المحاربون القدامى يتحولون إلى الزراعة

آدم‭ ‬بيما‭/ ‬إنتر‭ ‬برس‭ ‬سيرفيس

على‭ ‬طول‭ ‬الضفاف‭ ‬الخصبة‭ ‬للنيل‭ ‬الأبيض،‭ ‬تقوم‭ ‬جمعية‭ ‬تعاونية‭ ‬للمحاربين‭ ‬القدامى‭ ‬بالزراعة‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬لجنوب‭ ‬السودان،‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬احتمال‭ ‬المجاعة‭.‬

ويلسون‭ ‬أبيساي‭ ‬لودنغارينغ،‭ ‬65‭ ‬عاماً،‭ ‬مزارع‭ ‬ومؤسس‭ ‬جمعية‭ ‬ويريثيور‭ ‬للمحاربين‭ ‬القدامى‭ ‬في‭ ‬جوبا،‭ ‬بجنوب‭ ‬السودان‭. ‬وتضم‭ ‬الجمعية‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬مزارعاً‭ ‬يرعون‭ ‬مزرعة‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬6‭ ‬كيلومترات‭ ‬خارج‭ ‬جوبا‭ ‬حيث‭ ‬يزرعون‭ ‬الخضروات‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬1‭,‬5‭ ‬هكتار‭.‬

قال‭ ‬لودنغارينغ،‭ “‬لدي‭ ‬سبعة‭ ‬أعضاء‭ ‬فاعلين‭ ‬في‭ ‬المجموعة،‭ ‬كلهم‭ ‬أعضاء‭ ‬سابقون‭ ‬في‭ ‬الجيش‭ ‬الشعبي‭ ‬لتحرير‭ ‬السودان‭. ‬وأنا‭ ‬أستدعيهم‭ ‬عندما‭ ‬يحين‭ ‬موعد‭ ‬تنقية‭ ‬الحديقة‭ ‬من‭ ‬الأعشاب‭. ‬أزور‭ ‬الحديقة‭ ‬مرة‭ ‬صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬للتحقق‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬المحاصيل‭ ‬ومعرفة‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جاهز‭ ‬منها‭ ‬للسوق‭”.‬

لقد‭ ‬نزح‭ ‬بعض‭ ‬أعضاء‭ ‬المحاربين‭ ‬القدامى‭ ‬من‭ ‬بيوتهم‭ ‬ويعيشون‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬مخيم‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬جوبا‭.‬

منذ‭ ‬بدأ‭ ‬الصراع‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/ ‬ديسمبر‭ ‬2013،‭ ‬بين‭ ‬قوات‭ ‬حكومة‭ ‬رئيس‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬سلفا‭ ‬كير‭ ‬وقوات‭ ‬المتمردين‭ ‬التابعة‭ ‬لنائب‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬ريك‭ ‬ماشار،‭ ‬فقد‭ ‬1‭,‬5‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬منازلهم‭. ‬ويعاني‭ ‬ما‭ ‬يقدر‭ ‬بـ‭ ‬3‭,‬5مليون‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬من‭ ‬مستويات‭ ‬حرجة‭ ‬لانعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭.‬

قال‭ ‬لودنغارينغ‭ ‬إن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬قطعة‭ ‬أرض‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬نهر‭ ‬النيل‭ ‬كان‭ ‬مسألة‭  ‬صعبة،‭ ‬حيث‭ ‬يتنافس‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المستثمرين‭ ‬الدوليين‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬الخصبة‭. ‬استغرق‭ ‬الأمر‭ ‬له‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬تقريباً‭ ‬ليستأجر‭ ‬الأرض‭ ‬غير‭ ‬المستغلة‭ ‬المملوكة‭ ‬للمجتمع‭.‬

واعتباراً‭ ‬من‭ ‬أيلول‭/ ‬سبتمبر‭ ‬2014،‭ ‬حوّل‭ ‬الحقل‭ ‬الذي‭ ‬كسته‭ ‬الأعشاب‭ ‬الطويلة‭ ‬والأعشاب‭ ‬الضارة‭ ‬إلى‭ ‬حديقة‭  ‬تنبت‭ ‬فيها‭ ‬الخضروات‭ ‬الورقية‭ ‬والنباتات‭ ‬العطرية‭ ‬والطبية‭. ‬تزرع‭ ‬الجمعية‭ ‬البامية،‭ ‬والكرنب‭ ‬البري،‭ ‬والملوخية‭ ‬والكزبرة‭.‬

قال‭ ‬لودنغارينغ،‭ “‬إن‭ ‬هذه‭ ‬محاصيل‭ ‬قصيرة‭ ‬الأثر‭ ‬تنمو‭ ‬سريعاً‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬شهر‭ ‬إلى‭ ‬شهرين‭. ‬ويتم‭ ‬حصاد‭ ‬البامية‭ ‬كل‭ ‬ثلاثة‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭”.‬

والفلسفة‭ ‬الكامنة‭ ‬وراء‭ ‬حديقة‭ ‬المحاربين‭ ‬القدامى‭ ‬هي‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬باعتبارها‭ ‬مورداً‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬يضيع‭. ‬ويرى‭ ‬لودنغارينغ‭ ‬توسعاً‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬المحيطة‭ ‬غير‭ ‬المستغلة‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭.‬

أضاف،‭ “‬أنا‭ ‬أفكر‭ ‬في‭ ‬التوسع‭ ‬لزراعة‭ ‬محاصيل‭ ‬غذائية‭ ‬مثل‭ ‬الذرة،‭ ‬والبطاطا،‭ ‬والجزر‭ ‬والباذنجان‭. ‬كانت‭ ‬السنة‭ ‬الأولى‭  ‬مضنية‭. ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬السنة‭ ‬المقبلة‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭”.‬

زودته‭ ‬اللجنة‭ ‬المركزية‭ ‬للمينونايت‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬ببعض‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬لاستئجار‭ ‬الأرض،‭ ‬والتدرب‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬الفواكه‭ ‬والخضروات،‭ ‬واللوازم‭ ‬الزراعية،‭ ‬والآلات‭.‬

حارب‭ ‬لودنغارينغ‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الجيش‭ ‬الشعبي‭ ‬لتحرير‭ ‬السودان‭ ‬من‭ ‬1985‭ ‬إلى‭ ‬2008،‭ ‬وعندما‭ ‬لم‭ ‬يُسمح‭ ‬له‭ ‬بالعودة‭ ‬إلى‭ ‬الجيش،‭ ‬بدأ‭ ‬يفكر‭ ‬في‭ ‬أيامه‭ ‬المبكرة‭ ‬كطالب‭ ‬اقتصاد‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ماكيريرى‭ ‬في‭ ‬كمبالا،‭ ‬بأوغندا‭.‬

قال،‭ “‬خضت‭ ‬دورة‭ ‬دراسية‭ ‬وكتبت‭ ‬بحثاً‭ ‬حول‭ ‬اقتصاديات‭ ‬الزراعة‭. ‬لقد‭ ‬تعلمت‭ ‬أن‭ ‬الأرض‭ ‬غذاء‭ ‬وأن‭ ‬المحاصيل‭ ‬تحمل‭ ‬نفس‭ ‬الصفات‭ ‬السلوكية‭ ‬للإنسان‭”.‬

التعليقات مغلقة.