بسهولة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬المتخصصين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصحة‭ ‬العقلية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الموارد‭ ‬المالية‭ ‬لتوظيف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأئمة‭ ‬يسهل‭ ‬توفيرها‭.‬

‭ ‬وذكرت‭ ‬سلطات‭ ‬ديفا‭ ‬أن‭ ‬شهر‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭ / ‬ديسمبر‭ ‬2016‭ ‬شهد‭ ‬أهم‭ ‬لحظات‭ ‬جهود‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج،‭ ‬إذ‭ ‬استسلم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الشهر‭ ‬14‭ ‬مقاتلًا‭ ‬من‭ ‬مقاتلي‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬للسلطات،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬مفاجأة‭ ‬لجميع‭ ‬أبناء‭ ‬المنطقة،‭ ‬وذكر‭ ‬موقع‭ ‬أفريكان‭ ‬أرجيومنتس‭ ‬الإخباري‭ ‬أن‭ ‬مسؤولي‭ ‬ديفا‭ “‬جربوا‭ ‬أسلوبًا‭ ‬يطالب‭ ‬الأسر‭ ‬التي‭ ‬انضم‭ ‬أبناؤها‭ ‬إلى‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بنشر‭ ‬فكرة‭ ‬العفو‭”.‬

AFP/GETTY IMAGES

‭ ‬وقبل‭ ‬هذا‭ ‬الأسلوب‭ ‬الجديد،‭ ‬كانت‭ ‬المنطقة‭ ‬تتعامل‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬مع‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تعاملًا‭ ‬عسكريًا‭ ‬حقق‭ ‬لها‭ ‬بعض‭ ‬النجاحات‭. ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬بذات‭ ‬القوة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬وانشقت‭ ‬إلى‭ ‬جماعتين‭ ‬متنافستين‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬انخفاض‭ ‬معدلات‭ ‬الاعتداءات‭ ‬والتفجيرات‭ ‬وعمليات‭ ‬الاختطاف‭ ‬انخفاضًا‭ ‬كبيرًا،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تتوقف‭. ‬وفي‭ ‬حادث‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬تموز‭ / ‬يوليو‭ ‬2017،‭ ‬قتل‭ ‬مقاتلون‭ ‬من‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬تسعة‭ ‬أشخاص‭ ‬واختطفوا‭ ‬40‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬شنوها‭ ‬من‭ ‬على‭ ‬ظهور‭ ‬الإبل‭ ‬على‭ ‬قرية‭ ‬نيجيرية‭.‬

‭ ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يرى‭ ‬عدم‭ ‬ضرورة‭ ‬الرد‭ ‬العسكري؛‭ ‬وينظر‭ ‬إلى‭ ‬استراتيجية‭ ‬ديفا‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬وسيلة‭ ‬لتعزيز‭ ‬ذلك‭.‬

وفي‭ ‬دراسة‭ ‬أجريت‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬خلصت‭ ‬مجموعة‭ ‬الأزمات‭ ‬الدولية‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬غنى‭ ‬عن‭ ‬البرامج‭ ‬المماثلة‭ ‬لبرنامج‭ ‬النيجر‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬يلزم‭ ‬أن‭ ‬تنتهج‭ ‬توازنًا‭ ‬دقيقًا‭. ‬وشملت‭ ‬توصيات‭ ‬المجموعة‭ ‬لدولة‭ ‬النيجر‭ ‬ما‭ ‬يلي‭: “‬صياغة‭ ‬سياسات‭ ‬التسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬لمقاتلي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬السابقين،‭ ‬وخاصة‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يتورطوا‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬خطيرة،‭ ‬مع‭ ‬التشاور‭ ‬مع‭ ‬ضحايا‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬وممثليهم‭ ‬لتجنب‭ ‬العمليات‭ ‬الانتقامية‭. ‬ومع‭ ‬الترحيب‭ ‬بخطوة‭ ‬مواقع‭ ‬التسريح‭ ‬التي‭ ‬أنشأت‭ ‬مؤخرًا،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬إعادة‭ ‬إدماج‭ ‬المتمردين‭ ‬السابقين‭ ‬تعد‭ ‬قضية‭ ‬حساسة‭ ‬تتطلب‭ ‬معالجة‭ ‬ماهرة‭ ‬واستثمارات‭ ‬كبيرة‭ ‬وممتدة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الحكومة‭ ‬وشركائها‭”.‬

‭ ‬وسبق‭ ‬أن‭ ‬نجحت‭ ‬برامج‭ ‬العفو‭ ‬المذكورة‭ ‬في‭ ‬غمرة‭ ‬الحروب‭ ‬الجارية‭ ‬إذ‭ ‬استخدمت‭ ‬أوغندا‭ ‬استراتيجية‭ ‬مماثلة‭ ‬ضد‭ ‬جيش‭ ‬الرب‭ ‬للمقاومة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬العشر‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين،‭ ‬وقال‭ ‬الباحث‭ ‬ادوارد‭ ‬راكلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬السياسة‭ “‬يرى‭ ‬كثيرون‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬أضعفت‭ ‬صفوف‭ ‬المتمردين‭”.‬

‭ ‬وعلى‭ ‬خلاف‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬أوغندا،‭ ‬لم‭ ‬تتخذ‭ ‬مبادرة‭ ‬ديفا‭ ‬حتى‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬أي‭ ‬إجراءات‭ ‬قانونية‭ ‬يوصم‭ ‬بموجبها‭ ‬مقاتلي‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬السابقين‭ ‬بأنهم‭ ‬فارين‭ ‬من‭ ‬العفو‭.‬

‭ ‬في‭ ‬نيسان‭ / ‬أبريل‭ ‬2017،‭ ‬كتب‭ ‬راكلي‭ ‬أن‭ ‬اهتمام‭ ‬ديفا‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتزعزع‭ ‬ببرنامج‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬يمثل‭ ‬أكبر‭ ‬موطن‭ ‬قوة‭ ‬لها‭. ‬وقال‭: “‬إن‭ ‬كون‭ ‬المبادرة‭ ‬محلية‭ ‬وتنفذ‭ ‬داخليًا،‭ ‬فهي‭ ‬أيضا‭ ‬مثيرة‭ ‬للإعجاب‭ ‬وواعدة،‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬تنفيذ‭ ‬مخططات‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج،‭ ‬فإنها‭ ‬تكون‭ ‬مستوردة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬وحجم‭ ‬الخصوصية‭ ‬فيها‭ ‬ضئيل،‭ ‬أما‭ ‬تجربة‭ ‬ديفا‭ ‬فليست‭ ‬كذلك،‭ ‬وهي‭ ‬مثار‭ ‬اهتمام‭ ‬المناطق‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬نفس‭ ‬المشكلة‭ ‬وتراقب‭ ‬تلك‭ ‬التجربة‭ ‬الجريئة‭ ‬عن‭ ‬كثب‭”.  ‬q

(0)(0)