كينيا تدشِّن حملة للوقاية من الورم الحليمي

Reading Time: < 1 minute

صوت‭ ‬أمريكا

صرّحتمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬بأنه‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬أعلى‭ ‬معدل‭ ‬للإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم‭ ‬في‭ ‬العالم؛‭ ‬ولذلك‭ ‬بدأت‭ ‬كينيا‭ ‬حملة‭ ‬واسعة‭ ‬النطاق‭ ‬لتطعيم‭ ‬الفتيات‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬الورم‭ ‬الحليمي‭ ‬البشري‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬سرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم‭.‬

وترحّب‭ ‬مريضات‭ ‬فيروس‭ ‬الورم‭ ‬الحليمي‭ ‬باللقاح؛‭ ‬إذ‭ ‬يأملن‭ ‬أن‭ ‬يحمي‭ ‬بناتهن‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يجدن‭ ‬من‭ ‬يحميهن‭ ‬منه‭.‬

فقد‭ ‬ثبتت‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬إصابة‭ ‬السيدة‭ ‬جاكينتا‭ ‬أجونجا‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬30‭ ‬عاماً‭ ‬بفيروس‭ ‬الورم‭ ‬الحليمي‭ ‬الذي‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬سرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم،‭ ‬لكنها‭ ‬شُفيت‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬بعد‭ ‬عامين‭ ‬من‭ ‬العلاج‭ ‬المكثف‭ ‬وباهظ‭ ‬التكلفة‭ ‬ولم‭ ‬تُصب‭ ‬بالسرطان‭.‬

وتأمل‭ ‬جاكينتا‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬حملة‭ ‬التطعيم‭ ‬التي‭ ‬دشنتها‭ ‬كينيا‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬وقاية‭ ‬ابنتها‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬10‭ ‬أعوام‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭.‬

وتقوم‭ ‬كينيا‭ ‬بتطعيم‭ ‬الفتيات‭ ‬اللائي‭ ‬يبلغن‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬10‭ ‬أعوام‭ ‬بلقاح‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬الورم‭ ‬الحليمي،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬جدول‭ ‬التطعيم‭ ‬المعتاد‭.‬

وتفيد‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬أن‭ ‬سبع‭ ‬سيدات‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬يمتن‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬بسبب‭ ‬سرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم،‭ ‬وتقول‭ ‬الوزارة‭ ‬إن‭ ‬اللقاح‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقلل‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بهذا‭ ‬السرطان‭ ‬بنحو‭ ‬%70.

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬115‭ ‬بلداً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬يلتزمون‭ ‬بتطعيم‭ ‬الفتيات‭ ‬بلقاح‭ ‬فيروس‭ ‬الورم‭ ‬الحليمي،‭ ‬ومنهم‭ ‬بعض‭ ‬بلدان‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭. ‬وكانت‭ ‬رواندا‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬استخدم‭ ‬اللقاح‭ ‬عام‭ ‬2006،‭ ‬ثمّ‭ ‬أعقبها‭ ‬أوغندا‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬وتنزانيا‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.