التدريب لأجل السلام

التدريب لأجل السلام

Reading Time: 7 minutes

مؤسسات‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬أساليب‭ ‬جديدة‭ ‬لإيجاد‭ ‬حفظة‭ ‬سلام‭ ‬أفضل

أسرة‭ ‬ايه‭ ‬دي‭ ‬اف

ينعت ينعت‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬أحيانا‭ ‬بأنه‭ ‬مفارقة‭ ‬لأنه‭ ‬يتطلب‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬القوة‭ ‬وضبط‭ ‬النفس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬عدم‭ ‬استخدامها‭. ‬وقد‭ ‬لخص‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬السابق‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬داغ‭ ‬همرشولد‭ ‬هذا‭ ‬التحدي‭ ‬عندما‭ ‬قال،‭ ‬“إن‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬ليس‭ ‬مهمة‭ ‬للجنود،‭ ‬ولكن‭ ‬الجنود‭ ‬هم‭ ‬وحدهم‭ ‬القادرون‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬به”‭.‬

حفظة‭ ‬السلام‭ ‬العصريون‭ ‬يواجهون‭ ‬مهام‭ ‬مضنية‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬ينتشروا‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬أجنبي‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يتحدثون‭ ‬لغته‭. ‬وعليهم‭ ‬أن‭ ‬يقيّموا‭ ‬الحالة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬بسرعة‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬اندلعت‭ ‬فيه‭ ‬الحرب‭ ‬أو‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬دائرة‭ ‬فيه‭. ‬ويجب‭ ‬عليهم‭ ‬تشجيع‭ ‬الحوار‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬المتحاربة،‭ ‬وحماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬واحترام‭ ‬القانون‭ ‬الدولي،‭ ‬والعمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ولاية‭ ‬البعثة،‭ ‬وما‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭.‬

إن‭ ‬تعقيد‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬الحديثة‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬التدريب‭ ‬امراً‭ ‬مهماً‭ ‬للغاية‭. ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أفضل‭ ‬طريقة‭ ‬لتعظيم‭ ‬نتائج‭ ‬هذا‭ ‬التدريب‭ ‬وسط‭ ‬قيود‭ ‬التمويل‭ ‬والوقت؟

يخضع‭ ‬موظفو‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المنتشرون‭ ‬في‭ ‬بعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬لثلاث‭ ‬مراحل‭ ‬من‭ ‬التدريب‭. ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الانتشار‭ ‬هو‭ ‬دورة‭ ‬مكثفة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يعرفه‭ ‬أي‭ ‬فرد‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يخدم‭ ‬في‭ ‬بعثة‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭. ‬وتستمر‭ ‬عادة‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوعين‭. ‬ويجري‭ ‬التدريب‭ ‬التوجيهي‭ ‬الخاص‭ ‬بالبعثة‭ ‬في‭ ‬البلد،‭ ‬ويعيد‭ ‬التذكير‭ ‬ببعض‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬تدرس‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬النشر‭ ‬مع‭ ‬تقديم‭ ‬معلومات‭ ‬جديدة‭ ‬بشأن‭ ‬المسائل‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالبعثة‭ ‬فقط‭. ‬ويستمر‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬إلى‭ ‬ستة‭ ‬أيام‭. ‬ويجري‭ ‬التدريب‭ ‬المستمر‭ ‬أثناء‭ ‬النشر،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تدريباً‭ ‬متخصصاً‭ ‬أو‭ ‬دورات‭ ‬للتطوير‭ ‬الوظيفي‭ ‬أو‭ ‬مهارات‭ ‬تقنية‭.‬

يشير‭ ‬المنتقدون‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬مواد‭ ‬التدريب‭ ‬التي‭ ‬يتوقع‭ ‬ان‭ ‬يتقنها‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬قبل‭ ‬نشرهم‭ ‬هو‭ ‬حجم‭ ‬ضخم‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬غطت‭ ‬دورة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬النشر‭ ‬استمرت‭ ‬لمدة‭ ‬اسبوعين‭ ‬لضباط‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬والأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬21‭ ‬موضوعاً،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬قراءة‭ ‬الخرائط،‭ ‬واستخدام‭ ‬أجهزة‭ ‬الاتصال‭ ‬اللاسلكي،‭ ‬وولاية‭ ‬البعثة‭ ‬والوعي‭ ‬بالألغام‭ ‬الارضية‭.‬

“كيف‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬شخص‭ ‬أن‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتعلم‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المواضيع،‭ ‬وأن‭ ‬يطبقها‭ ‬على‭ ‬حالة‭ ‬الصراع،‭ ‬خلال‭ ‬اسبوعين‭: ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قالته‭ ‬الباحثة‭ ‬أن‭ ‬فلاسبولر‭.‬‭ ‬“يمكن‭ ‬أن‭ ‬نقول‭ ‬بأن‭ ‬توقع‭ ‬هذا‭ ‬نابع‭ ‬من‭ ‬الطموح‭!‬”‭.‬

يبحث‭ ‬المدربون‭ ‬والبلدان‭ ‬المساهمة‭ ‬بقوات‭ ‬عن‭ ‬طريقة‭ ‬أفضل‭.‬

مدربو بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في الصومال يختتمون دورة تدريب المدربين على
حقوق الإنسان لضباط الاتحاد الأفريقي والجيش الوطني الصومالي. بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال

مراكز‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام

تضاعفت‭ ‬خيارات‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬والعشرين‭ ‬الماضية‭ ‬مع‭ ‬توسع‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬وتزايد‭ ‬عدد‭ ‬البلدان‭ ‬المساهمة‭ ‬بقوات‭ ‬فيها‭. ‬توجد‭ ‬الآن‭ ‬مؤسسات‭ ‬تدريب‭ ‬ودورات‭ ‬معدة‭ ‬سلفاً‭ ‬يمكن‭ ‬تكييفها‭ ‬لتتناسب‭ ‬مع‭ ‬احتياجات‭ ‬القوات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬نشرها‭. ‬في‭ ‬عام‭ ‬1995،‭ ‬أُنشئت‭ ‬الرابطة‭ ‬الدولية‭ ‬لمراكز‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬لمساعدة‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭. ‬وتضم‭ ‬265‭ ‬عضواً،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوكالات‭ ‬الحكومية‭ ‬والجامعات‭ ‬ومراكز‭ ‬البحوث‭ ‬والمنظمات‭ ‬الإقليمية‭.‬

وتضطلع‭ ‬الدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬بدور‭ ‬رائد‭ ‬في‭ ‬تزويد‭ ‬بعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬بالأفراد‭. ‬فهناك،‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬لحظة‭ ‬من‭ ‬اللحظات،‭ ‬60000‭ ‬جندي‭ ‬من‭ ‬39‭ ‬دولة‭ ‬أفريقية‭ ‬يخدمون‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬دعم‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬لدى‭ ‬بلدان‭ ‬مثل‭ ‬غانا‭ ‬ورواندا‭ ‬والسنغال‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬احتياطيات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المعارف‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬التي‭ ‬اكتسبتها‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬يعود‭ ‬تاريخها‭ ‬إلى‭ ‬عقود‭ ‬خلت‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬أصول‭ ‬التدريب‭ ‬المحلية‭ ‬آخذة‭ ‬في‭ ‬التزايد‭ ‬في‭ ‬القارة‭. ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬2004،‭ ‬افتتحت‭ ‬غانا‭ ‬مركز‭ ‬“كوفي‭ ‬عنان”‭ ‬الدولي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭. ‬وهو‭ ‬مركز‭ ‬لتدريب‭ ‬الأفراد‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬ويوفر‭ ‬التدريب‭ ‬قبل‭ ‬النشر‭ ‬وغيره‭ ‬للعسكريين‭ ‬وأفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬والمدنيين‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬دعم‭ ‬السلام‭. ‬وقد‭ ‬قدم‭ ‬المركز‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬400‭ ‬دورة‭ ‬دراسية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬11000‭ ‬شخص‭ ‬منذ‭ ‬افتتاحه‭. ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المركز‭ ‬الأفريقي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام،‭ ‬هناك‭ ‬سبع‭ ‬مؤسسات‭ ‬أخرى‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭.‬

كما‭ ‬يساهم‭ ‬الشركاء‭ ‬الأجانب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭. ‬فمنذ‭ ‬عام‭ ‬1997،‭ ‬قام‭ ‬برنامج‭ ‬التدريب‭ ‬والمساعدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬عمليات‭ ‬الطوارئ‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬الذي‭ ‬تموله‭ ‬وزارة‭ ‬خارجية‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بتدريب‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الأفريقية‭. ‬ومع‭ ‬قيام‭ ‬الدول‭ ‬بتوسيع‭ ‬قدراتها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام،‭ ‬فإنها‭ ‬سوف‭ ‬تنظر‭ ‬في‭ ‬السبل‭ ‬الكفيلة‭ ‬لجعل‭ ‬هذه‭ ‬القدرات‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‭.‬

التركيز‭ ‬على‭ ‬التأثير

من‭ ‬الناحية‭ ‬التاريخية،‭ ‬كان‭ ‬يتم‭ ‬تقييم‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الوقت‭ ‬المستغرق‭ ‬في‭ ‬الفصول‭ ‬الدراسية‭ ‬أو‭ ‬عدد‭ ‬الشهادات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬منحها‭. ‬هذه‭ ‬معايير‭ ‬بسيطة،‭ ‬ولكنها‭ ‬لا‭ ‬تقيس‭ ‬فعالية‭ ‬التدريب‭.‬

تقيس‭ ‬التقييمات‭ ‬الأحدث‭ ‬الاستحواذ‭ ‬على‭ ‬المعلومات‭ ‬و‭ ‬تطبيق‭ ‬المهارات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجنود‭ ‬المدربين‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬إذا‭ ‬تعلم‭ ‬أحد‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حالات‭ ‬معينة‭ ‬يجب‭ ‬عليه‭ ‬فيها‭ ‬التدخل‭ ‬لحماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬فإن‭ ‬إظهار‭ ‬هذه‭ ‬الحقيقة‭ ‬ببساطة‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬باور‭ ‬بوينت‭ ‬أمر‭ ‬لا‭ ‬يكفي‭. ‬الطريقة‭ ‬الوحيدة‭ ‬لمعرفة‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬حافظ‭ ‬السلام‭ ‬قد‭ ‬استوعب‭ ‬المعلومات‭ ‬هي‭ ‬معرفة‭ ‬ردة‭ ‬فعله‭ ‬في‭ ‬سيناريو‭ ‬معقد‭ ‬ودقيق‭.‬

هذا‭ ‬هو‭ ‬الفرق‭ ‬بين‭ ‬نقل‭ ‬المعرفة‭ ‬وتغيير‭ ‬السلوك،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قالت‭ ‬فلاسبولر‭ ‬في‭ ‬كتابها‭ ‬المعنون‭ ‬“المراكز‭ ‬الأفريقية‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭: ‬التنشئة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كأداة‭ ‬للسلام‭ ‬؟”

وكتبت‭ ‬فلاسبولر‭ ‬قائلة‭ ‬أن‭ ‬“المعرفة‭ ‬والالتزام‭ ‬ليسا‭ ‬كافيين،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬التعقيدات‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬حفظة‭ ‬السلام”‭. ‬“لا‭ ‬يمكن‭ ‬إعداد‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬لمواجهة‭ ‬التعقيد‭ ‬الأخلاقي‭ ‬للواقع‭ ‬الذي‭ ‬تواجهه‭ ‬البعثة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تعليمهم‭ ‬قواعد‭ ‬السلوك‭ ‬والقوانين‭ [‬فقط‭]‬”‭.‬

جنود بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال يحضرون درساً حول منع الاستغلال والاعتداء الجنسيين. بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال

وقالت‭ ‬سوزان‭ ‬موناهان،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬سابقاً‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬بيرسون‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬كندا،‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أساليب‭ ‬التدريس‭ ‬القديمة‭ ‬لا‭ ‬تصلح‭ ‬ببساطة‭ ‬لتدريب‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭. ‬وقد‭ ‬جدت‭ ‬أن‭ ‬البالغين‭ ‬يتعلمون‭ ‬بنسبة‭ ‬10‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬مما‭ ‬يقرأونه،‭ ‬و‭ ‬20‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬مما‭ ‬يسمعونه،‭ ‬و‭ ‬90‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬مما‭ ‬يفعلونه‭. ‬وكتبت‭ ‬موناهان‭ ‬قائلة،‭ ‬“لا‭ ‬يمكننا‭ ‬إلقاء‭ ‬محاضرات‭ ‬لمدة‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬يوماً‭ ‬والاعتقاد‭ ‬بأن‭ ‬المتعلمين‭ ‬سيغادرون‭ ‬الفصل‭ ‬الدراسي‭ ‬وهم‭ ‬يعرفون‭ ‬بالضبط‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬القيام‭ ‬به”‭. ‬“نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إشراك‭ ‬المشاركين‭ ‬بنشاط‭ ‬في‭ ‬لعب‭ ‬الأدوار،‭ ‬ومناقشات‭ ‬المجموعات‭ ‬الصغيرة،‭ ‬وحل‭ ‬المشكلات”‭.‬

تعمل‭ ‬خدمة‭ ‬التدريب‭ ‬المتكامل‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لقياس‭ ‬الأثر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقييمات‭ ‬أفضل‭ ‬خلال‭ ‬النشر‭. ‬تتبع‭ ‬هذه‭ ‬التقييمات‭ ‬نهجاً‭ ‬شاملاً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إجراء‭ ‬مقابلات‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬مع‭ ‬حفظة‭ ‬السلام،‭ ‬ولكن‭ ‬أيضاً‭ ‬مع‭ ‬القادة‭ ‬والأقران‭ ‬والمدنيين‭.‬

في‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬أعلن‭ ‬جان‭ ‬بيير‭ ‬لاكروا،‭ ‬وكيل‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لعمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام،‭ ‬عن‭ ‬تقييمات‭ ‬اداء‭ ‬أكثر‭ ‬صرامة‭ ‬للجنود‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬القيادة‭ ‬والسيطرة،‭ ‬وحماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬والسلوك،‭ ‬والانضباط‭. ‬وتسعى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬تقييم‭ ‬أكثر‭ ‬صرامة‭ ‬للتدريب‭ ‬السابق‭ ‬للنشر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وحدات‭ ‬اختبار‭ ‬الاستعدادية‭ ‬قبل‭ ‬وصول‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬إلى‭ ‬الميدان‭.‬

“إننا‭ ‬نكرس‭ ‬اهتماماً‭ ‬كبيراً‭ ‬لتحسين‭ ‬تقييم‭ ‬الأداء”،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬لاكروا‭. ‬“إننا‭ ‬نضع‭ ‬السياسات‭ ‬ونظم‭ ‬التقييم‭ ‬التي‭ ‬ستمكننا‭ ‬جميعاً،‭ ‬وبشكل‭ ‬جماعي،‭ ‬من‭ ‬تكييف‭ ‬جهودنا‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬لتعزيز‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام”‭.‬

يجب‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬التدريب‭ ‬طازجاً

كل‭ ‬التدريب‭ ‬قابل‭ ‬للتلف‭. ‬يظهر‭ ‬الجنود‭ ‬المدربون‭ ‬على‭ ‬المهمات

العسكرية‭ ‬مهارات‭ ‬متضائلة‭ ‬بعد‭ ‬60‭ ‬يوماً‭ ‬و،‭ ‬بعد‭ ‬180‭ ‬يوماً‭ ‬بالمعدل،‭ ‬يفقدون‭ ‬60‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬مما‭ ‬تعلموه،‭ ‬وفقاً‭ ‬لمعهد‭ ‬البحوث‭ ‬السلوكية‭ ‬والعلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التابع‭ ‬للجيش‭ ‬الامريكي‭. ‬“إن‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬المدربين‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬ليسوا‭ ‬مثل‭ ‬حفظة‭ ‬سلام‭ ‬المدربين‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر”،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬دانيال‭ ‬هامبتون‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬إفريقيا‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭.‬

وهذا‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬وجوب‭ ‬تعزيز‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬بصورة‭ ‬منتظمة‭. ‬توفر‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬التدريب‭ ‬للقوات‭ ‬طوال‭ ‬فترة‭ ‬انتشارها‭ ‬وقد‭ ‬أنشأت‭ ‬مؤخراً‭ ‬أفرقة‭ ‬تدريب‭ ‬متنقلة‭ ‬للتركيز‭ ‬على‭ ‬التدريب‭ ‬الخاص‭ ‬بالبعثة‭ ‬في‭ ‬البلد‭. ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬قد‭ ‬يتم‭ ‬نشر‭ ‬فريق‭ ‬تدريب‭ ‬متنقل‭ ‬متخصص‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الأجهزة‭ ‬المتفجرة‭ ‬المرتجلة‭ ‬في‭ ‬مالي‭ ‬لمساعدة‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬التهديدات‭ ‬غير‭ ‬المتناظرة‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬مشكلة‭ ‬فقدان‭ ‬المهارات‭ ‬هي‭ ‬مشكلة‭ ‬عميقة‭. ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬للبلدان‭ ‬المساهمة‭ ‬بقوات‭ ‬أن‭ ‬تحافظ‭ ‬على‭ ‬قدرتها‭ ‬التدريبية‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬أبقت‭ ‬على‭ ‬الوحدات‭ ‬معاً‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬فترات‭ ‬ممتدة‭ ‬وقامت‭ ‬بتطوير‭ ‬مجموعة‭ ‬خاصة‭ ‬بهم‭ ‬من‭ ‬المدربين‭. ‬هذا‭ ‬صعب‭ ‬لأنه‭ ‬يتم‭ ‬تبديل‭ ‬وحدات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬كل‭ ‬ستة‭ ‬أشهر،‭ ‬ويتم‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬تدريب‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬النشر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مدربين‭ ‬دوليين‭.‬

وقد‭ ‬استثمرت‭ ‬منظمات،‭ ‬مثل‭ ‬معهد‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتدريب‭ ‬والبحث،‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬تدريب‭ ‬المدربين‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬القدرات‭ ‬المحلية‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬لدى‭ ‬البلدان‭ ‬المساهمة‭ ‬بقوات‭.‬

“من‭ ‬الناحية‭ ‬المثالية،‭ ‬يوجد‭ ‬طاقم‭ ‬مهني‭ ‬من‭ ‬مدربي‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬داخل‭ ‬نظام‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬للدولة‭ [‬التعليم‭ ‬العسكري‭ ‬المهني‭] ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬أو‭ ‬مركز‭ ‬تدريب‭ ‬مؤسسي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام”‭.‬

لتعزيز‭ ‬الاستمرارية،‭ ‬أنشأت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬نظام‭ ‬جاهزية‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭.. ‬تتعهد‭ ‬البلدان،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬النظام،‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬لديها‭ ‬وحدات‭ ‬جاهزة‭ ‬للنشر‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬60‭ ‬يوماً‭ ‬من‭ ‬طلب‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭. ‬تتدرب‭ ‬هذه‭ ‬الوحدات‭ ‬معاً،‭ ‬وتملك‭ ‬معداتها‭ ‬الخاصة،‭ ‬ويجري‭ ‬تقييمها‭ ‬بانتظام‭ ‬لضمان‭ ‬الأداء‭ ‬العالي‭.‬

ويؤدي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬تجنب‭ ‬إعادة‭ ‬التدريب‭ ‬المستمر‭ ‬ونقص‭ ‬المعدات‭ ‬وانعدام‭ ‬التماسك‭. ‬وقد‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬مسؤولي‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إن‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬أشبه‭ ‬ببناء‭ ‬محطة‭ ‬إطفاء‭ ‬بعد‭ ‬احتراق‭ ‬المنزل‭. ‬وهم‭ ‬يأملون‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يغير‭ ‬نظام‭ ‬جاهزية‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭. ‬هذه‭ ‬الديناميكية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تحسين‭ ‬الجاهزية‭.‬

“لدينا‭ ‬الآن‭ ‬محطة‭ ‬إطفاء،‭ ‬ولدينا‭ ‬سيارة‭ ‬إطفاء‭. ‬لدينا‭ ‬قدرات‭ ‬مسجلة‭ ‬باسمنا‭ ‬وهي‭ ‬قابلة‭ ‬للانتشار”،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬مسؤول‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭:‬

اكسب‭ ‬القلوب‭ ‬والعقول

يصبح‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‭ ‬عندما‭ ‬تكسب‭ ‬البعثة‭ ‬ثقة‭ ‬السكان‭ ‬المحليين‭ ‬ودعمهم‭. ‬ويتطلب‭ ‬القيام‭ ‬بذلك‭ ‬تدريباً‭ ‬متخصصاً‭.‬

ويعد‭ ‬عدم‭ ‬كفاية‭ ‬التدريب‭ ‬الثقافي‭ ‬أحد‭ ‬الحواجز‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬كسب‭ ‬الدعم‭ ‬المحلي‭. ‬وجد‭ ‬تقرير‭ ‬2012‭-‬2013‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬حول‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬أن‭ ‬الاحاطات‭ ‬التي‭ ‬قدمت‭ ‬لحفظة‭ ‬السلام‭ ‬حول‭ ‬الوعي‭ ‬الثقافي‭ ‬أثناء‭ ‬تدريب‭ ‬التوجيه‭ ‬الخاص‭ ‬بالبعثة‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬كافية،‭ ‬وأنه‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تدريب‭ ‬أكثر‭ ‬تعمقاً‭.‬

وأشار‭ ‬العميد‭ ‬إيمانويل‭ ‬كوتيا‭ ‬من‭ ‬غانا،‭ ‬الذي‭ ‬خدم‭ ‬في‭ ‬بعثة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬كانوا‭ ‬يحتسون‭ ‬الكحول‭ ‬علناً‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬البعثة،‭ ‬مما‭ ‬أغضب‭ ‬المدنيين‭ ‬اللبنانيين‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬ادى‭ ‬فشل‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬التشاور‭ ‬مع‭ ‬القادة‭ ‬المحليين‭ ‬حول‭ ‬مشاريع‭ ‬بناء‭ ‬الطرق‭ ‬إلى‭ ‬التأخير‭ ‬والإعاقة‭. ‬هذه‭ ‬كانت‭ ‬أخطاء‭ ‬ثقافية‭ ‬يمكن‭ ‬تجنبها‭ ‬بسهولة‭.‬

الجنود السنغاليين العاملين في بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور يتمرنون في موقع الفريق. بعثة الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفورUNAMID

وقال‭ ‬كوتيا‭ ‬إن‭ ‬حفظة‭ ‬السلام،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬الضباط‭ ‬منهم،‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬الأدوات‭ ‬التي‭ ‬تمكنهم‭ ‬من‭ ‬كسب‭ ‬تأييد‭ ‬الجمهور‭. ‬وقال‭ ‬كوتيا‭: ‬“تناولوا‭ ‬الشاي‭ ‬معهم”‭. ‬“ادعوهم‭ ‬إلى‭ ‬المناسبات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والمسابقات‭ ‬الرياضية‭. ‬هؤلاء‭ ‬هم‭ ‬شركائكم”‭.‬

ولمحاكاة‭ ‬هذه‭ ‬الحالات،‭ ‬أنشأت‭ ‬بعض‭ ‬مؤسسات‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬قرى‭ ‬صورية‭ ‬يصور‭ ‬فيها‭ ‬ممثلين‭ ‬السكان‭ ‬المحليين‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬سيناريوهات‭ ‬صعبة‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬الوساطة‭ ‬وإدارة‭ ‬الصراع‭ ‬يساعدان‭ ‬أيضاً‭. ‬يمكن‭ ‬لحفظة‭ ‬السلام‭ ‬الجيدين‭ ‬أن‭ ‬يعملوا‭ ‬كوسطاء‭ ‬موثوقين‭ ‬يمكنهم‭ ‬أن‭ ‬يتوسطوا‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬المتحاربة‭. ‬ويقدم‭ ‬معهد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للسلام،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برنامج‭ ‬التدريب‭ ‬والمساعدة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الطوارئ‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬دورة‭ ‬لتدريب‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬الصراعات‭. ‬وقام‭ ‬المعهد‭ ‬بتدريب‭ ‬5700‭ ‬من‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬باستخدام‭ ‬التدريبات‭ ‬التجريبية،‭ ‬وحل‭ ‬المشاكل‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬السيناريوهات،‭ ‬ولعب‭ ‬الأدوار‭.‬

في‭ ‬دراسة‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬الوساطة،‭ ‬وجد‭ ‬معهد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للسلام‭ ‬أن‭ ‬حفظة‭ ‬السلام‭ ‬قالوا‭ ‬ان‭ ‬الوساطة‭ ‬هي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬المهارات‭ ‬المفيدة‭ ‬لديهم‭ ‬أثناء‭ ‬خدمتهم‭ ‬في‭ ‬بعثة‭. ‬ًوأراد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أجريت‭ ‬معهم‭ ‬مقابلات‭ ‬تقريباً‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬التدريب‭ ‬على‭ ‬التوعية‭ ‬الثقافية‭ ‬وكيفية‭ ‬استخدام‭ ‬الحوار‭ ‬لنزع‭ ‬فتيل‭ ‬الصراع‭.‬

وقال‭ ‬أحد‭ ‬الجنود‭ ‬التوغوليين‭ ‬لـمعهد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للسلام،‭ ‬“إذا‭ ‬ذهبت‭ ‬في‭ ‬مهمة،‭ ‬فإنك‭ ‬لن‭ ‬تذهب‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭ ‬لاستخدام‭ ‬القوة”‭. ‬“إذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬أي‭ ‬مشكلة‭ ‬أو‭ ‬صراع،‭ ‬فإن‭ ‬أول‭ ‬شيء‭ ‬عليك‭ ‬القيام‭ ‬به‭ ‬هو‭ ‬استخدام‭ ‬التفاوض‭… ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬جندياً‭ ‬جيداً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التحدث‭ ‬إلى‭ ‬الناس،‭ ‬ومحاولة‭ ‬معرفة‭ ‬المشكلة”‭.