نيجيريا تبتكر اختباراً أبسط وأرخص للكشف عن كورونا

Reading Time: 3 minutes

اسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

نجحت‭ ‬نيجيريا‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬اختبار‭ ‬جديد‭ ‬وسريع‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬أسرع‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬الموجودة‭ ‬حالياً‭ ‬وبتكلفة‭ ‬أقل‭ ‬منها‭.‬

ويأتي‭ ‬الاختبار‭ ‬الجديد‭ ‬بينما‭ ‬تلاشى‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬ومراعاة‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬كبرى‭ ‬مدن‭ ‬نيجيريا‭ ‬عقب‭ ‬إصدار‭ ‬القيادات‭ ‬النيجيرية‭ ‬قراراً‭ ‬بتخفيف‭ ‬إجراءات‭ ‬الإغلاق‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬تمّوز‭/‬يوليو‭ ‬وأعاة‭ ‬فتح‭ ‬المطار‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر،‭ ‬وقد‭ ‬أسفر‭ ‬زيادة‭ ‬حركة‭ ‬المواطنين‭ ‬القادمين‭ ‬إلى‭ ‬الدولة‭ ‬وفي‭ ‬أرجائها‭ ‬عن‭ ‬تفاقم‭ ‬خطورة‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدَّلات‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬فقد‭ ‬تراجع‭ ‬إجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬وقلت‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬المسجَّلة‭ ‬إثر‭ ‬ذلك،‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬مخاوف‭ ‬مسؤولي‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬دون‭ ‬اكتشافه‭.‬

ومنذ‭ ‬ظهور‭ ‬أول‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس،‭ ‬سجَّلت‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬تعدادها‭ ‬200‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭,‬000‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬1‭,‬100‭ ‬حالة‭ ‬وفاة،‭ ‬وأجرت‭ ‬الحكومة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬550‭,‬000‭ ‬اختبار،‭ ‬وهو‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬للغاية‭ ‬لكن‭ ‬الدولة‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬لتحسين‭ ‬فهمها‭ ‬لمعدَّلات‭ ‬انتشار‭ ‬المرض‭ ‬وأعداد‭ ‬الإصابات؛‭ ‬حسبما‭ ‬ذكره‭ ‬خبراء‭ ‬بالمركز‭ ‬النيجيري‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭.‬

وكان‭ ‬جوابهم‭ ‬هو‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭ ‬–‭ ‬اختصاراً‭ ‬لمصطلح‭ ‬التحليل‭ ‬الجزيئي‭ ‬متساوي‭ ‬الحرارة‭ ‬لسارس‭-‬كوف‭-‬2‭ ‬–‭ ‬وهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬اختبار‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬أسرع‭ ‬من‭ ‬الاختبار‭ ‬التقليدي،‭ ‬وهو‭ ‬تحليل‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ (‬أي‭ ‬تحليل‭ ‬تفاعل‭ ‬البوليمراز‭ ‬المتسلسل‭)‬،‭ ‬الذي‭ ‬يكتشف‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬للفيروس‭. ‬ويبلغ‭ ‬سعر‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭ ‬25‭ ‬دولاراً‭ ‬أمريكياً‭ ‬ما‭ ‬يجعله‭ ‬أرخص‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬تكلفته‭ ‬130‭ ‬دولاراً،‭ ‬وقد‭ ‬كشف‭ ‬العلماء‭ ‬عن‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭ ‬يوم‭ ‬18‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭.‬

ويتصف‭ ‬الاختبار‭ ‬الجديد‭ ‬ببساطته‭ ‬وإمكانية‭ ‬حمله‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬16‭ ‬عينة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬واحد،‭ ‬ويعمل‭ ‬في‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬مرتفعة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬وتظهر‭ ‬نتائجه‭ ‬خلال‭ ‬40‭ ‬دقيقة‭ ‬تقريباً،‭ ‬وهو‭ ‬أقل‭ ‬حساسية‭ ‬من‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ ‬لكن‭ ‬نتائج‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستغرق‭ ‬ساعات‭ ‬أو‭ ‬أياماً‭.‬

وبفضل‭ ‬بساطة‭ ‬التصميم،‭ ‬فيمكن‭ ‬للعاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬إجراء‭ ‬الاختبار‭ ‬الجديد‭ ‬بأقل‭ ‬تدريب‭ ‬ومقابلة‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬الاختبار‭ ‬أينما‭ ‬كانوا،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬المزدحمة‭ ‬أو‭ ‬القرى‭ ‬النائية،‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬ضرورة‭ ‬حضورهم‭ ‬لمختبر‭ ‬طبي‭.‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬باراتوندي‭ ‬سالاكو،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬والمدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للمعهد‭ ‬النيجيري‭ ‬للأبحاث‭ ‬الطبية،‭ ‬لمنبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ (‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭): ‬”فكرنا‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬الاختبار‭ ‬عندما‭ ‬لاحظنا‭ ‬كثرة‭ ‬أعداد‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬اختبار‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬تتوفر‭ ‬المختبرات‭ ‬لهم،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬للحالات‭ ‬التي‭ ‬احتاج‭ ‬الأطباء‭ ‬إلى‭ ‬فرزها‭ ‬أو‭ ‬احتاجت‭ ‬إلى‭ ‬جراحة‭ ‬داخل‭ ‬المستشفى،‭ ‬ومن‭ ‬ثمَّ‭ ‬اشتدت‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬نقطة‭ ‬الرعاية‭ ‬السريرية‭ ‬لإجراء‭ ‬الاختبارات‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬المختبرات‭ ‬التي‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬أجهزة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬سي‭ ‬آر‮»‬‭ ‬التقليدية‭.‬“‭ ‬

وذكر‭ ‬الدكتور‭ ‬تشيكا‭ ‬أنوامه‭ ‬الذي‭ ‬ابتكر‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭ ‬بالمعهد،‭ ‬أنَّ‭ ‬الاختبار‭ ‬يتصف‭ ‬بشدة‭ ‬بساطته‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬أنَّ‭ ‬الأشخاص‭ ‬غير‭ ‬المدربين‭ ‬يمكنهم‭ ‬حمله‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬العمل‭ ‬وإجرائه‭.‬

فيقول‭ ‬أنوامه‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬التلغراف‮»‬‭: ‬”يمكنك‭ ‬حمل‭ ‬الاختبار‭ ‬بسهولة‭ ‬ويسر‭ ‬واستخدامه‭ ‬بنفسك،‭ ‬بحيث‭ ‬يمكنك‭ ‬اختبار‭ ‬32‭ ‬شخصاً‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬واحدة‭ ‬بحزمة‭ ‬واحدة‭.‬“

وتعني‭ ‬سرعة‭ ‬إجراء‭ ‬الاختبار‭ ‬وإمكانية‭ ‬حمله‭ ‬أنَّ‭ ‬الخبراء‭ ‬الطبيين‭ ‬يمكنهم‭ ‬حمله‭ ‬معهم‭ ‬إلى‭ ‬الأحياء‭ ‬السكنية‭ ‬المكتظة‭ ‬بالسكان‭ ‬أو‭ ‬القرى‭ ‬النائية،‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬للمرضى‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬شعورهم‭ ‬بوصمة‭ ‬العار‭ ‬المرتبطة‭ ‬بزيارة‭ ‬مختبر‭ ‬طبي،‭ ‬كما‭ ‬أنَّ‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭ ‬يناسب‭ ‬المطار‭ ‬جداً‭.‬

فيقول‭ ‬أنوامه‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬التلغراف‮»‬‭: ‬”كان‭ ‬يوجد‭ ‬رجل‭ ‬بصدد‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬لإجراء‭ ‬جراحة‭ ‬في‭ ‬ساقه،‭ ‬ولكن‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬أولاً‭ ‬أن‭ ‬يأتي‭ ‬إلى‭ ‬مركزنا‭ ‬لإجراء‭ ‬الاختبار،‭ ‬وهو‭ ‬يتألم،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬إجراء‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬المطار‭ ‬بكل‭ ‬سهولة‭ ‬ويسر‭ ‬باستخدام‭ ‬اختبار‭ ‬‮«‬سيما‮»‬‭.‬“‭ ‬

ومع‭ ‬أنَّ‭ ‬نيجيريا‭ ‬أعادت‭ ‬فتح‭ ‬مطارها‭ ‬الدولي،‭ ‬فهي‭ ‬تشترط‭ ‬على‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين‭ ‬إجراء‭ ‬اختبار‭ ‬يثبت‭ ‬خلوهم‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬قبل‭ ‬وصولهم‭ ‬بخمسة‭ ‬أيام،‭ ‬وعليهم‭ ‬عزل‭ ‬أنفسهم‭ ‬لمدة‭ ‬سبعة‭ ‬أيام‭ ‬عقب‭ ‬وصولهم‭.‬

ومع‭ ‬سرعة‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬النتائج‭ ‬خلال‭ ‬40‭ ‬دقيقة،‭ ‬فيمكن‭ ‬إجراء‭ ‬الاختبار‭ ‬الجديد‭ ‬للمسافرين‭ ‬قبل‭ ‬سفرهم‭ ‬أو‭ ‬بعد‭ ‬وصولهم‭. ‬

فيقول‭ ‬سالاكو‭: ‬”يستطيع‭ ‬الاختبار‭ ‬تيسير‭ ‬عملية‭ ‬الفحص‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬المطار‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬معبر‭ ‬حدودي؛‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلَّا‭ ‬حيزاً‭ ‬صغيراً‭ ‬أو‭ ‬مختبراً‭ ‬جانبياً‭ ‬لأغراض‭ ‬السلامة‭ ‬البيولوجية،‭ ‬ويعتبر‭ ‬اكتشاف‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجائحة‭.‬“‭ ‬

Leave a Reply