حان وقت العمل

بلدان القارة يمكنها اتخاذ تدابير استباقية لردع الصيد غير القانوني

0

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

استهدفت‭ ‬أساطيل‭ ‬الصيد‭ ‬الأجنبية‭ ‬سواحل‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬طيلة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمان،‭ ‬وتسببت‭ ‬في‭ ‬تدمير‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية،‭ ‬وحرمان‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬الدخل‭ ‬والغذاء،‭ ‬وتدمير‭ ‬النظم‭ ‬البيئية‭ ‬البحرية‭.‬

إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬الخبراء‭ ‬يتحدثون‭ ‬عن‭ ‬عدة‭ ‬سبل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسلكها‭ ‬بلدان‭ ‬القارة‭ ‬لمكافحتها‭.‬

حين‭ ‬أنشأت‭ ‬لجنة‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬لغرب‭ ‬وسط‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭ ‬‮«‬المركز‭ ‬الإقليمي‭ ‬للرصد‭ ‬والمراقبة‭ ‬والإشراف‮»‬‭ ‬في‭ ‬أيَّار‭/‬مايو‭ ‬2021،‭ ‬اعتبره‭ ‬الخبراء‭ ‬سبيلاً‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬دون‭ ‬إبلاغ‭ ‬ودون‭ ‬تنظيم‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭.‬

يقع‭ ‬مقر‭ ‬المركز‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬تيما‭ ‬بغانا،‭ ‬ويساعد‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬باللجنة،‭ ‬وهي‭ ‬بنين‭ ‬وساحل‭ ‬العاج‭ ‬وغانا‭ ‬وليبيريا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وتوغو،‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬قطاعات‭ ‬الصيد‭ ‬بها‭. ‬والمركز‭ ‬مجهَّز‭ ‬بأنظمة‭ ‬لتعقب‭ ‬السفن،‭ ‬ويستطيع‭ ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬عن‭ ‬السفن‭ ‬المصرَّح‭ ‬لها‭ ‬بالصيد‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنطقة‭.‬

قال‭ ‬السيد‭ ‬سيرافين‭ ‬ديدي،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للجنة،‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬غانا‭ ‬ويب‮»‬‭: ‬“يقرِّبنا‭ ‬تأسيس‭ ‬المركز‭ ‬خطوة‭ ‬نحو‭ ‬ا‭ ‬متلاك‭ ‬مناهج‭ ‬منسَّقة‭ ‬للعمل‭ ‬المشترك،‭ ‬كوجود‭ ‬دوريات‭ ‬لرفع‭ ‬مستوى‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬لمنطقتنا‭.‬”

قوارب صيد ترسو في ميناء في تشوشان بالصين. رويترز

يعد‭ ‬إعداد‭ ‬قواعد‭ ‬بيانات‭ ‬لتعقب‭ ‬العالم‭ ‬الغامض‭ ‬للسفن‭ ‬التي‭ ‬ترفع‭ ‬الأعلام‭ ‬سبيلاً‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬سبل‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭. ‬تشتهر‭ ‬السفن‭ ‬الصينية‭ ‬برفع‭ ‬‮«‬أعلام‭ ‬الملاءمة»؛‭ ‬أي‭ ‬أنها‭ ‬تستخدم‭ ‬سجلات‭ ‬الصيد‭ ‬المفتوحة‭ ‬الإفريقية‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الواقعة‭ ‬خارج‭ ‬سلطة‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭. ‬ويشيع‭ ‬عنها‭ ‬‮«‬رفع‭ ‬العلم‭ ‬المحلي‮»‬؛‭ ‬أي‭ ‬أنها‭ ‬تستخدم‭ ‬القواعد‭ ‬المحلية‭ ‬وتنتهكها‭ ‬لتشغيل‭ ‬سفينة‭ ‬صيد‭ ‬تملكها‭ ‬وتشغلها‭ ‬شركة‭ ‬أجنبية‭ ‬داخل‭ ‬سجل‭ ‬إفريقي‭. ‬

ويفيد‭ ‬مؤشر‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬أنَّ‭ ‬الصين‭ ‬تعتبر‭ ‬أسوأ‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تنخرط‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني،‭ ‬وتمتلك‭ ‬أكبر‭ ‬أسطول‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭. ‬

تكلِّف‭ ‬التجارة‭ ‬البحرية‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭ ‬منطقة‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬خسائر‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬القيمة‭ ‬السمكية‭ ‬بنحو‭ ‬1‭.‬95‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬وخسائر‭ ‬في‭ ‬دخل‭ ‬الأسرة‭ ‬بقيمة‭ ‬593‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭. ‬كما‭ ‬يرتبط‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬بالقرصنة‭ ‬والاختطاف‭ ‬والاتجار‭ ‬بالمخدرات‭ ‬وجرائم‭ ‬أخرى‭.‬

وقد‭ ‬شهد‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬تعاون‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬العدالة‭ ‬البيئية‭ ‬وشركة‭ ‬‮«‬تريج‭ ‬مات‭ ‬تراكينج‮»‬‭ ‬المعنية‭ ‬بتحليل‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخبارية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمصايد‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬السنغالية‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬للنهوض‭ ‬بمستوى‭ ‬الشفافية‭ ‬بين‭ ‬مصايد‭ ‬الدولة‭ ‬وتخليصها‭ ‬من‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬

تبلغ‭ ‬تكلفة‭ ‬المشروع‭ ‬نحو‭ ‬1‭.‬2‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬ويستمر‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعوام،‭ ‬ويرمي‭ ‬إلى‭ ‬نشر‭ ‬قوائم‭ ‬تراخيص‭ ‬الصيد‭ ‬وسجلات‭ ‬السفن‭ ‬المحدَّثة‭ ‬عبر‭ ‬الإنترنت،‭ ‬كما‭ ‬يمكِّن‭ ‬الصيَّادين‭ ‬الحرفيين‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬جهود‭ ‬مراقبة‭ ‬ميناء‭ ‬داكار،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬القرارات‭ ‬الحكومية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بقطاع‭ ‬المصايد‭.‬

قال‭ ‬السيد‭ ‬ستيف‭ ‬ترينت،‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمؤسسة‭ ‬العدالة‭ ‬البيئية‭ ‬ومؤسسها،‭ ‬لمنبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬“على‭ ‬النقيض‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬البلدان‭ ‬الساحلية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬تتمتع‭ ‬السنغال‭ ‬بخبرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المراقبة‭ ‬التشاركية،‭ ‬وتقر‭ ‬سلطاتها‭ ‬بأهميتها،‭ ‬ويعمل‭ ‬صغار‭ ‬الصيَّادين‭ ‬ووحدات‭ ‬المراقبة‭ ‬المحلية‭ ‬سوياً‭ ‬لمنع‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬وردعه‭ ‬والقضاء‭ ‬عليه،‭ ‬ويواجه‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬قيوداً‭ ‬تشغيلية‭ ‬وتقنية‭ ‬وتمويلية‭ ‬سيساهم‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬التغلب‭ ‬عليها‭.‬”

صدَّقت‭ ‬كينيا‭ ‬على‭ ‬‮«‬اتفاق‭ ‬كيب‭ ‬تاون‮»‬‭ ‬وعلى‭ ‬‮«‬الاتفاقية‭ ‬الدولية‭ ‬لمعايير‭ ‬التدريب‭ ‬والترخيص‭ ‬والاعتماد‭ ‬للعاملين‭ ‬على‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‮»‬‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2021‭.‬

اعتمدت‭ ‬المنظمة‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‭ ‬اتفاق‭ ‬كيب‭ ‬تاون‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012،‭ ‬وينص‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬ولوائح‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬لحماية‭ ‬أطقم‭ ‬الصيد‭ ‬ومراقبي‭ ‬المصايد،‭ ‬نقلاً‭ ‬عن‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬بيو‭ ‬تشاريتابل‭ ‬تراستس‮»‬‭. ‬تشتهر‭ ‬السفن‭ ‬الصينية‭ ‬المنخرطة‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬بعدم‭ ‬توفير‭ ‬الطعام‭ ‬والأدوية‭ ‬والمأوى‭ ‬المناسب‭ ‬للعاملين‭ ‬على‭ ‬متنها،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تجبرهم‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬لساعات‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬يُرثى‭ ‬لها‭.‬

ثمة‭ ‬عدة‭ ‬إجراءات‭ ‬أخرى‭ ‬بوسع‭ ‬البلدان‭ ‬اتخاذها‭ ‬لردع‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬

صيَّادون يسحبون أحد قوارب الصيد الحرفي إلى الشاطئ في موريتانيا. وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

تشديد‭ ‬القوانين‭ ‬البحرية‭ ‬المحلية

ربما‭ ‬يبدو‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬ظاهره‭ ‬بسيطاً،‭ ‬لكنه‭ ‬يتطلب‭ ‬إرادة‭ ‬سياسية‭ ‬ووعياً‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭ ‬ومعلومات‭ ‬من‭ ‬مجتمعات‭ ‬الصيد‭ ‬المحلية‭ ‬للنهوض‭ ‬بالتشريعات‭ ‬التي‭ ‬تقضي‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬بكفاءة‭ ‬وفعالية‭.‬

قال‭ ‬الدكتور‭ ‬إيان‭ ‬رالبي،‭ ‬خبير‭ ‬الأمن‭ ‬البحري‭ ‬وصاحب‭ ‬الكتابات‭ ‬المستفيضة‭ ‬عن‭ ‬قضايا‭ ‬الصيد،‭ ‬لمنبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ ‬إنَّ‭ ‬زيادة‭ ‬الغرامات‭ ‬على‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الردع‭ ‬الفعالة‭.‬

وقال‭ ‬رالبي،‭ ‬وهو‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬آي‭ ‬آر‭ ‬كونسيليوم‮»‬‭: ‬“أعتقد‭ ‬أنَّ‭ ‬أحد‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬ينبغي‭ ‬القيام‭ ‬بها‭ ‬هو‭ ‬تغيير‭ ‬ديناميكيات‭ ‬العقوبة؛‭ ‬لأنها‭ ‬معادلة‭ ‬بين‭ ‬المخاطرة‭ ‬والمكافأة؛‭ ‬فهب‭ ‬أنَّ‭ ‬الدولة‭ ‬تملك‭ ‬بالفعل‭ ‬الإرادة‭ ‬السياسية‭ ‬للقبض‭ ‬على‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬ومحاكمتهم،‭ ‬فإذا‭ ‬كانت‭ ‬تكلفة‭ ‬هذه‭ ‬المخالفات‭ ‬منخفضة‭ ‬لدرجة‭ ‬تجعلها‭ ‬مجرد‭ ‬تكلفة‭ ‬من‭ ‬تكاليف‭ ‬العمل،‭ ‬فلن‭ ‬تحدث‭ ‬فرقاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬ردع‭ ‬تلك‭ ‬الأنشطة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع؛‭ ‬وإنما‭ ‬يجب‭ ‬تعديل‭ ‬القوانين،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬الفوائد‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الهائلة‭ ‬المصاحبة‭ ‬للانخراط‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬”

استشهد‭ ‬رالبي‭ ‬بالسنغال‭ ‬كنموذج‭ ‬للدولة‭ ‬التي‭ ‬قفزت‭ ‬بالعقوبة‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬إلى‭ ‬1‭.‬8‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وحصَّلت‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬القضايا‭ ‬غرامات‭ ‬بقيمة‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬دولار،‭ ‬مما‭ ‬أعانها‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬زورق‭ ‬دورية‭ ‬جديد‭. ‬وأدى‭ ‬هذا‭ ‬الإجراء‭ ‬إلى‭ ‬تقليل‭ ‬عدد‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬الصناعي‭ ‬الأجنبية‭ ‬التي‭ ‬تنخرط‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬في‭ ‬مياهها‭. ‬

وتأتي‭ ‬كلٌ‭ ‬من‭ ‬الكاميرون‭ ‬وساحل‭ ‬العاج‭ ‬والغابون‭ ‬وغانا‭ ‬ضمن‭ ‬بلدان‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬أحرزت‭ ‬نجاحاً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬

ويقول‭ ‬رالبي‭: ‬“يكمن‭ ‬أهم‭ ‬شيء‭ ‬حقًا‭ ‬في‭ ‬التوحيد‭ [‬أي‭ ‬توحيد‭ ‬جهود‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭] ‬بين‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬وخفر‭ ‬السواحل،‭ ‬وتكثيف‭ ‬الدوريات‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الأجهزة‭ ‬المعنية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬عملياً‭ ‬محاكاة‭ ‬النجاح‭ ‬الذي‭ ‬أحرزته‭ ‬مؤسسات‭ ‬أمثال‭ ‬‮«‬سي‭ ‬شيبارد‮»‬‭.‬”‭ ‬ويقصد‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬سي‭ ‬شيبارد‮»‬‭ ‬غير‭ ‬الربحية‭ ‬التي‭ ‬تعاونت‭ ‬مع‭ ‬عدة‭ ‬بلدان‭ ‬لمكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭. ‬وأردف‭ ‬قائلاً‭: ‬“ويتمثل‭ ‬الأمر‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬تقسيم‭ ‬الغرامات‭ ‬المحصَّلة‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬عند‭ ‬حدوث‭ ‬اعتقالات‭ ‬في‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك؟”

وأضاف‭ ‬أنَّ‭ ‬توزيع‭ ‬الغرامات‭ ‬بميزان‭ ‬العدل‭ ‬والإنصاف‭ ‬سيكون‭ ‬بمثابة‭ ‬حافز‭ ‬للقوات‭ ‬البحرية‭ ‬للعمل‭ ‬مع‭ ‬حرس‭ ‬السواحل‭ ‬وهيئات‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬لضبط‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬

محاكمة‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬في‭ ‬محكمة‭ ‬دولية‭ ‬

هيهات‭! ‬فما‭ ‬أيسر‭ ‬القول‭ ‬وما‭ ‬أصعب‭ ‬الفعل‭. ‬فهذا‭ ‬ينطوي‭ ‬على‭ ‬عملية‭ ‬طويلة‭ ‬ومعقدة‭ ‬ومكلفة‭ ‬وإرادة‭ ‬سياسية‭. ‬ذكر‭ ‬رالبي،‭ ‬وهو‭ ‬محامٍ،‭ ‬أنَّ‭ ‬ضبط‭ ‬سفينة‭ ‬وإعداد‭ ‬قضية‭ ‬يمكن‭ ‬البت‭ ‬فيها‭ ‬ثمَّ‭ ‬إثباتها‭ ‬أمام‭ ‬محكمة‭ ‬دولية‭ ‬إنما‭ ‬هي‭ ‬عملية‭ ‬يجب‭ ‬تنسيقها‭ ‬بين‭ ‬رجال‭ ‬السياسة‭ ‬والنيابة‭ ‬والبحرية‭ ‬وخفر‭ ‬السواحل‭.‬

‭ ‬فيقول‭: ‬“فهذا‭ ‬عمل‭ ‬شاق‭ ‬أشد‭ ‬مشقة؛‭ ‬ويمكن‭ ‬فعله‭ ‬في‭ ‬نطاق‭ ‬معين،‭ ‬لكنه‭ ‬ليس‭ ‬بالتأكيد‭ ‬أكفأ‭ ‬أو‭ ‬أنجع‭ ‬سبيل‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬لمكافحة‭ ‬القضايا‭ ‬العملية‭ ‬الفعلية‭ ‬لقضايا‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬بحراً‭.‬”

ويرى‭ ‬أنَّ‭ ‬السبيل‭ ‬الأنجع‭ ‬لردع‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬حوافز‭ ‬لشركات‭ ‬الصيد‭ ‬‮«‬شديدة‭ ‬الالتزام‮»‬،‭ ‬وربما‭ ‬يحدث‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقديم‭ ‬حصة‭ ‬إضافية‭ ‬لمدة‭ ‬يوم‭ ‬“بغرض‭ ‬الوشاية‭ ‬بغير‭ ‬الملتزمين‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭.‬”‭ ‬

من‭ ‬شأن‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬أن‭ ‬يمنح‭ ‬الملتزمين‭ ‬بالقانون‭ ‬مصلحة‭ ‬راسخة‭ ‬في‭ ‬منظومة‭ ‬تنظيمية‭ ‬جيد‭ ‬الإدارة‭ ‬ويخلق‭ ‬ذراعاً‭ ‬فعلياً‭ ‬لأجهزة‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭.‬

“فلسان‭ ‬حالهم‭ ‬يقول‭: ‬انظر،‭ ‬لن‭ ‬يحرمنا‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬الفوائد‭ ‬التي‭ ‬نحصل‭ ‬عليها‭ ‬بشكل‭ ‬قانوني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬قانوني،‭ ‬ولذلك‭ ‬سنحرص‭ ‬على‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬ترد‭ ‬إلينا‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬لا‭ ‬يراعي‭ ‬سيادة‭ ‬القانون‭.‬”

انشر‭ ‬اسمها‭ ‬وافضحها

يشيع‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬نشر‭ ‬أسماء‭ ‬الشركات‭ ‬المتهمة‭ ‬بالصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬وسيلة‭ ‬ردع‭ ‬فعالة؛‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬تريج‭ ‬مات‭ ‬تراكينج‮»‬‭ ‬تحتفظ‭ ‬بقائمة‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬أكثر‭ ‬السفن‭ ‬المطلوبة‮»‬‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭. ‬ويقول‭ ‬رالبي‭ ‬إنَّ‭ ‬الشركة‭ ‬تتمكن‭ ‬بفضل‭ ‬البرامج‭ ‬المتقدمة‭ ‬وبفضل‭ ‬مصداقيتها‭ ‬من‭ ‬“تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬أنشطة‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬والأساطيل‭ ‬والشركات‭ ‬نفسها،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬دول‭ ‬العلم‭.‬”‭ ‬وأضاف‭ ‬أنها‭ ‬تكشف‭ ‬الكيانات‭ ‬التي‭ ‬“إما‭ ‬تنخرط‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬مباشرةً‭ ‬أو‭ ‬تعين‭ ‬على‭ ‬الانخراط‭ ‬فيها؛‭ ‬وهذا‭ ‬يساعد،‭ ‬ويغيِّر‭ ‬الأوضاع‭.‬”

يقدم‭ ‬موقع‭ ‬الشركة‭ ‬المجاني‭ ‬–‭ ‬www.tm-tracking.org/combined-iuu-vessel-list‭ ‬–‭ ‬أفضل‭ ‬المعلومات‭ ‬المتاحة‭ ‬والحديثة‭ ‬عن‭ ‬كافة‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬التي‭ ‬تظهر‭ ‬في‭ ‬قوائم‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬التي‭ ‬تنشرها‭ ‬المنظمات‭ ‬الإقليمية‭ ‬لإدارة‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭. ‬

ويعرض‭ ‬الموقع‭ ‬معلومات‭ ‬تتعلق‭ ‬بأي‭ ‬تغيير‭ ‬يطرأ‭ ‬على‭ ‬هوية‭ ‬السفينة‭ ‬ودولة‭ ‬العلم‭ ‬والملكية‭ ‬والموقع‭. ‬والمعلومات‭ ‬المتوفرة‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬مستمدة‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المصادر،‭ ‬كالقوائم‭ ‬الأصلية‭ ‬للصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمنظمات‭ ‬الإقليمية‭ ‬لإدارة‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك،‭ ‬والقواعد‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لبيانات‭ ‬السفن،‭ ‬وهيئات‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬الوطنية،‭ ‬وتحقيقات‭ ‬‮«‬تريج‭ ‬مات‭ ‬تراكينج‮»‬،‭ ‬والمعلومات‭ ‬المستمدة‭ ‬من‭ ‬شركائها‭ ‬ومصادرها‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬العالم‭.‬

عددٌ من سفن الصيد، ومنهما سفينتان صينيتان متهمتان بالصيد غير القانوني، ترسو في ساحل العاج. وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

العمل‭ ‬بمواسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد

فرضت‭ ‬غانا‭ ‬مواسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭ ‬لمدة‭ ‬شهرين‭ ‬للصيَّادين‭ ‬الصناعيين‭ ‬وشهر‭ ‬واحد‭ ‬للصيَّادين‭ ‬الحرفيين‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2019‭.‬

وأفاد‭ ‬تقرير‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬جرافيك‮»‬‭ ‬الغانية‭ ‬أنَّ‭ ‬السيد‭ ‬جودفري‭ ‬بايدو‭ ‬تسيبو،‭ ‬المنسق‭ ‬الإقليمي‭ ‬للرصد‭ ‬والمراقبة‭ ‬والإشراف‭ ‬بلجنة‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬لغرب‭ ‬وسط‭ ‬خليج‭ ‬غينيا،‭ ‬أقرَّ‭ ‬بأنَّ‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬“تتعرَّض‭ ‬للاستغلال‭ ‬الكامل‭ ‬أو‭ ‬الاستغلال‭ ‬المفرط‭ ‬بسبب‭ ‬قدرات‭ ‬الصيد‭ ‬المفرطة‭ ‬والصيد‭ ‬الجائر‭ ‬والصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬”

انخفضت‭ ‬أعداد‭ ‬أسماك‭ ‬السطح‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬غانا،‭ ‬كأسماك‭ ‬السردينيلا،‭ ‬بنسبة‭ ‬80٪‭ ‬خلال‭ ‬العقدين‭ ‬الماضيين،‭ ‬وانهار‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الأنواع‭ ‬بالكامل،‭ ‬ونقصد‭ ‬بذلك‭ ‬أسماك‭ ‬سردينيلا‭ ‬أوريتا‭.‬

قال‭ ‬السيد‭ ‬نانا‭ ‬جوجو‭ ‬سولومون،‭ ‬أمين‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬الغاني‭ ‬لصائدي‭ ‬الزوارق،‭ ‬للوكالة‭ ‬الأمريكية‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭: ‬“إنَّ‭ ‬أزمة‭ ‬الصيد‭ ‬الحرفي‭ ‬التي‭ ‬تلوح‭ ‬في‭ ‬الأفق‭ ‬تهدد‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬وتنطوي‭ ‬على‭ ‬مشكلة‭ ‬أمنية‭ ‬داخلية‭ ‬تؤثر‭ ‬تأثيراً‭ ‬مباشراً‭ ‬على‭ ‬سبل‭ ‬رزق‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬150‭,‬000‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬المصايد‭ ‬البحرية‭.‬”

حثت‭ ‬غانا‭ ‬كلاً‭ ‬من‭ ‬بنين‭ ‬وساحل‭ ‬العاج‭ ‬وليبيريا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وتوغو‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2021‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬بمواسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭ ‬بالتنسيق‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬إنعاش‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

فقد‭ ‬كشف‭ ‬تقرير‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬جرافيك‮»‬‭ ‬أنَّ‭ ‬السيد‭ ‬بول‭ ‬أودارتي‭ ‬بانرمان،‭ ‬نائب‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للجنة‭ ‬مصايد‭ ‬الأسماك‭ ‬الغانية،‭ ‬قال‭ ‬إنَّ‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬سيكون‭ ‬ضئيلاً‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬التزمت‭ ‬غانا‭ ‬وحدها‭ ‬بتطبيق‭ ‬موسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭. ‬مضيفاً‭ ‬أنَّ‭ ‬مواسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭ ‬أثبتت‭ ‬فعاليتها‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬في‭ ‬بقاع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬العالم‭.‬

يتفق‭ ‬رالبي‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الرأي،‭ ‬لكنه‭ ‬يرى‭ ‬أنَّ‭ ‬العمل‭ ‬بموسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭ ‬يتطلب‭ ‬المعرفة‭ ‬العلمية‭ ‬بالثروة‭ ‬السمكية‭ ‬التي‭ ‬ينبغي‭ ‬حمايتها‭ ‬والسبيل‭ ‬الأمثل‭ ‬لذلك‭. ‬وأضاف‭ ‬أنَّ‭ ‬الأمن‭ ‬البحري‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يظل‭ ‬يقظاً‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد،‭ ‬لأنَّ‭ ‬الشركات‭ ‬المنخرطة‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬لا‭ ‬تتوقف‭ ‬عن‭ ‬تجاهل‭ ‬كافة‭ ‬اللوائح‭.‬

فيقول‭: ‬“ليس‭ ‬إيقاف‭ ‬مواسم‭ ‬الصيد‭ ‬مع‭ ‬السماح‭ ‬للغير‭ ‬بنهب‭ ‬خيرات‭ ‬المصايد‭ ‬حلاً‭ ‬صائباً‭.‬”‭   ‬‭ ‬


حيل الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني

تشتهر‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬باستخدام‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الحيل،‭ ‬وفيما‭ ‬يلي‭ ‬أبرزها‭:‬

رفع‭ ‬‮«‬أعلام‭ ‬الملاءمة‮»‬،‭ ‬ويحدث‭ ‬حين‭ ‬تستخدم‭ ‬الشركة‭ ‬سجلات‭ ‬الصيد‭ ‬المفتوحة‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الواقعة‭ ‬خارج‭ ‬سلطة‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭.‬

يتيح‭ ‬استخدام‭ ‬معدات‭ ‬غير‭ ‬قانونية،‭ ‬كالشباك‭ ‬ذات‭ ‬الأحجام‭ ‬المخالفة،‭ ‬للصيَّادين‭ ‬اصطياد‭ ‬الأسماك‭ ‬بكميات‭ ‬تتجاوز‭ ‬الكميات‭ ‬المسموح‭ ‬بها‭.‬

الصيد‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬المحمية‭ ‬والإبلاغ‭ ‬عن‭ ‬أرقام‭ ‬دون‭ ‬الكميات‭ ‬الحقيقية‭ ‬للأسماك‭.‬

دهس‭ ‬القوارب‭ ‬الحرفية‭ ‬الصغيرة‭ ‬بحراً‭ ‬وإتلاف‭ ‬معداتها‭.‬

الانخراط‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬‮«‬السايكو‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬نقل‭ ‬الأسماك‭ ‬من‭ ‬سفينة‭ ‬إلى‭ ‬زورق‭ ‬كبير‭ ‬لإخفاء‭ ‬مصدرها‭. ‬وتستطيع‭ ‬تلك‭ ‬الزوارق‭ ‬الكبيرة‭ ‬حمل‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الأسماك‭ ‬تفوق‭ ‬ما‭ ‬يحمله‭ ‬زورق‭ ‬الصيد‭ ‬الحرفي‭ ‬بنحو‭ ‬450‭ ‬ضعفاً‭.‬

ينطوي‭ ‬الصيد‭ ‬بشباك‭ ‬الجر‭ ‬القاعية‭ ‬على‭ ‬سحب‭ ‬شبكة‭ ‬على‭ ‬قاع‭ ‬البحار‭ ‬والمحيطات‭ ‬واستخراج‭ ‬مختلف‭ ‬أنواع‭ ‬الحياة‭ ‬البحرية،‭ ‬مما‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬تدمير‭ ‬النظم‭ ‬البيئية‭.‬

الصيد‭ ‬باستخدام‭ ‬مادة‭ ‬السيانيد‭ ‬التي‭ ‬تفقد‭ ‬الأسماك‭ ‬وعيها‭ ‬فيسهل‭ ‬صيدها‭.‬

استخدام‭ ‬المتفجرات،‭ ‬كالديناميت،‭ ‬التي‭ ‬تقتل‭ ‬الأسماك‭ ‬فتطفو‭ ‬على‭ ‬السطح،‭ ‬حيث‭ ‬يسهل‭ ‬تجميعها‭ ‬بالشباك‭.‬

تطبيق‭ ‬سيادة‭ ‬القانون

ثمة‭ ‬عدة‭ ‬إجراءات‭ ‬بوسع‭ ‬البلدان‭ ‬اتخاذها‭ ‬لردع‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭:‬

إعداد‭ ‬قواعد‭ ‬بيانات‭ ‬لتعقب‭ ‬العالم‭ ‬الغامض‭ ‬للسفن‭ ‬التي‭ ‬ترفع‭ ‬الأعلام‭.‬

تشديد‭ ‬القوانين‭ ‬البحرية‭ ‬المحلية‭.‬

محاكمة‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬في‭ ‬محكمة‭ ‬دولية‭.‬

إعلان‭ ‬أسماء‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬أوقفت‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬سفنها‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬

العمل‭ ‬بمواسم‭ ‬توقف‭ ‬الصيد‭.‬

Leave a Reply