أين أنا؟

مفاتيح الحل

أسس القرطاجيون هذا الموقع كمركز تجاري، واستقر الناس فيه بشكل دائم في القرن الرابع قبل الميلاد.

بعد سقوط قرطاج، وقعت المدينة تحت الحكم الروماني. ما زالت الحمامات والمعابد والنوافير باقية منذ ذلك الوقت.

اندثرت المدينة بعد فترة وجيزة من الفتح العربي عام 635.

كشفت الحفريات عن أكثر من نصف المدينة القديمة، بما في ذلك مسرح كان موجوداً بها.

الإجابة   الإجابة موقع صبراتة الأثري في ليبيا

التعليقات مغلقة.