أنجولا توشك على الانضمام لقائمة المتعثرين عن سداد الديون

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

في‭ ‬أعقاب‭ ‬تخلف‭ ‬زامبيا‭ ‬عن‭ ‬سداد‭ ‬دين‭ ‬بسندات‭ ‬خارجية‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر،‭ ‬فربما‭ ‬جاء‭ ‬الدور‭ ‬على‭ ‬أنجولا‭ ‬للإعلان‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬خدمة‭ ‬ديونها‭ ‬الدولية‭ ‬الضخمة،‭ ‬التي‭ ‬تدين‭ ‬بما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬نصفها‭ ‬للصين‭.‬

تتجاوز‭ ‬ديون‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬الواقعة‭ ‬جنوبي‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭ ‬ناتجها‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬بنسبة‭ ‬120٪،‭ ‬وتلتهم‭ ‬أقساط‭ ‬الديون‭ ‬نحو‭ ‬9‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬سنوياً،‭ ‬أي‭ ‬نحو‭ ‬ربع‭ ‬عائداتها‭ ‬الوطنية‭. ‬ومع‭ ‬ارتفاع‭ ‬الديون،‭ ‬انخفضت‭ ‬قيمة‭ ‬عملتها،‭ ‬الكوانزا،‭ ‬مع‭ ‬انخفاض‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬النفط‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬أكبر‭ ‬صادراتها‭.‬

وقالت‭ ‬السيدة‭ ‬فيرا‭ ‬ديفيز‭ ‬دي‭ ‬سوزا،‭ ‬وزيرة‭ ‬المالية،‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬السنوي‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭: ‬”كنا‭ ‬نمر‭ ‬بمرحلة‭ ‬هشَّة‭ ‬للغاية‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬ظهور‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا؛‭ ‬إذ‭ ‬شهدنا‭ ‬تراجعاً‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬سلعنا‭ ‬الأساسية‭ ‬وتأثرت‭ ‬ميزانيتنا،‭ ‬ويكثر‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭.‬“

تجد‭ ‬أنجولا‭ ‬نفسها،‭ ‬كزامبيا‭ ‬من‭ ‬قبلها،‭ ‬عالقة‭ ‬في‭ ‬مأزق‭ ‬ذي‭ ‬ثلاثة‭ ‬محاور‭: ‬تراجع‭ ‬الطلب‭ ‬العالمي‭ ‬على‭ ‬صادراتها‭ ‬الرئيسية،‭ ‬وزيادة‭ ‬مطالب‭ ‬السكان‭ ‬الذين‭ ‬يكافحون‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬والضغط‭ ‬لتسديد‭ ‬مليارات‭ ‬الدولارات‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصينية‭ ‬غير‭ ‬الراغبة‭ ‬في‭ ‬إصدار‭ ‬قرار‭ ‬بتخفيف‭ ‬كبير‭ ‬لأعباء‭ ‬الديون‭.‬

ويوجد‭ ‬في‭ ‬أنجولا،‭ ‬كزامبيا‭ ‬أيضاً،‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬شعبها‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬تعداده‭ ‬33‭.‬4‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬خارج‭ ‬القوة‭ ‬العاملة،‭ ‬إذ‭ ‬كشفت‭ ‬تقارير‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬أنَّ‭ ‬نسبة‭ ‬العاطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬12‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬أنجولي‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬العمل‭ ‬تتجاوز‭ ‬25٪‭.‬

ظلَّت‭ ‬أنجولا‭ ‬تقترض‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬سنوات‭ ‬لإعادة‭ ‬بناء‭ ‬بنيتها‭ ‬التحتية‭ ‬بعد‭ ‬حرب‭ ‬أهلية‭ ‬دامت‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬عاماً،‭ ‬وكما‭ ‬هي‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬الأخرى،‭ ‬أقرضت‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصينية‭ ‬أنجولا‭ ‬مليارات‭ ‬الدولارات‭ ‬لإنشاء‭ ‬الطرق‭ ‬ومحطات‭ ‬الكهرباء‭ ‬ومشاريع‭ ‬أخرى،‭ ‬وتولَّت‭ ‬شركات‭ ‬المقاولات‭ ‬الصينية‭ ‬تنفيذها‭.‬

وبداية‭ ‬من‭ ‬العقد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬أصبحت‭ ‬أنجولا‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬المصادر‭ ‬التي‭ ‬تحصل‭ ‬منها‭ ‬الصين‭ ‬على‭ ‬النفط،‭ ‬وأمست‭ ‬الصين‭ ‬تستورد‭ ‬اليوم‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬ثلثي‭ ‬النفط‭ ‬الأنجولي‭.‬

ويمتلك‭ ‬بنك‭ ‬التنمية‭ ‬الصيني‭ ‬مبلغ‭ ‬20‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬ديون‭ ‬أنجولا‭ ‬الخارجية‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬42‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬وتبيَّن‭ ‬أنَّ‭ ‬هذا‭ ‬البنك‭ ‬يتردد‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬التفاوض‭ ‬على‭ ‬ديونه‭ ‬هذه‭.‬

وبفضل‭ ‬مبادرة‭ ‬تعليق‭ ‬سداد‭ ‬خدمة‭ ‬الديون‭ ‬لمجموعة‭ ‬العشرين‭ ‬حصلت‭ ‬أنجولا‭ ‬على‭ ‬فترة‭ ‬إعفاء‭ ‬من‭ ‬سداد‭ ‬مبلغ‭ ‬6‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬ديونها‭ ‬لأعضاء‭ ‬المجموعة‭. ‬

وتقول‭ ‬ديفيز‭ ‬دي‭ ‬سوزا‭: ‬”كان‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬صمودنا‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭.‬“

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬مصير‭ ‬ديون‭ ‬أنجولا‭ ‬لبنك‭ ‬التنمية‭ ‬الصيني‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬غير‭ ‬واضح،‭ ‬إذ‭ ‬يرى‭ ‬المحللون‭ ‬بمعهد‭ ‬‮«‬تشاتام‭ ‬هاوس‮»‬‭ ‬البحثي‭ ‬بالمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬أنَّ‭ ‬المفاوضات‭ ‬يبدو‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬انتهت‭ ‬إلى‭ ‬تعليق‭ ‬سداد‭ ‬فوائد‭ ‬الديون‭ ‬لمدة‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭.‬

وبدوره،‭ ‬أعطى‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬لأنجولا‭ ‬منحة‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الدولية‭ ‬بقيمة‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬تشمل‭ ‬765‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬للتخفيف‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وصرف‭ ‬الصندوق‭ ‬المبلغ‭ ‬بعدما‭ ‬أعادت‭ ‬أنجولا‭ ‬التفاوض‭ ‬على‭ ‬ديونها‭ ‬مع‭ ‬جهة‭ ‬مقرضة‭ ‬غير‭ ‬محددة،‭ ‬إذ‭ ‬اشترطت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬الصينية‭ ‬على‭ ‬المقترضين‭ ‬الأفارقة‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬خاصة‭ ‬بالسرية‭ ‬كشرط‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬قروضهم‭.‬

ووصف‭ ‬الصندوق‭ ‬ديون‭ ‬أنجولا‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬بأنها‭ ‬مستدامة‭ ‬لكنه‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬”شديدة‭ ‬التأثر‭ ‬بزيادة‭ ‬تقلب‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭.‬“

وفي‭ ‬حديثه‭ ‬مع‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬أفريكا‭ ‬ريبورت‮»‬،‭ ‬قيَّم‭ ‬السيد‭ ‬مارك‭ ‬بولوند،‭ ‬كبير‭ ‬محللي‭ ‬أبحاث‭ ‬الائتمان‭ ‬بمؤسسة‭ ‬‮«‬ريد‭ ‬انتليجنس‮»‬‭ ‬بلندن،‭ ‬الوضع‭ ‬تقييماً‭ ‬صريحاً‭.‬

فيقول‭: ‬”سوف‭ ‬يتخلفون‭ ‬عن‭ ‬السداد‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭.‬“

Leave a Reply