نقطة عالية للأمن الغذائي في السنغال

أسرة‭ ‬أيه‭ ‬دي‭ ‬إف
تدفع‭ ‬آسي‭ ‬ندياي‭ ‬أصابعها‭ ‬داخل‭ ‬صندوق‭ ‬من‭ ‬التراب،‭ ‬لتزرع‭ ‬شتلة‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الخس‭ ‬فوق‭ ‬سطح‭ ‬بناية‭ ‬حضرية‭ ‬في‭ ‬داكار‭ ‬بالسنغال‭. ‬وندياي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬نحو‭ ‬4000‭ ‬شخص،‭ ‬معظمهم‭ ‬من‭ ‬النساء،‭ ‬يشاركون‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬ناجح‭ ‬لتحسين‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬14‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭.‬
في‭ ‬بلد‭ ‬يعاني‭ ‬فيه‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬نقصاً‭ ‬في‭ ‬التغذية،‭ ‬تتيح‭ ‬هذه‭ ‬الصناديق‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يتجاور‭ ‬كل‭ ‬منها‭ ‬متراً‭ ‬مربعاً‭ ‬فوق‭ ‬سطح‭ ‬البناية،‭ ‬للعائلات‭ ‬فرصة‭ ‬إنتاج‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬كيلوغراماً‭ ‬من‭ ‬الخضروات‭ ‬سنوياً،‭ ‬وفقاً‭ ‬لمنظمة‭ ‬الأغذية‭ ‬والزراعة‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬ويمكن‭ ‬للصندوق‭ ‬الواحد‭ ‬أن‭ ‬ينتج‭ ‬إما‭ ‬200‭ ‬حبة‭ ‬طماطم‭ ‬كل‭ ‬سنة،‭ ‬أو‭ ‬36‭  ‬حزمة‭ ‬خس‭ ‬كل‭ ‬شهرين،‭ ‬أو‭ ‬10‭ ‬قطع‭ ‬من‭ ‬الكرنب‭ ‬كل‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬أو‭ ‬100‭ ‬بصلة‭ ‬كل‭ ‬أربعة‭ ‬أشهر‭.‬
قالت‭ ‬منظمة‭ ‬الفاو،‭ “‬إن‭ ‬’البستنة‭ ‬المصغرة‘‭ ‬هي‭  ‬الزراعة‭ ‬المكثفة‭ ‬لطائفة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬الخضروات،‭ ‬والجذور،‭ ‬والدرنات،‭ ‬والأعشاب‭ ‬في‭ ‬مساحات‭ ‬صغيرة‭. ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬سكان‭ ‬المدن‭ ‬يقومون‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬بزراعة‭ ‬الخضروات‭ ‬في‭ ‬الفناء‭ ‬الخلفي‭ ‬لمنازلهم،‭ ‬فإن‭ ‬البستنة‭ ‬المصغرة‭ ‬الحديثة‭ ‬تستخدم‭ ‬حاويات‭ ‬صغيرة‭ ‬مثل‭ ‬الصناديق‭ ‬الخشبية‭ ‬المبطنة‭ ‬بالبلاستك،‭ ‬والطاولات‭ ‬المصنعة‭ ‬خصيصاً‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭ ‬بل‭ ‬وإطارات‭ ‬السيارات‭ ‬القديمة‭. ‬وهي‭ ‬تدمج‭ ‬تقنيات‭ ‬انتاج‭ ‬البستنة‭ ‬مع‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الصديقة‭ ‬للبيئة‭ ‬التي‭ ‬تناسب‭ ‬المدن،‭ ‬مثل‭ ‬تجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬وإدارة‭ ‬النفايات‭ ‬المنزلية‭. ‬وتسمح‭ ‬البستنة‭ ‬المصغرة‭ ‬للأسر‭ ‬المحدودة‭ ‬الدخل‭ ‬بتلبية‭ ‬احتياجاتها‭ ‬من‭ ‬الفيتامينات،‭ ‬والمعادن‭ ‬والبروتين‭ ‬النباتي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬الحصول‭ ‬المباشر‭ ‬على‭ ‬خضروات‭ ‬طازجة،‭ ‬ومغذية‭ ‬كل‭ ‬يوم‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬توفر‭ ‬مصدر‭ ‬دخل‭ ‬إضافي‭ ‬من‭ ‬بيع‭ ‬الفوائض‭ ‬الصغيرة‭”.‬
يستطيع‭ ‬الأطفال،‭ ‬والمسنون‭ ‬والمعوقون‭ ‬إدارة‭ ‬البستنة‭ ‬المصغرة‭ ‬بسهولة‭. ‬فهي‭ ‬تستخدم‭ ‬مياه‭ ‬قليلة‭ – ‬نحو‭ ‬1000‭ ‬لتر‭ ‬في‭ ‬السنة‭- ‬ويمكن‭ ‬توفير‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توجيه‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬إلى‭ ‬حاويات‭ ‬تخزين‭ ‬بدون‭ ‬تكلفة‭ ‬بعد‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬معدات‭ ‬الحصاد‭. ‬وهذه‭ ‬ميزة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬شح‭ ‬المياه‭.‬
وتقول‭ ‬منظمة‭ ‬الفاو‭ ‬إن‭ ‬محاصيل‭ ‬البستنة‭ ‬المصغرة‭ ‬الشائعة‭ ‬تشمل‭ ‬الطماطم،‭ ‬والخس،‭ ‬والخيار‭ ‬للسلطة‭ ‬والنعناع‭ ‬للشاي‭. ‬ويمكن‭ ‬زراعة‭ ‬الكزبرة،‭ ‬والثوم،‭ ‬والبصل‭ ‬الأخضر‭ ‬وأوراق‭ ‬الكرفس‭ ‬كتوابل‭ ‬لحشو‭ ‬الأسماك‭. ‬فاز‭ ‬البرنامج،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬السنغال‭ ‬عام‭ ‬2001،‭ ‬بجائزة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للمستوطنات‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬كأفضل‭ ‬ممارسة‭ ‬في‭ ‬تحسين‭  ‬ظروف‭ ‬المعيشة‭ ‬لعام‭ ‬2008‭. ‬ساعدت‭ ‬قيمة‭ ‬الجائزة،‭ ‬وهي‭ ‬30000‭ ‬دولار،‭ ‬في‭ ‬توسيع‭ ‬البرنامج‭.‬

التعليقات مغلقة.