مستشفى تدريب الجيش في بنين يتسلم مستلزمات وقائية

Reading Time: 2 minutes

اسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

قامت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬مؤخراً‭ ‬بتوزيع‭ ‬كمية‭ ‬من‭ ‬مستلزمات‭ ‬الوقاية‭ ‬الشخصية‭ ‬بقيمة‭ ‬75‭,‬000‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬لمساعدة‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬بمستشفى‭ ‬تدريب‭ ‬الجيش‭ ‬بمدينة‭ ‬كوتونو‭ ‬في‭ ‬بنين‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬وتضمنت‭ ‬المنحة‭ ‬أجهزة‭ ‬لغسل‭ ‬اليدين،‭ ‬ومواد‭ ‬لتعقيم‭ ‬اليدين،‭ ‬وقفازات‭ ‬مطاطية،‭ ‬وبدلات‭ ‬طبية‭ ‬ذات‭ ‬غطاء‭ ‬للرأس،‭ ‬وثياب‭ ‬طبية‭ ‬معقمة‭.‬

وأشادت‭ ‬السفيرة‭ ‬الأمريكية‭ ‬باتريشا‭ ‬ماهوني‭ ‬خلال‭ ‬تسليم‭ ‬المستلزمات‭ ‬الوقائية‭ ‬بحكومة‭ ‬بنين‭ ‬على‭ ‬تعاملها‭ ‬مع‭ ‬الجائحة،‭ ‬وصرَّحت‭ ‬بأنَّ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ستواصل‭ ‬دعم‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬الواقعة‭ ‬غربي‭ ‬إفريقيا‭ ‬ويبلغ‭ ‬تعدادها‭ ‬11‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭.‬

وذكرت‭ ‬ماهوني‭ ‬أنَّ‭ ‬الولايات‭ ‬المتّحدة‭ ‬تبرَّعت‭ ‬بمبلغ‭ ‬20‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬احتواء‭ ‬الجائحة‭.‬

فتقول‭: ‬”تتضمن‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬المذهلة‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬بالإمكان‭ ‬بفضل‭ ‬كرم‭ ‬الشعب‭ ‬الأمريكي‭ ‬تمويل‭ ‬اللقاحات،‭ ‬والعلاجات‭ ‬والتشخيصات،‭ ‬والمبادرات‭ ‬الرامية‭ ‬لرفع‭ ‬مستوى‭ ‬الجاهزية،‭ ‬وتمويل‭ ‬أنشطة‭ ‬المساعدات‭ ‬الخارجية‭.‬“

وصرَّح‭ ‬السيد‭ ‬آلان‭ ‬فورتونيه‭ ‬نواتين،‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬بنين،‭ ‬بأنَّ‭ ‬المنحة‭ ‬الأخيرة‭ ‬سوف‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬أفراد‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭.‬

فيقول‭: ‬”تعد‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬شريكنا‭ ‬الرئيسي،‭ ‬وقد‭ ‬استجابت‭ ‬لطلبنا‭ ‬بكل‭ ‬ترحيب‭.‬“‭ ‬

هذا،‭ ‬وقد‭ ‬سلَّمت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬كمية‭ ‬من‭ ‬الأجهزة‭ ‬واللوازم‭ ‬الطبية‭ ‬بقيمة‭ ‬60‭,‬000‭ ‬دولار‭ ‬لمساعدة‭ ‬بنين‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬مختبرين‭ ‬للتشخيص‭ ‬في‭ ‬كاندي‭ ‬ولوكوسَّا‭ ‬بهدف‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬تزايد‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وزيادة‭ ‬الفحوصات‭ ‬الطبية‭. ‬

وخصصت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬4‭.‬5‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬أيَّار‭/‬مايو‭ ‬لمساعدة‭ ‬بنين‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬المجالات‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬استثمار‭ ‬لإدارة‭ ‬الأزمة،‭ ‬وقد‭ ‬استخدمت‭ ‬الدولة‭ ‬هذه‭ ‬المنحة‭ ‬لتوعية‭ ‬سكان‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية‭ ‬بالفيروس،‭ ‬وتعزيز‭ ‬عمليات‭ ‬المراقبة‭ ‬الصحية،‭ ‬وتحسين‭ ‬جهود‭ ‬الاستجابة‭ ‬لزيادة‭ ‬سرعة‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭.‬

كما‭ ‬تساعد‭ ‬المنحة‭ ‬الأمريكية‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬بنين‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تصنيع‭ ‬الكمامات‭ ‬وإنتاج‭ ‬محطات‭ ‬لغسل‭ ‬اليدين‭ ‬تعمل‭ ‬بدواسة‭ ‬وتتصف‭ ‬بأنها‭ ‬ميسورة‭ ‬التكلفة،‭ ‬ويقومون‭ ‬بتصنيعها‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬معدنية‭ ‬ودلاء‭ ‬بلاستيكية‭ ‬معاد‭ ‬تدويرها‭ ‬لاستخدامها‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‭. ‬

وتساعد‭ ‬هذه‭ ‬المنحة‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬على‭ ‬تصنيع‭ ‬أشياء‭ ‬أخرى،‭ ‬مثل‭ ‬المراحيض‭ ‬وأغراضها،‭ ‬وتسويقها‭ ‬وبيعها‭ ‬وتركيبها‭.‬

فيقول‭ ‬المواطن‭ ‬إيجور‭ ‬بايمي،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬بمدينة‭ ‬أكبرو‭ ‬ميسيرتي‭: ‬”عندما‭ ‬حلَّ‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬بادرت‭ ‬بإنتاج‭ ‬محطات‭ ‬غسل‭ ‬اليدين‭ ‬التي‭ ‬عرضتها‭ ‬في‭ ‬منزلي،‭ ‬ويتيسر‭ ‬لي‭ ‬أن‭ ‬أبيع‭ ‬الآن‭ ‬15‭ ‬محطة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬أسبوعياً‭.‬“‭ ‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬أعداد‭ ‬إصابات‭ ‬ووفيات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬سجَّلتها‭ ‬بنين‭ ‬تقل‭ ‬نسبياً‭ ‬عمَّا‭ ‬سجلته‭ ‬كلٌ‭ ‬من‭ ‬نيجيريا‭ ‬المجاورة‭ ‬لها‭ ‬وغانا‭ ‬القريبة‭ ‬منها،‭ ‬وذلك‭ ‬وفق‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬هيئة‭ ‬المراكز‭ ‬الإفريقية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭. ‬وشهدت‭ ‬الدولة‭ ‬تراجعاً‭ ‬في‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬الجديدة‭ ‬بعد‭ ‬ارتفاع‭ ‬حاد‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬الإصابات‭ ‬المؤكدة‭ ‬ارتفعت‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭.‬

Leave a Reply