القصص المصورة تعرض القصص الأفريقية

القصص المصورة تعرض القصص الأفريقية

Reading Time: < 1 minute

من أجل “عرض أفضل القصص الأفريقية”، عمل بعض الفنانين والكتاب كفريق واحد لنشر القصص المصورة في شكل مطبوع وعلى شبكة الإنترنت. كما أنهم يجربون منتجات الواقع المعزز.

أنشا النيجيريان زيكي نيلسون وتولو فويه، جنباً إلى جنب مع الأوغندي حامد إبراهيم، كوغالي ميديا التي مقرها في لندن ولاغوس، نيجيريا. عمر كل من الرجال الثلاثة اقل من ثلاثين سنة. منتجهم الرئيسي، كوغالي أنثولوجي، هو مجموعة من الرسوم الهزلية التي رسمها مساهمين من جميع أنحاء القارة والشتات.

كما أنهم يختبرون الواقع المعزز، على غرار لعبة بوكيمون غو، وهي لعبة يتم تنزيلها على الهواتف الذكية وتجمع بين الصور المرئية للشخصيات المولدة بالكمبيوتر وبين محيط المُسًتخدم.

وقال نيلسون في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى منتدى الدفاع الأفريقي، “نحن نبحث في الوقت الحاضر عن طرق يمكن بها للواقع المعزز أن يعزز تجربة القراءة الهزلية، بالإضافة إلى إعادة خلق تجربة تقليدية لرواية القصص مع ظهور راوي للقصص أو شيخ أمامك في الواقع المعزز لرواية قصة تقليدية”. واضاف” نحن ايضاً مهتمون بالأفلام والرسوم المتحركة، وهدفنا هو تكييف رسومنا الهزلية مع هذه الوسائط”.

يتم نشر معظم محتواهم باللغة الإنجليزية، وقد تم ترجمة كتاب واحد إلى الفرنسية. تتوفر كتبهم للشراء على الموقع www.kugali.com. كما أطلقت الشركة خدمة اشتراكات في عام 2019.

وعلى الرغم من أن جمهورهم المُستًهدف هو الأفارقة، إلا أنهم يأملون في الوصول إلى جمهور أكبر من القراء.

وكتب نيلسون قائلا، “قد يكون للعديد من القصص التي نرويها صدى لدى الأفارقة بطريقة قد لا يفهمها غير الأفارقة”. “ولكن في نهاية المطاف، يجب أن تتجاوز القصة الجيدة الحدود والثقافات”.