أسراب الجراد الجديدة تهدد شرق إفريقيا وجنوبها

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

فرض‭ ‬غزو‭ ‬الجراد‭ ‬حصاراً‭ ‬على‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬منذ‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2019،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يزداد‭ ‬الوضع‭ ‬سوءاً‭.‬

فقد‭ ‬كشفت‭ ‬منظمة‭ ‬الأغذية‭ ‬والزراعة‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ (‬الفاو‭) ‬أنَّ‭ ‬مئات‭ ‬المليارات‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الحشرات‭ ‬دمرت‭ ‬المحاصيل‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬وتتضاعف‭ ‬أعدادها‭ ‬بمعدل‭ ‬20‭ ‬لكل‭ ‬جيل،‭ ‬وبلغت‭ ‬أعداد‭ ‬جيل‭ ‬ثاني‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬ونيسان‭/‬أبريل‭ ‬تريليونات‭.‬

وقد‭ ‬ساهمت‭ ‬الظروف‭ ‬المثالية‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬خروج‭ ‬موجة‭ ‬أخرى‭ ‬تهدد‭ ‬المحاصيل‭ ‬وسبل‭ ‬الرزق‭ ‬شرقي‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭ ‬وجنوبها‭.‬

وقال‭ ‬السيد‭ ‬كيث‭ ‬كريسمان،‭ ‬مسؤول‭ ‬التنبؤ‭ ‬بالجراد‭ ‬في‭ ‬الفاو،‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبرعلى‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬للمنظمة‭: ‬”تسببت‭ ‬الأمطار‭ ‬المبكرة‭ ‬والمستمرة‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬دورة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬التكاثر،‭ ‬وتتشكل‭ ‬أسراب‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬إثيوبيا‭ ‬والصومال،‭ ‬واكتُشفت‭ ‬أسراب‭ ‬من‭ ‬الجراد‭ ‬الصغير‭ ‬في‭ ‬إريتريا،‭ ‬ومن‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬تتشكل‭ ‬أسراب‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬السودان‭.‬“

وأضاف‭ ‬يقول‭: ‬”بدأت‭ ‬الرياح‭ ‬التي‭ ‬تنشط‭ ‬فوق‭ ‬الجزء‭ ‬الشمالي‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬القرن‭ ‬الإفريقي‭ ‬تهب‭ ‬جنوباً‭ ‬مرة‭ ‬أخرى؛‭ ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬مخاوف‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬وصول‭ ‬الجراد‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬إلى‭ ‬كينيا‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭.‬“

تخلق‭ ‬فترات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬الطقس‭ ‬الجاف‭ ‬التي‭ ‬تليها‭ ‬الأمطار‭ ‬والرياح‭ ‬بيئة‭ ‬خصبة‭ ‬لتكاثر‭ ‬الجراد،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬الأسراب‭ ‬إلى‭ ‬أحجام‭ ‬هائلة‭ ‬حتى‭ ‬تغطي‭ ‬عشرات‭ ‬المليارات‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الحشرات‭ ‬كيلومترات‭ ‬من‭ ‬الغطاء‭ ‬النباتي‭ ‬وتتغذى‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يقع‭ ‬أمام‭ ‬أعينها‭.‬

وقد‭ ‬تسبب‭ ‬إعصار‭ ‬‮«‬جاتي‮»‬‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬فيضانات‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬الصومال‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر،‭ ‬أدَّت‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬تفشِّي‭ ‬الجراد،‭ ‬ويفقس‭ ‬حالياً‭ ‬بيض‭ ‬الجراد‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تستمر‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬حتى‭ ‬منتصف‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير،‭ ‬ومن‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬أسراب‭ ‬جديدة‭ ‬غير‭ ‬ناضجة‭ ‬في‭ ‬التشكل‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭.‬

وسجَّلت‭ ‬الفاو‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬تفشِّي‭ ‬الجراد‭ ‬في‭ ‬أنجولا‭ ‬وبوتسوانا‭ ‬وناميبيا‭ ‬وزامبيا‭ ‬وزيمبابوي،‭ ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬مسؤولون‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬عن‭ ‬تفشِّي‭ ‬الجراد‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬في‭ ‬المحافظات‭ ‬الواقعة‭ ‬وسط‭ ‬الدولة‭ ‬وغربها،‭ ‬بل‭ ‬تعرَّضت‭ ‬الجزائر‭ ‬وموريتانيا‭ ‬والنيجر‭ ‬لأسراب‭ ‬صغيرة‭ ‬خلال‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭.‬

ويقول‭ ‬كريسمان‭: ‬”تجنبنا‭ ‬التهديد‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬منطقة‭ ‬الساحل‭ ‬وغرب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬طيب‭ ‬لمنطقة‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬تهديدات‭ ‬أخرى‭ ‬لأمنها‭ ‬الغذائي‭.‬“

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬عشرات‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المتضرَّرة‭ ‬من‭ ‬الجراد‭ ‬يعانون‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬شدة‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬والفقر،‭ ‬وقد‭ ‬غطَّت‭ ‬حملة‭ ‬رش‭ ‬المبيدات‭ ‬التي‭ ‬نفذتها‭ ‬الفاو‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬فدان‭ ‬ووفرت‭ ‬نحو‭ ‬2‭.‬7‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الحبوب‭ ‬تكفي‭ ‬لإطعام‭ ‬18‭ ‬مليون‭ ‬إنسان‭ ‬سنوياً‭.‬

وتعمل‭ ‬المنظمة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬تنمية‭ ‬بلدان‭ ‬الجنوب‭ ‬الإفريقي‭ ‬والمنظمة‭ ‬الدولية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجراد‭ ‬الأحمر‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬إفريقيا‭ ‬وجنوبها‭ ‬على‭ ‬مساعدة‭ ‬الحكومات‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬الجراد‭.‬

فيقول‭ ‬كريسمان‭: ‬”في‭ ‬تلك‭ ‬المناطق‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬التي‭ ‬يستمر‭ ‬بها‭ ‬التهديد،‭ ‬أصبح‭ ‬وضع‭ ‬البلدان‭ ‬اليوم‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭ ‬ممَّا‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬منذ‭ ‬10‭ ‬أشهر‭ ‬فحسب‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تفشِّي‭ ‬الجراد‭ ‬واحتوائه،‭ ‬إذ‭ ‬عملنا‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬القدرات‭ ‬الوطنية‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬وتوفير‭ ‬جميع‭ ‬المبيدات‭ ‬اللازمة‭ ‬لأعمال‭ ‬المكافحة‭ ‬وتوزيعها‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬المنطقة‭.‬“

وأضاف‭ ‬يقول‭: ‬”تمتلك‭ ‬البلدان‭ ‬الآن‭ ‬أساطيل‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬والمركبات‭ ‬الأرضية‭ ‬لأعمال‭ ‬المراقبة‭ ‬والمكافحة،‭ ‬وتساعدها‭ ‬الفاو‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬حجم‭ ‬الأساطيل‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬قبل‭ ‬موسم‭ ‬الأمطار‭ ‬الشتوي‭.‬“

وتساعد‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬جهود‭ ‬الاستجابة‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل،‭ ‬إذ‭ ‬تستعين‭ ‬تلك‭ ‬البلدان‭ ‬ببيانات‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬والطائرات‭ ‬المسيَّرة‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬التطبيقات‭ ‬الهاتفية‭ ‬لتعقب‭ ‬أسراب‭ ‬الجراد‭.‬

ويقول‭ ‬السيد‭ ‬شو‭ ‬دونيو،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للفاو‭: ‬”نجحنا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الكثير‭ ‬والكثير،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬المعركة‭ ‬التي‭ ‬نخوضها‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الآفة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تستكين‭ ‬لم‭ ‬تنته‭ ‬بعد؛‭ ‬ولزاماً‭ ‬علينا‭ ‬ألَّا‭ ‬نتراجع،‭ ‬فالجراد‭ ‬يستمر‭ ‬في‭ ‬النمو،‭ ‬وتؤدي‭ ‬المخاطر‭ ‬إلى‭ ‬تفاقم‭ ‬أزمة‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬للأسر‭ ‬المعرَّضة‭ ‬للخطر‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنطقة‭ ‬المتضرَّرة‭.‬“

Leave a Reply