الكلاب ‘المدرّبة’ تقضي على الصيادين الجائرين

الكلاب المدربة جيداً تكشف الممنوعات، وتحمي الحياة البرية، وتنقذ الأرواح

Reading Time: 10 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

يقبل‭ ‬الصيادون‭ ‬الجائرون‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة‭ ‬مثل‭ ‬المروحيات‭ ‬والمواد‭ ‬المخدّرة‭ ‬للحيوانات‭ ‬والبنادق‭ ‬المتقدمة،‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬الذين‭ ‬يتولّون‭ ‬حماية‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬المهددة‭ ‬بالانقراض‭ ‬يتجهون‭ ‬إلى‭ ‬المدرسة‭ ‬القديمة‭ ‬—‭ ‬وذلك‭ ‬باستخدام‭ ‬الكلاب‭.‬

تقول‭ ‬السلطات‭ ‬المعنية‭ ‬بالحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬في‭ ‬زيمبابوي‭ ‬وجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬إن‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬يستخدمون‭ ‬الآن‭ ‬مروحيات‭ ‬للتحليق‭ ‬فوق‭ ‬المحميات‭ ‬الطبيعية‭ ‬لتحديد‭ ‬حيوانات‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬ويطلقون‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬الجو‭ ‬حقناً‭ ‬لتخديرها‭.‬

وتخور‭ ‬قوة‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬بعد‭ ‬إصابته‭ ‬مباشرة،‭ ‬فيهبط‭ ‬هؤلاء‭ ‬اللصوص‭ ‬بالطائرة‭ ‬ويقطعون‭ ‬قرنه‭ ‬بوحشية‭ ‬باستخدام‭ ‬المناشير‭. ‬ولا‭ ‬يتحلّى‭ ‬هؤلاء‭ ‬المجرمون‭ ‬بأي‭ ‬إشفاق‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحيوانات‭ ‬التي‭ ‬يتركونها‭ ‬تنزف‭ ‬حتى‭ ‬الموت،‭ ‬ولا‭ ‬يضع‭ ‬نهاية‭ ‬لمأساتهم‭ ‬إلّا‭ ‬النسور‭ ‬التي‭ ‬تلفت‭ ‬انتباه‭ ‬السلطات‭ ‬بدورها‭.‬

وإذا‭ ‬تأملنا‭ ‬حجم‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬لوجدناها‭ ‬جد‭ ‬فادحة؛‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬متنزه‭ ‬كروغر‭ ‬الوطني‭ ‬بجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬ينفق‭ ‬13‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭ ‬على‭ ‬جهود‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر،‭ ‬ويضم‭ ‬هذا‭ ‬المتنزه‭ ‬أفضل‭ ‬قوة‭ ‬عالية‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬مخصصة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭. ‬ويفيد‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬مونجاباي‮»‬‭ ‬المعني‭ ‬بأخبار‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬والحياة‭ ‬البرية‭ ‬أن‭ ‬سلطات‭ ‬المتنزه‭ ‬قامت‭ ‬بتقسيمه‭ ‬إلى‭ ‬22‭ ‬قسماً،‭ ‬بحيث‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬قسم‭ ‬حارس‭ ‬خاص‭ ‬وفريق‭ ‬من‭ ‬الحراس‭ ‬الميدانيين،‭ ‬ويوجد‭ ‬دعم‭ ‬جوي‭ ‬للحراس‭ ‬بمروحيات،‭ ‬كما‭ ‬تساعدهم‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطنية‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقية‭. ‬ومع‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬المال‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬الجهد،‭ ‬فما‭ ‬تزال‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬تتعرض‭ ‬للصيد‭ ‬الجائر‭ ‬في‭ ‬كروغر‭ ‬كل‭ ‬عام‭. ‬ورغم‭ ‬انخفاض‭ ‬معدلات‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬يرجع‭ ‬جزئياً‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬أعداد‭ ‬حيوانات‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬نفسها،‭ ‬إذ‭ ‬أخذت‭ ‬أعدادها‭ ‬في‭ ‬التضاؤل‭ ‬في‭ ‬كروغر‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭.‬

تذكر مؤسسة «حيوانات تنقذ حيوانات» أنه بإمكان كلب واحد أن يؤمّن منطقة يحميها سبعة حراس. وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

يبحث‭ ‬المسؤولون‭ ‬عن‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬عن‭ ‬طرقٍ‭ ‬جديدةٍ‭ ‬لحماية‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬والفيلة‭ ‬وحيوانات‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين؛‭ ‬ولذلك‭ ‬يتزايد‭ ‬اعتمادهم‭ ‬على‭ ‬الكلاب‭ ‬المدربة‭ ‬تدريباً‭ ‬جيداً‭ ‬—‭ ‬أو‭ ‬“كلاب‭ ‬بدرجة‭ ‬ماجستير”‭ ‬كما‭ ‬يسميهم‭ ‬البعض‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬من‭ ‬أجزاء‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المهمة؛‭ ‬إذ‭ ‬أرسلت‭ ‬أيرلندا‭ ‬كلباً‭ ‬من‭ ‬فصيلة‭ ‬دوتش‭ ‬شيبرد‭ ‬يبلغ‭ ‬عمره‭ ‬14‭ ‬شهراً‭ ‬ويُسمّى‭ ‬‮«‬سكاوت‮»‬‭ ‬لإحدى‭ ‬محميات‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭. ‬وأفادت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬إندبندنت‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬قيمة‭ ‬أمثال‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب،‭ ‬المدربة‭ ‬جيداً،‭ ‬تتجاوز‭ ‬30‭,‬000‭ ‬دولار،‭ ‬ويمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬“لحماية‭ ‬حيوانات‭ ‬وحيد‭ ‬القرن،‭ ‬وحراس‭ ‬المتنزهات،‭ ‬وحتى‭ ‬موظفي‭ ‬المحميات‭ ‬الطبيعية‭.‬”‭ ‬ومع‭ ‬أن‭ ‬الكلب‭ ‬القادم‭ ‬من‭ ‬أيرلندا‭ ‬كان‭ ‬مدرباً‭ ‬بالفعل‭ ‬تدريباً‭ ‬جيداً،‭ ‬فقد‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬تدريبية‭ ‬مكثّفة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬لتجهيزه‭ ‬لبيئته‭ ‬الجديدة‭.‬

كما‭ ‬يوجد‭ ‬الكلب‭ ‬‮«‬درَم‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬عمره‭ ‬10‭ ‬أشهر‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬عندما‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬محمية‭ ‬‮«‬أو‭ ‬آي‭ ‬بيجيتا‮»‬‭ ‬في‭ ‬كينيا‭. ‬

وقامت‭ ‬جمعية‭ ‬‮«‬حيوانات‭ ‬تنقذ‭ ‬حيوانات‮»‬‭ ‬بتدريب‭ ‬هذا‭ ‬الكلب‭ ‬السبنيلي‭ ‬القادم‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬وقالت‭ ‬المحمية‭ ‬إن‭ ‬الكلب‭ ‬أثبت‭ ‬أنه‭ ‬يتمتع‭ ‬“بقدرة‭ ‬فريدة”‭ ‬في‭ ‬اكتشاف‭ ‬الأسلحة‭ ‬والأعيرة‭ ‬النارية،‭ ‬وتتمثل‭ ‬مهمته‭ ‬بصفة‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬تفتيش‭ ‬المركبات‭.‬

وقال‭ ‬مدرب‭ ‬الكلاب‭ ‬داريل‭ ‬بليزانس‭ ‬للمحمية‭: ‬“أخرجته‭ ‬بيدي‭ ‬من‭ ‬صندوق‭ ‬للقمامة‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬عمره‭ ‬8‭ ‬أسابيع؛‭ ‬ولما‭ ‬كان‭ ‬جرواً‭ ‬صغيراً،‭ ‬فكان‭ ‬لا‭ ‬يتوقف‭ ‬عن‭ ‬القفز‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان،‭ ‬مما‭ ‬يناسب‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬الآن؛‭ ‬لأنها‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الخفة‭ ‬والنشاط‭.‬“

وقد‭ ‬تأسست‭ ‬جمعية‭ ‬حيوانات‭ ‬تنقذ‭ ‬حيوانات‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬وتتولّى‭ ‬الآن‭ ‬تدريب‭ ‬الكلاب‭ ‬لاستخدامها‭ ‬في‭ ‬شتّى‭ ‬بقاع‭ ‬العالم،‭ ‬وقال‭ ‬بليزانس‭ ‬إنه‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬كلابه‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناطق‭ ‬بنسبة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ %‬72‭.‬

فرد من وحدة مكافحة الصيد الجائر باستخدام كلاب كيه9- في
متنزه كروغر الوطني يقوم بدورية في المتنزه مع كلبه.
وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

كلاب‭ ‬من‭ ‬أرجاء‭ ‬العالم

أُرسلت‭ ‬إلى‭ ‬إفريقيا‭ ‬كلاب‭ ‬من‭ ‬سلالات‭ ‬مختلفة؛‭ ‬منها‭ ‬كلب‭ ‬المالينو‭ ‬البلجيكي،‭ ‬وكلب‭ ‬الوايمري‭ ‬الألماني،‭ ‬وكلب‭ ‬سبرينجر‭ ‬سبانييل‭ ‬الإنجليزي،‭ ‬وكلب‭ ‬الشيبرد‭ ‬الألماني،‭ ‬وكلب‭ ‬شورتهيرد‭ ‬بوينتر‭ ‬الألماني‭. ‬وتعمل‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬على‭ ‬مطاردة‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين،‭ ‬والكشف‭ ‬عن‭ ‬الممنوعات‭ ‬في‭ ‬المطارات،‭ ‬والمساعدة‭ ‬في‭ ‬تفتيش‭ ‬المركبات‭.‬

ويستطيع‭ ‬الكلب‭ ‬إذا‭ ‬توفرت‭ ‬الظروف‭ ‬المناسبة‭ ‬أن‭ ‬يكتشف‭ ‬وجود‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬كيلومتر،‭ ‬مما‭ ‬يرفع‭ ‬جاهزية‭ ‬مسؤولي‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭ ‬لتعقب‭ ‬هؤلاء‭ ‬اللصوص‭ ‬ليلاً‭ ‬وتغطية‭ ‬مساحات‭ ‬أكبر‭.‬

وقد‭ ‬أنشأت‭ ‬مؤسسة‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬الإفريقية‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬برنامجاً‭ ‬مخصصاً‭ ‬للكلاب‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭: ‬كلاب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭. ‬وشاركت‭ ‬الكلاب‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬في‭ ‬400‭ ‬ضبطية‭ ‬لكميات‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الحياة‭ ‬البرية؛‭ ‬مثل‭ ‬أنياب‭ ‬الفيلة،‭ ‬وقرون‭ ‬وحيد‭ ‬القرن،‭ ‬وحراشف‭ ‬آكل‭ ‬النمل‭ ‬الحرشفي‭. ‬وكانت‭ ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬الكميات‭ ‬متجهة‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭ ‬وبلدان‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬لاستخدامها‭ ‬في‭ ‬منتجات‭ ‬الطب‭ ‬الصيني‭ ‬التقليدي‭ ‬الوهمية‭. ‬وراح‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬يحترمون‭ ‬الكلاب،‭ ‬علماً‭ ‬بأنهم‭ ‬لم‭ ‬يعملوا‭ ‬قط‭ ‬معها،‭ ‬ربما‭ ‬باستثناء‭ ‬كلاب‭ ‬الحراسة‭.‬

فقد‭ ‬كتب‭ ‬السيد‭ ‬ألبرت‭ ‬شينك،‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬بجمعية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية،‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬يقول‭ ‬فيها‭: ‬“أصبح‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬الكلاب‭ ‬أحد‭ ‬الوظائف‭ ‬التي‭ ‬يقبل‭ ‬عليها‭ ‬الموظفون‭ ‬في‭ ‬سلطات‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬تنزانيا‭ ‬وكينيا‭ ‬وأوغندا‭ ‬وموزمبيق‭ ‬وبوتسوانا،‭ ‬وانضمت‭ ‬إليهم‭ ‬الكاميرون‭ ‬مؤخراً‭.‬“‭ ‬ويجري‭ ‬العرف‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتعلم‭ ‬المشرفون‭ ‬كيفية‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الكلاب‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬فترة‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬ثمانية‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬أسابيع‭. ‬وقال‭ ‬السيد‭ ‬ويل‭ ‬باول،‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬كلاب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية،‭ ‬لهيئة‭ ‬الإذاعة‭ ‬البريطانية‭ ‬إن‭ ‬البرنامج‭ ‬يعتبر‭ ‬شراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬حيث‭ ‬يساعد‭ ‬الحكومات‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬وحدات‭ ‬للكلاب‭ ‬داخل‭ ‬مؤسسات‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭.‬

فيقول‭ ‬باول‭: ‬“ويشمل‭ ‬ذلك‭ ‬وضع‭ ‬استراتيجية،‭ ‬وإجراءات‭ ‬عمل‭ ‬موحدة،‭ ‬وبروتوكول‭ ‬بيطري،‭ ‬ونقوم‭ ‬بمساعدتهم‭ ‬باختيار‭ ‬حراس‭ ‬ونتولى‭ ‬تدريبهم‭ ‬ليصبحوا‭ ‬مشرفين‭ ‬على‭ ‬الكلاب‭ ‬الكشفية‭.‬”‭ ‬ويختار‭ ‬باول‭ ‬كلابه‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬لديها‭ ‬بالفعل‭ ‬ثقافة‭ ‬الكلاب‭ ‬العاملة‭. ‬وبدأت‭ ‬مسيرته‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬الكلاب‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬يدربها‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬الألغام‭ ‬الأرضية‭.‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬كلاب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬تخرّجت‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬2015‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تخريج‭ ‬مشرفين‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬وإدارة‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬في‭ ‬تنزانيا،‭ ‬وقام‭ ‬البلدان‭ ‬بنشر‭ ‬الكلاب‭ ‬في‭ ‬المطارات‭ ‬والموانئ‭ ‬الرئيسية‭. ‬واعتباراً‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬حتى‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬2016،‭ ‬تمكّنت‭ ‬فرق‭ ‬الكلاب‭ ‬بمطار‭ ‬جومو‭ ‬كينياتا‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬من‭ ‬اكتشاف‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬26‭ ‬خبيئة‭ ‬من‭ ‬عاج‭ ‬الفيلة،‭ ‬وقرون‭ ‬وحيد‭ ‬القرن،‭ ‬وحراشف‭ ‬آكل‭ ‬النمل‭ ‬الحرشفي‭. ‬

كلب بلودهاوند يتعقب رائحة خلال تدريب جنوبي كينيا. وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

كلاب‭ ‬في‭ ‬مطاردات‭ ‬خطيرة

يدرّب‭ ‬باول‭ ‬كلابه‭ ‬على‭ ‬تعقب‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬لا‭ ‬على‭ ‬مهاجمتهم‭. ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬مدرّبين‭ ‬في‭ ‬مؤسسات‭ ‬أخرى‭ ‬أحياناً‭ ‬ما‭ ‬يتبنون‭ ‬نهجاً‭ ‬مختلفاً؛‭ ‬ففي‭ ‬زيمبابوي،‭ ‬ترتدي‭ ‬الكلاب‭ ‬التي‭ ‬يدربها‭ ‬بليزانس‭ ‬درعاً‭ ‬واقياً‭ ‬لحمايتها‭.‬

وفي‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬قام‭ ‬كلبان‭ ‬يرتديان‭ ‬درعين‭ ‬واقيين،‭ ‬اسمهما‭ ‬‮«‬بولاريس‮»‬‭ ‬و«روج‮»‬،‭ ‬بتعقب‭ ‬صيادين‭ ‬جائرين،‭ ‬وقطعا‭ ‬مسافة‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬الغروب‭ ‬لإيجادهم‭.‬

وأفادت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬إندبندنت‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬“الصيادين‭ ‬شعروا‭ ‬بالذعر،‭ ‬وألقوا‭ ‬أدواتهم‭ ‬ومنها‭ ‬أسلحة‭ ‬تطلق‭ ‬أعيرة‭ ‬نارية‭ ‬ثقيلة،‭ ‬واستسلموا‭. ‬وتدخل‭ ‬فريق‭ ‬مكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر‭ ‬قبل‭ ‬حلول‭ ‬الليل‭ ‬وتمكن‭ ‬من‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬العصابة‭ ‬وضبط‭ ‬أسلحتهم‭ ‬الخطيرة‭.‬”

وقال‭ ‬أحد‭ ‬مدربي‭ ‬الكلاب‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬إنسايدر‮»‬‭ ‬الإخباري‭: ‬“عندما‭ ‬يجن‭ ‬الليل،‭ ‬ولا‭ ‬تجدي‭ ‬أعيننا‭ ‬نفعاً،‭ ‬يحين‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬نستفيد‭ ‬فيه‭ ‬بحاسة‭ ‬الشم‭ ‬لدى‭ ‬الكلب‭. ‬وتتمثل‭ ‬خطتنا‭ ‬في‭ ‬اقتراب‭ ‬الفريق‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬من‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬لكي‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬عليهم‭.‬”

حارس يقفز من مروحية مع كلب خلال تدريب على مكافحة الصيد الجائر في كينيا. وكالة الأنباء الفرنسية/صور غيتي

كلاب‭ ‬المالينو‭ ‬المتنوعة‭ ‬القدرات‭ ‬

أثبتت‭ ‬كلاب‭ ‬المالينو‭ ‬البلجيكية،‭ ‬التي‭ ‬تشبه‭ ‬سلالة‭ ‬الشيبرد‭ ‬الألماني،‭ ‬أهميتها‭ ‬في‭ ‬تعقب‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬بفضل‭ ‬ذكائها‭ ‬وقوتها‭ ‬ورشاقتها،‭ ‬وقوة‭ ‬عضتها‭ ‬أحياناً‭. ‬وتُستخدم‭ ‬هذه‭ ‬السلالة‭ ‬في‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬العالم‭ ‬وفي‭ ‬الحراسة،‭ ‬ويقول‭ ‬بعض‭ ‬المدربين‭ ‬إنه‭ ‬بوسع‭ ‬كلب‭ ‬واحد‭ ‬ومشرفه‭ ‬أن‭ ‬يغطيا‭ ‬مساحة‭ ‬تتجاوز‭ ‬المساحة‭ ‬التي‭ ‬يغطيها‭ ‬حارس‭ ‬دون‭ ‬كلب‭ ‬بنحو‭ ‬60‭ ‬مرة‭.‬

ويشتهر‭ ‬السيد‭ ‬كونراد‭ ‬دو‭ ‬روزنر،‭ ‬صاحب‭ ‬مؤسسة‭ ‬كلاب‭ ‬كيه‭-‬9‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬ومديرها،‭ ‬باستخدام‭ ‬كلاب‭ ‬الوايمري‭ ‬الألمانية‭ ‬وكلاب‭ ‬المالينو‭ ‬البلجيكية‭. ‬وقال‭ ‬دو‭ ‬روزنر‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬أفريكا‭ ‬جيوجرافيك‮»‬‭ ‬إنه‭ ‬يستخدم‭ ‬كلاب‭ ‬الوايمري‭ ‬لتعقب‭ ‬الحيوانات،‭ ‬واكتشاف‭ ‬بقاياها،‭ ‬وتحديد‭ ‬مكان‭ ‬المصاب‭ ‬منها‭ ‬بجروح‭ ‬واحتجازها‭. ‬وتُستخدم‭ ‬كلاب‭ ‬المالينو‭ ‬التي‭ ‬يدربها‭ ‬في‭ ‬تعقب‭ ‬الأشخاص‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم،‭ ‬واكتشاف‭ ‬الأسلحة‭ ‬والأعيرة‭ ‬النارية،‭ ‬واستخدام‭ ‬القوة‭ ‬إذا‭ ‬لزم‭ ‬الأمر‭.‬

فيقول‭: ‬“في‭ ‬حين‭ ‬تُصنف‭ ‬السلالتين‭ ‬ضمن‭ ‬‘كلاب‭ ‬الدوريات،’‭ ‬فإن‭ ‬مهامهما‭ ‬تختلف‭ ‬نوعاً‭ ‬ما،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تكمل‭ ‬مهاراتهما‭ ‬وقدراتهما‭ ‬وتعزز‭ ‬بعضها‭ ‬بعضاً‭ ‬خلال‭ ‬العمل؛‭ ‬ولذلك،‭ ‬وبناءً‭ ‬على‭ ‬الموقف‭ ‬نفسه،‭ ‬ننشر‭ ‬أحياناً‭ ‬حارسين‭ ‬ميدانيين‭ ‬معاً‭ ‬بحيث‭ ‬يشرف‭ ‬كلٌ‭ ‬منهما‭ ‬على‭ ‬كلب‭ ‬من‭ ‬سلالة‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬الآخر‭. ‬وقد‭ ‬درّبنا‭ ‬سائر‭ ‬كلابنا‭ ‬على‭ ‬أعمال‭ ‬الحماية،‭ ‬وهي‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬إمساك‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬إذا‭ ‬دعت‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك؛‭ ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬مدربة‭ ‬تدريباً‭ ‬خاصاً‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬عض‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬أو‭ ‬الإمساك‭ ‬به‭ ‬إلّا‭ ‬عندما‭ ‬تؤمر‭ ‬بذلك،‭ ‬وأن‭ ‬تمسك‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬بأقل‭ ‬قدر‭ ‬من‭ ‬القوة‭.‬”

وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬سائر‭ ‬المدربين‭ ‬يشددون‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬حماية‭ ‬الكلاب‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬أجسامها؛‭ ‬إذ‭ ‬يجب‭ ‬حماية‭ ‬الكلاب‭ ‬التي‭ ‬يأتي‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬أوروبا‭ ‬من‭ ‬لهيب‭ ‬الشمس‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تعتدها‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬بل‭ ‬يرتدي‭ ‬بعضها‭ ‬سترات‭ ‬كيفلار‭ ‬المضادة‭ ‬للرصاص‭ ‬التي‭ ‬يبدأ‭ ‬سعرها‭ ‬من‭ ‬نحو‭ ‬500‭ ‬دولار‭. ‬وتحدّث‭ ‬دو‭ ‬روزنر‭ ‬عن‭ ‬شركات‭ ‬تعمل‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬اختبار‭ ‬سترات‭ ‬مضادة‭ ‬للرصاص‭ ‬وخفيفة‭ ‬الوزن‭ ‬للكلاب‭ ‬ويوجد‭ ‬بها‭ ‬طبقة‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬الچل‭ ‬يمكنها‭ ‬ضبط‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الكلب‭ ‬في‭ ‬الطقس‭ ‬الحار‭ ‬والبارد‭.‬

أمّا‭ ‬التهديد‭ ‬الرئيسي‭ ‬الآخر‭ ‬للكلاب،‭ ‬فيتمثل‭ ‬في‭ ‬مرض‭ ‬النوم‭ ‬الذي‭ ‬ينتقل‭ ‬إليها‭ ‬بلدغات‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي،‭ ‬ويمكن‭ ‬لهذا‭ ‬المرض‭ ‬أن‭ ‬يقتل‭ ‬الكلاب‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يُكتشف‭ ‬مبكراً؛‭ ‬ولذلك‭ ‬يبذل‭ ‬المشرفون‭ ‬على‭ ‬الكلاب‭ ‬جهداً‭ ‬مضنياً‭ ‬لحمايتها‭ ‬من‭ ‬الذباب‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬خلال‭ ‬ساعات‭ ‬الليل‭. ‬أضف‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الكلاب‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تكاليف‭ ‬لرعايتها،‭ ‬حيث‭ ‬يجب‭ ‬توفير‭ ‬مكان‭ ‬مخصص‭ ‬لحمايتها،‭ ‬كما‭ ‬تأكل‭ ‬طعاماً‭ ‬عالي‭ ‬الجودة‭. ‬إلّا‭ ‬أنها‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬تستحق‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬ينفق‭ ‬عليها‭.‬

فيقول‭ ‬المدرب‭ ‬بليزانس‭ ‬من‭ ‬جمعية‭ ‬حيوانات‭ ‬تنقذ‭ ‬حيوانات‭ ‬لقناة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‭ ‬إيرث‮»‬‭: ‬“مع‭ ‬أن‭ ‬الكلاب‭ ‬ليست‭ ‬الحل‭ ‬السحري‭ ‬لمكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر،‭ ‬فإنها‭ ‬ترفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الأمن‭ ‬بشدة؛‭ ‬لأنه‭ ‬بإمكان‭ ‬كلب‭ ‬واحد‭ ‬أن‭ ‬يؤمّن‭ ‬منطقة‭ ‬يحميها‭ ‬سبعة‭ ‬حراس‭.‬”‭ 


‘هذه‭ ‬كلاب‭ ‬لا‭ ‬يُشق‭ ‬لها‭ ‬غبار’

أجرت‭ ‬السلطات‭ ‬نحو‭ ‬400‭ ‬ضبطية‭ ‬لكميات‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬منذ‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬كلاب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬البرية،‭ ‬الذي‭ ‬تموّله‭ ‬مؤسسة‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬الإفريقية،‭ ‬عام‭ ‬2011‭. ‬وقد‭ ‬تحدّث‭ ‬السيد‭ ‬ويل‭ ‬باول،‭ ‬مدير‭ ‬البرنامج،‭ ‬والذي‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬تنزانيا‭ ‬حالياً،‭ ‬مع‭ ‬مجلة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ (‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭) ‬حول‭ ‬كلاب‭ ‬البرنامج‭.‬

السيد ويل باول، مدير برنامج كلاب من أجل الحفاظ على الحياة البرية، يعمل مع أحد الكلاب. مؤسسة الحياة البرية الإفريقية

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭: ‬ما‭ ‬نوعية‭ ‬الكلاب‭ ‬التي‭ ‬تستخدمونها‭ ‬لتعقب‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬والبضائع‭ ‬المهرّبة؟

باول‭: ‬لدينا‭ ‬50‭ ‬كلباً‭ ‬من‭ ‬الكلاب‭ ‬الكشفية‭. ‬وتوجد‭ ‬ثلاثة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬الكلاب؛‭ ‬وهي‭ ‬الكلاب‭ ‬الكشفية‭ ‬التي‭ ‬تُستخدم‭ ‬في‭ ‬نقاط‭ ‬التفتيش‭ ‬بالمطارات‭ ‬وعلى‭ ‬الحدود،‭ ‬وكلاب‭ ‬التعقّب‭ ‬التي‭ ‬تُستخدم‭ ‬في‭ ‬الغابات،‭ ‬والكلاب‭ ‬المهاجمة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬نستخدمها‭.‬

ولا‭ ‬يقوم‭ ‬منهجنا‭ ‬في‭ ‬تعقب‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ ‬العنان‭ ‬لسائر‭ ‬الكلاب،‭ ‬ومن‭ ‬ثمّ‭ ‬تمسك‭ ‬بهؤلاء‭ ‬المجرمين‭ ‬وتعضهم‭. ‬فهذه‭ ‬الكلاب‭ ‬كثيراً‭ ‬ما‭ ‬تتعرض‭ ‬لارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬أجسامها؛‭ ‬ولذلك‭ ‬درّبنا‭ ‬مدربينا‭ ‬على‭ ‬التريث،‭ ‬بحيث‭ ‬يمكنهم‭ ‬استخدام‭ ‬الكلاب‭ ‬في‭ ‬التعقب‭ ‬طوال‭ ‬اليوم،‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إراحتها‭ ‬وسقايتها‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬التعقب‭. ‬بل‭ ‬عليهم‭ ‬إراحتها‭ ‬إذا‭ ‬وجدوا‭ ‬ظلاً‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ذلك‭ ‬وقت‭ ‬الراحة‭ ‬في‭ ‬الأساس‭.‬

فإذا‭ ‬اكتشفت‭ ‬صياداً‭ ‬جائراً‭ ‬لقرون‭ ‬وحيد‭ ‬القرن‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬كينيا‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا،‭ ‬فهذا‭ ‬الوضع‭ ‬يمثل‭ ‬سباقاً؛‭ ‬سباق‭ ‬جنوني‭ ‬للصياد‭ ‬الجائر‭ ‬للهروب‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المكان‭. ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬قد‭ ‬فات‭ ‬الأوان‭ ‬أحياناً‭ ‬للإمساك‭ ‬بالصياد‭ ‬الجائر،‭ ‬ولكنك‭ ‬تبث‭ ‬رسالتك‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنطقة‭ ‬بشأن‭ ‬ارتفاع‭ ‬خطورة‭ ‬الإمساك‭ ‬بالصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬بفضل‭ ‬الكلاب‭. ‬ونستخدم‭ ‬الكلاب‭ ‬في‭ ‬متنزه‭ ‬سيرينغيتي‭ ‬منذ‭ ‬ثمانية‭ ‬أعوام،‭ ‬ولم‭ ‬يتعرض‭ ‬فيل‭ ‬واحد‭ ‬للقتل‭ ‬خلال‭ ‬الستة‭ ‬أعوام‭ ‬الماضية‭. ‬فإذا‭ ‬أقدمت‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر،‭ ‬فسنتعقبك‭ ‬حتى‭ ‬عقر‭ ‬دارك‭ ‬ونمسك‭ ‬بك‭.‬

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭: ‬ما‭ ‬السلالات‭ ‬التي‭ ‬تستخدمونها؟

باول‭: ‬نستخدم‭ ‬عدة‭ ‬سلالات‭ ‬من‭ ‬الكلاب‭: ‬كلاب‭ ‬المالينو‭ ‬البلجيكية،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬كلاب‭ ‬الشيبرد‭ ‬الألمانية،‭ ‬وكلاب‭ ‬شورتهيرد‭ ‬بوينتر‭ ‬الألمانية،‭ ‬وكلاب‭ ‬هانوفريان‭ ‬هاوند‭ ‬السلوقية‭.‬

ولدينا‭ ‬كلب‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬اقتفاء‭ ‬أثر‭ ‬أحد‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬مضى‭ ‬على‭ ‬وجوده‭ ‬ستة‭ ‬أيام‭ ‬ونصف؛‭ ‬مما‭ ‬يعد‭ ‬ضرباً‭ ‬من‭ ‬المحال‭ ‬على‭ ‬اقتفاء‭ ‬الأثر‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭. ‬وعندما‭ ‬اكتشف‭ ‬الفريقُ‭ ‬الصياد،‭ ‬ظن‭ ‬الصياد‭ ‬أنهم‭ ‬استعانوا‭ ‬بالسحر‭ ‬والشعوذة‭ ‬للوصول‭ ‬إليه‭. ‬وكان‭ ‬قد‭ ‬قتل‭ ‬فيلاً‭ ‬وخبّأ‭ ‬أنيابه‭ ‬في‭ ‬فناء‭ ‬منزل‭ ‬جاره‭ ‬أسفل‭ ‬كمية‭ ‬من‭ ‬روث‭ ‬الحيوانات،‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬الكلب‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬تعقب‭ ‬الرائحة‭ ‬وأخرج‭ ‬العاج‭. ‬وهو‭ ‬كلب‭ ‬من‭ ‬سلالة‭ ‬الشيبرد‭ ‬الألماني‭ ‬—‭ ‬وتستطيع‭ ‬هذه‭ ‬السلالة‭ ‬التفكير،‭ ‬ويمكنك‭ ‬التحدث‭ ‬معها‭.‬

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭: ‬أفاد‭ ‬تقرير‭ ‬إخباري‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬مع‭ ‬أنها‭ ‬غير‭ ‬مدربة‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬السلاحف‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬للصيد‭ ‬الجائر،‭ ‬فقد‭ ‬تمكّن‭ ‬كلب‭ ‬من‭ ‬اكتشافها‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬حال‭.‬

باول‭: ‬يتغير‭ ‬سلوك‭ ‬الكلاب‭ ‬عندما‭ ‬تشم‭ ‬روائح‭ ‬عضوية؛‭ ‬وقد‭ ‬شمّ‭ ‬أحد‭ ‬الكلاب‭ ‬شيئاً،‭ ‬ولذلك‭ ‬تحقق‭ ‬مشرفه‭ ‬من‭ ‬الحقيبة‭ [‬التي‭ ‬كان‭ ‬يحملها‭ ‬أحد‭ ‬المسافرين‭]. ‬وتستطيع‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تُدرّب‭ ‬على‭ ‬اكتشافها‭ ‬كالسلاحف‭ ‬والمرجان‭ ‬والأخشاب‭.‬

وتواجهنا‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬لحوم‭ ‬الطرائد‭ ‬في‭ ‬متنزه‭ ‬سيرينغيتي‭ ‬الوطني؛‭ ‬إذ‭ ‬تتعرض‭ ‬حيوانات‭ ‬النّو‭ ‬والحُمر‭ ‬الوحشية‭ ‬للقتل‭ ‬بشكل‭ ‬يومي‭.‬

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭: ‬أين‭ ‬تحصلون‭ ‬على‭ ‬كلابكم؟

باول‭: ‬نختار‭ ‬كلابنا‭ ‬في‭ ‬أوروبا؛‭ ‬إذ‭ ‬تأتي‭ ‬هذه‭ ‬الكلاب‭ ‬من‭ ‬هولندا‭ ‬وجمهورية‭ ‬التشيك‭ ‬وفرنسا‭ ‬وبلجيكا‭ ‬والمجر‭ ‬وبولندا‭. ‬وأمزح‭ ‬عندما‭ ‬نختارها‭ ‬بقولي‭ ‬إنها‭ ‬تحمل‭ ‬درجة‭ ‬البكالوريوس‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬نتولّى‭ ‬تدريبها‭.‬

ويعتبر‭ ‬الاختيار‭ ‬الجيد‭ ‬للكلاب‭ ‬المناسبة‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المعادلة؛‭ ‬إذ‭ ‬نبدأ‭ ‬بدمية‭ ‬مشهورة‭ ‬للكلاب‭ ‬اسمها‭ ‬‮«‬كونج‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬وسيلة‭ ‬مميزة‭ ‬لتدريب‭ ‬الكلاب‭ ‬على‭ ‬التعقب؛‭ ‬حيث‭ ‬يجب‭ ‬عليها‭ ‬أن‭ ‬تحب‭ ‬الكونج،‭ ‬ومن‭ ‬ثمّ‭ ‬أخبئها‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬أماكن‭ ‬مختلفة،‭ ‬لكي‭ ‬نعرف‭ ‬كيف‭ ‬تصل‭ ‬إليها‭ ‬الكلاب‭ ‬بتغير‭ ‬الأماكن‭.‬

ثم‭ ‬ندرّب‭ ‬الكلاب‭ ‬بعدما‭ ‬نأتي‭ ‬بها‭ ‬لمدة‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬شهرين‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتولّى‭ ‬المشرفون‭ ‬أمرها،‭ ‬وتحصل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬يتراوح‭ ‬من‭ ‬ثمانية‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬أسابيع‭. ‬وتتصف‭ ‬كلابنا‭ ‬بأنها‭ ‬اجتماعية‭ ‬ومستقلة،‭ ‬وتعيش‭ ‬في‭ ‬بيوت‭ ‬مخصصة‭ ‬لها‭.‬

ولا‭ ‬توجد‭ ‬قاعدة‭ ‬ثابتة‭ ‬تقول‭ ‬إن‭ ‬مشرف‭ ‬بعينه‭ ‬سيتولى‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الكلب‭ ‬بعينه؛‭ ‬لأن‭ ‬أي‭ ‬مشرف‭ ‬يمكنه‭ ‬رعاية‭ ‬أي‭ ‬كلب‭ ‬من‭ ‬كلابنا‭. ‬ونختار‭ ‬كلاباً‭ ‬لا‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مشرفين،‭ ‬وندرّب‭ ‬المشرفين‭ ‬على‭ ‬حب‭ ‬الكلاب‭.‬

فنعلم‭ ‬المشرفين‭ ‬خصال‭ ‬الحب‭ ‬والرعاية‭ ‬والحنان،‭ ‬ونراعي‭ ‬في‭ ‬اختيارنا‭ ‬للكلاب‭ ‬ألّا‭ ‬تكون‭ ‬شديدة‭ ‬الوداعة‭ ‬وألّا‭ ‬تكون‭ ‬شديد‭ ‬العدوانية‭.‬

وتعيش‭ ‬كلاب‭ ‬التعقب‭ ‬التي‭ ‬توجد‭ ‬في‭ ‬متنزه‭ ‬سيرينغيتي‭ ‬في‭ ‬بيوت‭ ‬مخصصة‭ ‬لها‭ ‬بحيث‭ ‬تحميها‭ ‬من‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي،‭ ‬ونضع‭ ‬أهدافاً‭ ‬لهذه‭ ‬الذبابة‭ ‬يكون‭ ‬لونها‭ ‬أزرق‭ ‬قاتم؛‭ ‬لأنها‭ ‬تميل‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬اللون،‭ ‬وتكون‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف‭ ‬مشبّعة‭ ‬بالمبيدات‭ ‬الحشرية‭.‬

ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬لدغات‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تصيب‭ ‬الكلاب‭ ‬بمرض‭ ‬النوم،‭ ‬إذ‭ ‬تشكل‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي‭ ‬والحرارة‭ ‬أخطر‭ ‬تهديدين‭ ‬يواجهان‭ ‬كلابنا،‭ ‬ويسهل‭ ‬تأثر‭ ‬الكلاب‭ ‬بذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬البشر‭. ‬وطالما‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي،‭ ‬فما‭ ‬من‭ ‬شيء‭ ‬يفوق‭ ‬الكلاب‭ ‬في‭ ‬تحذيرنا‭ ‬من‭ ‬الخطر؛‭ ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬كلاب‭ ‬لا‭ ‬يُشق‭ ‬لها‭ ‬غبار،‭ ‬وتعمل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬طوال‭ ‬حياتها‭.‬

ويرافق‭ ‬مشرفونا‭ ‬الكلاب‭ ‬للسير،‭ ‬ويقومون‭ ‬بالاعتناء‭ ‬بشكلها‭ ‬ونظافتها،‭ ‬ويجرون‭ ‬لها‭ ‬فحوصات‭ ‬طبية‭. ‬ولدينا‭ ‬كلبان‭ ‬تقاعدا‭ ‬بعدما‭ ‬ظلّا‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬سبعة‭ ‬أعوام،‭ ‬ولم‭ ‬تلدغهما‭ ‬ذبابة‭ ‬تسي‭ ‬تسي‭ ‬قط‭.‬

وسوف‭ ‬يتوقف‭ ‬المشرفون‭ ‬الماساي‭ ‬في‭ ‬تنزانيا‭ ‬ويريحون‭ ‬كلابهم‭ ‬متى‭ ‬وجدوا‭ ‬ظلاً‭ ‬ظليلاً،‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تحتاج‭ ‬الكلاب‭ ‬إلى‭ ‬راحة؛‭ ‬لأنه‭ ‬يستحسن‭ ‬إراحتها‭ ‬لتجديد‭ ‬نشاطها‭ ‬واستعادة‭ ‬عافيتها‭ ‬قبل‭ ‬إطلاق‭ ‬العنان‭ ‬لها‭ ‬للتعقب‭ ‬والمطاردة‭.‬

وقام‭ ‬أحد‭ ‬كلابنا‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭ ‬بتعقب‭ ‬أحد‭ ‬الصيادين‭ ‬الجائرين‭ ‬لمدة‭ ‬ثماني‭ ‬ساعات‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬مجرى‭ ‬أحد‭ ‬الأنهار،‭ ‬ثم‭ ‬أحضرنا‭ ‬كلباً‭ ‬ثانياً،‭ ‬فتعقب‭ ‬الكلب‭ ‬الثاني‭ ‬الصياد‭ ‬لمدة‭ ‬دقيقتين‭ ‬حتى‭ ‬أمسكنا‭ ‬به‭.‬

ولدينا‭ ‬كلب‭ ‬اسمه‭ ‬‮«‬جيري‮»‬‭ ‬بلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬14‭ ‬عاماً،‭ ‬وقد‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬التعقب‭ ‬لمدة‭ ‬ثماني‭ ‬أعوام،‭ ‬ثم‭ ‬خرج‭ ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬وراح‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬لطيف‭ ‬مع‭ ‬أسرة‭ ‬لطيفة‭ ‬بمدينة‭ ‬أروشا‭. ‬ويمكن‭ ‬لهذه‭ ‬الكلاب‭ ‬أن‭ ‬تستمتع‭ ‬بالحياة‭ ‬بعد‭ ‬خروجها‭ ‬من‭ ‬الخدمة،‭ ‬فلا‭ ‬بأس‭ ‬مثلاً‭ ‬بالتنزّه‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬شواطئ‭ ‬تنزانيا‭ ‬التي‭ ‬تتصف‭ ‬برمالها‭ ‬البيضاء‭ ‬الخلّابة‭.‬

وثمة‭ ‬بعض‭ ‬المخاطر‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬المشرفون؛‭ ‬فنحن‭ ‬لا‭ ‬نريد‭ ‬لأحد‭ ‬أن‭ ‬يتعرف‭ ‬عليهم،‭ ‬ولذلك‭ ‬نغطّي‭ ‬وجوههم،‭ ‬وننقلهم‭ ‬في‭ ‬سيارات‭ ‬سوداء؛‭ ‬لأن‭ ‬المخاطر‭ ‬تحدق‭ ‬بهؤلاء‭ ‬المشرفين‭ ‬إذا‭ ‬أحرزوا‭ ‬نجاحاً‭ ‬كبيراً‭.‬

ويشكك‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬كفاءة‭ ‬الفرق‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬اكتشاف‭ ‬شيء‭ ‬باستمرار‭. ‬والأمر‭ ‬ليس‭ ‬كما‭ ‬يتصورون؛‭ ‬لأننا‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬نشرنا‭ ‬كلابنا‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬موزمبيق‭ [‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬مابوتو‭]‬،‭ ‬ويتردد‭ ‬وسط‭ ‬الناس‭ ‬قولهم‭: ‬يتعذر‭ ‬عليك‭ ‬نقل‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬عبر‭ ‬المطار‭ ‬لأن‭ ‬الكلاب‭ ‬ستمسك‭ ‬بك‭. ‬فإياك‭ ‬أن‭ ‬تذهب‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭! ‬ولهذا‭ ‬الكلام‭ ‬أثر‭ ‬وقائي‭ ‬—‭ ‬فنحن‭ ‬لا‭ ‬نضبط‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬لأن‭ ‬الكلاب‭ ‬أقنعت‭ ‬الجميع‭ ‬بأنها‭ ‬ستكشفهم‭ ‬وتمسك‭ ‬بهم‭.‬

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭: ‬حدِّثنا‭ ‬قليلاً‭ ‬عن‭ ‬شكل‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الميداني‭.‬

باول‭: ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬صياداً‭ ‬جائراً‭ ‬في‭ ‬الغابة،‭ ‬فيمكننا‭ ‬تعقبك‭ ‬بالكلاب‭ ‬حتى‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬عقر‭ ‬دارك؛‭ ‬إذ‭ ‬نأخذ‭ ‬عينة‭ ‬من‭ ‬الطين‭ ‬الذي‭ ‬تظهر‭ ‬فيه‭ ‬آثار‭ ‬القدمين،‭ ‬ونعتمد‭ ‬على‭ ‬البديهة‭ ‬إذا‭ ‬فقدنا‭ ‬الأثر‭ ‬بحيث‭ ‬نتجه‭ ‬إلى‭ ‬محطة‭ ‬الحافلات‭ ‬التالية‭ ‬أو‭ ‬القرية‭ ‬المجاورة،‭ ‬حتى‭ ‬مسافة‭ ‬20‭ ‬كيلومتراً‭. ‬ثم‭ ‬نعرض‭ ‬هنالك‭ ‬العينة‭ ‬على‭ ‬الكلب‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬فيقتفي‭ ‬الكلبُ‭ ‬الأثر‭ ‬في‭ ‬القرية‭ ‬الثانية‭ ‬أو‭ ‬الثالثة‭. ‬ونتجه‭ ‬إلى‭ ‬منزل‭ ‬الصياد‭ ‬ونقول‭ ‬له‭: ‬“ستأتي‭ ‬معنا‭ ‬يا‭ ‬صاحبي‭.‬”‭ ‬فيظن‭ ‬أننا‭ ‬وصلنا‭ ‬إليه‭ ‬بالسحر‭ ‬والشعوذة‭.‬

كما‭ ‬نوقف‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬في‭ ‬صفوف،‭ ‬وتتعرف‭ ‬الكلاب‭ ‬عليهم‭. ‬ومن‭ ‬ثمّ‭ ‬يبدأ‭ ‬الصيادون‭ ‬الجائرون‭ ‬في‭ ‬إخبارك‭ ‬بالقصة‭ ‬برمتها‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.