منحة من الأجهزة والمستلزمات تساند الجهود الصحية والتوعوية في الكاميرون

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

حصلت‭ ‬الكاميرون‭ ‬على‭ ‬منحة‭ ‬أمريكية‭ ‬من‭ ‬المستلزمات‭ ‬الطبية‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬بعدما‭ ‬شهدت‭ ‬ارتفاعاً‭ ‬حاداً‭ ‬في‭ ‬معدَّلات‭ ‬الإصابة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭.‬

وتضمنت‭ ‬المستلزمات‭ ‬200‭ ‬مجموعة‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬مع‭ ‬كمية‭ ‬من‭ ‬مستلزمات‭ ‬الوقاية‭ ‬الشخصية‭ ‬ومعقم‭ ‬لليدين‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭. ‬

وسوف‭ ‬تساعد‭ ‬منحة‭ ‬من‭ ‬الأجهزة‭ ‬والمستلزمات‭ ‬الأخرى‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بأعمال‭ ‬التعقب‭ ‬وإجراء‭ ‬الاختبارات‭ ‬وتوعية‭ ‬الناس‭ ‬حول‭ ‬عدة‭ ‬أمراض،‭ ‬مثل‭ ‬الملاريا‭. ‬وتضمنت‭ ‬تلك‭ ‬المنحة‭ ‬300‭ ‬جهاز‭ ‬لاب‭ ‬توب‭ ‬لدعم‭ ‬عملية‭ ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬وإعداد‭ ‬التقارير‭ ‬والتحليل‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬والمرافق‭ ‬الصحية،‭ ‬و200‭ ‬درَّاجة‭ ‬هوائية‭ ‬حتى‭ ‬يتمكن‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المجتمعات؛‭ ‬و18‭ ‬مجهراً‭ ‬لتحسين‭ ‬الاختبارات‭ ‬المعملية‭.‬

وقد‭ ‬تسلَّمت‭ ‬الكاميرون‭ ‬هذه‭ ‬المنحة‭ ‬وسط‭ ‬أنباء‭ ‬تفيد‭ ‬بتزايد‭ ‬إصابة‭ ‬طلاب‭ ‬المدارس‭ ‬خلال‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭. ‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬جورج‭ ‬ألان‭ ‬أتوندي‭ ‬مبالا،‭ ‬مدير‭ ‬مكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العامة،‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬جورنال‭ ‬دو‭ ‬كاميرون‮»‬‭: ‬”بعد‭ ‬نحو‭ ‬10‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬مكافحة‭ ‬الجائحة،‭ ‬وصلنا‭ ‬بالفعل‭ ‬إلى‭ ‬تسجيل‭ ‬25‭,‬000‭ ‬إصابة‭ ‬ونتائج‭ ‬مشجعة‭ ‬بنسبة‭ ‬تعافي‭ ‬بلغت‭ ‬95٪؛‭ ‬لكننا‭ ‬اكتشفنا‭ ‬بؤراً‭ ‬جديدة‭ ‬لتفشِّي‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬المدارس‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬ليتورال‭ ‬والمنطقة‭ ‬الغربية‭. ‬“

وانتقد‭ ‬مبالا‭ ‬المواطنين‭ ‬بسبب‭ ‬تقصيرهم‭ ‬في‭ ‬مراعاة‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬أو‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‭.‬

فيقول‭: ‬”يُعَد‭ ‬ارتفاع‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الماضية‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬أنَّ‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬لم‭ ‬ينته‭ ‬بعد؛‭ ‬ويرجع‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬المؤسف‭ ‬إلى‭ ‬تزايد‭ ‬التفاعلات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬أعياد‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭. ‬“

وصرَّح‭ ‬مسؤولو‭ ‬قطاع‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬بأنَّ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬ما‭ ‬زالوا‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬توعيتهم‭ ‬حول‭ ‬الفيروس؛‭ ‬إذ‭ ‬أظهر‭ ‬تقرير‭ ‬لقناة‭ ‬‮«‬دويتشه‭ ‬فيله‮»‬‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬أعداداً‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬ياوندي‭ ‬المزدحمة‭ ‬دون‭ ‬الالتزام‭ ‬بارتداء‭ ‬الكمامات،‭ ‬وبعد‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬تسجيل‭ ‬أول‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬الكاميرون،‭ ‬رفض‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬التصديق‭ ‬بحقيقة‭ ‬الفيروس‭.‬

وقال‭ ‬التاجر‭ ‬نجاماني‭ ‬مارسيل‭ ‬لقناة‭ ‬‮«‬دويتشه‭ ‬فيله‮»‬‭: ‬”يكثر‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬حالات‭ ‬مصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬الكاميرون،‭ ‬لكننا‭ ‬لا‭ ‬نرى‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحالات؛‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬تسمع‭ ‬عن‭ ‬الجائحة‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬فتسمع‭ ‬عن‭ ‬مئات‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬أودى‭ ‬الفيروس‭ ‬بحياتهم،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬نراه‭ ‬في‭ ‬الكاميرون‭. ‬“

وشوهد‭ ‬تاجر‭ ‬آخر‭ ‬يُعرض‭ ‬عن‭ ‬مسعف‭ ‬يَعرض‭ ‬عليه‭ ‬اختباراً‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬مجاناً،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬سار‭ ‬عاملون‭ ‬آخرون‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬وهم‭ ‬يرتدون‭ ‬ملابس‭ ‬واقية‭ ‬وكمامات‭ ‬لتوعية‭ ‬السكان‭ ‬بالفيروس‭.‬

وقالت‭ ‬السيدة‭ ‬آيرين‭ ‬دجيدو،‭ ‬إحدى‭ ‬العاملات‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الطبي،‭ ‬للقناة‭ ‬ذاتها‭: ‬”يتمثل‭ ‬أحد‭ ‬التحديات‭ ‬الرئيسية‭ ‬في‭ ‬أنه‭ ‬علينا‭ ‬إجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬لأكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬المواطنين؛‭ ‬لأنهم‭ ‬يترددون‭ ‬في‭ ‬الخضوع‭ ‬لإجراء‭ ‬الاختبارات،‭ ‬ويقولون‭ ‬إننا‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬طائفة‭ ‬سرية‭ ‬وننقل‭ ‬لهم‭ ‬المرض،‭ ‬وهكذا‭ ‬فإنَّ‭ ‬توعية‭ ‬المواطنين‭ ‬بهذه‭ ‬الجائحة‭ ‬تمثل‭ ‬تحدياً‭ ‬جسيماً‭. ‬“

Leave a Reply