الروبوتات ترفع معنويات مرضى كورونا

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

ظهر‭ ‬نوع‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬وهو‭ ‬نوع‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يُصاب‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬ويهوِّن‭ ‬على‭ ‬المرضى،‭ ‬ويخفف‭ ‬عن‭ ‬كاهل‭ ‬أطقم‭ ‬التمريض‭ ‬والأطباء‭.‬

فقد‭ ‬انضم‭ ‬الشقيقان‭ ‬‮«‬كوينتين‮»‬‭ ‬و«سلمى‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬وحدة‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬بمستشفى‭ ‬تايجربيرج‭ ‬في‭ ‬كيب‭ ‬تاون‭ ‬بعد‭ ‬تفشِّي‭ ‬الجائحة‭ ‬بفترة‭ ‬قصيرة،‭ ‬وهما‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬روبوتين‭ ‬يوفران‭ ‬خاصية‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمرات‭ ‬الفيديو‭ ‬بين‭ ‬طرفين،‭ ‬وهما‭ ‬أشبه‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬بجهاز‭ ‬‮«‬آيباد‮»‬‭ ‬مُثبَّت‭ ‬على‭ ‬قضيب‭ ‬يسير‭ ‬على‭ ‬عجلتين‭.‬

ويسمح‭ ‬هذان‭ ‬الروبوتان‭ ‬لأطقم‭ ‬الأطباء‭ ‬والتمريض‭ ‬بعمل‭ ‬جولات‭ ‬افتراضية‭ ‬دون‭ ‬الاضطرار‭ ‬إلى‭ ‬الاختلاط‭ ‬بالمرضى،‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬مستلزمات‭ ‬الوقاية‭ ‬الشخصية‭ ‬الثمينة‭. ‬وعلى‭ ‬نفس‭ ‬القدر‭ ‬من‭ ‬الأهمية،‭ ‬فإنَّ‭ ‬الروبوتين‭ ‬يرفعان‭ ‬من‭ ‬معنويات‭ ‬المرضى‭ ‬المعزولين‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬شديد‭ ‬العدوى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توصيلهم‭ ‬بأحبائهم‭.‬

وفي‭ ‬بيان‭ ‬صحفي‭ ‬قالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬كيري‭ ‬لو،‭ ‬وهي‭ ‬طبيبة‭ ‬نفسية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭ ‬والعلوم‭ ‬الصحية‭ ‬بجامعة‭ ‬ستيلينبوش‭ ‬ومستشفى‭ ‬تايجربيرج‭: ‬”يمكث‭ ‬بعض‭ ‬المرضى‭ ‬في‭ ‬وحدة‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة،‭ ‬ويصبح‭ ‬الوضع‭ ‬بالغ‭ ‬الصعوبة‭ ‬عليهم‭.‬“‭ ‬وترى‭ ‬كيري‭ ‬أنَّ‭ ‬هذا‭ ‬العزل‭ ‬يمثل‭ ‬“شكلاً‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬المعاناة‭ ‬النفسية‭ ‬التي‭ ‬تنطوي‭ ‬على‭ ‬خشية‭ ‬الموت،‭ ‬والألم‭ ‬المفاجئ،‭ ‬والحرمان‭ ‬الحسي‭.‬“

ما‭ ‬عليك‭ ‬إلَّا‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬الروبوتين‭ ‬‮«‬كوينتين‮»‬‭ ‬و«سلمى‮»‬،‭ ‬إذ‭ ‬يمكنهما‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الأسرَّة‭ ‬لتمكين‭ ‬المرضى‭ ‬من‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬أسرهم‭ ‬وأصدقائهم،‭ ‬لمدة‭ ‬ساعات‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭.‬

وتقول‭ ‬كيري‭: ‬”إنه‭ ‬لشعور‭ ‬يثلج‭ ‬الصدور‭ ‬حين‭ ‬ترى‭ ‬الابتسامة‭ ‬تعلو‭ ‬وجوه‭ ‬المرضى‭ ‬بمجرد‭ ‬تواصلهم‭ ‬مع‭ ‬أسرهم،‭ ‬وقد‭ ‬صنع‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬الفارق‭ ‬بالفعل‭.‬“

وأضافت‭ ‬تقول‭: ‬”في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬المرضى‭ ‬مستيقظين‭ ‬بينما‭ ‬كانت‭ ‬أسرهم‭ ‬تتواصل‭ ‬معهم،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يزل‭ ‬ذلك‭ ‬أمراً‭ ‬طيباً،‭ ‬وتمكنا‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬بعض‭ ‬المحادثات‭ ‬الخاصة‭ ‬بلحظات‭ ‬مفارقة‭ ‬الحياة‭ ‬لتمكين‭ ‬المرضى‭ ‬من‭ ‬توديع‭ ‬أحبتهم،‭ ‬وكانت‭ ‬إحدى‭ ‬الأسر‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬التواجد‭ ‬خلال‭ ‬لحظة‭ ‬الوفاة،‭ ‬فمكناها‭ ‬من‭ ‬التواجد‭ ‬مع‭ ‬المريض‭.‬“

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬تعتبر‭ ‬الدولة‭ ‬الأكثر‭ ‬تضرراً‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬القارة‭ ‬بتسجيل‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬40‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬الإصابات،‭ ‬وأخبرت‭ ‬حكومة‭ ‬محافظة‭ ‬كيب‭ ‬الغربية‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ (‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭) ‬بأنها‭ ‬سجَّلت‭ ‬4‭,‬217‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وبلغت‭ ‬أعداد‭ ‬الوفيات‭ ‬268‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬في‭ ‬تايجربيرج‭ ‬حتى‭ ‬يوم‭ ‬28‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر،‭ ‬وتعرَّض‭ ‬912‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬للإصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬وتوفي‭ ‬منهم‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص‭.‬

وقد‭ ‬انضم‭ ‬الروبوت‭ ‬‮«‬كوينتين‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬وحدة‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬بمستشفى‭ ‬تايجربيرج‭ ‬بعدما‭ ‬بحث‭ ‬الدكتور‭ ‬كويني‭ ‬كويجلنبيرج،‭ ‬أستاذ‭ ‬أمراض‭ ‬الرئة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭ ‬بجامعة‭ ‬ستيلينبوش،‭ ‬عن‭ ‬سبيل‭ ‬لتمكين‭ ‬أطقم‭ ‬الأطباء‭ ‬والتمريض‭ ‬من‭ ‬عمل‭ ‬”جولات‭ ‬افتراضية‭.‬“

وقال‭ ‬كويني‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬له‭: ‬”اتصلت‭ ‬بزوجتي‭ ‬وتحدث‭ ‬معها‭ ‬عن‭ ‬الأفكار‭ ‬التي‭ ‬تتبادر‭ ‬إلى‭ ‬ذهني،‭ ‬إذ‭ ‬كنت‭ ‬أفكر‭ ‬في‭ ‬استخدام”كاميرا‭ ‬‘مراقبة‭ ‬عن‭ ‬بعد‘‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬اشترتها‭ ‬منذ‭ ‬بضع‭ ‬سنوات‭.‬“

بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬زوجته‭ ‬الدكتورة‭ ‬سوريثا‭ ‬كاننبيرج،‭ ‬وهي‭ ‬طبيبة‭ ‬أمراض‭ ‬جلدية،‭ ‬أشارت‭ ‬عليه‭ ‬باستخدام‭ ‬الروبوت‭ ‬‮«‬دبل‭ ‬2‮»‬‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬دبل‭ ‬روبوتيكس‮»‬‭ ‬المتوفر‭ ‬في‭ ‬‮«‬مختبرسنسكل‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬منشأة‭ ‬تدريب‭ ‬تكنولوجية‭ ‬داخل‭ ‬جامعة‭ ‬ستيلينبوش،‭ ‬ووافق‭ ‬المختبر‭ ‬على‭ ‬إقراض‭ ‬الروبوت‭ ‬‮«‬كوينتين‮»‬‭ ‬لوحدة‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬لحين‭ ‬انتهاء‭ ‬الجائحة‭.‬

ثمَّ‭ ‬جاء‭ ‬الروبوت‭ ‬‮«‬سلمى‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬أسابيع‭ ‬عندما‭ ‬تبرَّعت‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬سمولان‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬محلية‭ ‬لحلول‭ ‬التجزئة،‭ ‬بروبوتها‭ ‬‮«‬دبل‭ ‬2‮»‬‭ ‬للدكتور‭ ‬كويني‭.‬

وقال‭ ‬السيد‭ ‬رودي‭ ‬نينابر،‭ ‬مسؤول‭ ‬الابداع‭ ‬والابتكار‭ ‬بشركة‭ ‬‮«‬سمولان‮»‬،‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬للشركة‭: ‬”عندما‭ ‬سمعنا‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬‮«‬كوينتين‮»‬‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬الأطباء‭ ‬والمرضى‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬للجائحة،‭ ‬أدركنا‭ ‬أنه‭ ‬بوسعنا‭ ‬تعزيز‭ ‬هذا‭ ‬الدعم‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الروبوت‭ ‬الخاص‭ ‬بنا‭ ‬الذي‭ ‬تتوفر‭ ‬فيه‭ ‬إمكانيات‭ ‬مماثلة‭.‬“

وأضاف‭ ‬يقول‭: ‬”ومع‭ ‬أنَّ‭ ‬الروبوتات‭ ‬لعبت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية،‭ ‬فإنَّ‭ ‬دعمها‭ ‬الحيوي‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المعدي‭ ‬سوف‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬الإسراع‭ ‬من‭ ‬وتيرة‭ ‬استخدامها‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي،‭ ‬ويساهم‭ ‬في‭ ‬الإسراع‭ ‬باتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬احتواء‭ ‬انتشار‭ ‬الجائحة‭ ‬في‭ ‬بلدنا‭.‬“

Leave a Reply