كورونا والأزمات الاقتصادية يحركان البنك الدولي

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭ ‬

تضرَّرت‭ ‬إفريقيا‭ ‬بشدة‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬وألحق‭ ‬بها‭ ‬أضراراً‭ ‬اقتصادية‭ ‬تفوق‭ ‬الأعداد‭ ‬الكبيرة‭ ‬من‭ ‬الوفيات‭ ‬وتكدس‭ ‬المستشفيات‭ ‬بالمرضى‭.‬

وفي‭ ‬إطار‭ ‬الجهود‭ ‬العالمية‭ ‬المستمرة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس،‭ ‬أعلن‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬عن‭ ‬صدور‭ ‬تمويل‭ ‬بقيمة‭ ‬160‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬15‭ ‬شهراً‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬دولة،‭ ‬منه‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬للبلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬وحدها‭.‬

وتهدف‭ ‬هذه‭ ‬القروض‭ ‬والمنح‭ ‬إلى‭ ‬تخفيف‭ ‬العبء‭ ‬عن‭ ‬كاهل‭ ‬البلدان‭ ‬المتعثرة‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬فقدان‭ ‬فرص‭ ‬العمل،‭ ‬وانعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي،‭ ‬وإغلاق‭ ‬المدارس،‭ ‬والضغط‭ ‬الهائل‭ ‬على‭ ‬منظومة‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭.‬

ووفقاً‭ ‬للتقديرات‭ ‬الأخيرة‭ ‬للبنك‭ ‬الدولي،‭ ‬يمكن‭ ‬للجائحة‭ ‬أن‭ ‬تجعل‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬إضافيين‭ ‬من‭ ‬مواطني‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬يعيشون‭ ‬في‭ ‬فقر‭ ‬مدقع‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬ما‭ ‬يهدم‭ ‬التقدم‭ ‬الذي‭ ‬تحقق‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬نحو‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعوام‭.‬

وقال‭ ‬السيد‭ ‬ديفيد‭ ‬مالباس،‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬الدولي،‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬للبنك‭: ‬”سوف‭ ‬يكون‭ ‬على‭ ‬البلدان‭ ‬الاستعداد‭ ‬لاقتصاد‭ ‬مختلف‭ ‬بعد‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬السماح‭ ‬لرأس‭ ‬المال‭ ‬والعمالة‭ ‬والمهارات‭ ‬والابتكار‭ ‬بالانتقال‭ ‬إلى‭ ‬أعمال‭ ‬وقطاعات‭ ‬جديدة،‭ ‬وسوف‭ ‬يساهم‭ ‬دعم‭ ‬مجموعة‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭ ‬على‭ ‬استئناف‭ ‬نموها‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬التداعيات‭ ‬الصحية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬للفيروس‭ ‬مع‭ ‬سعيها‭ ‬لتحقيق‭ ‬التعافي‭ ‬الذي‭ ‬يتصف‭ ‬بالاستدامة‭ ‬والشمول‭.‬“

ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتعرَّض‭ ‬القارة‭ ‬لفقدان‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬مليون‭ ‬فرصة‭ ‬عمل‭ ‬مع‭ ‬تراجع‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬بنسبة‭ ‬40‭% ‬واتجاهها‭ ‬نحو‭ ‬أول‭ ‬كساد‭ ‬اقتصادي‭ ‬لها‭ ‬منذ‭ ‬25‭ ‬عاماً‭.‬

وفي‭ ‬كلمة‭ ‬مكتوبة‭ ‬لفعالية‭ ‬افتراضية‭ ‬عُقدت‭ ‬يوم‭ ‬17‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر،‭ ‬قال‭ ‬السيد‭ ‬أكسل‭ ‬فان‭ ‬تروتسنبرج‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لعمليات‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭: ‬”سوف‭ ‬يشهد‭ ‬العالم‭ ‬أول‭ ‬ارتفاع‭ ‬في‭ ‬معدَّلات‭ ‬الفقر‭ ‬المدقع‭ ‬خلال‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمان،‭ ‬وهذا‭ ‬التراجع‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر‭ ‬هذا‭ ‬يوماً‭ ‬بالغ‭ ‬الأهمية‭ ‬–‭ ‬يوم‭ ‬نركز‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬مضاعفة‭ ‬جهودنا‭ ‬وتعويض‭ ‬الخسائر‭ ‬التي‭ ‬تكبدناها،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬مثل‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬يشتد‭ ‬فيها‭ ‬الفقر‭ ‬عن‭ ‬ذي‭ ‬قبل‭.‬“

ويهدف‭ ‬مبلغ‭ ‬الـ‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬المخصص‭ ‬للبلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬إلى‭ ‬حماية‭ ‬الضعفاء‭ ‬والفقراء‭ ‬ودعم‭ ‬الأعمال‭ ‬التجارية‭.‬

وقام‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬منذ‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬بتمويل‭ ‬جهود‭ ‬ومشروعات‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أرجاء‭ ‬القارة‭ ‬بنحو‭ ‬12‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬حوافز‭ ‬اقتصادية‭ ‬وعمليات‭ ‬رعاية‭ ‬صحية‭ ‬جديدة‭ ‬وبرامج‭ ‬أمان‭ ‬اجتماعي‭.‬

وناشدت‭ ‬مجموعة‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬وصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬الدائنين‭ ‬الثنائيين‭ ‬الرسميين‭ ‬إلى‭ ‬تعليق‭ ‬خدمة‭ ‬الديون‭ ‬للبلدان‭ ‬الأقل‭ ‬نمواً‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬ومنها‭ ‬30‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭.‬

إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬مالباس‭ ‬يعتقد‭ ‬أنَّ‭ ‬تمديد‭ ‬فترات‭ ‬تعليق‭ ‬سداد‭ ‬الديون‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تنتهي‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬ليس‭ ‬بالإجراء‭ ‬الكافي،‭ ‬وقد‭ ‬يصبح‭ ‬الإقدام‭ ‬على‭ ‬إعفاء‭ ‬الاقتصادات‭ ‬الإفريقية‭ ‬المتعثرة‭ ‬من‭ ‬ديونها‭ ‬محل‭ ‬النقاش‭ ‬والدراسة‭.‬

ويقول‭ ‬فان‭ ‬تروتسنبرج‭: ‬”تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬العالمية‭ ‬لحظة‭ ‬تاريخية‭ ‬فارقة،‭ ‬وعلى‭ ‬العالم‭ ‬الالتزام‭ ‬بالتعاون‭ ‬والتنسيق،‭ ‬سواء‭ ‬داخل‭ ‬البلدان‭ ‬أو‭ ‬فيما‭ ‬بينها،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إحراز‭ ‬تقدم‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬التصدي‭ ‬لتحديات‭ ‬التنمية‭.‬“

وأضاف‭ ‬يقول‭: ‬”يتعين‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نعمل‭ ‬معاً‭ ‬وأن‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬أفضل؛‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬أو‭ ‬منظمة‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬ذلك‭ ‬بمفردها،‭ ‬بل‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نعمل‭ ‬بكل‭ ‬جرأة‭ ‬وحسم‭ ‬وعلى‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭.‬“

Leave a Reply