إمبراطورية موتابا

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

انهارت مملكة‭ ‬زيمبابوي‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬القرن‭ ‬الخامس‭ ‬عشر‭. ‬ويقول‭ ‬بعض‭ ‬المؤرخين‭ ‬إن‭ ‬المنطقة‭ ‬كانت‭ ‬تتضور‭ ‬جوعاً‭. ‬ويقول‭ ‬آخرون‭ ‬إن‭ ‬الأمير‭ ‬المحارب‭ ‬للمملكة،‭ ‬نياتسيمبا‭ ‬موتوتا،‭ ‬غادر‭ ‬المنطقة‭ ‬غير‭ ‬الساحلية‭ ‬بحثاً‭ ‬عن‭ ‬الملح،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يمثل‭ ‬سلعة‭ ‬لا‭ ‬تقدر‭ ‬بثمن‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭.‬

ويقال‭ ‬إن‭ ‬الأمير‭ ‬قد‭ ‬وجد‭ ‬الملح‭ ‬لدى‭ ‬قبيلة‭ ‬من‭ ‬صائدي‭ ‬الفيلة‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬نهر‭ ‬زامبيزي‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬حوالي‭ ‬300‭ ‬كيلومتر‭ ‬ناحية‭ ‬الشمال‭. ‬وقد‭ ‬استولى‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬فيها‭ ‬بعض‭ ‬رواسب‭ ‬الذهب‭. ‬فقد‭ ‬استولى‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬وادي‭ ‬نهر‭ ‬زامبيزي،‭ ‬وأنشا‭ ‬إمبراطورية‭ ‬موتابا،‭ ‬المعروفة‭ ‬أيضا‭ ‬باسم‭ ‬مونوموتابا،‭ ‬وأسس‭ ‬عاصمة‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬زفونغومبي‭.‬

يقول‭ ‬المؤرخ‭ ‬ديفيد‭ ‬شانايوا‭ ‬أن‭ ‬الإمبراطورية‭ ‬كانت‭ ‬غير‭ ‬رسمية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما،‭ ‬وأنها‭ ‬كانت‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ “‬الكاريزما‭ ‬والصحة‭ ‬والحكمة‭ ‬السياسية”‭ ‬لحاكمها‭. ‬حكم‭ ‬موتوتا‭ ‬إمبراطوريته‭ ‬بطريقة‭ ‬لطيفة،‭ ‬متجنباً‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬رعاياه‭. ‬

لم‭ ‬يكن‭ ‬للمملكة‭ ‬مؤرخ‭ ‬معروف،‭ ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬يتوفر‭ ‬عنها‭ ‬سوى‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭. ‬ولك‭ ‬نقل‭ ‬المسافرون‭ ‬البرتغاليون‭ ‬روايات‭ ‬عن‭ ‬العاصمة،‭ ‬قائلين‭ ‬بأنها‭ ‬كانت‭ ‬مبنية‭ ‬في‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬الطين‭ ‬والخشب‭ ‬والقش‭. ‬كانت‭ ‬العاصمة‭ ‬محاطة‭ ‬بحاجزخشبي‭ ‬كبير‭ ‬للغاية‭ ‬لدرجة‭ ‬أن‭ ‬السير‭ ‬حوله‭ ‬كان‭ ‬يستغرق‭ ‬حوالي‭ ‬ساعة‭.‬

وكان‭ ‬هناك‭ ‬ثلاثة‭ ‬مبان‭ ‬يداخل‭ ‬الحاجز‭. ‬كان‭ ‬احد‭ ‬المباني‭ ‬بلاط‭ ‬الأمير‭. ‬وكان‭ ‬مبنى‭ ‬آخر‭ ‬يأوي‭ ‬زوجاته‭ ‬ومستشاريه‭ – ‬مجموعهم‭ ‬حوالي‭ ‬3000‭ ‬شخص‭. ‬وكان‭ ‬المبنى‭ ‬الثالث‭ ‬يأوي‭ ‬خدمه‭ ‬وحراسه‭ ‬الشخصيين‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬تجنيدهم‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الشبان‭ ‬العزاب‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬المملكة‭. ‬وتم‭ ‬إعداد‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشبان‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬كبيروقراطيين‭ ‬وجنود‭.‬

ورث‭ ‬موين‭ ‬ماتوبي‭ ‬ابن‭ ‬موتوتا‭ ‬المملكة‭ ‬وبدأ‭ ‬في‭ ‬توسيعها‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الحملات‭ ‬العسكرية‭. ‬في‭ ‬ذروتها،‭ ‬شملت‭ ‬مملكته‭ ‬وادي‭ ‬نهر‭ ‬زامبيزي‭ ‬بأكمله‭. ‬وما‭ ‬يعرف‭ ‬الآن‭ ‬بأنغولا‭ ‬وزامبيا‭ ‬وزمبابوي‭ ‬وجزء‭ ‬من‭ ‬موزامبيق‭ ‬يمتد‭ ‬إلى‭ ‬المحيط‭ ‬الهندي‭ ‬كانت‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬الإمبراطورية‭. ‬ماتوبي‭ ‬حمل‭ ‬لقب‭ ‬موينيموتابا‭ ‬الذي‭ ‬يعني‭ “‬سيد‭ ‬الأراضي‭ ‬المنهوبة‭” ‬تضمن‭ ‬زيه‭ ‬الملكي‭ ‬مجرفة‭ ‬مصنوعة‭ ‬بعناية‭ ‬من‭ ‬العاج‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬حزامه‭ ‬الذي‭ ‬يرمز‭ ‬للسلام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬استخراج‭ ‬الثروة‭ ‬من‭ ‬الأرض‭. ‬أوضح‭ ‬ماتوبي‭ ‬لشعبه‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬ملكاً‭ ‬مقدساً‭ ‬أي‭ “‬إله‭ ‬الشمس‭”.‬

وقام‭ ‬ماتوبي‭ ‬بزيادة‭ ‬ثروته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فرض‭ ‬الضرائب‭ ‬والتجارة‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬بعيدة‭. ‬فقد‭ ‬أنشأ‭ ‬أسواقًا‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬نهر‭ ‬زامبيزي‭. ‬وكان‭ ‬بلا‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭ ‬يقوم‭ ‬بالتجارة‭ ‬عبر‭ ‬المحيط‭ ‬الهندي،‭ ‬وربما‭ ‬كان‭ ‬يتاجر‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬والهند‭.‬

كانت‭ ‬مملكة‭ ‬قصيرة‭ ‬العمر‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما‭. ‬وبحلول‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬الخامس‭ ‬عشر،‭ ‬بدأت‭ ‬تتراجع‭ ‬سياسياً‭ ‬وعسكرياً‭ ‬وثقافياً‭. ‬أصبحت‭ ‬حكومتها‭ ‬المركزية‭ ‬ضعيفة‭ ‬ومقسّمة،‭ ‬وتولى‭ ‬حكام‭ ‬المقاطعات‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬السلطة‭. ‬وانفصل‭ ‬قادة‭ ‬إحدى‭ ‬المقاطعات‭ ‬عن‭ ‬المملكة‭ ‬تمامًا‭. ‬اجتاح‭ ‬البرتغاليون،‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬موجودين‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬المملكة‭ ‬وعينوا‭ ‬شخصاً‭ ‬من‭ ‬اختيارهم‭ ‬كحاكم‭ ‬لها‭.‬

عندما‭ ‬قتل‭ ‬البرتغاليون‭ ‬آخر‭ ‬حاكم‭ ‬لموتابا‭ ‬في‭ ‬معركة‭ ‬عام‭ ‬1917،‭ ‬كانت‭ ‬المملكة‭ ‬مجرد‭ ‬جزء‭ ‬مما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬مجدها‭ ‬السابق‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.