الميدانية الأمريكية تقدم الدعم لمكافحة فيروس كورونا في القارة السمراء

Reading Time: 2 minutes
أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف‭ ‬
تُستخدم‭ ‬المستشفيات‭ ‬الأمريكية‭ ‬الميدانية‭ ‬التي‭ ‬أرسلتها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬غانا‭ ‬والسنغال‭ ‬وأوغندا‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬تتزايد‭ ‬أعدادها‭ ‬يوماً‭ ‬تلو‭ ‬الآخر‭.‬
وذكرت‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬أن‭ ‬المستشفى‭ ‬الواحد‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬مساحته‭ ‬نحو‭ ‬690‭ ‬متراً‭ ‬مربعاً‭ ‬مجهز‭ ‬بعدد‭ ‬14‭ ‬مكاناً‭ ‬للإيواء،‭ ‬ووحدات‭ ‬للعناية‭ ‬المركزة‭ ‬والأشعة،‭ ‬وعدد‭ ‬20‭ ‬سريراً،‭ ‬ويمكن‭ ‬تفكيك‭ ‬هذه‭ ‬المستشفيات‭ ‬التي‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬الطبية‭ ‬وشحنها‭ ‬إلى‭ ‬الخارج،‭ ‬بهدف‭ ‬إجراء‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية،‭ ‬وإسعاف‭ ‬الجرحى‭ ‬من‭ ‬الجنود،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬أنه‭ ‬يتوفر‭ ‬بها‭ ‬إمكانيات‭ ‬لتنقية‭ ‬المياه،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬مياه‭ ‬الصرف‭ ‬الصحي،‭ ‬والقيادة‭ ‬والتحكم‭.‬
وذكر‭ ‬الرائد‭ ‬محمد‭ ‬ديالو،‭ ‬الأخصائي‭ ‬الصحي‭ ‬الدولي‭ ‬بالقيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا،‭ ‬أنه‭ ‬يوجد‭ ‬بكل‭ ‬مستشفى‭ ‬20‭ ‬سريراً‭ ‬للمرضى‭ ‬الداخليين،‭ ‬ويمكنها‭ ‬معالجة‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬مريضاً‭ ‬خارجياً‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد،‭ ‬إذ‭ ‬يتوفر‭ ‬بها‭ ‬أماكن‭ ‬لخدمات‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية،‭ ‬ووحدات‭ ‬العناية‭ ‬المركزة،‭ ‬والجراحة،‭ ‬والأشعة،‭ ‬والمختبرات،‭ ‬والأسنان،‭ ‬والطب‭ ‬الوقائي‭.‬
وقامت‭ ‬فرق‭ ‬عسكرية‭ ‬يتراوح‭ ‬عدد‭ ‬أفرادها‭ ‬بين‭ ‬أربعة‭ ‬إلى‭ ‬خمسة‭ ‬أفراد‭ ‬بتدريب‭ ‬المسعفين‭ ‬المحليين‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬المستشفيات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬إنشاؤها‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭.‬
وقال‭ ‬الفريق‭ ‬جوّي‭ ‬جيمس‭ ‬فيشري،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭: ‬”من‭ ‬المدهش‭ ‬أن‭ ‬نشاهد‭ ‬شركاءنا‭ ‬الأفارقة‭ ‬ونحن‭ ‬نعمل‭ ‬معهم‭ ‬كتفاً‭ ‬بكتف‭ ‬وهم‭ ‬يستخدمون‭ ‬الأجهزة‭ ‬التي‭ ‬طوّرناها‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬بهذه‭ ‬المهارة‭ ‬والبراعة‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الجائحة‭ ‬العالمية‭.‬“
وجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬أعداد‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬قد‭ ‬ارتفعت‭ ‬بشدة،‭ ‬إذ‭ ‬تجاوز‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬المؤكدة‭ ‬10‭,‬000‭ ‬حالة‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬نيسان‭/‬أبريل،‭ ‬ويخشى‭ ‬مسؤولو‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬أعداد‭ ‬الأطباء‭ ‬بالقارة‭ ‬وعدم‭ ‬توفر‭ ‬المستلزمات‭ ‬الطبية‭ ‬اللازمة‭ ‬لمواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬عالمية‭.‬
وقال‭ ‬العقيد‭ ‬كريستال‭ ‬ميرفي،‭ ‬نائب‭ ‬الجراح‭ ‬الاستشاري‭ ‬للقيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا،‭ ‬لصوت‭ ‬أمريكا‭: ‬”لعله‭ ‬من‭ ‬حسن‭ ‬الحظ‭ ‬أن‭ ‬تأتي‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬الموجات‭ ‬الأخيرة‭ ‬للفيروس‭.‬“‭ ‬
هذا،‭ ‬وقد‭ ‬أنشأت‭ ‬غانا‭ ‬التي‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬بها‭ ‬نحو‭ ‬600‭ ‬حالة‭ ‬مستشفاها‭ ‬الميداني‭ ‬بضواحي‭ ‬أكرا‭ ‬وتستخدمها‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬المرضى‭.‬
ويقول‭ ‬ميرفي‭ ‬إن‭ ‬السنغال‭ ‬وأوغندا‭ ‬قد‭ ‬استخدما‭ ‬مستشفياهما‭ ‬الميدانييْن‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لمواجهة‭ ‬التكدس‭ ‬في‭ ‬أعداد‭ ‬المرضى؛‭ ‬إذ‭ ‬تستخدم‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬مستشفاها‭ ‬الميداني‭ ‬لاستقبال‭ ‬المرضى‭ ‬غير‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬بهدف‭ ‬توفير‭ ‬الأسرّة‭ ‬بالمستشفيات‭ ‬المحلية‭ ‬وتخفيف‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬العاملين‭ ‬بها،‭ ‬بحيث‭ ‬يتسنى‭ ‬لكل‭ ‬دولة‭ ‬زيادة‭ ‬الموارد‭ ‬المخصصة‭ ‬لعزل‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وعلاجها‭.‬
بيد‭ ‬أنه‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬بوسع‭ ‬المسؤولين‭ ‬السنغاليين‭ ‬والأوغنديين‭ ‬تغيير‭ ‬تلك‭ ‬الخُطة‭ ‬إذا‭ ‬اقتضت‭ ‬الضرورة‭ ‬ذلك‭.‬
فيقول‭ ‬ديالو‭: ‬”إني‭ ‬لعلى‭ ‬يقين‭ ‬بأنهم‭ ‬سيتمكنون‭ ‬من‭ ‬رعاية‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬داخل‭ ‬المستشفيات‭ ‬الميدانية‭ ‬إذا‭ ‬ألجأتهم‭ ‬الضرورة‭ ‬إلى‭ ‬القيام‭ ‬بذلك‭.‬“
وصرّحت‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬بأن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أرسلت‭ ‬هذه‭ ‬المستشفيات‭ ‬الميدانية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مبادرة‭ ‬شراكة‭ ‬الاستجابة‭ ‬السريعة‭ ‬الإفريقية‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬التي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الاستجابة‭ ‬الطبية‭ ‬العسكرية‭ ‬لرعاية‭ ‬مصابي‭ ‬العمليات‭ ‬وتقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬العامة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬حالات‭ ‬الجائحة‭ ‬العالمية،‭ ‬وبلغت‭ ‬تكلفة‭ ‬المستشفيات‭ ‬وتجهيزها‭ ‬نحو‭ ‬8‭.‬7‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬2019‭ ‬ومطلع‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬قبل‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬
ويقول‭ ‬ميرفي‭: ‬”يعد‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج،‭ ‬والقدرات‭ ‬الطبية‭ ‬التي‭ ‬يوفرها‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بالقارة‭ ‬السمراء،‭ ‬خير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬المتميز‭ ‬والدائم‭ ‬للقيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬الذي‭ ‬تعهدت‭ ‬به‭ ‬لشركائها‭ ‬الأفارقة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬بلدان‭ ‬القارة‭.‬“
‭ ‬”من‭ ‬المدهش‭ ‬أن‭ ‬نشاهد‭ ‬شركاءنا‭ ‬الأفارقة‭ ‬ونحن‭ ‬نعمل‭ ‬معهم‭ ‬كتفاً‭ ‬بكتف‭ ‬وهم‭ ‬يستخدمون‭ ‬الأجهزة‭ ‬التي‭ ‬طوّرناها‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬بهذه‭ ‬المهارة‭ ‬والبراعة‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الجائحة‭ ‬العالمية‭.‬“‭ ‬—‭ ‬الفريق‭ ‬جوّي‭ ‬جيمس‭ ‬فيشري،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬القيادة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.