التكنولوجيا الرقمية تساعد إفريقيا على مكافحة كورونا

Reading Time: 3 minutes

اسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

بينما‭ ‬تعكف‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬يعمل‭ ‬المسؤولون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬سلاح‭ ‬شديد‭ ‬القوة؛‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الرقمية‭.‬

ساهم‭ ‬تزايد‭ ‬الاتصال‭ ‬بالإنترنت‭ ‬وانتشار‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬والهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬أحدث‭ ‬البيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬للمختبرات‭ ‬البحثية‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬كما‭ ‬أتاح‭ ‬ذلك‭ ‬الفرصة‭ ‬لابتكارات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬مثل‭ ‬التطبيقات‭ ‬الهاتفية‭ ‬لتعقب‭ ‬المخالطين‭.‬

وخلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬عقد‭ ‬مؤخراً‭ ‬لمناقشة‭ ‬تأثير‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬على‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬قال‭ ‬الدكتور‭ ‬موند‭ ‬مويانجوا،‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬إفريقيا‭ ‬بمركز‭ ‬ويلسون‭: ‬”أبرزت‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬حاجة‭ ‬القارة‭ ‬إلى‭ ‬التعجيل‭ ‬بهذه‭ ‬الجهود‭.‬“‭ ‬

راحت‭ ‬الشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬وأصحاب‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬يستثمرون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬–‭ ‬مثل‭ ‬العملة‭ ‬الرقمية‭ ‬في‭ ‬كينيا‭ ‬والخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬عبر‭ ‬الهاتف‭ ‬المحمول‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬–‭ ‬بهدف‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬التداعيات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لإجراءات‭ ‬الإغلاق‭ ‬العام‭ ‬والقيود‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬اتُخذت‭ ‬للتصدي‭ ‬لانتشار‭ ‬الفيروس‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬قطعت‭ ‬رواندا‭ ‬شوطاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تجهيز‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الرقمية‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬المستقبل‭.‬

وقالت‭ ‬السيدة‭ ‬بولا‭ ‬إنجابيري،‭ ‬وزيرة‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬والاتصالات‭ ‬والابتكار‭ ‬في‭ ‬رواندا،‭ ‬في‭ ‬حلقة‭ ‬نقاشية‭ ‬للبنك‭ ‬الدولي‭: ‬”يتلخص‭ ‬ما‭ ‬قمنا‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬سياسة‭ ‬وإطار‭ ‬تنظيمي‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬الاتصال‭ ‬بالإنترنت‭ ‬ميسورة‭ ‬التكلفة‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬مجموعة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬الرقمية‭ ‬لسائر‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬بتكلفة‭ ‬ميسورة‭ ‬كذلك‭.‬“‭ ‬

وتناولت‭ ‬الحلقة‭ ‬النقاشية‭ ‬موضوع‭ ‬‮«‬مبادرة‭ ‬مونشوت‭ ‬الرقمية‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مشروع‭ ‬بقيمة‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬أطلقه‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬لنشر‭ ‬استخدام‭ ‬الإنترنت‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬بلدان‭ ‬القارة‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2030‭. ‬

وقالت‭ ‬إنجابيري‭ ‬إنَّ‭ ‬القيادة‭ ‬الرواندية‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬رواندا‭ ‬حقل‭ ‬اختبار‭ ‬للتكنولوجيات‭ ‬الرقمية‭ ‬الجديدة‭ ‬–‭ ‬أو”مركز‭ ‬لإثبات‭ ‬المفهوم“‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قولها‭.‬

وفي‭ ‬كينيا‭ ‬تعمل‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬أولترا‭ ‬ريد‭ ‬تكنولوجيز‮»‬‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬الطباعة‭ ‬الرقمية‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬لإنتاج‭ ‬واقيات‭ ‬للوجه‭ ‬لحماية‭ ‬الأطقم‭ ‬الطبية،‭ ‬وفي‭ ‬أوغندا‭ ‬يسمح‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬ام‭ ‬تراك‮»‬‭ ‬لتعقب‭ ‬توريد‭ ‬الأدوية‭ ‬عبر‭ ‬الهواتف‭ ‬المحمولة،‭ ‬وهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬شراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬للعاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي‭ ‬بالإبلاغ‭ ‬عن‭ ‬نقص‭ ‬الأدوية‭ ‬والعقاقير‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الرسائل‭ ‬النصية،‭ ‬وكانت‭ ‬غانا‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬تتبنى‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬بانابايوس‮»‬‭ ‬الهاتفي‭ ‬الذي‭ ‬أطلقه‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬لتعقب‭ ‬التجمعات‭ ‬ومساعدة‭ ‬المستخدمين‭ ‬على‭ ‬توثيق‭ ‬حالتهم‭ ‬الصحية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬المعابر‭ ‬الحدودية‭.‬

كما‭ ‬ساهمت‭ ‬الوصلات‭ ‬الرقمية‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬المختبرات‭ ‬البحثية‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬لقاح‭ ‬أو‭ ‬علاج‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا؛‭ ‬فبفضل‭ ‬c‭ ‬عالية‭ ‬السرعة‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى،‭ ‬يستطيع‭ ‬الباحثون‭ ‬في‭ ‬داكار‭ ‬وأديس‭ ‬أبابا‭ ‬وكيب‭ ‬تاون‭ ‬وغيرهم‭ ‬أن‭ ‬يتبادلوا‭ ‬أهم‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬توصلوا‭ ‬إليها‭ ‬مع‭ ‬زملائهم‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬وآسيا‭ ‬والأمريكتين،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬علاج‭ ‬واحداً‭ ‬من‭ ‬مشروعات‭ ‬التعاون‭ ‬الدولي‭ ‬بحق،‭ ‬وفقاً‭ ‬لما‭ ‬ذكرته‭ ‬الدكتورة‭ ‬ماتشيديسو‭ ‬مويتي،‭ ‬رئيسة‭ ‬المكتب‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬لإفريقيا‭ ‬في‭ ‬برازافيل‭ ‬بجمهورية‭ ‬الكونغو‭.‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬ميولي‭ ‬كاشوردا،‭ ‬مدير‭ ‬شبكة‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬كينيا،‭ ‬مؤخراً‭ ‬لمجلة‭ ‬‮«‬تجديد‭ ‬إفريقيا‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تصدرها‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭: ‬”لقد‭ ‬أنهت‭ ‬الشبكات‭ ‬عزلة‭ ‬العلماء‭ ‬والباحثين‭ ‬الأفارقة،‭ ‬وبات‭ ‬بإمكانك‭ ‬الآن‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬معلومات‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الأكثر‭ ‬تقدماً،‭ ‬وهذا‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬طريقة‭ ‬تفكير‭ ‬الناس‭.‬“‭ ‬

وذكر‭ ‬مويانجوا‭ ‬أنَّ‭ ‬الجائحة‭ ‬سلطت‭ ‬الضوء‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬التحديات‭ ‬الرقمية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تواجه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭.‬

ففي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬لا‭ ‬تتواكب‭ ‬سرعة‭ ‬الاتصال‭ ‬بالإنترنت‭ ‬مع‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬الهواتف‭ ‬المحمولة،‭ ‬وتتسبب‭ ‬اللوائح‭ ‬الحكومية‭ ‬المعقدة‭ ‬في‭ ‬تعقيد‭ ‬عملية‭ ‬تطوير‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الجديدة،‭ ‬وتواجه‭ ‬البلدان‭ ‬الحبيسة‭ ‬صعوبات‭ ‬تفوق‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬جيرانها‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الساحلية‭ ‬في‭ ‬الاتصال‭ ‬بكابلات‭ ‬الإنترنت‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬قاع‭ ‬البحر،‭ ‬كما‭ ‬تظل‭ ‬خدمات‭ ‬الاتصالات‭ ‬أكثر‭ ‬تكلفة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬عن‭ ‬غيرها‭.‬

ويقول‭ ‬السيد‭ ‬نيكولاي‭ ‬بيكرز،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬ام‭ ‬آند‭ ‬بارتنرز‭ ‬تليكومز‭ ‬أدفايزارز‮»‬‭ ‬والمدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬السابق‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬أوريدو‭ ‬الجزائر‮»‬،‭ ‬لتليفزيون‭ ‬‮«‬بيزنس‭ ‬أفريكا‮»‬‭: ‬”تشتد‭ ‬الحاجة‭ ‬لإنشاء‭ ‬شبكات‭ ‬الألياف‭ ‬البصرية‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬وفي‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية،‭ ‬ومن‭ ‬الواضح‭ ‬أنَّ‭ ‬الطلب‭ ‬يتوفر‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الناس،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أنَّ‭ ‬العرض‭ ‬غير‭ ‬متوفر‭.‬“

وبالنسبة‭ ‬للبعض‭ ‬أمثال‭ ‬السيد‭ ‬لانري‭ ‬كولاد،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬سي‭ ‬سكويرد‮»‬‭ ‬للاتصالات‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬كينيا‭ ‬مقراً‭ ‬لها،‭ ‬فإنه‭ ‬لا‭ ‬يصح‭ ‬انتظار‭ ‬‮«‬مبادرة‭ ‬مونشوت‭ ‬الرقمية‮»‬‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2030‭.‬

فيقول‭ ‬لحلقة‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭: ‬”علينا‭ ‬القيام‭ ‬بذلك‭ ‬الآن،‭ ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬فتح‭ ‬خدمة‭ ‬الاتصال‭ ‬بالإنترنت،‭ ‬وسنتعرض‭ ‬إلى‭ ‬استعمار‭ ‬رقمي‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬نتحرك‭ ‬الآن‭.‬“

Leave a Reply