المدنيون في صميم البعثة

حوار مع الفريق دانيال صديقي تراوري، قائد قوات بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (المينوسكا)

0
Reading Time: 8 minutes

الصور‭ ‬بعدسة‭ ‬المينوسكا

تولَّى‭ ‬الفريق‭ ‬دانيال‭ ‬صديقي‭ ‬تراوري‭ ‬قيادة‭ ‬قوات‭ ‬المينوسكا‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2020‭ ‬بعدما‭ ‬شغل‭ ‬منصب‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬لمدة‭ ‬عامين‭. ‬وتراوري‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬بوركينا‭ ‬فاسو،‭ ‬وقد‭ ‬التحق‭ ‬بالقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الوطنية‭ ‬لبلاده‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1977،‭ ‬وشغل‭ ‬عدة‭ ‬مناصب‭ ‬منها‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬قائد‭ ‬المنطقة‭ ‬العسكرية‭ ‬السادسة،‭ ‬وقائد‭ ‬المنطقة‭ ‬العسكرية‭ ‬الثانية،‭ ‬ورئيس‭ ‬إدارة‭ ‬العمليات‭ ‬بالمقر‭ ‬العام‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬ورئيس‭ ‬إدارة‭ ‬المخابرات،‭ ‬ورئيس‭ ‬إدارة‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية،‭ ‬والمستشار‭ ‬الخاص‭ ‬لرئيس‭ ‬الأركان‭. ‬كما‭ ‬خدم‭ ‬في‭ ‬بعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬الأممية‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وتشاد‭ ‬والسودان‭ ‬ومالي‭. ‬وقد‭ ‬تحدث‭ ‬سيادته‭ ‬مع‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ ‬هاتفياً‭ ‬من‭ ‬مقر‭ ‬البعثة‭ ‬بإفريقيا‭ ‬الوسطى،‭ ‬واضطررنا‭ ‬إلى‭ ‬تحرير‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬بما‭ ‬يتفق‭ ‬وهذا‭ ‬التنسيق‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الشخصي،‭ ‬لماذا‭ ‬كرَّست‭ ‬هذا‭ ‬القدر‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬مسيرتك‭ ‬المهنية‭ ‬لجهود‭ ‬حفظ‭ ‬السلام؟

تراوري‭:‬‭ ‬أعتقد‭ ‬أنَّ‭ ‬السلام‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬لدينا‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬فلا‭ ‬خير‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬بلا‭ ‬سلام‭. ‬وأعتقد‭ ‬أنَّ‭ ‬القادرين‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬والمساعدة‭ ‬لا‭ ‬ينبغي‭ ‬لهم‭ ‬أنَّ‭ ‬يحجموا‭ ‬عن‭ ‬القيام‭ ‬بذلك،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬حيث‭ ‬تكثر‭ ‬الإشكاليات‭ ‬الأمنية،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬جعلني‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬عاماً‭ ‬أخصص‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬مسيرتي‭ ‬العسكرية‭ ‬وحياتي‭ ‬لعملية‭ ‬حفظ‭ ‬السلام،‭ ‬وأؤمن،‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق،‭ ‬أننا‭ ‬بوسعنا‭ ‬إحلال‭ ‬السلام‭ ‬إن‭ ‬شئنا،‭ ‬ويمكننا‭ ‬إحلال‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬شتَّى‭ ‬بقاع‭ ‬العالم‭ ‬إذا‭ ‬نجحنا‭ ‬في‭ ‬إحلاله‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬مضت‭ ‬ستة‭ ‬أعوام‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬مرَّت‭ ‬بها‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬وما‭ ‬تزال‭ ‬توجد‭ ‬مناطق‭ ‬شاسعة‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬لا‭ ‬تخضع‭ ‬لسيطرة‭ ‬الحكومة؛‭ ‬فكيف‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬بعثة‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬جماعات‭ ‬متمرِّدة‭ ‬تواصل‭ ‬شن‭ ‬هجماتها؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬ساهم‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاق‭ ‬السلام‭ ‬بين‭ ‬حكومة‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬و14‭ ‬جماعة‭ ‬مسلحة‭ ‬يوم‭ ‬6‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬بث‭ ‬بصيص‭ ‬من‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬السلام،‭ ‬ويحدث‭ ‬تقدم‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬فيما‭ ‬يتعلَّق‭ ‬باستعادة‭ ‬سلطة‭ ‬الدولة،‭ ‬وانتشرت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬والدفاع‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬تغيَّبت‭ ‬عنها‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬وساندت‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬إرسال‭ ‬عناصر‭ ‬جيش‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬إلى‭ ‬بلدات‭ ‬بنجاسو‭ ‬وبريا‭ ‬وكاجا‭ ‬باندورو‭ ‬ونديلي‭ ‬وبيراو‭.‬

بعد اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية والجماعات المسلحة في كانون الثاني/يناير 2021، زار الفريق تراوري بلدة بيجوا في بانجي للاستماع للمدنيين ومحاولة طمأنتهم على الوضع الأمني.

بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬بعض‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬لم‭ ‬تنفك‭ ‬عن‭ ‬ارتكاب‭ ‬انتهاكاتها‭. ‬وبالنظر‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬فإنَّ‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬تتبنَّى‭ ‬نهجاً‭ ‬يستنير‭ ‬بالحوار‭ ‬والمساعي‭ ‬الحميدة‭ ‬والتمركز‭ ‬القوي‭.‬

ويقوم‭ ‬هذا‭ ‬النهج‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

نشر‭ ‬قوات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬التابعة‭ ‬لبعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬داخل‭ ‬نطاق‭ ‬مسؤولية‭ ‬البعثة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬البقاع‭ ‬الساخنة‭ ‬والمناطق‭ ‬التي‭ ‬تسيطر‭ ‬عليها‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة،‭ ‬نقوم‭ ‬بذلك‭ ‬بعقلية‭ ‬قوية‭ ‬وتمركز‭ ‬قوي‭ ‬لضمان‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬وحرية‭ ‬الحركة‭ ‬على‭ ‬طرق‭ ‬الإمداد‭ ‬الرئيسية‭ ‬ولتأمين‭ ‬الممرات‭ ‬اللازمة‭ ‬لإيصال‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭.‬

تسيير‭ ‬دوريات‭ ‬قوية‭ ‬تبين‭ ‬وجود‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬حيثما‭ ‬اقتضت‭ ‬الضرورة‭ ‬تدخلها‭.‬

إشراك‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬بناء‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬تبني‭ ‬نهج‭ ‬المواجهة‭.‬

متابعة‭ ‬التزام‭ ‬الأطراف‭ ‬الموقعة‭ ‬على‭ ‬اتفاقيات‭ ‬السلام‭ ‬القائمة‭ ‬بتنفيذها‭ ‬وتشجيع‭ ‬المعنيين‭ ‬الآخرين‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬السلام‭. ‬

وأخيراً،‭ ‬الاشتباك‭ ‬مع‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬التي‭ ‬تؤذي‭ ‬المدنيين‭ ‬وتنتهك‭ ‬اتفاقية‭ ‬السلام؛‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬خلال‭ ‬أحداث‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020‭ ‬وكانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021‭ ‬على‭ ‬الجبهات‭ ‬المعنية‭ ‬بإحباط‭ ‬هجوم‭ ‬منسَّق‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬بعض‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬التي‭ ‬شكَّلت‭ ‬تحالفاً‭ ‬بقيادة‭ ‬فرانسوا‭ ‬بوزيزي‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬ساهمت‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬الانتخابات‭ ‬الوطنية،‭ ‬واكتملت‭ ‬الانتخابات‭ ‬بنجاح،‭ ‬لكنَّ‭ ‬هجمات‭ ‬المتمرِّدين‭ ‬أجبرت‭ ‬بعض‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع‭ ‬على‭ ‬إغلاق‭ ‬أبوابها؛‭ ‬فهل‭ ‬لك‭ ‬أن‭ ‬تصف‭ ‬النجاحات‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتها‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬خلال‭ ‬جهودها‭ ‬لتأمين‭ ‬الانتخابات؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬كانت‭ ‬الانتخابات‭ ‬شديدة‭ ‬الأهمية،‭ ‬لكنها‭ ‬كانت‭ ‬حافلة‭ ‬بالتحديات‭. ‬وهكذا‭ ‬وضعنا‭ ‬خطة‭ ‬أمنية‭ ‬متكاملة‭ ‬متوافق‭ ‬عليها‭ ‬للانتخابات‭ ‬العامة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬إجراؤها‭ ‬يوم‭ ‬27‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتنسيق‭ ‬الوثيق‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬وقوات‭ ‬الدفاع‭ ‬والأمن‭ ‬الوطنية‭ ‬بها‭.‬‭ ‬وبدأ‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬بعملية‭ ‬عسكرية‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬ألا‭ ‬لوندو‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬جماعة‭ ‬تُعرف‭ ‬باسم‭ ‬‮«‬العودة‭ ‬والاستصلاح‭ ‬وإعادة‭ ‬التأهيل‮»‬‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬لخلق‭ ‬بيئة‭ ‬يسودها‭ ‬الأمن‭ ‬والأمان‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬للمواطنين‭ ‬بالتسجيل‭ ‬في‭ ‬قوائم‭ ‬الناخبين‭ ‬وبما‭ ‬يسمح‭ ‬للمرشحين‭ ‬بمواصلة‭ ‬حملاتهم‭ ‬الانتخابية‭ ‬بحرية،‭ ‬إذ‭ ‬راحت‭ ‬هذه‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬تهدد‭ ‬المواطنين‭ ‬قبل‭ ‬الانتخابات‭.‬

ونجحت‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬قبل‭ ‬الانتخابات،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬كافة‭ ‬المعنيين‭ ‬بالانتخابات،‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬خلية‭ ‬لإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬كانت‭ ‬تجتمع‭ ‬أسبوعياً‭ ‬وكلما‭ ‬دعت‭ ‬الضرورة،‭ ‬وتمكنا‭ ‬بفضل‭ ‬تلك‭ ‬الخلية‭ ‬من‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬المهام‭ ‬التنظيمية،‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬تفرضها‭ ‬أوجه‭ ‬القصور،‭ ‬وتحسين‭ ‬مستوى‭ ‬التنسيق‭.‬

وفرضت‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬تحديين‭:‬

أمَّا‭ ‬الأول،‭ ‬فهو‭ ‬التحدي‭ ‬الأمني‭ ‬بسبب‭ ‬عدد‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع‭ ‬وتهديدات‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة،‭ ‬وهكذا‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬توفير‭ ‬الأمن‭ ‬قبل‭ ‬إجراء‭ ‬الانتخابات‭ ‬وخلالها‭ ‬وبعدها؛‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬كانت‭ ‬عازمة‭ ‬على‭ ‬إفشالها‭.‬

وأمَّا‭ ‬الثاني،‭ ‬فهو‭ ‬تحدي‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬بسبب‭ ‬تردي‭ ‬حالة‭ ‬الطرق‭ ‬ووعورتها‭ ‬ووجود‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬نائية،‭ ‬وكان‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬توصيل‭ ‬المواد‭ ‬اللازمة‭ ‬للانتخابات‭ ‬وصناديق‭ ‬الاقتراع‭ ‬وتخزينها‭ ‬وجمعها‭ ‬وتأمينها‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب؛‭ ‬فوفرت‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬خدمات‭ ‬الحراسة‭ ‬والمعدات‭ ‬وسبل‭ ‬الدعم،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬الأصول‭ ‬الجوية‭ ‬العسكرية،‭ ‬لتوصيل‭ ‬كافة‭ ‬المواد‭ ‬اللازمة‭ ‬للانتخابات‭. ‬وحرصنا‭ ‬بالمثل‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬جمع‭ ‬كافة‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‭ ‬وإعادتها‭ ‬إلى‭ ‬بانجي‭.‬

الناخبون ينتظرون الإدلاء بأصواتهم في مركز اقتراع في بلدة باوا بحضور مراقبي الانتخابات وقوات حفظ السلام التابعة لبعثة المينوسكا.

‭ ‬فنُفِّذت‭ ‬الخطة‭ ‬وأُجريت‭ ‬انتخابات‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬مع‭ ‬أنَّ‭ ‬تحالف‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬أعاق‭ ‬مسيرة‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناطق‭ ‬الواقعة‭ ‬غربي‭ ‬البلاد،‭ ‬وانتخب‭ ‬مواطنو‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬رئيسهم‭ ‬وأعضاء‭ ‬البرلمان‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬وافق‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬صفوف‭ ‬البعثة‭ ‬بنحو‭ ‬2,750‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الجيش‭ ‬و940‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الشرطة؛‭ ‬فكيف‭ ‬ستستفيد‭ ‬بهذه‭ ‬العناصر‭ ‬الإضافية‭ ‬في‭ ‬الارتقاء‭ ‬بفعالية‭ ‬البعثة؟‭ ‬كيف‭ ‬سيجري‭ ‬نشرها؟

تراوري‭:‬‭ ‬لقد‭ ‬مررنا‭ ‬بأوقات‭ ‬عصيبة‭ ‬بالفعل‭ ‬ترجع‭ ‬إلى‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020،‭ ‬وتحسَّن‭ ‬الوضع‭ ‬قليلاً‭ ‬الآن،‭ ‬لكنه‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬مشحوناً‭ ‬بالتوتر،‭ ‬وقد‭ ‬أصاب‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬قراره‭ ‬بشأن‭ ‬هذه‭ ‬النقطة،‭ ‬إذ‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرة‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بأولويات‭ ‬مهامها‭ ‬المكلفة‭ ‬بها،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬وتسهيل‭ ‬وصول‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الحيلولة‭ ‬دون‭ ‬تدهور‭ ‬الوضع‭ ‬الأمني‭ ‬أكثر‭ ‬ممَّا‭ ‬كان‭ ‬عليه‭. ‬

وسوف‭ ‬تساهم‭ ‬العناصر‭ ‬الإضافية‭ ‬في‭ ‬النهوض‭ ‬بقدرة‭ ‬قوات‭ ‬البعثة‭ ‬على‭ ‬توجيه‭ ‬ضربات‭ ‬استباقية‭ ‬وسرعة‭ ‬الاستجابة،‭ ‬وستقلل‭ ‬الوقت‭ ‬اللازم‭ ‬للتدخل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قوات‭ ‬الاحتياط‭ ‬الإقليمية‭ ‬سريعة‭ ‬الانتشار‭. ‬إذ‭ ‬اضطررنا‭ ‬خلال‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬الاستعانة‭ ‬بجميع‭ ‬قواتنا‭ ‬الاحتياطية،‭ ‬ممَّا‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬إرهاق‭ ‬وحداتنا‭ ‬لمواجهة‭ ‬التهديدات‭.‬

وستسمح‭ ‬لنا‭ ‬هذه‭ ‬العناصر‭ ‬الإضافية‭ ‬بما‭ ‬يلي‭:‬

تحسين‭ ‬مستوى‭ ‬الأمن‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬الإمداد‭ ‬الرئيسي‭ ‬الممتد‭ ‬من‭ ‬حدود‭ ‬الكاميرون‭ ‬إلى‭ ‬بانجي‭ ‬ويعد‭ ‬شريان‭ ‬حياة‭ ‬الدولة،‭ ‬وهو‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬تُنقل‭ ‬عبره‭ ‬كافة‭ ‬الإمدادات‭ ‬والمواد‭ ‬الغذائية‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬الدولة،‭ ‬وتأمينه‭ ‬أمر‭ ‬شديد‭ ‬الأهمية‭. ‬

إسناد‭ ‬قوات‭ ‬الرد‭ ‬السريع‭ ‬إلى‭ ‬جميع‭ ‬قادة‭ ‬القطاعات،‭ ‬وسيحسِّن‭ ‬ذلك‭ ‬قدرتهم‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬ودعم‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وسيمكنهم‭ ‬من‭ ‬الإسراع‭ ‬بالاستجابة‭ ‬للمناطق‭ ‬التي‭ ‬يواجهون‭ ‬فيها‭ ‬تهديدات‭.‬

التصدِّي‭ ‬لأي‭ ‬تهديد‭ ‬أو‭ ‬هجمات‭ ‬تشنها‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬أو‭ ‬العناصر‭ ‬الهدَّامة‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭.‬

على‭ ‬أن‭ ‬يجري‭ ‬نشر‭ ‬التعزيزات‭ ‬على‭ ‬مراحل‭ ‬متتالية‭ ‬وفق‭ ‬الأولويات‭ ‬التي‭ ‬ترتئيها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والبعثة‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬محور‭ ‬من‭ ‬محاور‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا؛‭ ‬فما‭ ‬نهجك‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬تجاه‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين؟‭ ‬وكيف‭ ‬حاولت‭ ‬تحسين‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬قيادتك‭ ‬للبعثة؟

تراوري‭:‬‭ ‬تقبع‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬تكليفنا،‭ ‬فهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬نهج‭ ‬شامل‭ ‬ومتكامل‭ ‬لجميع‭ ‬محاور‭ ‬البعثة‭ ‬والعناصر‭ ‬النظامية،‭ ‬القوات‭ ‬بالأخص‭.‬

وأول‭ ‬ما‭ ‬أحرص‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬به‭ ‬هو‭ ‬تحديد‭ ‬كافة‭ ‬تهديدات‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬والتعرف‭ ‬عليها،‭ ‬وأقرر‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬كيفية‭ ‬نشر‭ ‬قوات‭ ‬المينوسكا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التصدِّي‭ ‬لهذه‭ ‬التهديدات‭ ‬واحتوائها‭ ‬وردعها‭. ‬ويمكننا‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬محاور‭ ‬البعثة‭ ‬الأخرى‭ ‬عبر‭ ‬آليات‭ ‬الإنذار‭ ‬المبكر‭ ‬والمشاركة‭ ‬المجتمعية،‭ ‬وحرصت‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية‭ ‬على‭ ‬إرسال‭ ‬قوات‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬نائية‭ ‬وزيادة‭ ‬عدد‭ ‬الدوريات‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬تغطي‭ ‬مساحات‭ ‬كبيرة،‭ ‬ويتصف‭ ‬تصميم‭ ‬قوتنا‭ ‬بالمرونة‭ ‬والتكيف‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬الوضع‭ ‬الأمني‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬ممَّا‭ ‬يعيننا‭ ‬على‭ ‬إحباط‭ ‬التهديدات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬المواطنين‭ ‬وسرعة‭ ‬التعامل‭ ‬معها‭.‬

وتتبنَّى‭ ‬قوات‭ ‬البعثة‭ ‬نهجاً‭ ‬استراتيجياً‭ ‬لحماية‭ ‬المدنيين‭ ‬يتكون‭ ‬ممَّا‭ ‬يلي‭:‬

التواصل‭ ‬مع‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬حتى‭ ‬تتفهم‭ ‬مخاطر‭ ‬انتهاك‭ ‬مبادئ‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭.‬

مطالبة‭ ‬كافة‭ ‬القطاعات‭ ‬والوحدات‭ ‬بوضع‭ ‬جدول‭ ‬تتبع‭ ‬للإنذار‭ ‬المبكر‭ ‬لحماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬مع‭ ‬تحديثه‭ ‬يومياً‭.‬

نشر‭ ‬الوحدات‭ ‬وقوات‭ ‬الرد‭ ‬السريع‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬الاستعداد‭ ‬بما‭ ‬يكفل‭ ‬سرعة‭ ‬تدخلها‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬وجود‭ ‬مخاوف‭ ‬تتعلَّق‭ ‬بحماية‭ ‬المدنيين‭.‬

الحرص‭ ‬على‭ ‬حسن‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬مقدمي‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬للاستعداد‭ ‬لتقديم‭ ‬المساعدات‭.‬

الحفاظ‭ ‬على‭ ‬جاهزية‭ ‬الأصول‭ ‬الجوية‭ ‬واستعدادها‭ ‬للتدخل‭ ‬عند‭ ‬الضرورة‭.‬

رجال حفظ السلام بالسرية الهندسية الباكستانية التابعة لبعثة المينوسكا يصلحون جسر «بي كيه 24»على طريق بنجاسو باكوما بإفريقيا الوسطى.

وأخيراً،‭ ‬نجري‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬الدولة‭ ‬دوريات‭ ‬منتظمة‭ ‬وقوية‭ ‬داخل‭ ‬نطاق‭ ‬مسؤوليتنا،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬البقاع‭ ‬الساخنة‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬حددناها‭. 

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬كيف‭ ‬ينظر‭ ‬المدنيون‭ ‬لقوات‭ ‬المينوسكا؟‭ ‬كيف‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬جسور‭ ‬الثقة‭ ‬معهم؟

تراوري‭:‬‭ ‬نظرة‭ ‬المدنيين‭ ‬دائمة‭ ‬التغير،‭ ‬وتختلف‭ ‬باختلاف‭ ‬الوضع‭ ‬الأمني؛‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬قوات‭ ‬المينوسكا‭ ‬وشرطتها‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬موقف‭ ‬قوي‭ ‬ضد‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬خلال‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬بانجي‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021،‭ ‬بل‭ ‬يعود‭ ‬تاريخ‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬القوي‭ ‬إلى‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2020‭ ‬حين‭ ‬بدأت‭ ‬الهجمات،‭ ‬فأشادت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬بالبعثة‭ ‬وأثنى‭ ‬عليها‭ ‬المواطنون‭.‬

إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬هذه‭ ‬النظرة‭ ‬تغيَّرت‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬التالية‭ ‬مع‭ ‬انتشار‭ ‬أخبار‭ ‬زائفة‭ ‬تتهم‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬بالإحجام‭ ‬عن‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬العمليات‭ ‬الهجومية،‭ ‬وما‭ ‬أكثر‭ ‬الشائعات‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬كما‭ ‬تعلم‭.‬

وحتى‭ ‬ينظر‭ ‬المواطنون‭ ‬إلينا‭ ‬بعين‭ ‬الرضا‭ ‬والقبول،‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬معهم‭ ‬والاحتكاك‭ ‬بهم‭ ‬باستمرار‭ ‬وبشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عناصرنا‭ ‬المدنية‭. ‬والحق‭ ‬أنَّ‭ ‬كل‭ ‬كتيبة‭ ‬تجري‭ ‬أنشطة‭ ‬تبادل‭ ‬أو‭ ‬دعم‭ ‬أو‭ ‬مساعدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬عملياتها،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مباراة‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬بين‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬وفريق‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬المينوسكا،‭ ‬أو‭ ‬تجديد‭ ‬فصل‭ ‬دراسي،‭ ‬أو‭ ‬توزيع‭ ‬اللوازم‭ ‬المدرسية،‭ ‬أو‭ ‬إعادة‭ ‬تشييد‭ ‬الجسور‭ ‬والطرق‭ ‬المتهدمة،‭ ‬كما‭ ‬نقدم‭ ‬استشارات‭ ‬طبية‭ ‬مجانية‭ ‬وعلاج‭ ‬مجاني‭ ‬وجلسات‭ ‬تدريبية‭ ‬مجانية‭ ‬على‭ ‬المهارات‭ ‬الحياتية‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المهن‭ ‬للمواطنين‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬الأخرى‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬ما‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬الأثر‭ ‬الأكبر؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬لا‭ ‬ندخر‭ ‬جهداً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬بناء‭ ‬الثقة‭ ‬بيننا‭ ‬وبين‭ ‬المواطنين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬نسميه‭ ‬المشاريع‭ ‬سريعة‭ ‬الأثر‭ ‬وأنشطة‭ ‬التعاون‭ ‬المدني‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬الدولة؛‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أنَّ‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬تشييد‭ ‬أو‭ ‬إصلاح‭ ‬الجسور‭ ‬في‭ ‬بنجاسو‭ ‬وبوكارانجا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬وباكوما‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬وسلمتها‭ ‬للسلطات‭ ‬المحلية‭. ‬واستجابة‭ ‬لنقص‭ ‬خدمات‭ ‬المياه‭ ‬والكهرباء‭ ‬في‭ ‬بانجي،‭ ‬نعمل‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2020‭ ‬على‭ ‬مساعدة‭ ‬شركات‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمياه‭ ‬الوطنية‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة،‭ ‬إذ‭ ‬كانت‭ ‬مدينة‭ ‬بانجي‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬الظلام،‭ ‬وقدمت‭ ‬قوات‭ ‬المينوسكا‭ ‬بعض‭ ‬المعدات‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬نقص‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمياه‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬كثر‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬جهات‭ ‬أمنية‭ ‬أجنبية،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬الروسية‭ ‬منها،‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى؛‭ ‬فكيف‭ ‬يعقد‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬مهمة‭ ‬البعثة؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬أود‭ ‬توخي‭ ‬الوضوح‭ ‬والدقة‭ ‬والإيجاز‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسألة؛‭ ‬فالقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬هي‭ ‬شريكتنا‭ ‬الوحيدة،‭ ‬ولكن‭ ‬ثمة‭ ‬جهات‭ ‬أمنية‭ ‬أجنبية‭ ‬أخرى‭ ‬تعمل‭ ‬بموجب‭ ‬اتفاقيات‭ ‬ثنائية‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وتمثل‭ ‬عنصراً‭ ‬إضافياً‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬وعلينا‭ ‬نحن‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬وجودها‭ ‬لتجنب‭ ‬التداخل‭ ‬وتبادل‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬خلال‭ ‬العمليات،‭ ‬وتتمثل‭ ‬الصعوبة‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬أنَّ‭ ‬نظراءنا‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬يتلقون‭ ‬كذلك‭ ‬دعماً‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬الأمنية‭ ‬الأجنبية‭ ‬ذاتها‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬تعرَّضت‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬لانتقادات‭ ‬من‭ ‬المراقبين،‭ ‬كمكتب‭ ‬مفوضية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬السامية‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬مرتزقة‭ ‬روس‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬ڤاغنر؛‭ ‬فهل‭ ‬يمكنك‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الانتقاد؟‭ ‬وماذا‭ ‬تفعل‭ ‬لتدارك‭ ‬ذلك؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لنا‭ ‬بأي‭ ‬قوى‭ ‬ثنائية،‭ ‬ولم‭ ‬تشن‭ ‬بعثة‭ ‬المينوسكا‭ ‬قط‭ ‬أي‭ ‬عمليات‭ ‬عسكرية‭ ‬مشتركة‭ ‬مع‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الأجنبية‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى،‭ ‬كما‭ ‬لم‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬أمثال‭ ‬هذه‭ ‬القوات‭. ‬فقوات‭ ‬المينوسكا‭ ‬تعمل‭ ‬بموجب‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬رقم‭ ‬‮«‬2552‮»‬‭ ‬وعمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬الأممية‭ ‬وتلتزم‭ ‬بالمبادئ‭ ‬الواردة‭ ‬فيها‭ ‬بحذافيرها‭.‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬أنَّ‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬القريب‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬وحكومتها‭ ‬جاهزتين‭ ‬لتولِّي‭ ‬المسؤوليات‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬البلاد؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬تشن‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬عمليات‭ ‬هجومية‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬سمحت‭ ‬لها‭ ‬بإعادة‭ ‬الانتشار‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مختلفة‭ ‬وساهمت‭ ‬في‭ ‬استعادة‭ ‬سلطة‭ ‬الدولة،‭ ‬وستتمثل‭ ‬الخطوة‭ ‬التالية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬هذه‭ ‬المكاسب،‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬لإرساء‭ ‬دعائم‭ ‬سلام‭ ‬دائم‭ ‬ومستدام‭.‬

وقد‭ ‬نجحت‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لإفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬إحراز‭ ‬قدر‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬توجد‭ ‬تحديات‭ ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬لمؤسسات‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬وحكومتها‭ ‬التصدِّي‭ ‬لها؛‭ ‬فعلينا‭ ‬مثلاً‭:‬

استكمال‭ ‬عملية‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬والتسريح‭ ‬وإعادة‭ ‬الإدماج‭ ‬وإصلاح‭ ‬قطاع‭ ‬الأمن‭. ‬

توفير‭ ‬تدريب‭ ‬نموذجي‭ ‬لقوات‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ ‬والدرك‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬تناسب‭ ‬مهام‭ ‬كلٍ‭ ‬منها‭ ‬للتحلِّي‭ ‬بالمهنية‭ ‬وروح‭ ‬الانضباط‭.‬

توفير‭ ‬المعدات‭ ‬الأساسية‭ ‬والبدلات‭ ‬العسكرية‭ ‬للقوات‭.‬

وأخيراً،‭ ‬يجب‭ ‬نشر‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الأمني‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة،‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬للأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬بالانتشار‭. ‬

منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭: ‬ما‭ ‬مدى‭ ‬تفاؤلك‭ ‬بإمكانية‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬وبأنَّ‭ ‬الأمور‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬المسار‭ ‬الصحيح؟‭ ‬

تراوري‭:‬‭ ‬بعدما‭ ‬قضيت‭ ‬نحو‭ ‬أربعة‭ ‬أعوام‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدولة،‭ ‬أعتقد‭ ‬أننا‭ ‬أحرزنا‭ ‬قدراً‭ ‬من‭ ‬التقدم،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أنَّ‭ ‬بعض‭ ‬التحديات‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬قائمة،‭ ‬لكنني‭ ‬أعتقد‭ ‬أننا‭ ‬نسير‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬بذلناه‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬ومع‭ ‬التزام‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭. ‬فقد‭ ‬أحرزنا‭ ‬قدراً‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬وعلينا‭ ‬الآن‭ ‬تعزيز‭ ‬هذا‭ ‬التقدم‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬قوتنا‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬التحديات،‭ ‬وهكذا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬بوسعنا‭ ‬إرساء‭ ‬دعائم‭ ‬سلام‭ ‬دائم‭ ‬ومستدام‭ ‬لهذه‭ ‬الدولة‭ ‬بمرور‭ ‬الوقت‭. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.