زامبيا تبتكر اختباراً جديداً لكورونا مع ظهور السلالة الثانية

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

نجحت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬الزامبية‭ ‬في‭ ‬ابتكار‭ ‬اختبار‭ ‬جديد‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬مستضدات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬إذ‭ ‬تظهر‭ ‬نتائج‭ ‬اختبار‭ ‬المسحة‭ ‬الأنفية‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬30‭ ‬دقيقة‭ ‬ويمكن‭ ‬إجراؤه‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬منشأة‭ ‬صحية‭.‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬كونسيتي‭ ‬موالي،‭ ‬مدير‭ ‬الصحة‭ ‬بمحافظة‭ ‬لوساكا،‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬لوساكا‭ ‬تايمز‮»‬‭ ‬الإخباري‭: ‬”يساهم‭ ‬فن‭ ‬اختبار‭ ‬المستضدات‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الوقت‭ ‬خاصة‭ ‬أننا‭ ‬لسنا‭ ‬مضطرين‭ ‬لإرسال‭ ‬العينة‭ ‬إلى‭ ‬المختبر‭.‬“

وتمكنت‭ ‬الوزارة‭ ‬من‭ ‬ابتكار‭ ‬الاختبار‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬شهدت‭ ‬فيه‭ ‬البلاد‭ ‬ارتفاعاً‭ ‬حاداً‭ ‬في‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬والوفيات‭ ‬جرَّاء‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا؛‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أقلق‭ ‬القيادات‭ ‬الزامبية‭.‬

وخلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬يوم‭ ‬4‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير،‭ ‬قال‭ ‬الدكتور‭ ‬شيتالو‭ ‬تشيلوفيا،‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬زامبيا،‭ ‬إنَّ‭ ‬المسؤولين‭ ‬الزامبيين،‭ ‬ومنهم‭ ‬الرئيس‭ ‬إدجار‭ ‬لونجو،‭ ‬شعروا‭ ‬بالقلق‭ ‬إزاء‭ ‬سلالة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬يبدو‭ ‬أنها‭ ‬تنتشر‭ ‬بسرعة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الأولى‭ ‬وتفوقها‭ ‬في‭ ‬تأثيرها‭ ‬على‭ ‬المرضى‭.‬

وذكر‭ ‬تشيلوفيا‭ ‬أنَّ‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدَّلات‭ ‬الإصابة‭ ‬ترجع‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬الالتزام‭ ‬بإرشادات‭ ‬الصحة‭ ‬العامة،‭ ‬مثل‭ ‬مراعاة‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وغسل‭ ‬اليدين‭ ‬باستمرار‭ ‬وارتداء‭ ‬الكمامات،‭ ‬وحثت‭ ‬السلطات‭ ‬الزامبية‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬أخذ‭ ‬الجائحة‭ ‬على‭ ‬محمل‭ ‬الجد‭ ‬وأخذ‭ ‬المعلومات‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬موثوقة‭.‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر،‭ ‬سجَّل‭ ‬المستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬التعليمي،‭ ‬وهو‭ ‬أكبر‭ ‬مستشفى‭ ‬للإحالة‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬موجة‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬الوفاة‭ ‬عند‭ ‬الوصول‭ ‬للمستشفى،‭ ‬وقال‭ ‬المسؤولون‭ ‬إنها‭ ‬قد‭ ‬ترجع‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬المواطنين‭ ‬يعالجون‭ ‬أنفسهم‭ ‬بأنفسهم‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بأدوية‭ ‬غير‭ ‬مثبتة‭ ‬وغير‭ ‬آمنة،‭ ‬حسبما‭ ‬أفاد‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬التنمية‭ ‬والتعاون‮»‬‭ ‬الإلكتروني‭ ‬الذي‭ ‬يغطي‭ ‬الشؤون‭ ‬الدولية‭.‬

وصرَّح‭ ‬الدكتور‭ ‬لويد‭ ‬مولينجا،‭ ‬مدير‭ ‬الأمراض‭ ‬المعدية‭ ‬في‭ ‬زامبيا،‭ ‬بأنَّ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الزامبيين‭ ‬يستخدمون‭ ‬أدوية‭ ‬الغرض‭ ‬منها‭ ‬مكافحة‭ ‬أمراض‭ ‬أخرى‭ ‬أو‭ ‬يتناولون‭ ‬”تركيبات‭ ‬عشبية‭ ‬مختلفة‭. ‬“

وقال‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬التنمية‭ ‬والتعاون‮»‬‭: ‬”يتسبب‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬تقويض‭ ‬الجهود‭ ‬الطبية‭ ‬الرامية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس‭ ‬والحيلولة‭ ‬دون‭ ‬حدوث‭ ‬إصابات‭ ‬جديدة‭. ‬“

وذكر‭ ‬تشيلوفيا‭ ‬أنَّ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬اعترفوا‭ ‬بحضور‭ ‬الحفلات‭ ‬وحفلات‭ ‬الزفاف‭ ‬وارتياد‭ ‬الملاهي‭ ‬الليلية‭.‬

وقال‭ ‬سيادته‭ ‬يوم‭ ‬4‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭: ‬”من‭ ‬الواضح‭ ‬أنَّ‭ ‬مسألة‭ ‬الاختلاط‭ ‬بين‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬التجمعات‭ ‬وفي‭ ‬أماكن‭ ‬العمل‭ ‬وفي‭ ‬الأماكن‭ ‬المزدحمة‭ ‬مثل‭ ‬السوبر‭ ‬ماركت‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬العوامل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية،‭ ‬كما‭ ‬أنَّ‭ ‬التهاون‭ ‬الذي‭ ‬نراه‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬يؤجج‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية؛‭ ‬ورسالتنا‭ ‬بسيطة‭: ‬دعونا‭ ‬نلتزم‭ ‬بهذه‭ ‬الإرشادات‭. ‬“‭ ‬

وأضاف‭ ‬يقول‭: ‬”إذا‭ ‬لم‭ ‬نفعل‭ ‬ذلك،‭ ‬فسترتفع‭ ‬هذه‭ ‬الأعداد‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬وسترتفع‭ ‬نسبة‭ ‬الوفيات‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬وينبغي‭ ‬لنا‭ ‬عندئذ‭ ‬الاستعداد‭ ‬لاتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬صارمة‭ ‬لضمان‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬لانتقال‭ ‬العدوى‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭. ‬“

وقال‭ ‬تشيلوفيا‭ ‬إنَّ‭ ‬زامبيا‭ ‬أمرت‭ ‬بتكثيف‭ ‬أعمال‭ ‬المراقبة‭ ‬في‭ ‬سائر‭ ‬نقاط‭ ‬الدخول‭ ‬وفي‭ ‬المرافق‭ ‬الصحية‭ ‬وفي‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحلية‭ ‬بهدف‭ ‬التصدي‭ ‬لارتفاع‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابات‭ ‬والوفيات،‭ ‬كما‭ ‬شرع‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬بيوتهم‭ ‬لإجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬وتعقب‭ ‬المخالطين‭ ‬وعزل‭ ‬المصابين‭.‬

ويقول‭: ‬”فإذا‭ ‬لم‭ ‬نفعل‭ ‬ذلك،‭ ‬فسوف‭ ‬تعجز‭ ‬مرافقنا‭ ‬الصحية‭ ‬عن‭ ‬استيعاب‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة،‭ ‬وستمتلئ‭ ‬سائر‭ ‬الأسرَّة‭ ‬بالمرضى،‭ ‬وسيكون‭ ‬استهلاكنا‭ ‬للأكسجين‭ ‬وجميع‭ ‬هذه‭ ‬المستلزمات‭ ‬الأخرى‭ ‬باهظ‭ ‬التكلفة“،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أنَّ‭ ‬زامبيا‭ ‬”تسير‭ ‬على‭ ‬المسار‭ ‬الصحيح‭ ‬وبخطىً‭ ‬ثابتة“‭ ‬للبدء‭ ‬في‭ ‬تطعيم‭ ‬المواطنين‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬شباط‭/‬فبراير؛‭ ‬إذ‭ ‬نالت‭ ‬زامبيا‭ ‬موافقة‭ ‬‮«‬كوفاكس‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مبادرة‭ ‬عالمية‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬الإنصاف‭ ‬في‭ ‬حصول‭ ‬سائر‭ ‬بلدان‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬لقاح‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭.‬

ومن‭ ‬جانبهم،‭ ‬حثَّ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬زوار‭ ‬صفحة‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬الفيسبوك‭ ‬الزامبيين‭ ‬على‭ ‬الاعتراف‭ ‬بحقيقة‭ ‬الجائحة‭ ‬والالتزام‭ ‬بإرشادات‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭.‬

فكتبت‭ ‬سيسيليا‭ ‬شيمفويمبي‭ ‬تقول‭: ‬”اسمعوا‭ ‬أيها‭ ‬الناس؛‭ ‬لا‭ ‬تقدر‭ ‬زامبيا‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بكورونا،‭ ‬وعليكم‭ ‬جميعاً‭ ‬أن‭ ‬تأخذوا‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬بجدية،‭ ‬فالله‭ ‬يحمي‭ ‬الجميع،‭ ‬ولكن‭ ‬عليكم‭ ‬أن‭ ‬تقوموا‭ ‬بدوركم‭. ‬“

ووبخَّت‭ ‬فانيسا‭ ‬وول‭ ‬مَن‭ ‬يشككون‭ ‬في‭ ‬حقيقة‭ ‬الجائحة‭.‬

وكتبت‭ ‬تقول‭: ‬”استمروا‭ ‬في‭ ‬ترديد‭ ‬هذا‭ ‬الكلام‭ ‬حتى‭ ‬تثبت‭ ‬إصابة‭ ‬أحد‭ ‬أصدقائكم‭ ‬أو‭ ‬أقربائكم؛‭ ‬فإحدى‭ ‬صديقاتي‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬تتماثل‭ ‬للشفاء‭ ‬من‭ ‬كورونا،‭ ‬ودخلت‭ ‬صديقة‭ ‬أخرى‭ ‬لي‭ ‬الليلة‭ ‬الماضية‭ ‬مستشفى‭ ‬ليفي‭ (‬مواناواسا‭) (‬في‭ ‬لوساكا‭) . ‬“

Leave a Reply