“إنها بحريتنا”

رئيس أركان البحرية النيجيرية يعتمد على التكنولوجيا والتعاون والانضباط لدحر الجريمة البحرية

0

يخدم‭ ‬الفريق‭ ‬بحري‭ ‬أوال‭ ‬زبيرو‭ ‬جامبو‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬ينوف‭ ‬على‭ ‬30‭ ‬عاماً؛‭ ‬وحفلت‭ ‬مسيرته‭ ‬المهنية‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬والاستخبارات‭ ‬والتدريب‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬القوات‭ ‬البحرية،‭ ‬كما‭ ‬عمل‭ ‬ملحقاً‭ ‬دفاعياً‭ ‬حيناً‭ ‬من‭ ‬الدهر‭. ‬وشغل‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬منصب‭ ‬المنسق‭ ‬الأمني‭ ‬للجنة‭ ‬الإغاثة‭ ‬الرئاسية‭ ‬لشمال‭ ‬شرق‭ ‬نيجيريا،‭ ‬وأصبح‭ ‬كبير‭ ‬ضباط‭ ‬الأركان‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬التدريب‭ ‬البحري‭ ‬بمقر‭ ‬قيادة‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭. ‬وعُيِّن‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬مديراً‭ ‬للمشتريات‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الفضاء‭ ‬بوزارة‭ ‬الدفاع،‭ ‬وأضحى‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021‭ ‬الرئيس‭ ‬الـ‭ ‬21‭ ‬لأركان‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭. ‬اضطررنا‭ ‬إلى‭ ‬تعديل‭ ‬هذه‭ ‬المقابلة‭ ‬حفاظاً‭ ‬على‭ ‬المساحة‭ ‬والوضوح‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬تراجعت‭ ‬حوادث‭ ‬القرصنة‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬النيجيرية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬لأدنى‭ ‬مستوياتها‭ ‬منذ‭ ‬27‭ ‬عاماً؛‭ ‬فكيف‭ ‬تفسر‭ ‬هذا‭ ‬التراجع؟

جامبو‭:‬‭ ‬من‭ ‬المعروف‭ ‬أنَّ‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬للدولة‭ ‬يعج‭ ‬بالعناصر‭ ‬الإجرامية‭ ‬ومخرِّبي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الذين‭ ‬يتمتعون‭ ‬بحرية‭ ‬الحركة‭ ‬والعمل،‭ ‬وهذه‭ ‬الحرية‭ ‬أعاقت‭ ‬ممارسة‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المشروعة،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬ترك‭ ‬بالطبع‭ ‬صورة‭ ‬سلبية‭ ‬ملازمة‭ ‬للدولة‭. ‬فيفيد‭ ‬المكتب‭ ‬البحري‭ ‬الدولي‭ ‬أنَّ‭ ‬135‭ ‬حادثة‭ ‬اختطاف‭ ‬سُجلت‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬منها‭ ‬130‭ ‬حادثة‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬حمل‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬جذرية‭ ‬لوقف‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬المؤسف‭. ‬وكان‭ ‬مسار‭ ‬العمل‭ ‬الأول‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬التكثيف‭ ‬من‭ ‬تواجد‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الدوريات‭ ‬الجريئة‭ ‬لنزع‭ ‬تلك‭ ‬الحرية‭ ‬من‭ ‬مخرِّبي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬هؤلاء‭. ‬ولذا‭ ‬عملت‭ ‬سفن‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬لمدة‭ ‬32‭,‬665‭ ‬ساعة‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ‭ ‬25‭,‬932‭ ‬ساعة‭ ‬مسجلة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭. ‬وترتب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬أن‭ ‬تراجعت‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإجرامية‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬للدولة‭ ‬بدرجة‭ ‬كبيرة‭. ‬وأود‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنَّ‭ ‬الفضل‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬يرجع‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬الفريد‭ ‬لسيادة‭ ‬الرئيس‭ ‬محمد‭ ‬بخاري،‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬للجمهورية‭ ‬الاتحادية‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬إعادة‭ ‬الهيكلة‭ ‬الجريئة‭ ‬لميزانية‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية،‭ ‬أضفنا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬منصة،‭ ‬كسفن‭ ‬القيادة،‭ ‬وزوارق‭ ‬الدورية‭ ‬السريعة،‭ ‬وزوارق‭ ‬الدورية‭ ‬الشاطئية،‭ ‬والأصول‭ ‬الجوية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬زورق‭ ‬دفاعي‭ ‬بحري‭ ‬محلياً‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬ما‭ ‬خطتك‭ ‬لمنع‭ ‬القرصنة‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬سيرتها‭ ‬الأولى؟‭ ‬

الفريق بحري أوال زبيرو جامبو، رئيس أركان القوات البحرية

جامبو‭:‬‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أنَّ‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬تراجع‭ ‬مستويات‭ ‬القرصنة‭ ‬يقتضي‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لديها‭ ‬أسطول‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬العمليات‭ ‬بكفاءة‭ ‬وفعالية‭ ‬مع‭ ‬دعم‭ ‬قوي‭ ‬بسبل‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭. ‬وهذا‭ ‬يتضمن‭ ‬تطوير‭ ‬المنشآت‭ ‬في‭ ‬قاعدة‭ ‬‮«‬نيفال‭ ‬دوكيارد‭ ‬ليميتد‮»‬‭ ‬بلاغوس‭ ‬وقاعدة‭ ‬‮«‬نيفال‭ ‬شيبيارد‮»‬‭ ‬ببورت‭ ‬هاركورت،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مجموعات‭ ‬صيانة‭ ‬الأسطول‭ ‬ووحدات‭ ‬دعم‭ ‬الأسطول‭ ‬وكلية‭ ‬الهندسة‭ ‬الخاصة‭ ‬بنا‭ ‬بولاية‭ ‬دلتا‭. ‬وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬حرصت‭ ‬البحرية‭ ‬على‭ ‬تجديد‭ ‬وتطوير‭ ‬مدرسة‭ ‬التدريب‭ ‬المهني‭ ‬المحتضرة‭ ‬في‭ ‬قاعدة‭ ‬‮«‬نيفال‭ ‬دوكيارد‮»‬‭ ‬بلاغوس‭ ‬لزيادة‭ ‬تمكين‭ ‬البحرية‭ ‬من‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجاتها‭ ‬من‭ ‬الكوادر‭ ‬الفنية‭ ‬واحتياجات‭ ‬الصناعات‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬نضبت‭. ‬وأخيراً،‭ ‬يجب‭ ‬ألَّا‭ ‬يفوتني‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬مساهمات‭ ‬الضباط‭ ‬والرتب‭ ‬المنتشرين‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬السفن‭ ‬والقواعد‭ ‬الساحلية،‭ ‬فهم‭ ‬يستفيدون‭ ‬من‭ ‬التدريب‭ ‬المهني‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬التخصصات،‭ ‬وثمة‭ ‬جهود‭ ‬متنوعة‭ ‬لتحسين‭ ‬ظروف‭ ‬المعيشة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬في‭ ‬قواعدنا‭ ‬ومدارسنا‭ ‬ومستشفياتنا‭. ‬وقد‭ ‬برهن‭ ‬الأفراد‭ ‬على‭ ‬تجدد‭ ‬تركيزهم‭ ‬بما‭ ‬يتفق‭ ‬مع‭ ‬شعاري‭: ‬“إنها‭ ‬بحريتنا‭.‬”‭ ‬أي‭ ‬أنَّ‭ ‬هذا‭ ‬واجبنا،‭ ‬ولن‭ ‬يؤدي‭ ‬واجبنا‭ ‬سوانا؛‭ ‬فليؤدِ‭ ‬كلٌ‭ ‬واجبه‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬حرصت‭ ‬نيجيريا‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬وعيها‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬عين‭ ‬الصقر‮»‬‭ ‬للمراقبة‭ ‬والاستخبارات،‭ ‬وهذا‭ ‬يتضمن‭ ‬رادارات‭ ‬وكاميرات‭ ‬وأجهزة‭ ‬استشعار‭ ‬ومراقبة‭ ‬عبر‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬لسواحل‭ ‬الدولة‭ ‬وما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬200‭ ‬ميل‭ ‬بحري‭ ‬باتجاه‭ ‬البحر؛‭ ‬فهل‭ ‬لك‭ ‬أن‭ ‬تشرح‭ ‬لنا‭ ‬كيف‭ ‬يعمل‭ ‬هذا‭ ‬النظام؟

جامبو‭: ‬أود‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنَّ‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬عين‭ ‬الصقر‮»‬‭ ‬يعد‭ ‬أحدث‭ ‬بنية‭ ‬تحتية‭ ‬للوعي‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭ ‬والمراقبة،‭ ‬إذ‭ ‬يتضمن‭ ‬أجهزة‭ ‬استشعار‭ ‬موزعة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬استراتيجية‭ ‬لتغطية‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬والمنطقة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الخالصة‭ ‬للدولة‭. ‬وتغطي‭ ‬هذه‭ ‬الأجهزة‭ ‬الحدود‭ ‬البحرية‭ ‬للدولة‭ ‬بأكملها،‭ ‬بل‭ ‬تمتد‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬البحرية‭ ‬لدول‭ ‬جوارنا‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭. ‬ويعين‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬عين‭ ‬الصقر‮»‬‭ ‬البحرية‭ ‬على‭ ‬مراقبة‭ ‬أنشطة‭ ‬السفن‭ ‬داخل‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬للدولة‭ ‬وحوله‭ ‬وقت‭ ‬حدوثها،‭ ‬فلا‭ ‬يتوقف‭ ‬عن‭ ‬تعقب‭ ‬السفن‭ ‬لتحديد‭ ‬ما‭ ‬ينخرط‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬أنشطة‭ ‬غير‭ ‬قانونية،‭ ‬ثمَّ‭ ‬نرسل‭ ‬سفننا‭ ‬لاعتراضها‭. ‬ونجحنا‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬بين‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬ونيسان‭/‬أبريل‭ ‬2022‭ ‬في‭ ‬تعقب‭ ‬نحو‭ ‬7‭,‬826‭ ‬سفينة‭ ‬مع‭ ‬توقيف‭ ‬بعضها‭ ‬باستخدام‭ ‬نظام‭ ‬الوعي‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭. ‬وكان‭ ‬لهذا‭ ‬النظام‭ ‬دور‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬توقيف‭ ‬سفينتين‭ ‬تجاريتين‭: ‬السفينة‭ ‬‮«‬تشاياني‭ ‬ناري‮»‬‭ ‬والسفينة‭ ‬‮«‬كارتريا‮»‬‭. ‬فقد‭ ‬تعقبنا‭ ‬هاتين‭ ‬السفينتين‭ ‬ودأبنا‭ ‬على‭ ‬مراقبتهما‭ ‬من‭ ‬مينائي‭ ‬مغادرتهما‭ ‬في‭ ‬البرازيل‭ ‬بعد‭ ‬ورود‭ ‬تقارير‭ ‬من‭ ‬الإنتربول‭ ‬تفيد‭ ‬بأنهما‭ ‬ضالعتان‭ ‬في‭ ‬تهريب‭ ‬الكوكايين‭ ‬إلى‭ ‬نيجيريا‭. ‬كما‭ ‬أوقفنا‭ ‬السفينة‭ ‬‮«‬موتور‭ ‬تانكر‭ ‬كوين‭ ‬أوف‭ ‬بيس‮»‬‭ ‬يوم‭ ‬15‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2022،‭ ‬إذ‭ ‬كانت‭ ‬تحمل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬ملايين‭ ‬لتر‭ ‬من‭ ‬النَّفط‭ ‬الخام‭ ‬المسروق‭ ‬من‭ ‬نيجيريا‭. ‬ويجدر‭ ‬بي‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أننا‭ ‬راقبنا‭ ‬الحركة‭ ‬المشبوهة‭ ‬لهذه‭ ‬السفينة‭ ‬لمدة‭ ‬شهر‭ ‬باستخدام‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬عين‭ ‬الصقر‮»‬‭ ‬قبل‭ ‬توقيفها‭. ‬ولذا‭ ‬فإنَّ‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬من‭ ‬الأدوات‭ ‬الواقعية‭ ‬التي‭ ‬ترفع‭ ‬كفاءتنا،‭ ‬وبما‭ ‬يكفل‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬دورياتنا‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬الاستخبارات‭ ‬وموجهة‭ ‬نحو‭ ‬النتائج‭ ‬ومجدية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التكلفة‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬يكلف‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬دون‭ ‬إبلاغ‭ ‬ودون‭ ‬تنظيم‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬2‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬حرمان‭ ‬المواطنين‭ ‬من‭ ‬300,000‭ ‬فرصة‭ ‬عمل‭. ‬وتحدث‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أنشطة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬الأجنبية‭ ‬الكبيرة؛‭ ‬فما‭ ‬استراتيجيتك‭ ‬لتضييق‭ ‬الخناق‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬الهدَّام؟‭ ‬

جامبو‭: ‬تتعاون‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬مع‭ ‬الأجهزة‭ ‬الحكومية‭ ‬المختصة‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬إنفاذ‭ ‬القوانين‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالصيد‭ ‬داخل‭ ‬البيئة‭ ‬البحرية‭ ‬للدولة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬إدارة‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الزراعة‭. ‬وشكلت‭ ‬البحرية‭ ‬فرقة‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬باسم‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬تساري‭ ‬تيكو‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬منوط‭ ‬بها‭ ‬مكافحة‭ ‬الجرائم‭ ‬البحرية‭ ‬لخلق‭ ‬بيئة‭ ‬مواتية‭ ‬للشحن‭ ‬الآمن،‭ ‬وإنتاج‭ ‬النَّفط‭ ‬والغاز،‭ ‬والأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الأخرى‭. ‬كما‭ ‬تتصدى‭ ‬فرقة‭ ‬العمل‭ ‬للصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬داخل‭ ‬البيئة‭ ‬البحرية‭ ‬لنيجيريا،‭ ‬إذ‭ ‬تمتلك‭ ‬نيجيريا‭ ‬بعضاً‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬أنواع‭ ‬الروبيان‭ [‬الجمبري‭] ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬حول‭ ‬شبه‭ ‬جزيرة‭ ‬باكاسي‭ ‬المشتركة‭ ‬بيننا‭ ‬وبين‭ ‬جمهورية‭ ‬الكاميرون‭. ‬ويسعدني‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنَّ‭ ‬سفن‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬تستجوب‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬داخل‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬حجمها‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬شرعيتها‭. ‬تأتي‭ ‬معظم‭ ‬السفن‭ ‬الإجرامية‭ ‬مع‭ ‬سفن‭ ‬الصيد‭ ‬الصناعي‭ ‬حيث‭ ‬يجري‭ ‬تصنيع‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬وتعبئته‭ ‬للبيع‭ ‬خارج‭ ‬أراضينا‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬صيده‭. ‬ولذا‭ ‬فهي‭ ‬قضية‭ ‬خطيرة‭ ‬أشد‭ ‬الخطر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭. ‬ولا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أذكر‭ ‬كبار‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني،‭ ‬لكنني‭ ‬على‭ ‬يقين‭ ‬من‭ ‬أننا‭ ‬نعرفها،‭ ‬ولن‭ ‬أذكر‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬بعينها‭ ‬لدواعي‭ ‬دبلوماسية‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬حدَّثت‭ ‬نيجيريا‭ ‬إطارها‭ ‬القانوني‭ ‬البحري‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬القرصنة‭ ‬والجرائم‭ ‬البحرية‭ ‬الأخرى‮»‬‭ ‬لعام‭ ‬2019،‭ ‬ويُعمل‭ ‬به‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬لإدانة‭ ‬القراصنة‭ ‬المقبوض‭ ‬عليهم‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬النيجيرية؛‭ ‬فما‭ ‬مدى‭ ‬أهمية‭ ‬تحديث‭ ‬القوانين،‭ ‬وهل‭ ‬تأمل‭ ‬أن‭ ‬تحذو‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬حذوكم؟‭ ‬

جامبو‭:‬‭ ‬يعد‭ ‬الإطار‭ ‬القانوني‭ ‬ركيزة‭ ‬أساسية‭ ‬للنجاح‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الجريمة‭ ‬البحرية،‭ ‬وتشترك‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬محاكمة‭ ‬المخالفات‭ ‬البحرية،‭ ‬ولكلٍ‭ ‬منها‭ ‬قواعد‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬غيرها‭ ‬توجهها‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬العمليات‭. ‬وقد‭ ‬وقفنا‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الثغرة،‭ ‬وأدركنا‭ ‬ضرورة‭ ‬مراجعة‭ ‬وتجديد‭ ‬وإعداد‭ ‬وثيقة‭ ‬موحدة‭. ‬وبالتالي،‭ ‬فإنَّ‭ ‬سن‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬القرصنة‭ ‬والجرائم‭ ‬البحرية‭ ‬الأخرى‮»‬‭ ‬قد‭ ‬عزز‭ ‬تعاون‭ ‬البحرية‭ ‬مع‭ ‬أجهزة‭ ‬تنفيذ‭ ‬القانون‭ ‬الأخرى‭ ‬لتجريم‭ ‬المخالفات‭ ‬البحرية‭ ‬ومحاكمة‭ ‬مرتكبيها‭. ‬كما‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تبسيط‭ ‬وتنسيق‭ ‬إجراءات‭ ‬الأجهزة‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالتعامل‭ ‬مع‭ ‬الأدلة‭ ‬والمشتبه‭ ‬في‭ ‬ارتكابهم‭ ‬جرائم‭. ‬ومن‭ ‬الإدانات‭ ‬البارزة‭ ‬قضية‭ ‬القرصنة‭ ‬التي‭ ‬تصدَّرت‭ ‬المشهد‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬الماضي‭ [‬2021‭] ‬وحُكم‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬قراصنة‭ ‬بالسجن‭ ‬12‭ ‬سنة‭ ‬وغرامات‭ ‬مالية‭. ‬إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬معظم‭ ‬بلدان‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭ ‬ليس‭ ‬لديها‭ ‬قوانين‭ ‬لمحاكمة‭ ‬القراصنة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أنَّ‭ ‬بعضها‭ ‬يكتفي‭ ‬بمحاكمة‭ ‬مواطنيها‭. ‬وقد‭ ‬سافرت‭ ‬إلى‭ ‬غانا‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2021‭ ‬لحضور‭ ‬ندوة‭ ‬ومعرض‭ ‬بحري‭ ‬دولي‭. ‬وخلال‭ ‬الحوار‭ ‬الجانبي‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬بحرية‭ ‬الإيكواس‭ [‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭] ‬والإكاس‭ [‬المجموعة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لدول‭ ‬وسط‭ ‬إفريقيا‭]‬،‭ ‬قدمت‭ ‬النموذج‭ ‬الأساسي‭ ‬للقانون،‭ ‬وهم‭ ‬يعملون‭ ‬بالفعل‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬صياغته‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬خصوصيات‭ ‬بيئتهم‭ ‬لاعتماده‭. ‬وزار‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬مقر‭ ‬قيادة‭ ‬البحرية‭ ‬منذ‭ ‬أسابيع،‭ ‬وقدمنا‭ ‬لهم‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬استفساراتهم‭. ‬فأخذوا‭ ‬ذلك‭ ‬النموذج‭ ‬بهدف‭ ‬وضع‭ ‬إطار‭ ‬قانوني‭ ‬يتفق‭ ‬مع‭ ‬خصوصياتهم‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭. ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬إطار‭ ‬قانوني‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬بلدان‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭ ‬للتصدي‭ ‬لغياب‭ ‬الأمن‭ ‬البحري،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬حين‭ ‬يضلع‭ ‬أجانب‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الجرائم‭. ‬وتحقيقاً‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية،‭ ‬فقد‭ ‬كنا‭ ‬أبرز‭ ‬من‭ ‬نادى‭ ‬بأن‭ ‬تعتمد‭ ‬بلدان‭ ‬خليج‭ ‬غينيا‭ ‬هذه‭ ‬القوانين‭ ‬بما‭ ‬يراعي‭ ‬واقع‭ ‬أوضاعها‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬لقد‭ ‬أكدت‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الأخلاق‭ ‬في‭ ‬البحرية،‭ ‬وحذرت‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬ألقيته‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬من‭ ‬فرض‭ ‬‮«‬عقوبات‭ ‬صارمة‮»‬‭ ‬على‭ ‬الانتهاكات‭. ‬فمنذ‭ ‬أن‭ ‬توليت‭ ‬رئاسة‭ ‬أركان‭ ‬البحرية،‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬فعلته‭ ‬لنشر‭ ‬ثقافة‭ ‬المساءلة‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬التجاوزات‭ ‬في‭ ‬البحرية؟‭ ‬

الفريق جامبو يزور مركز البحرية النيجيرية لتكنولوجيا التدريب التعليمي في الإيفي بولاية أوسون في شباط/فبراير 2022.

جامبو‭: ‬لا‭ ‬نغالي‭ ‬في‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الأخلاق‭ ‬والمساءلة‭ ‬في‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية،‭ ‬فقد‭ ‬أمرت‭ ‬قادتي‭ ‬بالتعرف‭ ‬على‭ ‬توجيهاتي‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وقوانين‭ ‬البحرية‭ ‬الأخرى‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬التي‭ ‬تحدد‭ ‬مسؤولياتهم،‭ ‬وحذرتهم‭ ‬من‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬عمل‭ ‬لا‭ ‬يراعي‭ ‬قيم‭ ‬الانضباط‭ ‬أو‭ ‬فيه‭ ‬تواطؤ‭ ‬مع‭ ‬العناصر‭ ‬الإجرامية‭ ‬خلال‭ ‬تأدية‭ ‬واجباتهم‭. ‬وبناءً‭ ‬عليه‭ ‬يُقيَّمون‭ ‬تقييمات‭ ‬دورية‭ ‬وتُخصص‭ ‬لهم‭ ‬مؤشرات‭ ‬أداء‭ ‬رئيسية‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬كفاءتهم‭ ‬وفعاليتهم‭. ‬كما‭ ‬توجد‭ ‬استراتيجيات‭ ‬مطبقة‭ ‬للاستخدام‭ ‬الرشيد‭ ‬والمشروع‭ ‬للموارد‭ ‬المخصصة،‭ ‬وقد‭ ‬تُوجت‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬وغيرها‭ ‬بتراجع‭ ‬الجرائم‭ ‬داخل‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬للدولة‭ ‬بدرجة‭ ‬ملحوظة‭. ‬فأود‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنَّ‭ ‬الجميع‭ ‬يؤدَّب‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬تأديباً،‭ ‬ويعرفون‭ ‬توقعات‭ ‬قيادة‭ ‬البحرية،‭ ‬وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الأعلى،‭ ‬قيادة‭ ‬الدولة‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭:‬‭ ‬ما‭ ‬آمالك‭ ‬وأهدافك‭ ‬لمستقبل‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬والأمن‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬عامةً؟‭ ‬

جامبو‭:‬‭ ‬تتحمل‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬دستورياً‭ ‬مسؤولية‭ ‬حماية‭ ‬وحدة‭ ‬أراضي‭ ‬الدولة‭ ‬بحراً،‭ ‬ويتضح‭ ‬مشروعي‭ ‬لتأمين‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬رؤيتي‭ ‬التي‭ ‬تقول‭: ‬“الاستفادة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬عوامل‭ ‬الموقع‭ ‬الوطني‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬والتدريب‭ ‬والعمل‭ ‬الجماعي‭ ‬والتآزر‭ ‬لشحذ‭ ‬همة‭ ‬البحرية‭ ‬النيجيرية‭ ‬والنهوض‭ ‬بها‭ ‬لتصبح‭ ‬قوة‭ ‬بحرية‭ ‬عالية‭ ‬الهمة‭ ‬وعلى‭ ‬أهبة‭ ‬الاستعداد‭.‬”‭ ‬ينصب‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬البحرية‭ ‬بحراً‭ ‬وتعزيز‭ ‬قدرتنا‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بدوريات‭ ‬مجدية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التكلفة‭ ‬وموجهة‭ ‬نحو‭ ‬النتائج‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬إمكانيات‭ ‬أجهزة‭ ‬الوعي‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭. ‬ونريد‭ ‬إقامة‭ ‬شراكات‭ ‬متينة‭ ‬وتعاونية،‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج،‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬بالمجال‭ ‬البحري‭. ‬وستعزز‭ ‬هذه‭ ‬التدابير‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬لتسخير‭ ‬مكتسبات‭ ‬الأمن‭ ‬البحري‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬وما‭ ‬فيه‭ ‬الخير‭ ‬لأبناء‭ ‬نيجيريا‭ ‬ورخاء‭ ‬الوطن‭.  ‬q

Leave a Reply