الجماعات المسلحة شرقي الكونغو الديمقراطية تتحرك نحو السلام

Reading Time: < 1 minute

وافقت‭ ‬ نحو‭ ‬70‭ ‬جماعة‭ ‬مسلحة‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬كيفو‭ ‬الجنوبية‭ ‬بالكونغو‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬إذ‭ ‬تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬المحافظة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬الملتهبة‭ ‬التي‭ ‬تجتاحها‭ ‬الاضطرابات‭ ‬شرقي‭ ‬البلاد‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صدر‭ ‬عقب‭ ‬اجتماع‭ ‬عُقد‭ ‬في‭ ‬مورهيسا‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬بوكافو‭ ‬عاصمة‭ ‬المحافظة‭: ‬“توافق‭ ‬سائر‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬كيفو‭ ‬الجنوبية‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬الأعمال‭ ‬العدائية‭ ‬وإلزام‭ ‬عناصرها‭ ‬بذلك‭.‬”

وشاركت‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬البحث‭ ‬عن‭ ‬أرضية‭ ‬مشتركة‮»‬‭ ‬الأمريكية‭ ‬المعنية‭ ‬بتسوية‭ ‬النزاعات‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬الذي‭ ‬استمر‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬وحضره‭ ‬السيد‭ ‬سيلفان‭ ‬موتومبو،‭ ‬نائب‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الكونغولي‭.‬

وقد‭ ‬عُقد‭ ‬اجتماع‭ ‬مماثل‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬ذاته،‭ ‬وأسفرعن‭ ‬موافقة‭ ‬32‭ ‬جماعة‭ ‬مسلحة‭ ‬محلية‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬الأعمال‭ ‬العدائية‭.‬

وكشفت‭ ‬مؤسسة‭ ‬المراقبة‭ ‬‮«‬كيفو‭ ‬سيكيورتي‭ ‬تراكر‮»‬‭ ‬أنَّ‭ ‬المحافظة‭ ‬شهدت‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬تسجيل‭ ‬139‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬عنيفة‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬المليشيات‭ ‬أو‭ ‬الجيش،‭ ‬وتعرَّض‭ ‬نحو‭ ‬20‭ ‬مدنياً‭ ‬للقتل‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬كيبوبو‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2020‭.‬

بعد‭ ‬نحو‭ ‬18‭ ‬شهراً‭ ‬من‭ ‬تولِّي‭ ‬الرئيس‭ ‬فليكس‭ ‬تشيسكيدى‭ ‬منصبه‭ ‬وتعهَّده‭ ‬بإحلال‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬المضطربة،‭ ‬فلا‭ ‬يزال‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬بعيد‭ ‬المنال‭. ‬

إذ‭ ‬تشير‭ ‬تقديرات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬أنَّ‭ ‬نحو‭ ‬1‭,‬300‭ ‬شخص‭ ‬لقوا‭ ‬مصرعهم‭ ‬خلال‭ ‬ثمانية‭ ‬أشهر‭ ‬في‭ ‬محافظات‭ ‬إيتوري‭ ‬وكيفو‭ ‬الشمالية‭ ‬وكيفو‭ ‬الجنوبية‭. ‬

واضطر‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬مواطن‭ ‬للنزوح،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬يقع‭ ‬العنف‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬كيفو‭ ‬الجنوبية‭ ‬بين‭ ‬طائفة‭ ‬‮«‬التوتسي‮»‬‭ ‬الكونغوليين‭ ‬الناطقين‭ ‬باللغة‭ ‬الرواندية،‭ ‬والمعروفين‭ ‬باسم‭ ‬‮«‬البانيامولينجي‮»‬،‭ ‬وطائفة‭ ‬عرقية‭ ‬محلية‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬البابيمبي‮»‬‭ ‬و«البافوليرو‮»‬‭ ‬و«البانيندو‮»‬‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.