النيجر ترفع قدرتها على مكافحة الإرهاب بطائرة «سي-130»

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬منبر‭ ‬الدفاع‭ ‬الإفريقي

احتفلت‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬النيجرية‭ ‬بعودة‭ ‬طائرة‭ ‬نقل‭ ‬مجددة‭ ‬طراز‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‭ ‬إتش‭ ‬هيركوليز‮»‬‭ ‬سوف‭ ‬تستخدمها‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬العتاد‭ ‬والقوات‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬حدودها‭.‬

وقامت‭ ‬السيدة‭ ‬باربرا‭ ‬باريت،‭ ‬وزيرة‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬والسيد‭ ‬إريك‭ ‬ويتاكر،‭ ‬سفير‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لدى‭ ‬النيجر،‭ ‬بتسليم‭ ‬الطائرة‭ ‬إلى‭ ‬السيد‭ ‬يوسفو‭ ‬كاتامبي،‭ ‬وزير‭ ‬دفاع‭ ‬النيجر،‭ ‬والفريق‭ ‬أول‭ ‬ساليفو‭ ‬مودي،‭ ‬رئيس‭ ‬الأركان،‭ ‬في‭ ‬القاعدة‭ ‬الجوية‭ ‬101‭ ‬في‭ ‬نيامي‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭.‬

وأقيم‭ ‬الحفل‭ ‬بمناسبة‭ ‬عودة‭ ‬الطائرة‭ ‬إلى‭ ‬أسطول‭ ‬النيجر‭ ‬بعد‭ ‬إصلاحها‭ ‬وتجديدها،‭ ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬الحفل‭ ‬نقيب‭ ‬طيار‭ ‬أوما‭ ‬لوالي،‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬امرأة‭ ‬تقود‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‮»‬‭ ‬في‭ ‬النيجر‭.‬

تساهم‭ ‬الطائرة‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬قدرات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬الحيوية‭ ‬للنيجر،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الحدودية‭ ‬التي‭ ‬ينشط‭ ‬بها‭ ‬المتطرفون،‭ ‬إذ‭ ‬يوجد‭ ‬لدى‭ ‬النيجر‭ ‬حدود‭ ‬مع‭ ‬سبعة‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬وتعتبر‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬القوة‭ ‬المشتركة‭ ‬لبلدان‭ ‬المجموعة‭ ‬الخماسية‭ ‬لمنطقة‭ ‬الساحل‭ ‬بجانب‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬بوركينا‭ ‬فاسو‭ ‬وتشاد‭ ‬ومالي‭ ‬وموريتانيا،‭ ‬كما‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬بعثات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬مالي‭ ‬وجمهورية‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭.‬

وقد‭ ‬أوصى‭ ‬كاتامبي‭ ‬مؤخراً‭ ‬برلمان‭ ‬النيجر‭ ‬بأن‭ ‬تضاعف‭ ‬الدولة‭ ‬قوام‭ ‬جيشها‭ ‬من‭ ‬25‭,‬000‭ ‬إلى‭ ‬50‭,‬000‭ ‬فرد‭ ‬مقاتل‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬المقبلة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬معركتها‭ ‬المستمرة‭ ‬مع‭ ‬المتطرفين‭ ‬مثل‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬المغرب‭ ‬الإسلامي‭ ‬وجماعة‭ ‬بوكو‭ ‬حرام‭.‬

وقال‭ ‬كاتامبي‭ ‬خلال‭ ‬الحفل‭: ‬”إنَّ‭ ‬عودة‭ ‬الطائرة‭ ‬إلى‭ ‬النيجر،‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬إصلاح‭ ‬شاملة‭ ‬جرت‭ ‬وفقاً‭ ‬لأشد‭ ‬معايير‭ ‬الطيران‭ ‬صرامة‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأمريكية‭ ‬صاحبة‭ ‬الباع‭ ‬الطويل،‭ ‬يعتبر‭ ‬تتويجاً‭ ‬للجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬وتعبيراً‭ ‬عن‭ ‬التزام‭ ‬دولة‭ ‬النيجر‭ ‬بتجهيز‭ ‬جيشنا‭ ‬بأفضل‭ ‬أنواع‭ ‬العتاد‭.‬“

وأضاف‭ ‬كاتامبي‭ ‬أنَّ‭ ‬النيجر‭ ‬ستتسلم‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‮»‬‭ ‬ثانية‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬وتلعب‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‭ ‬إتش‮»‬‭ ‬دوراً‭ ‬محورياً‭ ‬في‭ ‬الإنزال‭ ‬الجوي‭ ‬للقوات‭ ‬والمعدات‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المعادية،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬من‭ ‬مدارج‭ ‬هبوط‭ ‬غير‭ ‬متطورة‭ ‬ويمكن‭ ‬تعديلها‭ ‬بسرعة‭ ‬لنقل‭ ‬مختلف‭ ‬أنواع‭ ‬العتاد‭ ‬والمركبات‭ ‬والأفراد‭.‬

وقال‭ ‬ويتاكر‭ ‬خلال‭ ‬الحفل‭: ‬”بينما‭ ‬تسعى‭ ‬النيجر‭ ‬إلى‭ ‬إحلال‭ ‬السلام‭ ‬والأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬فإنني‭ ‬على‭ ‬يقين‭ ‬بأنَّ‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬النيجرية،‭ ‬مع‭ ‬عودة‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي-130‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬أسطولها‭ ‬الجوي،‭ ‬ستواصل‭ ‬سعيها‭ ‬لكي‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬نفسها‭ ‬نموذجاً‭ ‬للفعالية‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬وللمهنية‭ ‬التي‭ ‬يتصف‭ ‬بها‭ ‬رجال‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬والجيش‭ ‬بالبدلة‭ ‬العسكرية‭ ‬ومن‭ ‬دونها‭.‬“

وإلى‭ ‬جانب‭ ‬توفير‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‭ ‬إتش‮»‬،‭ ‬قامت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بتدريب‭ ‬16‭ ‬طياراً‭ ‬من‭ ‬النيجر‭ ‬و31‭ ‬من‭ ‬موظفي‭ ‬الدعم‭ ‬لتشغيل‭ ‬الطائرة،‭ ‬كما‭ ‬قامت‭ ‬بعمليات‭ ‬تطوير‭ ‬وتحديث‭ ‬بقيمة‭ ‬17‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬شملت‭ ‬تسليم‭ ‬حظيرة‭ ‬جديدة‭ ‬لطائرات‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‮»‬‭ ‬في‭ ‬القاعدة‭ ‬الجوية‭ ‬201‭ ‬بمدينة‭ ‬أغاديز‭ ‬بوسط‭ ‬النيجر‭ ‬وحظيرة‭ ‬مجددة‭ ‬في‭ ‬نيامي،‭ ‬ومن‭ ‬المقرر‭ ‬كذلك‭ ‬إنشاء‭ ‬حظيرة‭ ‬لقطع‭ ‬الغيار‭ ‬في‭ ‬نيامي‭.‬

وتقول‭ ‬باريت‭: ‬”بالوقوف‭ ‬جنباً‭ ‬إلى‭ ‬جنب،‭ ‬تعاونت‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬والنيجرية‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬الأمن‭ ‬والثقة‭ ‬المتبادلين،‭ ‬ويعتبر‭ ‬حفل‭ ‬تسليم‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬سي‭-‬130‮»‬‭ ‬اليوم‭ ‬بمثابة‭ ‬محور‭ ‬من‭ ‬محاور‭ ‬تعزيز‭ ‬شراكتنا‭ ‬القوية‭ ‬والتوافق‭ ‬العملياتي‭ ‬في‭ ‬مهام‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬لبلدينا‭.‬“

وشاطرها‭ ‬كاتامبي‭ ‬هذا‭ ‬الرأي‭.‬

فيقول‭: ‬”يعاود‭ ‬وصول‭ ‬هذه‭ ‬الطائرة‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بتميز‭ ‬التعاون‭ ‬العسكري‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬والنيجر‭.‬“

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.