إفريقيا تدر أعلى أرباح على الاستثمار

Reading Time: < 1 minute

صوت‭ ‬أمريكا

أفاد‭ ‬تقرير‭ ‬دولي‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬البريطانية‭ ‬حققت‭ ‬أرباحاً‭ ‬من‭ ‬استثماراتها‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬تفوق‭ ‬الأرباح‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬منطقة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

ويحث‭ ‬معهد‭ ‬التنمية‭ ‬الخارجية‭ ‬صاحب‭ ‬التقرير‭ ‬الشركات‭ ‬على‭ ‬السعي‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬أرباح‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬وليس‭ ‬النظر‭ ‬إليها‭ ‬باعتبارها‭ ‬مكان‭ ‬للقيام‭ ‬بالأعمال‭ ‬الخيرية،‭ ‬وذكر‭ ‬المعهد‭ ‬أن‭ ‬إفريقيا‭ ‬تدر‭ ‬عائدات‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬تفوق‭ ‬سائر‭ ‬المناطق‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬إذ‭ ‬يبلغ‭ ‬تعدادها‭ ‬1‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬نسمة،‭ ‬ويوجد‭ ‬على‭ ‬أرضها‭ ‬ثمانية‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬15‭ ‬اقتصاداً‭ ‬تعتبر‭ ‬أسرع‭ ‬الاقتصادات‭ ‬نمواً‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭.‬

ويستعرض‭ ‬التقرير‭ ‬استثمار‭ ‬الشركات‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬غانا‭ ‬وكينيا‭ ‬ونيجيريا‭ ‬وجنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬ويقول‭ ‬معدّو‭ ‬التقرير‭: ‬“إن‭ ‬السكان‭ ‬الشباب،‭ ‬وتنامي‭ ‬الطبقة‭ ‬المتوسطة،‭ ‬والنمو‭ ‬الصناعي‭ ‬المدروس‭ ‬يجعلون‭ ‬من‭ ‬القارة‭ ‬وجهة‭ ‬رائعة‭ ‬للاستثمار‭ ‬فيها‭.‬”

ففي‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬بلغت‭ ‬نسبة‭ ‬العائد‭ ‬على‭ ‬إجمالي‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬الوافد‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬النامية‭ %‬6.5،‭ ‬وتفوق‭ ‬بذلك‭ ‬نسبة‭ ‬العائد‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬والكاريبي‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ %‬6.2،‭ ‬وتفوق‭ ‬أيضاً‭ ‬نسبة‭ ‬العائد‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬المتقدمة‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ %‬6‭.‬

وتظهر‭ ‬البيانات‭ ‬الواردة‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬التجارة‭ ‬الدولية‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬يصدّران‭ ‬إلى‭ ‬إفريقيا‭ ‬بضائع‭ ‬تفوق‭ ‬قيمتها‭ ‬ما‭ ‬تصدره‭ ‬بريطانيا‭ ‬إليها‭ ‬بنحو‭ ‬الضعف،‭ ‬وتعتقد‭ ‬الشركات‭ ‬البريطانية‭ ‬أنها‭ ‬تتفوق‭ ‬على‭ ‬منافسيها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭. ‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬السيد‭ ‬موخيسا‭ ‬كيتويي،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لمؤتمر‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتجارة‭ ‬والتنمية،‭ ‬قال‭ ‬إنه‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬أن‭ ‬تبذل‭ ‬قصارى‭ ‬جهدها‭ ‬لجذب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاستثمارات‭.‬

فيقول‭: ‬“علينا‭ ‬تنمية‭ ‬هذا‭ ‬المورد‭ ‬البشري‭ ‬ليشكل‭ ‬إضافة‭ ‬للاقتصاد‭ ‬العالمي،‭ ‬وعلينا‭ ‬أن‭ ‬نوفر‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬إفريقيا‭ ‬المصنع‭ ‬التالي‭ ‬لمنتجات‭ ‬العالم‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.