الدفاع عن البوابات الرقمية

عمليات الاختراق المدعومة حكومياً تهدد البنية التحتية والاقتصاديات والسيادة الوطنية

0

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

أخذت‭ ‬

الرافعات‭ ‬التي‭ ‬تفرغ‭ ‬حاويات‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬في‭ ‬ميناءين‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬موانئ‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬ازدحاماً‭ ‬تتباطأ‭ ‬حتى‭ ‬كادت‭ ‬تتوقف‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2021،‭ ‬وانتظرت‭ ‬الشاحنات‭ ‬في‭ ‬طوابير‭ ‬لمدة‭ ‬14‭ ‬ساعة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬لحمل‭ ‬البضائع،‭ ‬واضطرت‭ ‬السفن‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ترسو‭ ‬خارج‭ ‬الميناء‭ ‬لعدة‭ ‬أيام‭ ‬والتفكير‭ ‬في‭ ‬تخطي‭ ‬الميناءين‭ ‬المتضرِّرين‭ ‬تماماً،‭ ‬وشعر‭ ‬أصحاب‭ ‬المتاجر‭ ‬والمستهلكون‭ ‬بالقلق‭ ‬بشأن‭ ‬الرفوف‭ ‬الفارغة‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬أحد‭ ‬مواسم‭ ‬التسوق‭ ‬الرئيسية‭.‬

قال‭ ‬السيد‭ ‬دينيس‭ ‬هوبسون،‭ ‬محلل‭ ‬خدمات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬والتسعير‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬‮«‬إنفستيك‮»‬‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقي‭: ‬“ما‭ ‬كان‭ ‬ليحدث‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أسوأ‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الوقت؛‭ ‬فإذا‭ ‬تعرقل‭ ‬دخول‭ ‬البضائع‭ ‬إلى‭ ‬الدولة‭ ‬وخروجها‭ ‬منها،‭ ‬فسيترتب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬تداعيات‭ ‬اقتصادية‭ ‬خطيرة‭.‬”

تعطل‭ ‬الميناءان‭ ‬بسبب‭ ‬هجوم‭ ‬سيبراني،‭ ‬إذ‭ ‬تسلل‭ ‬مخترقون‭ ‬إلى‭ ‬شبكة‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬ترانسنت‮»‬‭ ‬المملوكة‭ ‬للدولة‭ ‬التي‭ ‬تدير‭ ‬الموانئ‭ ‬في‭ ‬ديربان‭ ‬وكيب‭ ‬تاون‭ ‬وغيرهما،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬شبكة‭ ‬السكك‭ ‬الحديد‭ ‬وخطوط‭ ‬الأنابيب‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭. ‬واضطرت‭ ‬الشركة‭ ‬لفسخ‭ ‬عقودها‭ ‬لحين‭ ‬حل‭ ‬مشكلة‭ ‬الهجوم‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬الوفاء‭ ‬بالتزاماتها‭ ‬التعاقدية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬أسبوع‭. ‬

سفينة في مرفأ كيب تاون تفرغ حاويات. وكالة الأنباء الفرنسية/ صور غيتي

ذكرت‭ ‬تقارير‭ ‬أنَّ‭ ‬مجموعة‭ ‬‮«‬ديث‭ ‬كيتي‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المخترقين‭ ‬ويوجد‭ ‬مقرها‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬الشرقية‭ ‬أو‭ ‬روسيا،‭ ‬تحملت‭ ‬مسؤولية‭ ‬الهجوم،‭ ‬وقد‭ ‬استخدم‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم‭ ‬تقنية‭ ‬شهيرة‭ ‬ببرامج‭ ‬الفدية؛‭ ‬لأنها‭ ‬تجمد‭ ‬نظام‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬لحين‭ ‬دفع‭ ‬الفدية‭ ‬المطلوبة‭. ‬

كان‭ ‬هذا‭ ‬أعنف‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬يستهدف‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية‭ ‬لجنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬الخبراء‭ ‬يحذرون‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬الأخير‭.‬

يقول‭ ‬الباحث‭ ‬دينيس‭ ‬ريفا‭ ‬في‭ ‬مقاله‭ ‬لمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية‭: ‬“من‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬تزداد‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية،‭ ‬كالموانئ‭ ‬البحرية،‭ ‬حدةً‭ ‬وكماً؛‭ ‬وستكون‭ ‬الخسائر‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تتكبدها‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬فادحة‭ ‬حتماً،‭ ‬وهذا‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬التدابير‭ ‬الخاصة‭ ‬بتعزيز‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬وحماية‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭.‬”

دولة‭ ‬في‭ ‬خطر

كشف‭ ‬‮«‬تقرير‭ ‬تقييم‭ ‬التهديدات‭ ‬السيبرانية‭ ‬الإفريقية‮»‬‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬الإنتربول‭ ‬أنَّ‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬تعرَّضت‭ ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬لهجمات‭ ‬برامج‭ ‬الفدية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬القارة‭. ‬

وتعتبر‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬الأهداف‭ ‬المعرَّضة‭ ‬للخطر‭.‬

فقد‭ ‬تعرَّضت‭ ‬‮«‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬والتنمية‭ ‬الدستورية‮»‬‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬هجوم‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬2021‭ ‬أجبرها‭ ‬على‭ ‬إيقاف‭ ‬نظام‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬لديها‭ ‬الذي‭ ‬تخزن‭ ‬عليه‭ ‬معلومات‭ ‬كملفات‭ ‬الموظفين‭. ‬وفي‭ ‬حادثة‭ ‬منفصلة‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬العام،‭ ‬اضطرت‭ ‬‮«‬المدرسة‭ ‬الوطنية‭ ‬للعمل‭ ‬الحكومي‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬إيقاف‭ ‬نظام‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬لديها‭ ‬لمدة‭ ‬شهرين،‭ ‬مما‭ ‬كلف‭ ‬مؤسسة‭ ‬التدريب‭ ‬الحكومية‭ ‬هذه‭ ‬نحو‭ ‬مليوني‭ ‬راند‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقي،‭ ‬بل‭ ‬إنَّ‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬نفسه‭ ‬لم‭ ‬يسلم‭ ‬من‭ ‬المخترقين‭ ‬الذين‭ ‬تسللوا‭ ‬إلى‭ ‬هاتفه‭. ‬

يحذر‭ ‬خبراء‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬من‭ ‬أنَّ‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬أمست‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬نيران‭ ‬المخترقين‭.‬

كتب‭ ‬الدكتور‭ ‬سوراب‭ ‬براساد‭ ‬مقالاً‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬آي‭ ‬تي‭ ‬أونلاين‮»‬‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬يقول‭ ‬فيه‭: ‬“إنَّ‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقادمة‭ ‬والتمويل‭ ‬غير‭ ‬الكافي‭ ‬ونقص‭ ‬التدريب،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬البيانات‭ ‬عالية‭ ‬القيمة‭ ‬التي‭ ‬تمتلكها‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات،‭ ‬تجعلها‭ ‬منجم‭ ‬ذهب‭ ‬للعناصر‭ ‬الهدَّامة‭.‬”‭ ‬

اكتشف‭ ‬الإنتربول‭ ‬أنَّ‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإفريقية‭ ‬تعرَّضت‭ ‬لتزايد‭ ‬هجمات‭ ‬برامج‭ ‬الفدية‭ ‬بنسبة‭ ‬34٪‭ ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬وهي‭ ‬أعلى‭ ‬نسبة‭ ‬مسجلة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭. ‬وذكر‭ ‬براساد‭ ‬أنَّ‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬تخلفت‭ ‬في‭ ‬السباق‭ ‬الدائر‭ ‬لحماية‭ ‬بنيتها‭ ‬التحتية‭ ‬الخاصة‭ ‬بتكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬وعليها‭ ‬مواكبة‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭. ‬

فيقول‭: ‬“كما‭ ‬يتطور‭ ‬مشهد‭ ‬التهديدات‭ ‬أسرع‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬قدرة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬على‭ ‬مواكبة‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬مما‭ ‬يجعلها‭ ‬هدفاً‭ ‬سائغاً‭ ‬ومربحاً‭ ‬وبالتالي‭ ‬شديد‭ ‬الجاذبية‭.‬”

الحرب‭ ‬السيبرانية‭ ‬برالمدعومة‭ ‬حكومياً

لا‭ ‬أحد‭ ‬يعلم‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬أو‭ ‬وكلائها‭ ‬وراء‭ ‬هجوم‭ ‬‮«‬ترانسنت‮»‬،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬عمليات‭ ‬الاختراق‭ ‬المدعومة‭ ‬حكومياً‭ ‬تشكل‭ ‬تهديداً‭ ‬متنامياً‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭. ‬

ففي‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬سرق‭ ‬مخترقون‭ ‬مدعومون‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬رسائل‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬وبيانات‭ ‬المراقبة‭ ‬من‭ ‬الخوادم‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬بالعاصمة‭ ‬الإثيوبية‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭. ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬شن‭ ‬مخترقون‭ ‬مدعومون‭ ‬من‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭ ‬هجوماً‭ ‬عالمياً‭ ‬شهير‭ ‬بهجوم‭ ‬‮«‬واناكري‮»‬،‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬شل‭ ‬الشركات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬150‭ ‬دولة‭. ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬استهدف‭ ‬مخترقون‭ ‬مصريون‭ ‬شركات‭ ‬وهيئات‭ ‬حكومية‭ ‬إثيوبية‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لتعطيل‭ ‬بناء‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭. ‬

وفي‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬أرسلت‭ ‬‮«‬جوجل‮»‬‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭,‬000‭ ‬تحذير‭ ‬لأصحاب‭ ‬حسابات‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬العالم‭ ‬لإخبارهم‭ ‬بأنهم‭ ‬كانوا‭ ‬هدفاً‭ ‬لمحاولات‭ ‬برعاية‭ ‬حكومات‭ ‬وقائمة‭ ‬على‭ ‬التصيد‭ ‬الاحتيالي‭ ‬أو‭ ‬البرامج‭ ‬الخبيثة‭. ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬المخترقين‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬مجموعة‭ ‬شهيرة‭ ‬باسم‭ ‬‮«‬إيه‭ ‬پي‭ ‬تي‭ ‬35‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬القطة‭ ‬الفاتنة‮»‬،‭ ‬ولهذه‭ ‬المجموعة‭ ‬علاقة‭ ‬بفيلق‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭.‬

البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬شديدة‭ ‬التعرض‭ ‬لخطر‭ ‬التدخل‭ ‬الخارجي،‭ ‬فقد‭ ‬أنشأت‭ ‬شركات‭ ‬صينية‭ ‬نحو‭ ‬80٪‭ ‬من‭ ‬شبكات‭ ‬الاتصالات‭ ‬في‭ ‬القارة،‭ ‬إذ‭ ‬تعمل‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬هواوي‮»‬‭ ‬للاتصالات،‭ ‬التي‭ ‬تتمتع‭ ‬بروابط‭ ‬متينة‭ ‬مع‭ ‬الحزب‭ ‬الشيوعي‭ ‬الصيني،‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬شبكة‭ ‬الجيل‭ ‬الخامس‭ ‬في‭ ‬القارة‭. ‬كما‭ ‬قامت‭ ‬شركات‭ ‬صينية‭ ‬أخرى‭ ‬بتركيب‭ ‬أنظمة‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬186‭ ‬مبنىً‭ ‬حكومياً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬ومنها‭ ‬قصور‭ ‬رئاسية‭ ‬ووزارات‭ ‬دفاع‭ ‬ومبانٍ‭ ‬برلمانية،‭ ‬وفقاً‭ ‬لتقرير‭ ‬لمؤسسة‭ ‬التراث‭ ‬الأمريكية‭. ‬

ويرى‭ ‬الخبراء‭ ‬أنَّ‭ ‬هذه‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬أنَّ‭ ‬الجواسيس‭ ‬الموالين‭ ‬للصين‭ ‬لن‭ ‬يواجهوا‭ ‬صعوبة‭ ‬تُذكر‭ ‬للاطلاع‭ ‬على‭ ‬البيانات‭ ‬الحكومية‭ ‬الحساسة‭. ‬

فيقول‭ ‬السيد‭ ‬جوشوا‭ ‬ميسيرفي،‭ ‬كبير‭ ‬محللي‭ ‬السياسات‭ ‬المعني‭ ‬بالشأن‭ ‬الإفريقي‭ ‬بمؤسسة‭ ‬التراث‭: ‬“للحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬تاريخ‭ ‬حافل‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواع‭ ‬المراقبة‭ ‬والتجسس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم؛‭ ‬ولذلك‭ ‬نعلم‭ ‬أنَّ‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يرغبون‭ ‬في‭ ‬فعله،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬لديهم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬فعله،‭ ‬كما‭ ‬أنَّ‭ ‬إفريقيا‭ ‬شديدة‭ ‬الأهمية‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهم‭ ‬لفعل‭ ‬ذلك‭.‬”

توجد‭ ‬عدة‭ ‬إجراءات‭ ‬استراتيجية‭ ‬بوسع‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬اتخاذها‭ ‬لحماية‭ ‬نفسها‭ ‬من‭ ‬الهجمات‭ ‬السيبرانية؛‭ ‬وفيما‭ ‬يلي‭ ‬عددٌ‭ ‬منها‭:‬

«هواوي» تستعد لإنشاء معظم البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس في إفريقيا، وهي عبارة عن الجيل التالي من الهواتف المحمولة والأبراج الداعمة والتقنيات الأخرى الجاري تطويرها. وكالة الأنباء الفرنسية/ صور غيتي

إنشاء‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬خلال‭ ‬المضي‭ ‬قدماً

يرى‭ ‬المخترقون‭ ‬ثغرات‭ ‬لإيقاع‭ ‬الضرر‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬إقبال‭ ‬البلدان‭ ‬على‭ ‬الأنشطة‭ ‬التجارية‭ ‬الإلكترونية‭ ‬والتحكم‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬كالنقل‭ ‬والمياه‭ ‬والطاقة‭ ‬رقمياً‭. ‬فالبلدان‭ ‬التي‭ ‬حققت‭ ‬أعلى‭ ‬معدَّلات‭ ‬لانتشار‭ ‬الإنترنت‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للخطر،‭ ‬وهذه‭ ‬ميزة‭ ‬للبلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬لأنَّ‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬تباطأ‭ ‬نسبياً‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الرقمية،‭ ‬فيمنحها‭ ‬ذلك‭ ‬الفرصة‭ ‬لإنشاء‭ ‬إجراءات‭ ‬وقائية‭ ‬فيما‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬بنيتها‭ ‬التحتية‭ ‬الخاصة‭ ‬بتكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭. ‬

ذكر‭ ‬الدكتور‭ ‬ناثانيل‭ ‬ألن،‭ ‬الأستاذ‭ ‬بمركز‭ ‬إفريقيا‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬والدكتورة‭ ‬نويل‭ ‬فان‭ ‬دير‭ ‬فاغ‭ ‬كاولينج،‭ ‬المحاضرة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ستيلينبوش‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬أنَّ‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭ ‬ليست‭ ‬مثقلة‭ ‬ببنية‭ ‬البرمجيات‭ ‬القديمة‭ ‬أو‭ ‬‮«‬الكود‭ ‬القديم‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يسهل‭ ‬مهاجمته‭. ‬

وقالا‭ ‬إنَّ‭ ‬البلدان‭ ‬الأقل‭ ‬تقدماً‭ ‬رقمياً‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬‮«‬تقفز‮»‬‭ ‬قفزات‭ ‬تسبق‭ ‬بها‭ ‬البلدان‭ ‬الأنضج‭ ‬سيبرانياً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المبادرة‭ ‬باتباع‭ ‬ممارسات‭ ‬جيدة‭. ‬

تنويع‭ ‬الموردين‭ ‬وبناء‭ ‬القدرات‭ ‬المحلية

يمكن‭ ‬للبلدان‭ ‬التي‭ ‬تفرط‭ ‬في‭ ‬اعتمادها‭ ‬على‭ ‬مقدم‭ ‬خدمة‭ ‬خارجي‭ ‬واحد‭ ‬أن‭ ‬تترك‭ ‬الباب‭ ‬مفتوحاً‭ ‬أمام‭ ‬عمليات‭ ‬الاختراق‭ ‬برعاية‭ ‬الدول،‭ ‬إذ‭ ‬يشير‭ ‬أحد‭ ‬التقديرات‭ ‬أنَّ‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬هواوي‮»‬‭ ‬صنعت‭ ‬نسبة‭ ‬70٪‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬الجيل‭ ‬الرابع‭ ‬الأساسية‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬القارة،‭ ‬كما‭ ‬تعد‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬أنظمة‭ ‬المراقبة‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬المباعة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭. ‬

وفيما‭ ‬تنتشر‭ ‬مشاريع‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬القارة،‭ ‬يكثر‭ ‬اقترانها‭ ‬بتطوير‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات،‭ ‬وهذا‭ ‬يرتبط‭ ‬بالسيطرة‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬قطاعات‭ ‬كالمياه‭ ‬والطاقة‭ ‬والنقل‭. ‬

وتقول‭ ‬فاغ‭ ‬كاولينج‭ ‬في‭ ‬مقالها‭ ‬للجنة‭ ‬الدولية‭ ‬للصليب‭ ‬الأحمر‭: ‬“يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬أبواب‭ ‬خلفية‭ ‬وثغرات‭ ‬أمنية؛‭ ‬وستكون‭ ‬العاقبة‭ ‬إمكانية‭ ‬فقدان‭ ‬السيطرة‭ ‬السيادية‭ ‬الفعلية‭ ‬على‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬للاتصالات‭ ‬أو‭ ‬الطاقة‭ ‬أو‭ ‬النقل‭ ‬أو‭ ‬المياه‭ ‬مستقبلاً‭.‬”

يشجع‭ ‬الخبراء‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬متنوعة‭ ‬من‭ ‬مقدمي‭ ‬خدمات‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬لتجنب‭ ‬الوقوع‭ ‬في‭ ‬شرك‭ ‬مقدم‭ ‬الخدمة‭ ‬الواحد‭. ‬ولا‭ ‬تقتصر‭ ‬ثمار‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬التصدِّي‭ ‬لعمليات‭ ‬الاختراق‭ ‬برعاية‭ ‬الدول؛‭ ‬بل‭ ‬تؤدي‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬الخدمة‭ ‬المقدمة‭ ‬للعملاء‭. ‬

كما‭ ‬تحاول‭ ‬عدة‭ ‬بلدان‭ ‬إفريقية‭ ‬تنمية‭ ‬القدرات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات،‭ ‬وتعتبر‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬سفاريكوم‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬للهواتف‭ ‬المحمولة‭ ‬في‭ ‬كينيا،‭ ‬ومجموعة‭ ‬‮«‬إم‭ ‬تي‭ ‬إن‮»‬‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬خير‭ ‬مثال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭. ‬

«هواوي» عملاقة الاتصالات الصينية صنعت معظم محطات الجيل الرابع الأساسية المستخدمة في إفريقيا، ويقول الخبراء إنَّ هذه الهيمنة وروابط الشركة الوثيقة بالحكومة الصينية تزيد من مخاطر الاختراق والمراقبة. وكالة الأنباء الفرنسية/ صور غيتي

التخلص‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬العطل‭ ‬المفردة

يشتكي‭ ‬خبراء‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬من‭ ‬أنَّ‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬أنظمة‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬تتحكم‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الوطنية‭ ‬الحيوية‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬نقطة‭ ‬عطل‭ ‬مفردة؛‭ ‬ويترتب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬إمكانية‭ ‬حرمان‭ ‬دولة‭ ‬بأكملها‭ ‬من‭ ‬خدمة‭ ‬حيوية،‭ ‬كالماء‭ ‬أو‭ ‬الكهرباء،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تعرَّض‭ ‬خادم‭ ‬واحد‭ ‬أو‭ ‬شبكة‭ ‬واحدة‭ ‬أو‭ ‬منشأة‭ ‬واحدة‭ ‬لهجوم‭. ‬وهكذا‭ ‬يحث‭ ‬الخبراء‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬أنظمة‭ ‬زائدة‭ ‬أو‭ ‬احتياطية‭ ‬لتفادي‭ ‬كارثة‭ ‬فقدان‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬هجوم‭. ‬

قالت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والإنتربول‭ ‬في‭ ‬‮«‬ملخص‭ ‬الممارسات‭ ‬الجيدة‮»‬‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬الهجمات‭ ‬السيبرانية‭: ‬“يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬هجوم‭ ‬واحد‭ ‬على‭ ‬نقطة‭ ‬عطل‭ ‬مفردة‭ ‬في‭ ‬تعطيل‭ ‬أو‭ ‬تدمير‭ ‬عدة‭ ‬أنظمة‭ ‬حيوية‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬المتضرِّرة‭ ‬تضرراً‭ ‬مباشراً،‭ ‬ويتسبب‭ ‬في‭ ‬تداعيات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم؛‭ ‬وهذا‭ ‬يخلق‭ ‬هدفاً‭ ‬جذاباً‭ ‬للعازمين‭ ‬على‭ ‬إيذائنا،‭ ‬فأسلحتهم‭ ‬تتطور‭ ‬فيما‭ ‬تتطور‭ ‬مدننا‭ ‬وبنيتنا‭ ‬التحتية‭.‬”

الاستثمار‭ ‬في‭ ‬القدرات‭ ‬الدفاعية‭/‬الهجومية

تستثمر‭ ‬عدة‭ ‬بلدان‭ ‬في‭ ‬فرق‭ ‬الاستجابة‭ ‬لحالات‭ ‬لطوارئ‭ ‬الحاسوبية‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬مراقبة‭ ‬الشبكات‭ ‬الوطنية‭ ‬المهمة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية،‭ ‬ويُطلق‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الفرق‭ ‬أحياناً‭ ‬أول‭ ‬المستجيبين‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬وقوع‭ ‬هجوم‭ ‬سيبراني‭. ‬

تعمل‭ ‬بعض‭ ‬البلدان،‭ ‬أمثال‭ ‬نيجيريا،‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬قيادات‭ ‬سيبرانية‭ ‬داخل‭ ‬الجيش،‭ ‬ويتحدث‭ ‬الخبراء‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬قيام‭ ‬هذه‭ ‬القيادات‭ ‬بإنشاء‭ ‬قدرات‭ ‬دفاعية‭ ‬وهجومية‭ ‬تسمح‭ ‬لها‭ ‬بالوقاية‭ ‬من‭ ‬الهجمات‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬يشكل‭ ‬تهديداً‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬شن‭ ‬هجوم‭. ‬

وقد‭ ‬تولى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬زمام‭ ‬المبادرة‭ ‬بتشجيع‭ ‬القدرات‭ ‬السيبرانية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬‮«‬مجموعة‭ ‬خبراء‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‮»‬‭ ‬التابعة‭ ‬له،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬المراقبين‭ ‬يطالبون‭ ‬بتكثيف‭ ‬التعاون‭ ‬الإقليمي‭. ‬فقد‭ ‬ذكرت‭ ‬فاغ‭ ‬كاولينج‭ ‬أنَّ‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تفكر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬مهمة‭ ‬‮«‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬عبر‭ ‬الإنترنت‮»‬‭ ‬تعمل‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬معاً‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬في‭ ‬أضعف‭ ‬نقاطه،‭ ‬وتعتقد‭ ‬أنَّ‭ ‬الجيش،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬العناصر‭ ‬الأصغر‭ ‬والأكثر‭ ‬علماً‭ ‬وثقافةً،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬دوراً‭ ‬قيادياً‭.‬

وتقول‭ ‬في‭ ‬مقالها‭ ‬للجنة‭ ‬الدولية‭ ‬للصليب‭ ‬الأحمر‭: ‬“إنَّ‭ ‬تجربة‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الإفريقية‭ ‬المتواصلة‭ ‬مع‭ ‬الصراعات‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬المستمرة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬توفر‭ ‬منصة‭ ‬لتوجيه‭ ‬التركيز‭ ‬نحو‭ ‬تهديدات‭ ‬الحروب‭ ‬الهجينة؛‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬يُكمل‭ ‬الشباب‭ ‬المقبلون‭ ‬على‭ ‬المدن‭ ‬والبارعون‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬استراتيجيات‭ ‬الدفاع‭ ‬السيبراني‭ ‬المستقبلية‭.‬”

فالمخاطر‭ ‬كبيرة،‭ ‬وحذرت‭ ‬فاغ‭ ‬كاولينج‭ ‬من‭ ‬أنَّ‭ ‬المخترقين‭ ‬لن‭ ‬يتوانوا‭ ‬عن‭ ‬مهاجمة‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬إذا‭ ‬رأوا‭ ‬أنها‭ ‬لقمة‭ ‬سائغة‭. ‬

فتقول‭: ‬“يعتمد‭ ‬الدفاع‭ ‬السيبراني،‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما،‭ ‬على‭ ‬اعتقاد‭ ‬المهاجمين‭ ‬بوجود‭ ‬مؤشرات‭ ‬كافية‭ ‬على‭ ‬أنَّ‭ ‬الدولة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التصدِّي‭ ‬للهجمات؛‭ ‬وتكمن‭ ‬سلطة‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬إدراك‭ ‬مواطن‭ ‬قوتها،‭ ‬ولذا‭ ‬لا‭ ‬بدَّ‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬التزام‭ ‬واضح‭ ‬وراسخ‭ ‬بتعزيز‭ ‬جهود‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬القاري،‭ ‬فالازدهار‭ ‬المستقبلي‭ ‬لإفريقيا‭ ‬وسلامة‭ ‬شعبها‭ ‬يعتمدان‭ ‬على‭ ‬هذا‭.‬”‭ 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.