أوغندا تميط اللثام عن نظام رقمي لتسجيل الأراضي

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

قامت‭ ‬الحكومة‭ ‬الأوغندية‭ ‬بتدشين‭ ‬نظام‭ ‬رقمي‭ ‬لتسجيل‭ ‬الأراضي‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬النصب‭ ‬والاحتيال‭ ‬والتنازع‭ ‬على‭ ‬حقوق‭ ‬الأراضي‭. ‬

ويجري‭ ‬العمل‭ ‬بهذا‭ ‬النظام‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬ويسري‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬مكاتب‭ ‬الوزارة‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬عددها‭ ‬22‭ ‬مكتباً‭ ‬في‭ ‬سائر‭ ‬أرجاء‭ ‬أوغندا‭. ‬ويعتبر‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬ثمرة‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الأراضي‭ ‬والإسكان‭ ‬والتنمية‭ ‬العمرانية‭ ‬الأوغندية‭ ‬وشركة‭ ‬‮«‬آي‭ ‬جي‭ ‬ان‭ – ‬اف‭ ‬آي‮»‬‭ ‬الفرنسية،‭ ‬وتم‭ ‬تمويل‭ ‬البرنامج‭ ‬بقرض‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭.‬

وقال‭ ‬السيد‭ ‬كريستفوف‭ ‬ديكاين،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشركة‭ ‬الفرنسية،‭ ‬لإذاعة‭ ‬‮«‬راديو‭ ‬فرنسا‭ ‬الدولي‮»‬‭: ‬“شهدنا‭ ‬انخفاضاً‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الازم‭ ‬لتنفيذ‭ ‬المعاملات‭ ‬بنحو‭ ‬عشر‭ ‬أضعاف،‭ ‬وكانت‭ ‬تخضع‭ ‬سائر‭ ‬البيانات‭ ‬التي‭ ‬أدخلناها‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬الوطني‭ ‬لمعلومات‭ ‬الأراضي‭ ‬لعمليات‭ ‬فحص‭ ‬وتدقيق‭ ‬محكمة‭ ‬بهدف‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬إدخال‭ ‬صكوك‭ ‬حيازة‭ ‬الأراضي‭ ‬المزورة‭ ‬لأقصى‭ ‬درجة‭.‬”‭ ‬

ويحمل‭ ‬كل‭ ‬صك‭ ‬من‭ ‬صكوك‭ ‬حيازة‭ ‬الأراضي‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬أصدرها‭ ‬النظام‭ ‬باركوداً‭ ‬مميزاً‭ ‬مما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬صعوبة‭ ‬تزوير‭ ‬التوقيعات‭. ‬

وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬مبادرة‭ ‬أوغندا‭ ‬أثارت‭ ‬اهتمام‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬أرادت‭ ‬أن‭ ‬تحذو‭ ‬حذوها؛‭ ‬ففي‭ ‬مؤتمر‭ ‬عُقد‭ ‬في‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2020،‭ ‬سافر‭ ‬ممثلون‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬بلداً‭ ‬إلى‭ ‬أوغندا‭ ‬لمناقشة‭ ‬قضايا‭ ‬حقوق‭ ‬الأراضي‭. ‬وقال‭ ‬السيد‭ ‬فرانك‭ ‬باياموجيشا،‭ ‬المتحدث‭ ‬الرئيسي‭ ‬للمؤتمر‭ ‬والخبير‭ ‬في‭ ‬حقوق‭ ‬الأراضي،‭ ‬إن‭ ‬تحديث‭ ‬إجراءات‭ ‬توثيق‭ ‬حيازة‭ ‬الأراضي‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬سيؤدي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬مشروعات‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬والتنمية‭ ‬وسيساعد‭ ‬الأنظمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬النمو‭. ‬

وأفاد‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬تشيمب‭ ‬ريبورتس‮»‬‭ ‬الإخباري‭ ‬الأوغندي‭ ‬أن‭ ‬باياموجيشا‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬كلمته‭: ‬“يمكن‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر‭ ‬المدقع‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬وفرة‭ ‬أراضيها‭ ‬وقوتها‭ ‬العاملة‭ ‬الواعدة؛‭ ‬حيث‭ ‬تمتلك‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬وحدها‭ ‬نصف‭ ‬الأراضي‭ ‬الصالحة‭ ‬للزراعة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بنحو‭ ‬200‭ ‬مليون‭ ‬فدان‭.‬”‭ ‬

ويعتقد‭ ‬الخبراء‭ ‬أن‭ ‬النظام‭ ‬الرقمي‭ ‬لتسجيل‭ ‬الأراضي‭ ‬يؤتي‭ ‬ثماره‭ ‬بالفعل‭ ‬لأوغندا؛‭ ‬إذ‭ ‬قالت‭ ‬السيدة‭ ‬دوركاس‭ ‬أوكالاني،‭ ‬الأمينة‭ ‬الدائمة‭ ‬لوزارة‭ ‬الأراضي‭ ‬الأوغندية،‭ ‬إن‭ ‬الوقت‭ ‬اللازم‭ ‬لإصدار‭ ‬صك‭ ‬الحيازة‭ ‬انخفض‭ ‬من‭ ‬52‭ ‬يوماً‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬أيام‭. ‬وأضافت‭ ‬سيادتها‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬بدأ‭ ‬بقرض‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬بقيمة‭ ‬72‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وشهدت‭ ‬الدولة‭ ‬عند‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬عائداً‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ %‬269‭ ‬مقارنة‭ ‬بقيمة‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأولي‭. ‬

وذكرت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬أسبوع‭ ‬المال‭ ‬والأعمال‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‮»‬‭ ‬أن‭ ‬أوكالاني‭ ‬قالت‭: ‬“أدى‭ ‬الحفظ‭ ‬الآمن‭ ‬للسجلات‭ ‬وتوفير‭ ‬الحيز‭ ‬المكاني‭ … ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬تأمين‭ ‬السجلات‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تقليل‭ ‬احتمالات‭ ‬التلاعب‭ ‬بها‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬النظام‭ ‬اليدوي‭ ‬والمشكلات‭ ‬المتعلقة‭ ‬به،‭ ‬مما‭ ‬حقق‭ ‬عنصري‭ ‬الكفاءة‭ ‬والفعالية‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬معاملات‭ ‬الأراضي‭.‬”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.