استخدامات جديدة لمحصول الكسافا في زامبيا: معقم اليدين

Reading Time: 2 minutes

مؤسسة‭ ‬تومسون‭ ‬رويترز

اتجهت‭ ‬ المزارعة‭ ‬الزامبية‭ ‬باميلا‭ ‬نيريندا‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬إلى‭ ‬زراعة‭ ‬محصول‭ ‬الكسافا‭ ‬القادر‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬الجفاف،‭ ‬ضمن‭ ‬محاصيل‭ ‬جديدة‭ ‬أخرى‭ ‬قليلة‭ ‬الاحتياج‭ ‬إلى‭ ‬الماء‭ ‬مثل‭ ‬الفول‭ ‬السوداني‭ ‬واللوبيا،‭ ‬رغبة‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬ظروف‭ ‬الجفاف‭.‬

بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬حقل‭ ‬الكسافا‭ ‬الذي‭ ‬تملكه‭ ‬لم‭ ‬يؤتِ‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬محصولاً‭ ‬وفيراً‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬حقق‭ ‬مكاسب‭ ‬مالية‭ ‬غير‭ ‬متوقعة،‭ ‬حيث‭ ‬يقبل‭ ‬المشترون‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المحصول‭ ‬لإنتاج‭ ‬الإيثانول‭ ‬المستخدم‭ ‬في‭ ‬تصنيع‭ ‬معقم‭ ‬اليدين‭ ‬الكحولي‭.‬

ومع‭ ‬تفشِّي‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-) ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬يصل‭ ‬سعر‭ ‬شراء‭ ‬طن‭ ‬دقيق‭ ‬الكسافا‭ ‬في‭ ‬زامبيا‭ ‬إلى‭ ‬5‭,‬000‭ ‬كواشا‭ (‬270‭ ‬دولاراً‭ ‬أمريكياً‭)‬،‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬ارتفاعاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬الأسعار‭ ‬مقارنة‭ ‬بالفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬للنقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمزارعين‭ ‬في‭ ‬زامبيا‭.‬

وقالت‭ ‬باميلا‭: ‬“هذا‭ ‬هو‭ ‬العام‭ ‬الثاني‭ ‬الذي‭ ‬أزرع‭ ‬فيه‭ ‬هذا‭ ‬المحصول،‭ ‬وقد‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬جني‭ ‬10‭ ‬أطنان‭ ‬من‭ ‬محصول‭ ‬الكسافا‭.‬”‭ ‬وتتوقع‭ ‬باميلا‭ ‬أن‭ ‬تكسب‭ ‬من‭ ‬محصول‭ ‬الكسافا‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬ما‭ ‬كسبته‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬المحصول‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭.‬

وذكرت‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬موسيكا‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬زراعية‭ ‬غير‭ ‬ربحية‭ ‬في‭ ‬زامبيا،‭ ‬أنَّ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭,‬000‭ ‬مزارع‭ ‬في‭ ‬زامبيا‭ ‬–‭ ‬منهم‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬–‭ ‬يزرعون‭ ‬الآن‭ ‬أصنافاً‭ ‬من‭ ‬الكسافا‭ ‬التي‭ ‬تتحمل‭ ‬الجفاف،‭ ‬مقارنة‭ ‬بعدد‭ ‬5‭,‬000‭ ‬مزارع‭ ‬كانوا‭ ‬يزرعونها‭ ‬منذ‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭.‬

وقالت‭ ‬السيدة‭ ‬باميلا‭ ‬هاماساكا،‭ ‬رئيسة‭ ‬شؤون‭ ‬الشركات‭ ‬بمنظمة‭ ‬‮«‬موسيكا‮»‬،‭ ‬إنَّ‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬إيثانول‭ ‬الكسافا‭ ‬ارتفع‭ ‬في‭ ‬زامبيا‭ ‬مع‭ ‬اندفاع‭ ‬الشركات‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬إنتاج‭ ‬معقم‭ ‬اليدين‭ ‬لمكافحة‭ ‬انتشار‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المميتة‭.‬

وذكرت‭ ‬سيادتها‭ ‬أنَّ‭ ‬شهر‭ ‬أيَّار‭/‬مايو‭ ‬2020‭ ‬شهد‭ ‬تحويل‭ ‬250‭ ‬طناً‭ ‬من‭ ‬دقيق‭ ‬الكسافا‭ ‬يومياً‭ ‬إلى‭ ‬الإيثانول‭ ‬المستخدم‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬معقم‭ ‬اليدين‭ ‬ومنتجات‭ ‬أخرى‭ ‬تُباع‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬المحلية‭ ‬أو‭ ‬تُصدر‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭.‬

إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬بعض‭ ‬الخبراء‭ ‬يخشون‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬تحويل‭ ‬المحاصيل‭ ‬الغذائية‭ ‬مثل‭ ‬الكسافا‭ ‬إلى‭ ‬إيثانول‭ ‬إلى‭ ‬الإضرار‭ ‬بالأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بينما‭ ‬تتسبب‭ ‬حالة‭ ‬ركود‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬جرَّاء‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬قرارات‭ ‬حظر‭ ‬التصدير‭.‬

هذا،‭ ‬وتتوقع‭ ‬وزارة‭ ‬الزراعة‭ ‬الزامبية‭ ‬أن‭ ‬تنتج‭ ‬الدولة‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬قليلاً‭ ‬على‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬دقيق‭ ‬الكسافا‭ ‬عام‭ ‬2020‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.