مهرجان الكونغو الديمقراطية يحتفل بالحياة والسلام

Reading Time: < 1 minute

أخبار‭ ‬هيئة‭ ‬الإذاعة‭ ‬البريطانية‭: ‬BBC.CO.UK/NEWS

في‭ ‬ساحة‭ ‬كبيرة‭ ‬وسط‭ ‬مدينة‭ ‬غوما‭ ‬شرقي‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬تتسنى‭ ‬لنحو‭ ‬36‭,‬000‭ ‬شخص‭ ‬فرصة‭ ‬ينسون‭ ‬فيها‭ ‬مخاوفهم‭ ‬بشأن‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭ ‬ويستمتعون‭ ‬بباقة‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬العروض‭ ‬الموسيقية‭ ‬في‭ ‬‮«‬مهرجان‭ ‬أماني‮»‬‭.‬

وقد‭ ‬سُمّي‭ ‬المهرجان‭ ‬بهذا‭ ‬الاسم‭ ‬لأن‭ ‬كلمة‭ ‬“أماني”‭ ‬تعني‭ ‬“سلام”‭ ‬باللغة‭ ‬السواحلية،‭ ‬ويُعد‭ ‬فرصة‭ ‬نادرة‭ ‬لهذه‭ ‬الجموع‭ ‬الغفيرة‭ ‬للاجتماع‭ ‬معاً‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة؛‭ ‬وتعتبر‭ ‬غوما‭ ‬أكبر‭ ‬مدينة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬تصاعداً‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬العنف،‭ ‬إذ‭ ‬أسفرت‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬نفذتها‭ ‬جماعة‭ ‬‮«‬القوات‭ ‬الديمقراطية‭ ‬المتحالفة‮»‬‭ ‬المتمردة‭ ‬ومحاولات‭ ‬الجيش‭ ‬للقضاء‭ ‬عليها‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭.‬

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬الفعالية‭ ‬التي‭ ‬استمرت‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬بمعزوفة‭ ‬قدّاس‭ ‬أرواح‭ ‬الموتى‭ ‬المستلهمة‭ ‬من‭ ‬سيمفونية‭ ‬‮«‬قدّاس‭ ‬الموت‮»‬‭ ‬لموزارت‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬لمسة‭ ‬كونغولية‭ ‬أضفاها‭ ‬العازفون‭ ‬المحليون‭.‬

ولم‭ ‬ينسَ‭ ‬العازفون‭ ‬الأحياء‭ ‬من‭ ‬أعمالهم؛‭ ‬إذ‭ ‬يقول‭ ‬السيد‭ ‬جيوم‭ ‬بيسيموا،‭ ‬منظم‭ ‬المهرجان‭: ‬“اجتمعنا‭ ‬معاً‭ ‬لنظهر‭ ‬للعالم‭ ‬أن‭ ‬الحياة‭ ‬لم‭ ‬تنتهِ‭ ‬بعد،‭ ‬وأننا‭ ‬ندرك‭ ‬أن‭ ‬الغد‭ ‬الأفضل‭ ‬يعتمد‭ ‬علينا‭ ‬جميعاً،‭ ‬وأنه‭ ‬لزاماً‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نتعاون‭ ‬على‭ ‬بنائه‭.‬”

وبما‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬كان‭ ‬يروّج‭ ‬لنشر‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬فقد‭ ‬عرض‭ ‬أيضاً‭ ‬فنانين‭ ‬تقليديين‭ ‬من‭ ‬رواندا‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬مباشرة،‭ ‬حيث‭ ‬جاءت‭ ‬فرقة‭ ‬لتؤدي‭ ‬رقصة‭ ‬‮«‬إنتروي‮»‬‭ ‬التي‭ ‬يشتهر‭ ‬رقصها‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬العائلية‭ ‬والفعاليات‭ ‬الوطنية‭ ‬الكبيرة‭.‬

هذا،‭ ‬وقد‭ ‬أُقيمت‭ ‬النسخة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المهرجان‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬وكانت‭ ‬نسخة‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬هي‭ ‬النسخة‭ ‬الخامسة‭. ‬واشتملت‭ ‬على‭ ‬75‭ ‬منصة‭ ‬لمؤسسات‭ ‬الأعمال‭ ‬والمنظمات‭ ‬غير‭ ‬الحكومية،‭ ‬و810‭ ‬متطوعاً‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬جنسية‭ ‬مختلفة،‭ ‬و35‭ ‬فرقة‭ ‬من‭ ‬الموسيقيين‭ ‬والراقصين‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.