منظمة غير ربحية تقاضي نيجيريا على خلفية القروض الصينية - Africa Defense Forum

منظمة غير ربحية تقاضي نيجيريا على خلفية القروض الصينية

Reading Time: 2 minutes

أسرة‭ ‬إيه‭ ‬دي‭ ‬اف

يواصل‭ ‬النيجيريون‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬حكومة‭ ‬بلادهم‭ ‬لتفسير‭ ‬أسباب‭ ‬ارتفاع‭ ‬الديون‭ ‬التي‭ ‬تدين‭ ‬بها‭ ‬نيجيريا‭ ‬للصين‭ ‬وغياب‭ ‬الشفافية‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬سيادة‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬المحك‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قولهم‭.‬

فقد‭ ‬رفعت‭ ‬منظمة‭ ‬مشروع‭ ‬الحقوق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والمساءلة،‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬غير‭ ‬ربحية‭ ‬تنادي‭ ‬بالتحلِّي‭ ‬بالشفافية‭ ‬فيما‭ ‬يتعلَّق‭ ‬بالحقوق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬في‭ ‬نيجيريا،‭ ‬قضيةً‭ ‬وطنيةً‭ ‬في‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬لمطالبة‭ ‬دولة‭ ‬الرئيس‭ ‬محمد‭ ‬بخاري‭ ‬بنشر‭ ‬تفاصيل‭ ‬القروض‭ ‬الصينية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬ويشمل‭ ‬ذلك‭ ‬بيان‭ ‬معدَّلات‭ ‬الفائدة‭ ‬وإجمالي‭ ‬الديون‭ ‬وتفاصيل‭ ‬المشروعات‭.‬

وأكَّد‭ ‬تحالف‭ ‬تجاوز‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬وما‭ ‬بعدها،‭ ‬وهو‭ ‬تحالف‭ ‬يضم‭ ‬ما‭ ‬يربو‭ ‬على‭ ‬70‭ ‬منظمة‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬العمَّالية‭ ‬ومنظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬التحلِّي‭ ‬بالشفافية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صادر‭ ‬يوم‭ ‬2‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬البيان‭: ‬”ما‭ ‬يزال‭ ‬ملايين‭ ‬النيجيريين‭ ‬يتعرَّضون‭ ‬لصعوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬قاسية،‭ ‬ويُحرمون‭ ‬من‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الأساسية،‭ ‬إلَّا‭ ‬أنَّ‭ ‬ديون‭ ‬الدولة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬في‭ ‬ارتفاع؛‭ ‬بل‭ ‬ما‭ ‬يدمي‭ ‬القلب‭ ‬أنَّ‭ ‬الحكومة‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬قروض‭ ‬بالنيابة‭ ‬عن‭ ‬الشعب‭ ‬دون‭ ‬موافقته‭ ‬ولا‭ ‬حرصه‭ ‬على‭ ‬فهم‭ ‬شروطها‭.‬“

أمَّا‭ ‬حركة‭ ‬الأجندة‭ ‬الراديكالية‭ ‬بنقابة‭ ‬المحامين‭ ‬النيجيرية،‭ ‬فقد‭ ‬خطت‭ ‬خطوة‭ ‬أبعد‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬الضغط‭ ‬العام،‭ ‬إذ‭ ‬طلبت‭ ‬من‭ ‬بخاري‭ ‬والجمعية‭ ‬الوطنية‭ ‬بإلغاء‭ ‬القرض‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬قيمته‭ ‬5‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لإنشاء‭ ‬أحد‭ ‬خطوط‭ ‬السكك‭ ‬الحديد‭ ‬بين‭ ‬نيجيريا‭ ‬وبنك‭ ‬الصين‭ ‬للاستيراد‭ ‬والتصدير‭ ‬الذي‭ ‬تؤول‭ ‬ملكيته‭ ‬للدولة‭ ‬الصينية‭.‬

وتتمثَّل‭ ‬المشكلة‭ ‬التي‭ ‬تثير‭ ‬قلق‭ ‬هذه‭ ‬المنظمات‭ ‬في‭ ‬احتمالية‭ ‬تعرُّض‭ ‬سيادة‭ ‬نيجيريا‭ ‬للخطر‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تخلُّفها‭ ‬عن‭ ‬سداد‭ ‬الديون‭.‬

حيث‭ ‬يتضمن‭ ‬العقد‭ ‬بنداً‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يلي‭: ‬”يتنازل‭ ‬المقترض‭ ‬بشكل‭ ‬لا‭ ‬رجعة‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬حصانة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬السيادة‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬لنفسه‭ ‬أو‭ ‬لأملاكه‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بتطبيق‭ ‬أي‭ ‬قرار‭ ‬تحكيم‭ ‬بموجب‭ ‬هذا‭ ‬العقد،‭ ‬باستثناء‭ ‬الأصول‭ ‬العسكرية‭ ‬والأصول‭ ‬الدبلوماسية‭.‬“

ووصف‭ ‬المحامي‭ ‬أدسينا‭ ‬أوجونلانا‭ ‬العضو‭ ‬بحركة‭ ‬الأجندة‭ ‬الراديكالية‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬بأنَّه‭ ‬يمثِّل‭ ‬حالة‭ ‬طوارئ‭.‬

وقال‭ ‬أوجونلانا‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭: ‬”وصلت‭ ‬عائدات‭ ‬نيجيريا‭ ‬الخالصة‭ ‬من‭ ‬الديون‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬96‭% ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي؛‭ ‬ممَّا‭ ‬يعني‭ ‬أنَّ‭ ‬الدولة‭ ‬عليها‭ ‬تخصيص‭ ‬96‭ ‬كوبو‭ ‬لتسديد‭ ‬القروض‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬نيره‭ ‬تدخل‭ ‬خزانتها‭.‬“

ومضى‭ ‬يقول‭: ‬”والسؤال‭: ‬كيف‭ ‬يتسنى‭ ‬لأي‭ ‬حكومة‭ ‬أقسمت‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬مصالح‭ ‬شعبها‭ ‬والنهوض‭ ‬بها‭ ‬أن‭ ‬تبرم‭ ‬بحرية‭ ‬وطواعية‭ ‬اتفاقية‭ ‬تخوِّل‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬الاستيلاء‭ ‬على‭ ‬أيٍ‭ ‬من‭ ‬أصول‭ ‬الدولة‭ ‬والسيطرة‭ ‬عليها‭ ‬واستغلالها‭ ‬والتصرف‭ ‬بها‭ ‬باستثناء‭ ‬الأصول‭ ‬العسكرية‭ ‬أو‭ ‬الدبلوماسية؟“

وقد‭ ‬جاءت‭ ‬قضية‭ ‬منظمة‭ ‬الحقوق‭ ‬والمساءلة‭ ‬بعدما‭ ‬تقدَّمت‭ ‬يوم‭ ‬30‭ ‬أيَّار‭/‬مايو‭ ‬إلى‭ ‬بخاري‭ ‬بطلب‭ ‬لحرية‭ ‬الإعلام،‭ ‬معربة‭ ‬عن‭ ‬”بواعث‭ ‬القلق‭ ‬إزاء‭ ‬قيام‭ ‬الحكومات‭ ‬المتتالية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1999‭ ‬بالاقتراض‭ ‬باسم‭ ‬نيجيريا‭ ‬وشعبها،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تبيَّن‭ ‬أنَّ‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأموال‭ ‬تعرَّضت‭ ‬لسوء‭ ‬الإدارة‭ ‬أو‭ ‬السرقة‭ ‬أو‭ ‬التبديد،‭ ‬وتركت‭ ‬عبء‭ ‬سداد‭ ‬هذه‭ ‬القروض‭ ‬على‭ ‬كاهل‭ ‬المواطنين‭.‬“‭ ‬علماً‭ ‬بأنَّ‭ ‬نيجيريا‭ ‬تحوَّلت‭ ‬من‭ ‬الحكم‭ ‬العسكري‭ ‬إلى‭ ‬الحكم‭ ‬المدني‭ ‬عام‭ ‬1999‭.‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أقرَّ‭ ‬مكتب‭ ‬إدارة‭ ‬الديون‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬بمديونية‭ ‬الدولة‭ ‬للصين‭ ‬بمبلغ‭ ‬3‭.‬12‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬نفى‭ ‬الفكرة‭ ‬السائدة‭ ‬بأنَّ‭ ‬سيادة‭ ‬الدولة‭ ‬أصبحت‭ ‬على‭ ‬المحك‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬للحكومة‭: ‬”لا‭ ‬ننكر‭ ‬خدمات‭ ‬الديون‭ ‬ولدينا‭ ‬خطة‭ ‬لسدادها،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أنَّ‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬التي‭ ‬تموِّلها‭ (‬أو‭ ‬سوف‭ ‬تموِّلها‭) ‬القروض‭ ‬إمَّا‭ ‬أنَّها‭ ‬تدر‭ ‬عائدات‭ ‬أو‭ ‬يمكنها‭ ‬أن‭ ‬تدر‭ ‬عائدات‭.‬“

Leave a Reply