مجموعة فاغنر الروسية المنسحبة زرعت الألغام في أحياء طرابلس - Africa Defense Forum

مجموعة فاغنر الروسية المنسحبة زرعت الألغام في أحياء طرابلس

0
Reading Time: 3 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

تركت‭ ‬القوات‭ ‬الموالية‭ ‬للفريق‭ ‬أول‭ ‬خليفة‭ ‬حفتر‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬انسحابها‭ ‬مؤخراً‭ ‬من‭ ‬الضواحي‭ ‬الجنوبية‭ ‬لطرابلس‭ ‬ألغاماً‭ ‬أرضية‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬فخاخ‭ ‬متفجرة‭ ‬لقتل‭ ‬المواطنين‭ ‬وتشويه‭ ‬العائدين‭ ‬إلى‭ ‬منازلهم؛‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الألغام‭ ‬روسية‭ ‬أو‭ ‬سوفيتية‭ ‬الصُنع،‭ ‬مما‭ ‬يعد‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬المرتزقة‭ ‬الذين‭ ‬يساندهم‭ ‬الكرملين‭ ‬والمعروفون‭ ‬باسم‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭.‬

وقد‭ ‬أعلنت‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬مؤخراً‭ ‬عن‭ ‬أنه‭ ‬يتوفر‭ ‬لديها‭ ‬دليل‭ ‬مصوّر‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬في‭ ‬زرع‭ ‬أحياء‭ ‬طرابلس‭ ‬بالألغام‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬دعم‭ ‬روسيا‭ ‬لحفتر‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬الدائرة‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ ‬الليبية‭. ‬وتعارض‭ ‬ميليشيا‭ ‬حفتر‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي،‭ ‬بجانب‭ ‬مجلس‭ ‬النوّاب‭ ‬المتمركز‭ ‬شرقي‭ ‬البلاد،‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الوطني‭ ‬التي‭ ‬تعترف‭ ‬بها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وتتمركز‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭.‬

وصرّحت‭ ‬العميد‭ ‬بحري‭ ‬هايدي‭ ‬بيرج،‭ ‬مدير‭ ‬مخابرات‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا،‭ ‬تقول‭: ‬”تظهر‭ ‬الصور‭ ‬وتقييمات‭ ‬المخابرات‭ ‬مدى‭ ‬استمرار‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الليبية،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬تهوّر‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬الألغام‭ ‬الأرضية‭ ‬والفخاخ‭ ‬المتفجرة‭ ‬يسفر‭ ‬عن‭ ‬إيذاء‭ ‬المدنيين‭ ‬الأبرياء‭.‬“

وأكدت‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬أن‭ ‬المواطن‭ ‬الليبي‭ ‬محمد‭ ‬برغوث،‭ ‬أحد‭ ‬سكان‭ ‬طرابلس،‭ ‬قال‭ ‬للجزيرة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬أيّار‭/‬مايو‭ ‬إنه‭ ‬لمّا‭ ‬عاد‭ ‬إلى‭ ‬منزله‭ ‬اكتشف‭ ‬أن‭ ‬الروس‭ ‬كانوا‭ ‬يستخدمونه‭ ‬كمركز‭ ‬للعمليات‭.‬

فيقول‭ ‬برغوث‭: ‬”وجدنا‭ ‬أغراضاً‭ ‬روسية‭ ‬مثل‭ ‬الأدوات‭ ‬المكتبية‭ ‬العسكرية‭ ‬والذخيرة‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنزل‭.‬“

وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬ليبيا‭ ‬ليست‭ ‬البلد‭ ‬الإفريقي‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يسلم‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر؛‭ ‬إذ‭ ‬تفيد‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬أن‭ ‬الجماعات‭ ‬الأمنية‭ ‬الروسية‭ ‬الخاصة‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬بلداً‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬القارة‭.‬

وذكرت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬صباح‮»‬‭ ‬التركية‭ ‬يوم‭ ‬21‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬في‭ ‬استشهادها‭ ‬بصفحة‭ ‬الجيش‭ ‬الليبي‭ ‬على‭ ‬الفيسبوك‭ ‬أن‭ ‬لغماً‭ ‬أرضياً‭ ‬تركته‭ ‬قوات‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬قصر‭ ‬بن‭ ‬غشير‭ ‬قد‭ ‬انفجر‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬السابق،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬طفل‭ ‬وشخص‭ ‬آخر‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬ليبيا‭ ‬كان‭ ‬لديها‭ ‬مخزون‭ ‬ضخم‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تخضع‭ ‬للرقابة‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬معمر‭ ‬القذافي‭ ‬عام‭ ‬2011،‭ ‬فإن‭ ‬الصور‭ ‬التي‭ ‬نشرها‭ ‬أنصار‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬والفيسبوك‭ ‬تعرض‭ ‬القوات‭ ‬التركية‭ ‬والليبية‭ ‬وهي‭ ‬تنزع‭ ‬الألغام‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬كتابات‭ ‬روسية‭.‬

ويقول‭ ‬المسؤولون‭ ‬الأمريكيون‭ ‬إن‭ ‬روسيا‭ ‬أمدت‭ ‬حلفاءها‭ ‬بالأسلحة‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬من‭ ‬طائرات‭ ‬ميج‭-‬29‭ ‬المقاتلة‭ ‬مع‭ ‬إخفاء‭ ‬الكتابات‭ ‬الروسية‭ ‬عليها،‭ ‬مما‭ ‬يعد‭ ‬انتهاكاً‭ ‬لقرار‭ ‬حظر‭ ‬السلاح‭ ‬الذي‭ ‬فرضته‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬ليبيا،‭ ‬ويتسبب‭ ‬في‭ ‬تفاقم‭ ‬الصراع‭.‬

كما‭ ‬فرضت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشخاص‭ ‬وخمس‭ ‬مؤسسات‭ ‬على‭ ‬علاقة‭ ‬بمجموعة‭ ‬فاغنر،‭ ‬وقد‭ ‬صدرت‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬بشكل‭ ‬جزئي‭ ‬جرّاء‭ ‬عمليات‭ ‬زرع‭ ‬الألغام‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة؛‭ ‬وكلهم‭ ‬على‭ ‬علاقة‭ ‬وثيقة‭ ‬بيفغيني‭ ‬بريغوجين‭ ‬الذي‭ ‬تربطه‭ ‬هو‭ ‬الآخر‭ ‬علاقة‭ ‬وثيقة‭ ‬بالرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬ويُعد‭ ‬مُموّل‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭.‬

ويقول‭ ‬اللواء‭ ‬برادفورد‭ ‬جيرينج،‭ ‬مدير‭ ‬عمليات‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭: ‬”تظهر‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬التي‭ ‬تدعمها‭ ‬الدولة‭ ‬الروسية‭ ‬تجاهلاً‭ ‬كاملاً‭ ‬لسلامة‭ ‬الليبيين‭ ‬وأمنهم؛‭ ‬حيث‭ ‬تؤدي‭ ‬المناورات‭ ‬غير‭ ‬المسؤولة‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬إلى‭ ‬إطالة‭ ‬الصراع‭ ‬وتتسبب‭ ‬في‭ ‬معاناة‭ ‬المدنيين‭ ‬الأبرياء‭ ‬وقتلهم‭ ‬دون‭ ‬داعٍ‭. ‬وإن‭ ‬روسيا‭ ‬لقادرة‭ ‬على‭ ‬إيقافهم،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬ينقصها‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬تعقد‭ ‬العزم‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭.‬“

ورغم‭ ‬انسحاب‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬مرتزقة‭ ‬فاغنر‭ ‬من‭ ‬طرابلس،‭ ‬فمن‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬على‭ ‬التزامها‭ ‬بمساندة‭ ‬حفتر‭ ‬ولن‭ ‬تتوقف‭ ‬عن‭ ‬تقديم‭ ‬الدعم‭ ‬العسكري‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي؛‭ ‬وذلك‭ ‬حسبما‭ ‬ذكره‭ ‬السيد‭ ‬براين‭ ‬كاتز،‭ ‬الزميل‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬بمركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والدولية‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وفي‭ ‬إحاطة‭ ‬إعلامية‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو،‭ ‬تحدّث‭ ‬السيد‭ ‬ستيفان‭ ‬دوچاريك،‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬السيد‭ ‬أنطونيو‭ ‬غوتيريش،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬52‭ ‬شخصاً‭ ‬وإصابة‭ ‬96‭ ‬آخرين‭ ‬جرّاء‭ ‬انفجار‭ ‬فخاخ‭ ‬متفجرة‭ ‬في‭ ‬محاولتهم‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬منازلهم‭ ‬أو‭ ‬لتطهير‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬الألغام‭ ‬التي‭ ‬تغطيها‭.‬

وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬ببضعة‭ ‬أيام،‭ ‬أي‭ ‬يوم‭ ‬16‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو،‭ ‬أفاد‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬ليبيا‭ ‬أوبزرفر‮»‬‭ ‬أن‭ ‬ثلاثة‭ ‬أطفال‭ ‬جُرحوا‭ ‬في‭ ‬انفجار‭ ‬لغم‭ ‬أرضي‭ ‬داخل‭ ‬منزل‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخلّة‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭.‬

ويقول‭ ‬المحللون‭ ‬إن‭ ‬الألغام‭ ‬الأرضية‭ ‬التي‭ ‬تركتها‭ ‬مجموعة‭ ‬فاغنر‭ ‬بعد‭ ‬انسحابها‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬تعقيد‭ ‬محاولات‭ ‬ليبيا‭ ‬لتسوية‭ ‬صراعها‭ ‬الدائر‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬وإيجاد‭ ‬حل‭ ‬سلمي‭ ‬للتعايش‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬القذافي‭.‬

فيقول‭ ‬السيد‭ ‬ستيفن‭ ‬جووز،‭ ‬مؤسس‭ ‬الحملة‭ ‬الدولية‭ ‬لحظر‭ ‬الألغام‭ ‬الأرضية‭: ‬”يزيد‭ ‬الاستخدام‭ ‬الأخير‭ ‬للألغام‭ ‬الأرضية‭ ‬من‭ ‬العبء‭ ‬الكبير‭ ‬المُلقى‭ ‬بالفعل‭ ‬على‭ ‬كاهل‭ ‬ليبيا‭ ‬ويشمل‭ ‬الألغام‭ ‬غير‭ ‬المُزالة،‭ ‬والذخائر‭ ‬المتروكة،‭ ‬والذخائر‭ ‬غير‭ ‬المنفجرة،‭ ‬والمخاطر‭ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬حياة‭ ‬الليبيين‭ ‬لسنوات‭ ‬قادمة‭.‬“

اترك رد