توجو تصبح أول دولة تقضي على مرض النوم باعتباره مشكلة صحية عامة

Reading Time: 2 minutes

منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية

حصلت‭ ‬توجو‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬بنجاحها‭ ‬في‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬داء‭ ‬المثقبيات‭ ‬الإفريقي‭ ‬البشري،‭ ‬أو‭ ‬“مرض‭ ‬النوم”،‭ ‬كواحد‭ ‬من‭ ‬مشكلات‭ ‬الصحة‭ ‬العامة،‭ ‬لتصبح‭ ‬بذلك‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬إفريقية‭ ‬تحقق‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬الكبير‭.‬

تسبب‭ ‬الطفيليات‭ ‬التي‭ ‬تنقلها‭ ‬ذبابة‭ ‬‮«‬تسي‭ ‬تسي‮»‬‭ ‬مرض‭ ‬النوم،‭ ‬وتنتشر‭ ‬في‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬إفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء،‭ ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬يفضي‭ ‬مرض‭ ‬النوم‭ ‬إلى‭ ‬الموت‭ ‬إذا‭ ‬تُرك‭ ‬دون‭ ‬علاج،‭ ‬وقد‭ ‬سجَّل‭ ‬الأطباء‭ ‬عام‭ ‬1995‭ ‬نحو‭ ‬25‭,‬000‭ ‬إصابة،‭ ‬واعتقدوا‭ ‬أنَّ‭ ‬نحو‭ ‬300‭,‬000‭ ‬إصابة‭ ‬أخرى‭ ‬لم‭ ‬تُسجَّل،‭ ‬وأشارت‭ ‬تقديراتهم‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬60‭ ‬مليون‭ ‬إنسان‭ ‬كانوا‭ ‬معرَّضين‭ ‬لخطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭. ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬الإصابات‭ ‬التي‭ ‬سجَّلها‭ ‬الأطباء‭ ‬1‭,‬000‭ ‬إصابة،‭ ‬ولم‭ ‬تسجل‭ ‬توجو‭ ‬أي‭ ‬إصابات‭ ‬خلال‭ ‬الـ‭ ‬10‭ ‬سنوات‭ ‬الماضية‭. ‬وتشمل‭ ‬الأعراض‭ ‬المبكرة‭ ‬الحمَّى‭ ‬والصداع‭ ‬وآلام‭ ‬المفاصل،‭ ‬وعندما‭ ‬تصيب‭ ‬تلك‭ ‬الطفيليات‭ ‬الجهاز‭ ‬العصبي،‭ ‬تظهر‭ ‬على‭ ‬الإنسان‭ ‬أعراض‭ ‬التشوش‭ ‬وتغير‭ ‬السلوك‭ ‬وفقدان‭ ‬التوازن‭ ‬واضطراب‭ ‬دورة‭ ‬النوم‭.‬

وثمة‭ ‬نوعان‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬النوم؛‭ ‬يوجد‭ ‬النوع‭ ‬الأول،‭ ‬وتتسبب‭ ‬فيه‭ ‬المثقبيات‭ ‬البروسية‭ ‬الغامبية،‭ ‬في‭ ‬24‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬ووسطها،‭ ‬ويتسبب‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬98٪‭ ‬من‭ ‬الإصابات؛‭ ‬ويوجد‭ ‬النوع‭ ‬الثاني،‭ ‬وتتسبب‭ ‬فيه‭ ‬المثقبيات‭ ‬البروسية‭ ‬الروديسية،‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬وجنوبها‭. ‬وتعمل‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬وشركاؤها‭ ‬على‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬النوع‭ ‬الغامبي‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬مشكلات‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬سائر‭ ‬البلدان‭ ‬الموبوءة‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2030،‭ ‬وقد‭ ‬بدأت‭ ‬بنين‭ ‬وبوركينا‭ ‬فاسو‭ ‬والكاميرون‭ ‬وكوت‭ ‬ديفوار‭ ‬وغانا‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الاعتماد‭ ‬بمساعدة‭ ‬المنظمة‭.‬

ويأتي‭ ‬إنجاز‭ ‬توجو‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الالتزام‭ ‬السياسي‭ ‬المستمر‭ ‬وجهود‭ ‬المراقبة‭ ‬والفحص،‭ ‬إذ‭ ‬وضع‭ ‬مسؤولو‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬توجو‭ ‬تدابير‭ ‬مكافحة‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬عام‭ ‬2000،‭ ‬وأنشأت‭ ‬الدولة‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬مراكز‭ ‬مراقبة‭ ‬في‭ ‬مستشفيات‭ ‬في‭ ‬مدينتي‭ ‬مانجو‭ ‬وتشامبا‭ ‬اللتان‭ ‬تغطيان‭ ‬أبرز‭ ‬مناطق‭ ‬الخطر،‭ ‬ونجح‭ ‬المسؤولون‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬تشديد‭ ‬المراقبة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الموبوءة‭ ‬والمعرَّضة‭ ‬للخطر‭.‬

وقالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬ماتشيديسو‭ ‬مويتي،‭ ‬المدير‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬لإفريقيا‭: ‬“تعتبر‭ ‬توجو‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬مرض‭ ‬النوم،‭ ‬وأهنئ‭ ‬حكومة‭ ‬توجو‭ ‬وشعبها‭ ‬على‭ ‬إنارة‭ ‬الدرب،‭ ‬وإنني‭ ‬على‭ ‬يقين‭ ‬بأنَّ‭ ‬جهودها‭ ‬ستلهم‭ ‬الآخرين‭ ‬للمضي‭ ‬نحو‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬النوم‭ ‬بلا‭ ‬رجعة‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.