الصين تحمي ثروتها السمكية وتستنزف ثروات العالم - Africa Defense Forum

الصين تحمي ثروتها السمكية وتستنزف ثروات العالم

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

فرضت‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬مؤخراً‭ ‬حظراً‭ ‬صارماً‭ ‬مدة‭ ‬10‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬في‭ ‬نهر‭ ‬يانغتسي‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬طوله‭ ‬6‭,‬300‭ ‬كيلومتر‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬المحلية‭. ‬

وجاء‭ ‬هذا‭ ‬التحرك‭ ‬استجابة‭ ‬للانخفاض‭ ‬الشديد‭ ‬في‭ ‬كميات‭ ‬الأسماك‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬الصين،‭ ‬إذ‭ ‬تراجعت‭ ‬من‭ ‬7‭.‬65‭ ‬ملايين‭ ‬طن‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬إلى‭ ‬6‭.‬82‭ ‬ملايين‭ ‬طن‭ ‬عام‭ ‬2019‭. ‬ولم‭ ‬تتهاون‭ ‬الصين‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬سنوات‭ ‬طوال‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬مياهها؛‭ ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬احتجزت‭ ‬7‭,‬000‭ ‬مركب،‭ ‬وضبطت‭ ‬400‭,‬000‭ ‬شبكة،‭ ‬وسجَّلت‭ ‬10,343‭ ‬عملية‭ ‬قبض‭ ‬بتهم‭ ‬متعلِّقة‭ ‬بالصيد،‭ ‬وفقاً‭ ‬لتقرير‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬سي‭ ‬فود‭ ‬سورس‮»‬‭.‬

ويتعارض‭ ‬منهج‭ ‬الصين‭ ‬الصارم‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬في‭ ‬مياهها‭ ‬مع‭ ‬الأساطيل‭ ‬الصينية‭ ‬للصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬حيث‭ ‬تشتهر‭ ‬سفن‭ ‬الترولة‭ ‬الصينية‭ ‬باللجوء‭ ‬إلى‭ ‬ممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬دون‭ ‬إبلاغ‭ ‬ودون‭ ‬تنظيم‭ ‬التي‭ ‬تستنزف‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬وتدمِّر‭ ‬الأنظمة‭ ‬البيئية‭ ‬المحلية،‭ ‬ولا‭ ‬يتوفر‭ ‬للسلطات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬أجزاء‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬القارة‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لإنفاذ‭ ‬القوانين‭ ‬البحرية‭.‬

وقال‭ ‬القبطان‭ ‬بيتر‭ ‬هامرستدت،‭ ‬مدير‭ ‬حملات‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬سي‭ ‬شيبارد‭ ‬جلوبال‮»‬‭ ‬لمنبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي‭ (‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭) ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬عبر‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭: ‬”ينتشر‭ ‬الأسطول‭ ‬الصيني‭ ‬للصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬أسطول‭ ‬الصين‭ ‬العملاق‭ ‬قد‭ ‬استنزف‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬في‭ ‬مياهها‭.‬“‭ ‬وتتعاون‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬سي‭ ‬شيبارد‮»‬‭ ‬مع‭ ‬الحكومات‭ ‬لمكافحة‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬بنين‭ ‬والجابون‭ ‬وغامبيا‭ ‬وليبيريا،‭ ‬وتنجح‭ ‬كثيراً‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬قوات‭ ‬بلدان‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬سفن‭ ‬الترولة‭ ‬الصينية‭ ‬وتغريمها‭.‬

ويقول‭ ‬هامرستدت‭: ‬”يمثل‭ ‬وجود‭ ‬فائض‭ ‬في‭ ‬إمكانات‭ ‬الصيد‭ ‬المحلية‭ ‬–‭ ‬وعجز‭ ‬في‭ ‬الثروة‭ ‬السمكية‭ ‬المحلية‭ ‬–‭ ‬الوصفة‭ ‬المثالية‭ ‬لتصدير‭ ‬أساليب‭ ‬الصيد‭ ‬غير‭ ‬المستدامة،‭ ‬وممارسات‭ ‬الصيد‭ ‬الجائر،‭ ‬والصيد‭ ‬غير‭ ‬القانوني‭.‬“

وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تستخدم‭ ‬سفن‭ ‬الترولة‭ ‬الصينية‭ ‬شباكاً‭ ‬ضخمة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬اصطياد‭ ‬أطنان‭ ‬من‭ ‬الأسماك‭ ‬يومياً‭ ‬–‭ ‬بما‭ ‬يفوق‭ ‬إمكانات‭ ‬قوارب‭ ‬الصيد‭ ‬المحلية‭ ‬بكثير‭ ‬–‭ ‬ويكثر‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المخصصة‭ ‬للصيَّادين‭ ‬الحرفيين‭ ‬الذين‭ ‬يعتمدون‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬للدخل‭ ‬والغذاء‭. ‬

وتشتهر‭ ‬السفن‭ ‬الصينية‭ ‬بأنها‭ ‬لا‭ ‬تبلغ‭ ‬عن‭ ‬الكمية‭ ‬الحقيقية‭ ‬للأسماك‭ ‬التي‭ ‬اصطادتها،‭ ‬وتطفئ‭ ‬أنظمة‭ ‬التعريف‭ ‬الآلي‭ ‬بها‭ ‬لتفادي‭ ‬اكتشافها‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬المحمية،‭ ‬وتمزِّق‭ ‬شباك‭ ‬الصيَّادين‭ ‬المحليين،‭ ‬وتدهس‭ ‬القوارب‭ ‬المحلية‭. ‬وتتسبب‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬أحياناً‭ ‬في‭ ‬سقوط‭ ‬قتلى‭. ‬

فقد‭ ‬طالب‭ ‬الصيَّادون‭ ‬الحرفيون‭ ‬في‭ ‬موريتانيا‭ ‬بطرد‭ ‬سفن‭ ‬الترولة‭ ‬الصينية‭ ‬من‭ ‬مياهها‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬أيلول‭/ ‬سبتمبر‭ ‬عندما‭ ‬اتُهمت‭ ‬سفينة‭ ‬صينية‭ ‬ضخمة‭ ‬بتعمد‭ ‬دهس‭ ‬قارب‭ ‬صيد‭ ‬محلي،‭ ‬ممَّا‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مصرع‭ ‬ثلاثة‭ ‬موريتانيين‭. ‬وتعمل‭ ‬الصين‭ ‬بموجب‭ ‬اتفاق‭ ‬مدة‭ ‬25‭ ‬عاماً‭ ‬يسمح‭ ‬لها‭ ‬بالصيد‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬موريتانيا،‭ ‬بيد‭ ‬أنَّ‭ ‬السفينة‭ ‬الصينية‭ ‬أطفأت‭ ‬أنوارها‭ ‬ونظام‭ ‬التعريف‭ ‬الآلي‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬الصيد‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬مخصصة‭ ‬للصيَّادين‭ ‬الحرفيين‭ ‬خلال‭ ‬ساعات‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬المظلمة‭.‬

ويمكن‭ ‬للصين‭ ‬أن‭ ‬تزعم‭ ‬أنَّ‭ ‬هذه‭ ‬الحوادث‭ ‬لا‭ ‬تعبر‭ ‬إلَّا‭ ‬عن‭ ‬أفعال‭ ‬شخصية،‭ ‬إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬تقريراً‭ ‬نشرته‭ ‬كلية‭ ‬علوم‭ ‬البيئة‭ ‬بجامعة‭ ‬ييل‭ ‬مؤخراً‭ ‬يفيد‭ ‬بأنَّ‭ ‬الأساطيل‭ ‬الصينية‭ ‬للصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭ ‬تساعد‭ ‬حكومة‭ ‬بلادها‭ ‬على‭ ‬”بسط‭ ‬هيمنتها‭ ‬الإقليمية‭.‬“

وجاء‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬الدكتور‭ ‬هوانج‭ ‬جين،‭ ‬المدير‭ ‬السابق‭ ‬لمركز‭ ‬آسيا‭ ‬والعولمة‭ ‬بكلية‭ ‬لي‭ ‬كوان‭ ‬يو‭ ‬للسياسات‭ ‬العامة‭ ‬بسنغافورة‭: ‬”ما‭ ‬تفعله‭ ‬الصين‭ ‬أشبه‭ ‬بوضع‭ ‬يديها‭ ‬خلف‭ ‬ظهرها‭ ‬واستخدام‭ ‬كرشها‭ ‬لطردك‭ ‬ولإجبارك‭ ‬على‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬الضرب‭.‬“

وكشف‭ ‬تقرير‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬سي‭ ‬فود‭ ‬سورس‮»‬‭ ‬أنَّ‭ ‬عمليات‭ ‬الصيد‭ ‬التي‭ ‬تجريها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بولي‭ ‬هوندوك‮»‬‭ ‬في‭ ‬موريتانيا‭ ‬تعد‭ ‬الآن‭ ‬أكبر‭ ‬قاعدة‭ ‬خارجية‭ ‬للمصايد‭ ‬السمكية‭ ‬تابعة‭ ‬للصين،‭ ‬حيث‭ ‬تشحن‭ ‬10‭,‬000‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬البحريات‭ ‬سنوياً،‭ ‬كما‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬دقيق‭ ‬السمك،‭ ‬شأن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭.‬

وتقول‭ ‬الصين‭ ‬إنَّ‭ ‬أسطول‭ ‬الصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭ ‬التابع‭ ‬لها‭ ‬يضم‭ ‬نحو‭ ‬2‭,‬600‭ ‬سفينة،‭ ‬ولكن‭ ‬تفيد‭ ‬الدراسات‭ ‬كالدراسة‭ ‬التي‭ ‬أجراها‭ ‬معهد‭ ‬التنمية‭ ‬الخارجية‭ ‬بأنَّ‭ ‬عدد‭ ‬سفنها‭ ‬يقارب‭ ‬17‭,‬000‭ ‬سفينة‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬أعداد‭ ‬السفن‭ ‬في‭ ‬الأسطول‭ ‬الأمريكي‭ ‬للصيد‭ ‬في‭ ‬أعالي‭ ‬البحار‭ ‬300‭ ‬سفينة‭ ‬وفقاً‭ ‬لتقرير‭ ‬جامعة‭ ‬ييل‭.‬

ووفقاً‭ ‬لتحالف‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬النزيهة‭ ‬للمصايد‭ ‬السمكية،‭ ‬فإنه‭ ‬يصعب‭ ‬الوقوف‭ ‬على‭ ‬العدد‭ ‬الدقيق‭ ‬لسفن‭ ‬الأسطول‭ ‬الصيني؛‭ ‬لأن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السفن‭ ‬ترفع‭ ‬أعلام‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى،‭ ‬معظمها‭ ‬بلدان‭ ‬إفريقية‭.‬

Leave a Reply