سلاح الجو النيجيري يتوسع ويقوم بتحديث نفسه

Reading Time: < 1 minute

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

استحوذ‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬النيجيري‭ (‬NAF‭) ‬على‭ ‬30‭ ‬طائرة‭ ‬وفعل‭ ‬13‭ ‬طائرة‭ ‬غير‭ ‬عاملة‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الماضية‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لتوسيع‭ ‬وتحديث‭ ‬أسطوله‭ ‬الجوي‭.‬

وناقش‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الأركان‭ ‬الجوية‭ ‬المارشال‭ ‬صادق‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬عمليات‭ ‬الاستحواذ‭ ‬أثناء‭ ‬تدشينه‭ ‬المقر‭ ‬الجديد‭ ‬لقيادة‭ ‬التدريب‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬الشاملة‭ ‬لسلاح‭ ‬الجو‭ ‬في‭ ‬كادونا‭.‬

وقال‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬في‭ ‬كلمته،‭ “‬أنا‭ ‬سعيد‭ ‬جدا‭” ‬كما‭ ‬نقلته‭ ‬صحيفة‭  ‬نيو‭ ‬داي‭. ‬“في‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الأخيرة،‭ ‬تمكنا‭ ‬من‭ ‬الإستحواذ‭ ‬على‭ ‬18‭ ‬طائرة‭ ‬؛‭ ‬وبالمثل،‭ ‬دفعت‭ ‬الحكومة‭ ‬الاتحادية‭ ‬ثمن‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬إضافية‭”.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬النيجيري‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬شراء‭ ‬الطائرات‭ ‬الجديدة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتم‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬تجديد‭ ‬الطائرات‭ ‬الموجودة‭.‬

وقال‭: “‬إن‭ ‬الاحترافية‭ ‬هي‭ ‬أيضا‭ ‬ضمان‭ ‬تفعيل‭ ‬ما‭ ‬لدينا‭ ‬حاليا؛‭ ‬وبالتالي‭ ‬فقد‭ ‬شرعنا‭ ‬في‭ ‬تجديد‭ ‬طائراتنا‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تعمل‭”. ‬

وقال‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬إن‭ ‬المرافق‭ ‬الجديدة‭ ‬تشمل‭ ‬مقراً‭ ‬رئيسياً‭ ‬لضباط‭ ‬الأركان‭ ‬ومجمعاً‭ ‬رياضياً‭. ‬تم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬البناء‭ ‬في‭ ‬ثمانية‭ ‬أشهر‭ ‬وافتتح‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2018‭. ‬وقال‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬أن‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬النيجيري‭ ‬بصدد‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يقوم‭ ‬بتجنيدهم‭ ‬وتدريبهم‭ ‬من‭ ‬1000‭ ‬إلى‭ ‬1500‭ ‬شخص‭ ‬سنويا،‭ ‬حسبما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬ذا‭ ‬داي‭ .‬

واضطلع‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬النيجيري،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬فرقة‭ ‬العمل‭ ‬الجوية‭ ‬التابعة‭ ‬لعملية‭ ‬لافيا‭ ‬دول،‭ ‬بدور‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬المد‭ ‬ضد‭ ‬جماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭ ‬المتطرفة‭ ‬في‭ ‬حوض‭ ‬بحيرة‭ ‬تشاد‭. ‬وفي‭ ‬خطاب‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬الحلقة‭ ‬الدراسية‭ ‬للقوة‭ ‬الجوية‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬عقدها‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬النيجيري‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬2018،‭ ‬تحدث‭ ‬الرئيس‭ ‬النيجيري‭ ‬محمد‭ ‬بوهاري‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭. ‬وأثنى‭ ‬على‭ ‬نجاحه‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬التمرد‭ ‬وحثه‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬التحديث‭ ‬وعدم‭ ‬الاكتفاء‭ ‬بما‭ ‬تحقق‭.‬

‭”‬لقد‭ ‬حرمنا‭ [‬بوكو‭ ‬حرام‭] ‬من‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬وحرية‭ ‬الحركة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬وهم‭ ‬يلجأون‭ ‬الآن‭ ‬إلى‭ ‬الهجمات‭ ‬الضئيلة‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬غير‭ ‬المحصنة‭”.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.