أجهزة تنفس صناعي تساعد الكونغو الديمقراطية المحاصَرة على مكافحة كورونا

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

سلَّمت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬50‭ ‬جهاز‭ ‬تنفس‭ ‬صناعي‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬إنقاذ‭ ‬أرواح‭ ‬الناس‭ ‬إلى‭ ‬جمهورية‭ ‬الكونغو‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬المنحة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تعهّد‭ ‬الحكومة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بتخصيص‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬لمساعدة‭ ‬الكونغو‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭).‬

وقد‭ ‬تسلَّمت‭ ‬الكونغو‭ ‬المنحة‭ ‬من‭ ‬الوكالة‭ ‬الأمريكية‭ ‬للتنمية‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تواجه‭ ‬فيه‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬التهديدات،‭ ‬تشمل‭ ‬العنف‭ ‬المسلح،‭ ‬وانعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬بنسبة‭ ‬40‭% ‬تقريباً،‭ ‬وتفشِّي‭ ‬الإيبولا‭ ‬من‭ ‬حين‭ ‬لآخر،‭ ‬وكانت‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬الواقعة‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬تفشِّي‭ ‬الحصبة‭ ‬والكوليرا‭ ‬عندما‭ ‬سجَّلت‭ ‬أول‭ ‬حالة‭ ‬إصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭.‬

وتساعد‭ ‬هذه‭ ‬الأجهزة‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬مستويات‭ ‬الأكسجين‭ ‬لمرضى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬الذين‭ ‬تعجز‭ ‬رئتهم‭ ‬عن‭ ‬التنفس،‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إدخال‭ ‬الأكسجين‭ ‬إلى‭ ‬رئتيهم‭ ‬وإخراجه‭ ‬منهما‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬أنبوب‭ ‬يوضع‭ ‬في‭ ‬مجرى‭ ‬هواء‭ ‬المريض‭. ‬

وقال‭ ‬السيد‭ ‬مايك‭ ‬هامر،‭ ‬سفير‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لدى‭ ‬الكونغو‭:‬”نرجو‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬هذه‭ ‬الأجهزة‭ ‬الجديدة‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭ ‬في‭ ‬إنقاذ‭ ‬أعداد‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬الأرواح‭ ‬بينما‭ ‬نعمل‭ ‬جميعاً‭ ‬معاً‭ ‬على‭ ‬التصدي‭ ‬لجائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬إمداد‭ ‬حكومة‭ ‬الكونغو‭ ‬بأجهزة‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭ ‬هذه،‭ ‬فإنَّ‭ ‬الحكومة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬التزامها‭ ‬بالعمل‭ ‬جنباً‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬الشعب‭ ‬الكونغولي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬شراكتنا‭ ‬المتميزة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬السلام‭ ‬والازدهار‭.‬“

ويتضمن‭ ‬الدعم‭ ‬الأمريكي‭ ‬للكونغو‭ ‬تقديم‭ ‬مساعدات‭ ‬فنية‭ ‬لضمان‭ ‬وصول‭ ‬الأدوية‭ ‬الحيوية‭ ‬لعلاج‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬إلى‭ ‬وجهتها‭ ‬المقصودة،‭ ‬وزيادة‭ ‬الوعي‭ ‬بالنظافة‭ ‬الصحية،‭ ‬والتصدي‭ ‬للمعلومات‭ ‬الزائفة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬الرعاية‭ ‬السريرية،‭ ‬ورفع‭ ‬قدرة‭ ‬المختبرات،‭ ‬وتحسين‭ ‬جهود‭ ‬مراقبة‭ ‬المرض‭ ‬وتعقبه‭.‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬الخبرات‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تفشِّي‭ ‬فيروس‭ ‬الإيبولا‭ ‬القاتل‭ ‬تساعد‭ ‬مسؤولي‭ ‬الكونغو‭ ‬والعاملين‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬على‭ ‬التصدي‭ ‬لهذه‭ ‬الجائحة،‭ ‬وتفيد‭ ‬هيئة‭ ‬المراكز‭ ‬الأمريكية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭ ‬بأنَّ‭ ‬الإيبولا‭ ‬أودى‭ ‬بحياة‭ ‬نحو‭ ‬2‭,‬300‭ ‬مواطن‭ ‬في‭ ‬الكونغو‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

ويقول‭ ‬السيد‭ ‬إيمانويل‭ ‬بوفوي‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬مع‭ ‬مؤسسة‭ ‬توعوية‭ ‬كاثوليكية‭ ‬تُسمَّى‭ ‬‮«‬كاريتاس‮»‬‭: ‬”استفدنا‭ ‬كثيراً‭ ‬من‭ ‬تجربتنا‭ ‬مع‭ ‬الإيبولا‭.‬“‭ ‬لأن‭ ‬إجراءات‭ ‬التصدي‭ ‬لانتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬تشبه‭ ‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬اتبعناها‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإيبولا،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬والعزل‭ ‬والتباعد‭ ‬الاجتماعي‭.‬“

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬جان‭ ‬جاك‭ ‬مويمبي،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للمعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للأبحاث‭ ‬الطبية‭ ‬الحيوية،‭ ‬لبرنامج‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬اس‭ ‬نيوز‭ ‬أَور‮»‬،‭ ‬إنَّ‭ ‬جهود‭ ‬مكافحة‭ ‬الإيبولا‭ ‬”أظهرت‭ ‬أنَّ‭ ‬رجال‭ ‬السياسة‭ ‬يحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬استدعاء‭ ‬العلماء‭ [‬في‭ ‬أوقات‭] ‬الأزمات،‭ ‬ولا‭ ‬ينبغي‭ ‬للمجتمع‭ ‬العلمي‭ ‬أن‭ ‬يخيب‭ ‬أملهم‭.‬“‭ ‬

وتقول‭ ‬الدكتورة‭ ‬آن‭ ‬ريموين‭ ‬إنَّ‭ ‬السبيل‭ ‬الرئيسي‭ ‬للتصدي‭ ‬لتفشِّي‭ ‬الأمراض‭ ‬المعدية‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬الاكتشاف‭ ‬المبكر‭ ‬لها،‭ ‬وتتولَّى‭ ‬الدكتورة‭ ‬ريموين‭ ‬إدارة‭ ‬برنامج‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬الكونغو‭ ‬منذ‭ ‬نحو‭ ‬20‭ ‬عاماً‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬أطقم‭ ‬الأطباء‭ ‬والتمريض‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأمراض‭ ‬والتعامل‭ ‬معها‭.‬

وقالت‭ ‬لقناة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬اس‮»‬‭ ‬الأمريكية‭: ‬”يصعب‭ ‬للغاية‭ ‬رسم‭ ‬الصورة‭ ‬الحقيقية‭ ‬لما‭ ‬يجري‭ ‬داخل‭ ‬الكونغو‭ ‬دون‭ ‬توفير‭ ‬اختبارات‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الفيروس‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع،‭ ‬وتحسين‭ ‬جهود‭ ‬مراقبة‭ ‬المرض،‭ ‬وفهم‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬على‭ ‬الأرض‭.‬“

كما‭ ‬أنَّ‭ ‬الدكتورة‭ ‬ريموين‭ ‬أستاذة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬فيلدينغ‭ ‬للصحة‭ ‬العامة‭ ‬بجامعة‭ ‬كاليفورنيا‭ ‬في‭ ‬لوس‭ ‬أنجلوس،‭ ‬وتركز‭ ‬أبحاث‭ ‬هذه‭ ‬الكلية‭ ‬على‭ ‬الأمراض‭ ‬المعدية‭ ‬الناشئة‭ ‬وخاصة‭ ‬الأمراض‭ ‬التي‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬الحيوان‭ ‬إلى‭ ‬الإنسان‭ ‬مثل‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬

وتقول‭: ‬”لا‭ ‬يسهل‭ ‬احتواء‭ ‬حريق‭ ‬هائل‭ ‬بعد‭ ‬نشوبه‭.‬“

هذا،‭ ‬وتفيد‭ ‬هيئة‭ ‬المراكز‭ ‬الإفريقية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭ ‬بأنَّ‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬أودى‭ ‬بحياة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬مواطن‭ ‬كونغولي‭ ‬حتى‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر‭.‬

Leave a Reply