رؤية لنموذج جديد للتجارة الإفريقية

0
Reading Time: 2 minutes

كلمة‭ ‬السيد‭ ‬وامكيلي‭ ‬ميني،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لأمانة‭ ‬منطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬للقارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021‭ ‬خلال‭ ‬الندوة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬للاحتفال‭ ‬بإطلاق‭ ‬النشاط‭ ‬التجاري‭ ‬لمنطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬للقارة‭ ‬الإفريقية‭. ‬اضطررنا‭ ‬إلى‭ ‬تحرير‭ ‬الكلمة‭ ‬بما‭ ‬يتفق‭ ‬وهذا‭ ‬التنسيق‭.‬‭ ‬

الحق‭ ‬ أننا‭ ‬نعيش‭ ‬يوماً‭ ‬تاريخياً‭ ‬اليوم،‭ ‬يوم‭ ‬نبدأ‭ ‬فيه‭ ‬رسمياً‭ ‬مزاولة‭ ‬النشاط‭ ‬التجاري‭ ‬بموجب‭ ‬أصول‭ ‬منطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬للقارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬يوم‭ ‬نخطو‭ ‬فيه‭ ‬بإفريقيا‭ ‬خطوة‭ ‬نحو‭ ‬رؤية‭ ‬لسوق‭ ‬متكاملة‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭.‬

لا‭ ‬ينبغي‭ ‬لمنطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬للقارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مجرد‭ ‬اتفاقية‭ ‬تجارية،‭ ‬وإنما‭ ‬ينبغي‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬أداة‭ ‬لتنمية‭ ‬إفريقيا‭. ‬رأينا‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬يصدر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬تقريراً‭ ‬يتوقع‭ ‬قدرتنا‭ ‬على‭ ‬انتشال‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬إفريقي‭ ‬من‭ ‬الفقر‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035‭ ‬إن‭ ‬نحن‭ ‬طبقنا‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقية‭ ‬بفعالية،‭ ‬وأغلبية‭ ‬هؤلاء‭ ‬الـ‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬المشتغلات‭ ‬بالتجارة،‭ ‬وهكذا‭ ‬ستكون‭ ‬فرصة‭ ‬لسد‭ ‬فجوة‭ ‬الدخل‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬وفرصة‭ ‬للمشروعات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬لدخول‭ ‬أسواق‭ ‬جديدة‭.‬

ونعمل‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬مع‭ ‬شركائنا‭ ‬التقنيين‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬منصات‭ ‬رقمية‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تمكين‭ ‬المشروعات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬والشباب‭ ‬الأفارقة‭ ‬المشتغلين‭ ‬بالتجارة‭ ‬من‭ ‬التواصل‭.‬

ولا‭ ‬تعود‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقية‭ ‬بالخير‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬وحدها‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬بل‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تشمل‭ ‬دائماً‭ ‬وأبداً‭ ‬الشباب‭ ‬الأفارقة‭ ‬والمرأة‭ ‬الإفريقية‭ ‬والمشروعات‭ ‬الإفريقية‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭.‬

واليوم،‭ ‬نحن‭ ‬الأفارقة،‭ ‬نشهد‭ ‬بداية‭ ‬فصل‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬التجارية‭ ‬والاستثمارية‭.‬

ولكم‭ ‬أشعر‭ ‬اليوم‭ ‬بالفخر‭ ‬بتوقيع‭ ‬54‭ ‬دولة‭ ‬على‭ ‬الاتفاقية،‭ ‬وتصديق‭ ‬33‭ ‬دولة‭ ‬عليها،‭ ‬وتقديم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬عرضاً‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬تعريفتها‭ ‬الجمركية،‭ ‬فهذه‭ ‬إشارة‭ ‬قوية‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬لبدء‭ ‬النشاط‭ ‬التجاري‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬القواعد‭ ‬والأصول‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬ستكفل‭ ‬تكامل‭ ‬السوق‭ ‬الإفريقية‭.‬

علينا‭ ‬اتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬مؤثرة‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬صغر‭ ‬اقتصاداتنا‭ ‬الوطنية،‭ ‬وعلينا‭ ‬اتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬مؤثرة‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬نقص‭ ‬اقتصاديات‭ ‬الحجم،‭ ‬وعلينا‭ ‬اتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬مؤثرة‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬أننا‭ ‬نضع‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬التنمية‭ ‬الصناعية‭ ‬حتى‭ ‬نتمكن‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035‭ ‬من‭ ‬مضاعفة‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬داخل‭ ‬إفريقيا‭ ‬بالسلع‭ ‬ذات‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭.‬

وكما‭ ‬لاحظت‭ ‬في‭ ‬الماضي،‭ ‬فعلينا‭ ‬اتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬مؤثرة‭ ‬لتفكيك‭ ‬النموذج‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الاستعماري‭ ‬الذي‭ ‬ورثناه‭ ‬وأبقينا‭ ‬عليه‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الـ‭ ‬60‭ ‬عاماً‭ ‬المنصرمة،‭ ‬وعلينا‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬تصدير‭ ‬المنتجات‭ ‬الأولية‭ ‬لبلدان‭ ‬الشمال،‭ ‬وعلينا‭ ‬توفير‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬النهوض‭ ‬بسلاسل‭ ‬القيمة‭ ‬الإقليمية‭ ‬لدينا‭ ‬وتحقيق‭ ‬الاكتفاء‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬إنتاجنا‭ ‬القاري‭.‬

أظهر‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد19‭-) ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬أنَّ‭ ‬إفريقيا‭ ‬تفرط‭ ‬في‭ ‬اعتمادها‭ ‬على‭ ‬سلاسل‭ ‬الإمداد‭ ‬العالمية،‭ ‬وتعاني‭ ‬عندما‭ ‬تتعطل‭ ‬هذه‭ ‬السلاسل‭ ‬العالمية‭. ‬

وهكذا‭ ‬علينا‭ ‬اتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬مؤثرة‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬تسريع‭ ‬هذا‭ ‬التطور‭ ‬الصناعي،‭ ‬وتعتبر‭ ‬منطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬للقارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬وإطلاق‭ ‬النشاط‭ ‬التجاري‭ ‬اليوم‭ ‬الخطوات‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬نتخذها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭.‬

وأريدكم،‭ ‬أيها‭ ‬الأفارقة،‭ ‬أن‭ ‬تنضموا‭ ‬إليّ‭ ‬فيما‭ ‬نخطو‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬التاريخية‭ ‬نحو‭ ‬رؤية‭ ‬تكامل‭ ‬إفريقيا،‭ ‬إفريقيا‭ ‬التي‭ ‬نرومها‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.